التاريخ

مواضيع في حقل التاريخ

عرض 1 الى 20 من 77
03/07/2021 - 12:16  القراءات: 787  التعليقات: 0

التدبر في الآيات التي تحدثت عن النبي نوح ــ على نبينا و آله و عليه السلام ــ تنير لنا الدرب لسلوك الطريق الصحيح في فهم قصة الطوفان الذي عم المعمورة في عصر نوح عليه السلام .
و من باب المقدمة و التمهيد نقول : لا شك في أن نوحاً عليه السلام كان من الانبياء اولي العزم 1 عليهم السلام ، و معنى ذلك أنه عليه السلام كان مبعوثاً من قِبَل الله عَزَّ و جَلَّ إلى شرق العالم و غربه و إلى البشرية كافة ، بل كان مبعوثاً حتى إلى الجن ، فعَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ ، قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 2 عليه السلام : قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ :﴿ فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ ... 3؟

  • 1. أُولُوا العزم مصطلح قرآني يُطلق على أصحاب الشرائع و الكتب من الرسل الذين بعثهم الله عَزَّ و جَلَّ إلى شرق العالم و غربه ، أي إلى البشرية كافة ، بل إلى الجن أيضاً ، و هم سادة النبيين و المرسلين ، و هم خمسة :
    1. النبي نوح ( عليه السَّلام ) .
    2. النبي إبراهيم خليل الله ( عليه السَّلام ) .
    3. النبي موسى كليم الله ( عليه السَّلام ) .
    4. النبي عيسى روح الله ( عليه السَّلام ) .
    5. نبينا محمد المصطفى حبيب الله ( صلى الله عليه و آله ).
  • 2. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق عليه السلام ، سادس أئمة أهل البيت عليهم السلام .
  • 3. القران الكريم: سورة الأحقاف (46)، الآية: 35، الصفحة: 506.
14/03/2021 - 13:00  القراءات: 2151  التعليقات: 0

الطُلَقاء : جمع طَليق و هو الاسير الذي خلي سبيله و أطلق سراحه ، و الطلقاء أو مسلمة الفتح هم مجموعة من المخالفين لرسول الله صلى الله عليه و آله و المعادين للاسلام الذين لم يسلموا طوعاً بل استسلموا بعد أن وقعوا في قبضة الإسلام يوم فتح مكه ، فعفا عنهم الرسول صلى الله عليه و آله و لم يقتلهم و لم يأسرهم بل حررهم و أطلق سراحهم و قال لهم : " اذْهَبُوا فَأَنْتُمُ الطُّلَقَاءُ " 

12/03/2021 - 08:08  القراءات: 1863  التعليقات: 0

ابو طالب عم النبي صلى الله عليه و آله المعروف بمؤمن قريش و والد الامام علي بن أبي طالب عليه السلام ، و إسمه عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ، و قيل أنه يُسمى عمران ، لكنه اشتهر بأبي طالب فلا يكاد يُعرف إلا بهذه الكنية .

28/01/2021 - 18:45  القراءات: 2344  التعليقات: 0

الرزية هي المصيبة العظيمة، و رزية الخميس أو رزية يوم الخميس هي المصيبة العظيمة و الخسارة الكبرى التي حلت بالأمة الإسلامية بل و بالبشرية، و سببت ضياعاً لحقوق المسلمين و القيم الانسانية.

30/04/2020 - 22:00  القراءات: 2980  التعليقات: 0

سُميت هذه الوقعة بالأحزاب لتحزب القبائل و اليهود و المشركين فيها على محاربة رسول الله صلى الله عليه و آله بهدف القضاء عليه و على الإسلام و المسلمين بصورة نهائية

09/02/2020 - 22:00  القراءات: 10276  التعليقات: 4

السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام جعلها الله معياراً لمعرفة الحق و الحقيقة فلا يجوز لها التسامح و العفو عن الظالمين حتى يلتبس الأمر على الناس، حيث قال عنها رسول الله صلى الله عليه و آله: " إن الله ليغضب لغضبك و يرضى لرضاك ".

23/05/2019 - 22:00  القراءات: 5428  التعليقات: 0

شرطة الخميس قوة عسكرية قتالية ضاربة و متميزة و ملتزمة لها مهام حساسة أسسها الامام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام عند تسلمه زمام الحكم، بهدف المحافظة على الامن و النظام و القانون و دفع المخالفات و المكائد و الاخطار التي كانت تهدد الدولة الإسلامية العادلة.

03/01/2019 - 22:00  القراءات: 7202  التعليقات: 0

لقد عزم الجيش الاموي على ابادة اهل البيت عن اخرهم، و كان شعارهم يوم عاشوراء

18/09/2018 - 22:00  القراءات: 11804  التعليقات: 3

احياء الشعائر الحسينية يكون بوسائل و اساليب مختلفة جداً قد لا يمكن حصرها ، لكننا نُشير إلى بعضها:

26/08/2018 - 22:00  القراءات: 5526  التعليقات: 0

تُسمى الآية (3) من سورة المائدة بآية الإكمال، و هي قول الله جَلَّ جَلالُه: ﴿ ... الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ... 1

12/08/2018 - 22:00  القراءات: 15098  التعليقات: 0

لم تكن الفتاة و المرأة قبل بزوغ نور الإسلام تتمتع بأدنى حق من حقوقها كإنسانة تستحق الحياة فضلاً عن أن تكون صاحبة قرار تقرر مصيرها بنفسها، أو يكون لها حق الاختيار و الانتخاب.

24/06/2018 - 22:00  القراءات: 9607  التعليقات: 0

هو ميثم بن يحيى التمار، وُلد بمدينة النهروان بالعراق، و كان عبداً لامرأة من بني أسد، ثم أسلم فاشتراه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و أعتقه، فأصبح ملازماً لعلي عليه السلام ملازمة الظل صاحبه فكان يحذو خلفه حذو الفصيل أثر أمه، فاكتسب من علومه و معارفه ما لم يكتسبه إلا القلة من حواري الإمام عليه السلام.

31/05/2018 - 22:00  القراءات: 8109  التعليقات: 0

النَّكْثُ في اللغة نَقْضُ العقد و العهد و البيعة و غيرها، و الناكثون هم أصحاب وقعة الجمل لأنهم كانوا قد بايعوا الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام  ثم نقضوا بيعته و قاتلوه.

27/05/2018 - 22:00  القراءات: 8704  التعليقات: 0

تُسمى الآية (67) من سورة المائدة بآية التبليغ، و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ﴾ 1

13/05/2018 - 22:00  القراءات: 5155  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (214) من سورة الشعراء بآية الانذار و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ﴾ 1 ، و سُميت بآية الإنذار لإشتمالها على أمر الله رسوله صلى الله عليه و آله بإنذار عشيرته الأقربين، و بعد نزول الآية الكريمة دعا رسول الله صلى الله عليه و آله رج

01/04/2018 - 22:00  القراءات: 21303  التعليقات: 1

جعفر الطيار هو جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب ، فهو إبن عم النبي محمد صلى الله عليه و آله و من كبار أصحابه الأجلاء و أخو الامام علي بن أبي طالب عليه السلام و كان يكبره بعشر سنين.

25/02/2018 - 22:00  القراءات: 14085  التعليقات: 0

المسجد الاقصى بقعة مباركة تقع في مدينة القدس أو بيت المقدس التي تتوسط الأراضي الفلسطينية، و القدس أو بيت المقدس مدينة ذات تاريخ طويل جداً و أرض مقدسة لدى أتباع الديانات السماوية حيث أنها إحتضنت رسالات سماوية و حضارات دينية على مدى آلاف السنين، كما و انها تحتفظ في ذاكرتها وقائع كثيرة و هامة تكاد تخرج عن دائرة الاحصاء، و منها ما هي طيبة و أخرى مأساوية.

25/01/2018 - 22:00  القراءات: 25348  التعليقات: 5

الأشعث بن قيس زعيم قبيلة كندة 1 و كبير الخوارج و رأس منافقي الكوفة في عهد الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام.

31/12/2017 - 22:00  القراءات: 8097  التعليقات: 0

يقع هذا المسجد في المدينة المنورة و كان اسمه مسجد بني سالم، أما اليوم فيعرف بمسجد "ذو القبلتين" أو "مسجد القبلتين" و يقع شمال غربي المدينة المنورة على مقربة من مسجد الفتح، و فيه محرابان:

01/10/2017 - 22:00  القراءات: 8032  التعليقات: 0

لكنه عليه السلام كان يعلم أيضاً بأن الطاغية يزيد بن معاوية لعنه الله بوجه خاص و بنو أمية بوجه عام عازمون على محو الإسلام بشكل تام، و أنه عليه السلام إن لم يوقض الامة الإسلامية من سباتها العميق ببذل حياته و حياة أصحابه فلا يبقى من الإسلام  حتى اسمه ، فلذلك ضحى بنفسه و أهله و كل غالٍ و رخيص لينتصر للحق و يقاوم الباطل.

الصفحات