نشر قبل شهران
مجموع الأصوات: 7
القراءات: 938

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما معنى الحمد لله على ما أبلانا الوارد في الحديث ؟


ورد في التكبيرات المستحبة في أيام التشريق 1 عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام : " ... اللَّهُ أَكْبَرُ عَلَى مَا رَزَقَنَا مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى‏ مَا أَبْلَانَا" 2 .
للإبلاء معاني عديدة و منها الإحسان و الإنعام و هذا المعنى هو المقصود هنا .
قال العلامة الطريحي رحمه الله : أي أنعم علينا و تفضل ، من الإبلاء الذي هو الإحسان و الإنعام 3 .

  • 1. أيام التشريق : هي اليوم الحادي عشر و الثاني عشر و الثالث عشر من شهر ذي الحجة، و سميت بهذه التسمية لأن لحوم الذبائح في الحج كانت تُجعل في هذه الأيام تحت أشعة الشمس لتشرق عليها و تجففها حتى يمكن إدخارها لفترة طويلة دون فساد .
  • 2. الكافي : 4 / 517 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
  • 3. مجمع البحرين : 1 / 61 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .