قضاء حوائج الناس

مواضيع في حقل قضاء حوائج الناس

عرض 1 الى 20 من 35
17/04/2018 - 11:00  القراءات: 58  التعليقات: 0

عن النبي صلى الله عليه و آله أَنَّهُ قَالَ:‏ "إِنَّ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ صَدَقَةً".
قَالُوا: وَ مَنْ يُطِيقُ هَذَا ؟!

30/01/2018 - 11:00  القراءات: 454  التعليقات: 0

عَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ‏ مَرِضْتُ فَعَادَنِي أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيٌّ عليه السلام.
فَلَمَّا جَلَسَ‏ قَالَ عليه السلام: "يَا جَابِرُ، قِوَامُ هَذِهِ الدُّنْيَا بِأَرْبَعَةِ:

14/09/2017 - 11:00  القراءات: 534  التعليقات: 0

رَوى إبن حَیُّون المغربي‏ عَنْ الامام جعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليه‏ أَنَّهُ قَالَ: لِبَعْضِ شِيعَتِهِ يُوصِيهِمْ:‏ "وَ خَالِقُوا النَّاسَ بِأَحْسَنِ أَخْلَاقِهِمْ‏ 1، صَلُّوا فِي مَسَاجِدِهِمْ، وَ عُودُوا مَرْضَاهُمْ، وَ اشْهَدُوا جَنَائِزَهُمْ، وَ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَكُونُوا الْأَئِمَّةَ وَ الْمُؤَذِّنِينَ فَافْعَلُوا، فَإِنَّكُمْ إِذَا فَعَلْتُمْ ذَلِكَ قَالَ النَّاسُ هَؤُلَاءِ الْفُلَانِيَّةُ رَحِمَ اللَّهُ فُلَاناً مَا كَانَ أَ

31/01/2017 - 11:00  القراءات: 774  التعليقات: 0

قَالَ: "إِنَّمَا أَغْشَيْتُ السِّرَاجَ لِئَلَّا أَرَى ذُلَّ حَاجَتِكَ فِي وَجْهِكِ، فَتَكَلَّمْ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و آله يَقُولُ: الْحَوَائِجُ أَمَانَةٌ مِنَ اللَّهِ فِي صُدُورِ الْعِبَادِ، فَمَنْ كَتَمَهَا كُتِبَتْ لَهُ عِبَادَةٌ، وَ مَنْ أَفْشَاهَا كَانَ حَقّاً عَلَى مَنْ سَمِعَهَا أَنْ يَعْنِيَهُ ".

10/07/2016 - 01:33  القراءات: 914  التعليقات: 0

روي عن موسى بن جعفر (عليه السلام)، أنَّه مَرَّ برجل مِن أهل السَّواد، دميم المنظر، فسلَّم عليه، ونزل عنده، وحادثه طويلاً، ثمَّ عرض عليه القيام بحاجته إنْ عُرِضت له، فقيل له: يا ابن رسول الله، أتنزل إلى هذا، ثمَّ تسأله عن حوائجه، وهو إليك أحوج؟!

30/04/2016 - 01:50  القراءات: 1320  التعليقات: 0

رأى الإمام علي (عليه السلام) امرأة في بعض الطُّرقات، تحمل قِربة مِن الماء، فتقدَّم لمُساعدتها، وأخذ القِربة وأوصلها إلى حيث تُريد، وفي الطريق سألها عن حالها، فقالت: إنَّ عليَّاً أرسل زوجي إلى إحدى النواحي فقُتِل، وقد خلَّف لي عِدَّة أطفال، لا أقدر على إعالتهم؛ فاضطررت للخدمة في بعض البيوت. فرجع عليٌّ (عليه السلام) وأمضى تلك الليلة في مُنتهى الانكسار والاضطراب، وعند الصباح حمل جِراباً مَملوءاً بالطعام، واتَّجه إلى دار تلك المرأة.

19/08/2010 - 15:18  القراءات: 5796  التعليقات: 0

قِيلَ وَقَفَ رَجُلٌ عَلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام )، فَقَالَ: يَا ابْنَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، بِالَّذِي أَنْعَمَ عَلَيْكَ بِهَذِهِ النِّعْمَةِ الَّتِي مَا تَلِيهَا مِنْهُ بِشَفِيعٍ مِنْكَ إِلَيْهِ بَلْ إِنْعَاماً مِنْهُ عَلَيْكَ إِلَّا مَا أَنْصَفْتَنِي مِنْ خَصْمِي، فَإِنَّهُ غَشُومٌ ظَلُومٌ، لَا يُوَقِّرُ الشَّيْخَ الْكَبِيرَ، وَ لَا يَرْحَمُ الطِّفْلَ الصَّغِيرَ!
وَ كَانَ ـ أي الإمام الحسن ـ مُتَّكِئاً، فَاسْتَوَى جَالِساً وَ قَالَ لَهُ: "مَنْ خَصْمُكَ حَتَّى أَنْتَصِفَ لَكَ مِنْهُ"؟
فَقَالَ لَهُ: الْفَقْرُ!

25/03/2010 - 07:34  القراءات: 5508  التعليقات: 0

قَالَ الإمامُ جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ): "أَيُّمَا مُؤْمِنٍ مَنَعَ مُؤْمِناً شَيْئاً مِمَّا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ وَ هُوَ يَقْدِرُ عَلَيْهِ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ مِنْ عِنْدِ غَيْرِهِ، أَقَامَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُسْوَدّاً وَجْهُهُ، مُزْرَقَّةً عَيْنَاهُ، مَغْلُولَةً يَدَاهُ إِلَى عُنُقِهِ، فَيُقَالُ هَذَا الْخَائِنُ الَّذِي خَانَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ، ثُمَّ يُؤْمَرُ بِهِ إِلَى النَّارِ"

21/03/2010 - 19:24  القراءات: 4482  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ مَا تَقُولُ فِي مُسْلِمٍ أَتَى مُسْلِماً زَائِراً، أَوْ طَالِبَ حَاجَةٍ ـ وَ هُوَ فِي مَنْزِلِهِ ـ فَاسْتَأْذَنَ عَلَيْهِ، فَلَمْ يَأْذَنْ لَهُ، وَ لَمْ يَخْرُجْ إِلَيْهِ؟

23/02/2010 - 07:31  القراءات: 6482  التعليقات: 0

جَاءَتْ فَخِذٌ 1مِنَ الْأَنْصَارِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فَسَلَّمُوا عَلَيْهِ فَرَدَّ عَلَيْهِمُ السَّلَامَ.
فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ لَنَا إِلَيْكَ حَاجَةٌ؟
قَالَ: "هَاتُوا حَاجَتَكُمْ".
قَالُوا: إِنَّهَا حَاجَةٌ عَظِيمَةٌ.
قَالَ: "هَاتُوا مَا هِيَ".
قَالُوا: تَضْمَنُ لَنَا عَلَى رَبِّكَ الْجَنَّةَ!

09/05/2009 - 00:04  القراءات: 8976  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ): "فَشَكَا إِلَيْهِ أَذًى مِنْ جَارِهِ.
فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ): "اصْبِرْ".
ثُمَّ أَتَاهُ ثَانِيَةً، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ): "اصْبِرْ".

09/01/2009 - 21:42  القراءات: 5128  التعليقات: 0

عَنْ أبي بَصِيرٍ قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) يَقُولُ : " أَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِنَا اسْتَعَانَ بِهِ رَجُلٌ مِنْ إِخْوَانِهِ فِي حَاجَةٍ فَلَمْ يُبَالِغْ فِيهَا بِكُلِّ جُهْدٍ ، فَقَدْ خَانَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ الْمُؤْمِنِينَ " .

30/12/2008 - 08:52  القراءات: 5172  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي الْمُعْتَمِرِ ، قَالَ سَمِعْتُ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ 1 ( عليه السَّلام ) يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " أَيُّمَا مُسْلِمٍ خَدَمَ قَوْماً مِنَ الْمُسْلِمِينَ إِلَّا أَعْطَاهُ اللَّهُ مِثْلَ عَدَدِهِمْ خُدَّاماً فِي الْجَنَّةِ "

23/12/2008 - 01:37  القراءات: 4495  التعليقات: 0

عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : " أَتَى رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَفْدٌ مِنَ الْيَمَنِ وَ فِيهِمْ رَجُلٌ كَانَ أَعْظَمَهُمْ كَلَاماً وَ أَشَدَّهُمْ اسْتِقْصَاءً فِي مُحَاجَّةِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَغَضِبَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) حَتَّى الْتَوَى عِرْقُ الْغَضَبِ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ، وَ تَرَبَّدَ وَجْهُهُ ، وَ أَطْرَقَ إِلَى الْأَرْضِ !
فَأَتَاهُ جَبْرَئِيلُ ( عليه السَّلام ) ، فَقَالَ : رَبُّكَ يُقْرِئُكَ السَّلَامَ ، وَ يَقُولُ لَكَ ، هَذَا رَجُلٌ سَخِيٌّ يُطْعِمُ الطَّعَامَ .

19/12/2008 - 16:20  القراءات: 5943  التعليقات: 0

عَنْ رَجُلٍ عَنْ أَبِي مِخْنَفٍ الْأَزْدِيِّ ، قَالَ أَتَى أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ رَهْطٌ مِنَ الشِّيعَةِ ، فَقَالُوا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ لَوْ أَخْرَجْتَ هَذِهِ الْأَمْوَالَ فَفَرَّقْتَهَا فِي هَؤُلَاءِ الرُّؤَسَاءِ وَ الْأَشْرَافِ وَ فَضَّلْتَهُمْ عَلَيْنَا ، حَتَّى إِذَا اسْتَوْسَقَتِ الْأُمُورُ عُدْتَ إِلَى أَفْضَلِ مَا عَوَّدَكَ اللَّهُ مِنَ الْقَسْمِ بِالسَّوِيَّةِ وَ الْعَدْلِ فِي الرَّعِيَّةِ !

12/12/2008 - 18:49  القراءات: 7222  التعليقات: 0

رَوَى ابْنُ شَهْرَآشُوبَ فِي الْمَنَاقِبِ ، مُرْسَلًا أنَّهُ وَفَدَ أَعْرَابِيٌّ الْمَدِينَةَ ، فَسَأَلَ عَنْ أَكْرَمِ النَّاسِ بِهَا ، فَدُلَّ عَلَى الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) ، فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ فَوَجَدَهُ مُصَلِّياً ، فَوَقَفَ بِإِزَائِهِ وَ أَنْشَأَ :
لَمْ يَخِبِ الْآنَ مَنْ رَجَاكَ وَ مَنْ *** حَرَّكَ مِنْ دُونِ بَابِكَ الْحَلَقَةَ
أَنْتَ جَوَادٌ وَ أَنْتَ مُعْتَمَدٌ *** أَبُوكَ قَدْ كَانَ قَاتِلَ الْفَسَقَةِ
لَوْ لَا الَّذِي كَانَ مِنْ أَوَائِلِكُمْ *** كَانَتْ عَلَيْنَا الْجَحِيمُ مُنْطَبِقَةً

29/11/2008 - 18:24  القراءات: 4835  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : " قَدِمَ أَعْرَابِيٌّ عَلَى يُوسُفَ 1 لِيَشْتَرِيَ مِنْهُ طَعَاماً ، فَبَاعَهُ .
فَلَمَّا فَرَغَ ، قَالَ لَهُ يُوسُفُ أَيْنَ مَنْزِلُكَ ؟
قَالَ لَهُ : بِمَوْضِعِ كَذَا وَ كَذَا .

26/11/2008 - 10:19  القراءات: 4332  التعليقات: 0

عَنْ مُصْعَبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ النَّوْفَلِيِّ ، عَمَّنْ رَفَعَهُ ، قَالَ : قَدِمَ أَعْرَابِيٌّ بِإِبِلٍ لَهُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَقَالَ لَهُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ بِعْ لِي إِبِلِي هَذِهِ .
فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " لَسْتُ بِبَيَّاعٍ فِي الْأَسْوَاقِ " !
قَالَ : فَأَشِرْ عَلَيَّ .
فَقَالَ لَهُ : بِعْ هَذَا الْجَمَلَ بِكَذَا ، وَ بِعْ هَذِهِ النَّاقَةَ بِكَذَا ، حَتَّى وَصَفَ لَهُ كُلَّ بَعِيرٍ مِنْهَا .

12/11/2008 - 11:10  القراءات: 7797  التعليقات: 0

عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحِ بْنِ هَانِي ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : إِنَّ أَعْرَابِيّاً قَامَ يَوْمَ الْجَمَلِ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) ، فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، أَ تَقُولُ إِنَّ اللَّهَ وَاحِدٌ ؟!
قَالَ : فَحَمَلَ النَّاسُ عَلَيْهِ ، وَ قَالُوا : يَا أَعْرَابِيُّ ، أَ مَا تَرَى مَا فِيهِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ مِنْ تَقَسُّمِ الْقَلْبِ !
فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " دَعُوهُ ، فَإِنَّ الَّذِي يُرِيدُهُ الْأَعْرَابِيُّ هُوَ الَّذِي نُرِيدُهُ مِنَ الْقَوْمِ " .

31/08/2008 - 03:33  القراءات: 4871  التعليقات: 0

رَوَى عاصمُ بن حميد عَنْ أَبِي بَصِيرٍ قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) إِنَّ شَيْخاً مِنْ أَصْحَابِنَا يُقَالُ لَهُ عُمَرُ سَأَلَ عِيسَى بْنَ أَعْيَنَ ـ وَ هُوَ مُحْتَاجٌ ـ فَقَالَ لَهُ عِيسَى بْنُ أَعْيَنَ : أَمَا إِنَّ عِنْدِي مِنَ الزَّكَاةِ وَ لَكِنْ لَا أُعْطِيكَ مِنْهَا !
فَقَالَ لَهُ وَ لِمَ ؟!
فَقَالَ : لِأَنِّي رَأَيْتُكَ اشْتَرَيْتَ لَحْماً وَ تَمْراً !

الصفحات