ما هي فلسفة ذبح الاضاحي في يوم عيد الاضحى ، و هل تستحب الاضحية لغير الحجاج ؟

الأُضْحِيّة: بضم الهمزة و سكون الضاد و تشديد الياء ، و الجمع أضاحي ، و هي ما يذبحه الحاج يوم عيد الأضحى في الحج ، و تُطلقُ كذلك على ما يذبحه الناس غير الحجاج في يوم عيد الأضحى في غير منى .
قال العلامة الطريحي : ضحى تضحية إذا ذبح الأضحية وقت الضحى يوم الأضحى1 ، و هذا أصله ثم كثر حتى قيل و ضحى في أي وقت كان من أيام التشريق2 ، 3 .

وجوب الاضحية على الحجاج و شروطها

يعتبر الهدي (الأضحية) هو الواجب الخامس من واجبات حجّ التمتّع ، و الواجب الثاني من واجبات منى ، و يجب أن يكون الهدي من الأنعام الثلاث ( الابل أو البقر أو الغنم ) . و اذا كان الهدي ابلاً فلا بدّ أن يكون قد اكتمل و بلغ مبلغه ، و الأحوط أن يكون قد أكمل الخامسة و دخل في السادسة ، و ان كان بقرة فلا بدّ أن تكون كاملة ، و الأحوط أن تكون قد أكملت السنة الثانية و دخلت في الثالثة ، و ان كان من الظأن 4 فلا بدّ أن يكون قد اكتمل ، و هو عادة يكتمل عند بلوغه سبعة أشهر ، و هكذا الماعز يجب أن يكون بالغاً مبلغه ، و الأحوط أن يكون في السنة الثانية .
كما و يجب أن يكون الهدي صحيحاً و تامّاً من حيث الخلقة ، فلا يكفي المريض أو الهزيل أو الناقص كالأعرج و المكسور قرنه الداخل ، أو المقطوع عضو من أعضائه . هذه هي شروط الأضحية الواجبة في الحج .

الاضحية المستحبة و شروطها

الأضحية التي يذبحها غير الحجاج في يوم عيد الأضحى في بلدانهم إنما هي مستحبة و سنة لمن يقدر عليها و ليست بواجبة و لا يجب توفر الشروط المذكورة في الأضحية الواجبة فيها حيث أن تلك الشروط خاصة بالأضحية الواجبة .

فلسفة ذبح الاضاحي

لا شك في أن التشريعات الالهية ذات حِكم بالغة الأهمية و فوائد جمة قد تخفى الكثير منها علينا إلا ما تم التصريح بها من قِبل النبي صلى الله عليه و آله و عترة الطاهرة عليهم السلام ، لكن الحكمة البارزة و الفلسفة الأم في وجوب الأضحية على الحجاج و استحبابها على غيرهم هو ما رُوي عن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله أنهُ قَالَ :‏ "إِنَّمَا جَعَلَ اللَّهُ هَذَا الْأَضْحَى لِتَشْبَعَ‏ مَسَاكِينُكُمْ‏ مِنَ اللَّحْمِ فَأَطْعِمُوهُمْ‏" 5 .
و رُوِيَ أيضاً عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قال : " إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ إِطْعَامَ الطَّعَامِ وَ إِرَاقَةَ الدِّمَاءِ بِمِنًى "6 .

  • 1. يوم عيد الأضحى ، و هو العاشر من شهر ذي الحجة.
  • 2. أيام التشريق : هي ثلاثة أيام في شهر ذي الحجة من كل عام ، و هي اليوم الحادي عشر و الثاني عشر و الثالث عشر.
  • 3. مجمع البحرين : 1 / 271 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران.
  • 4. ذو الصوف من الغنم.
  • 5. من لا يحضره الفقيه : 2 / 200 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ، المولود سنة : 305 هجرية بقم ، و المتوفى سنة : 381 هجرية ، طبعة انتشارات اسلامي التابعة لجماعة المدرسين ، الطبعة الثالثة ، سنة : 1413 هجرية ، قم / إيران.
  • 6. وسائل الشيعة (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة): 24 / 290 ، للشيخ محمد بن الحسن بن علي الحُر العاملي، المولود سنة: 1033 هجرية بجبل عامل لبنان، و المتوفى سنة: 1104 بمشهد الإمام الرضا و المدفون بها، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة: 1409 هجرية، قم / إيران.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا