استجاب الله دعاء الحسين فوراً!

حَدَّثَ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَارَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ أَخِيهِ قَالَ : شَهِدْتُ يَوْمَ الْحُسَيْنِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، فَأَقْبَلَ رَجُلٌ مِنْ تَيْمٍ يُقَالُ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جُوَيْرَةَ .
فَقَالَ : يَا حُسَيْنُ .
فَقَالَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ : " مَا تَشَاءُ " ؟
فَقَالَ : أَبْشِرْ بِالنَّارِ !
فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " كَلَّا ، إِنِّي أَقْدَمُ عَلَى رَبٍّ غَفُورٍ وَ شَفِيعٍ مُطَاعٍ ، وَ أَنَا مِنْ خَيْرٍ إِلَى خَيْرٍ ، مَنْ أَنْتَ " ؟
قَالَ : أَنَا ابْنُ جُوَيْرَةَ .
فَرَفَعَ يَدَهُ الْحُسَيْنُ حَتَّى رَأَيْنَا بَيَاضَ إِبْطَيْهِ ، وَ قَالَ : " اللَّهُمَّ جُرَّهُ إِلَى النَّارِ " .
فَغَضِبَ ابْنُ جُوَيْرَةَ ، فَحَمَلَ عَلَيْهِ 1 ، فَاضْطَرَبَ بِهِ فَرَسُهُ فِي جَدْوَلٍ ، وَ تَعَلَّقَ رِجْلُهُ بِالرِّكَابِ ، وَ وَقَعَ رَأْسُهُ فِي الْأَرْضِ ، وَ نَفَرَ الْفَرَسُ فَأَخَذَ يَعْدُو بِهِ وَ يَضْرِبُ رَأْسَهُ بِكُلِّ حَجَرٍ وَ شَجَرٍ ، وَ انْقَطَعَتْ قَدَمُهُ وَ سَاقُهُ وَ فَخِذُهُ ، وَ بَقِيَ جَانِبُهُ الْآخَرُ مُتَعَلِّقاً فِي الرِّكَابِ ، فَصَارَ لَعَنَهُ اللَّهُ إِلَى نَارِ الْجَحِيمِ 2 .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. أي حمل على الإمام الحسين ( عليه السلام ) .
  • 2. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 44 / 187 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا