العقيدة الإسلامية

مواضيع في حقل العقيدة الإسلامية

عرض 41 الى 60 من 341
01/07/2018 - 22:00  القراءات: 23958  التعليقات: 1

جَنْةُ عَدْن هي جنةٌ متميزة عن سائر جنان الله التي خلقها الله لعباده الصالحين، فهي جنة أراد الله أن تمتاز عن غيرها من الجنان بشكل خاص رغم أن كل جنان الله هي قمة في الابداع و الجمال و مجتمعة فيها مستلزمات الراحة و الرفاهية التامة.

17/06/2018 - 22:00  القراءات: 8204  التعليقات: 0

جاء الإسلام ليستنقذ الإنسان من ظلمة الجهالة و حيرة الضلالة و ليرفع بتعاليمه النيرة عن البشر أنواع الظلم و الحرمان و التخلف، و يعطي كلاً منهم حقه و كرامته المنزوعة، و لقد إهتم بشكل خاص برفع الظلم و الحيف عن الانثى حيث أن الرجال كانوا هم أصحاب القوة و هم الذين صادروا حقوق المرأة في المجتمعات الجاهلية قبل الإسلام.

13/06/2018 - 22:00  القراءات: 5700  التعليقات: 0

إن جزءً كبيراً من مشكلتنا ــ على الصعيد الفردي و الأُسري و الإجتماعي ــ هو إفتقارنا الى التقييم الصحيح المطابق للواقع بالنسبة لسيرتنا و سلوكنا في حياتنا الفردية و حياتنا الخاصة، و كذلك في حياتنا الأسرية و الاجتماعية العامة.

31/05/2018 - 22:00  القراءات: 10351  التعليقات: 0

النَّكْثُ في اللغة نَقْضُ العقد و العهد و البيعة و غيرها، و الناكثون هم أصحاب وقعة الجمل لأنهم كانوا قد بايعوا الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام  ثم نقضوا بيعته و قاتلوه.

24/05/2018 - 22:00  القراءات: 6285  التعليقات: 0

الدين الإسلامي عقيدة و شريعة هو الدين الذي إرتضاه رب العالمين لعباده بإعتباره المنهج الإلهي الكامل و الأتم ليكون نهجاً واضحاً و مسلكاً سهلاً يسلك بهم إلى الصراط المستقيم المؤدي إلى مرضاة الله، فأرشد عباده إلى إختيار الإسلام و دعاهم لإتباعه و الالتزام بتعاليمه و نهاهم عن إتباع سائر الأديان و المذاهب و السُبل فقال سبحانه: ﴿ وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ 1، كل ذلك حتى لا يضل الناس و لا يتيهوا و لا يترددوا ابداً في معرفة الحق.

17/05/2018 - 22:00  القراءات: 6007  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ ﴾ 1.

13/05/2018 - 22:00  القراءات: 6590  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (214) من سورة الشعراء بآية الانذار و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ﴾ 1 ، و سُميت بآية الإنذار لإشتمالها على أمر الله رسوله صلى الله عليه و آله بإنذار عشيرته الأقربين، و بعد نزول الآية الكريمة دعا رسول الله صلى الله عليه و آله رج

03/05/2018 - 22:00  القراءات: 5242  التعليقات: 0

الاطفال الذين يدركهم الموت قبل سن البلوغ ليسوا بحاجة إلى شيء من الاستغفار و طلب الرحمة لعدم ارتكابهم للذنوب لكونهم دون سن البلوغ و غير مكلفين بشيء من الفرائض و العبادات و التكاليف الشرعية.

29/04/2018 - 22:00  القراءات: 7001  التعليقات: 0

أئمة أهل البيت عليهم السلام هم حلقة الاتصال بيننا و بين الله عَزَّ و جَلَّ عبر النبي المصطفى صلى الله عليه و آله بواسطة الوحي حال حياته و بعده بواسطة القرآن الكريم و ما إنتقل اليهم من علوم النبي صلى الله عليه و آله، إلى الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و منه إلى أبنائه الأئمة عليهم السلام، قال صلى الله عليه و آله و سلم: " أنا مدينة العلم و علي بابها ، فمن أراد العلم فليأت الباب "

19/04/2018 - 22:00  القراءات: 6133  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (59) من سورة النساء بآية أولي الأمر، و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ... 1.

15/04/2018 - 22:00  القراءات: 6371  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ﴾ 1.

25/03/2018 - 22:00  القراءات: 5493  التعليقات: 0

ليس من شك في أن الأطفال الصغار الذين يدركهم الموت لا يعذبون بحال، سواء أ كان آباؤهم من الأخيار أم الأشرار، إذ لا عقاب بلا عصيان، و لا عصيان بلا تكليف، و قد رفع الله سبحانه و تعالى القلم عن الصبي حتى يحتلم.

22/03/2018 - 22:00  القراءات: 6939  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (119) من سورة التوبة بآية الصادقين، و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾ 1 .

18/03/2018 - 22:00  القراءات: 5102  التعليقات: 0

أنت لست بكافر و لا مرتد، بل أنت مؤمن يريد معرفة المزيد و يسعى للوصول الى الاطمئنان النفسي في العقيدة، فلا تتهم نفسك بالكفر، و يكفيك شاهداً على ذلك قول الله عَزَّ و جَلَّ في قصة ابراهيم النبي على نبينا و عليه السلام: ﴿ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُن

04/03/2018 - 22:00  القراءات: 8066  التعليقات: 0

يتخوف المؤمنون بالله عَزَّ و جَلَّ من سوء الحساب في يوم القيامة و يرجون رحمة ربهم و يتضرعون اليه لكي يحاسبهم حساباً يسيراً، و لقد ذكرت الاحاديث و الروايات المأثورة عن المعصومين عليهم السلام بأن هناك أموراً تجعل حساب من أتى بها يسيراً و هيناً في يوم القيامة فيعطى كتابه بيمينه فيطير فرحاً لذلك، و هذه الأمور هي:

25/02/2018 - 22:00  القراءات: 17453  التعليقات: 0

المسجد الاقصى بقعة مباركة تقع في مدينة القدس أو بيت المقدس التي تتوسط الأراضي الفلسطينية، و القدس أو بيت المقدس مدينة ذات تاريخ طويل جداً و أرض مقدسة لدى أتباع الديانات السماوية حيث أنها إحتضنت رسالات سماوية و حضارات دينية على مدى آلاف السنين، كما و انها تحتفظ في ذاكرتها وقائع كثيرة و هامة تكاد تخرج عن دائرة الاحصاء، و منها ما هي طيبة و أخرى مأساوية.

15/02/2018 - 22:00  القراءات: 7034  التعليقات: 0

يواجه بعض الناس في يوم القيامة محاسبة سيئة عبر عنها القرآن الكريم بسوء الحساب، و سوء الحساب في يوم القيامة إنما هو نتيجة لسلوك الانسان و تصرفاته و أقواله و أفعاله في الحياة الدنيا، و لقد ذكرت الاحاديث و الروايات بعض أسباب سوء الحساب نُشير إليها كالتالي:

04/02/2018 - 22:00  القراءات: 7303  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ ﴾ 1 .

25/01/2018 - 22:00  القراءات: 32026  التعليقات: 5

الأشعث بن قيس زعيم قبيلة كندة 1 و كبير الخوارج و رأس منافقي الكوفة في عهد الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام.

18/01/2018 - 22:00  القراءات: 14592  التعليقات: 0

التبتل في اللغة هو الانقطاع، و يسمى ترك النكاح تبتلاً، و امرأة بتول أي منقطعة عن الرجال فلا شهوة لها فيهم، و بها سميت السيدة مريم بنت عمران عليها السلام.
أما مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام فسميت بالبتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا و دينا و حسبا.

الصفحات