أحدث التعليقات

عرض 1 الى 20 من 13708
خالد الوليد (خا...

.

منذ 3 أيام 16 ساعة
حسين احمد مجهول...

اولا: يا جاهل بيعة الاكراه ان صحة عندنا فهي لا تنفي العصمة لان بيعة الاكراه لا تحسب بيعة اساساً

ثانيا: لماذا قلت " تقول الشيعة " كأن هذا لم يذكر في كتبكم بأسانيد صحيحه

المصنف - ابن ابي شيبة - ج٨ ص٥٧٢

حدثنا محمد بن بشر نا عبيد الله بن عمر حدثنا زيد بن أسلم عن أبيه أسلم أنه حين بويع لأبي بكر بعد رسول الله (ص) كان علي والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول الله (ص) فيشاورونها ويرتجعون في أمرهم، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة فقال: يا بنت رسول الله (ص)! والله ما من أحد أحب إلينا من أبيك، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك، وأيم الله ما ذاك بمانعي إن اجتمع هؤلاء النفر عندك، إن أمرتهم أن يحرق عليهم البيت، قال: فلما خرج عمر جاؤوها فقالت: تعلمون أن عمر قد جاءني وقد حلف بالله لئن عدتم ليحرقن عليكم البيت وأيم الله ليمضين لما حلف عليه، فانصرفوا راشدين، فروا رأيكم ولا ترجعوا إلي، فانصرفوا عنها فلم يرجعوا إليها حتى بايعوا لأبي بكر.

تاريخ الطبري - ج٢ ص٤٤٣

حدثنا ابن حميد قال حدثنا جرير عن مغيرة عن زياد بن كليب قال أتى عمر بن الخطاب منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين فقال والله لأحرقن عليكم أو لتخرجن إلى البيعة فخرج عليه الزبير مصلتا بالسيف فعثر فسقط السيف من يده فوثبوا عليه فأخذوه.

العقد الفريد - ابن عبد ربه الأندلسي - ج٥ ص١٣

 الذين تخلفوا عن بيعة أبي بكر : علي والعباس ، والزبير ، وسعد بن عبادة ، فأما علي والعباس والزبير فقعدوا في بيت فاطمة (ع) حيث بعث اليهم أبو بكر عمر بن الخطاب ليخرجهم من بيت فاطمة (ع) ، وقال له : إن أبوا فقاتلهم ، فأقبل بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار فلقيته فاطمة (ع) ، فقالت : يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا ، قال : نعم ، أو تدخلوا فيما دخلت فيه الأمة.

منذ أسبوع واحد 5 أيام
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يجوز من حيث المبدأ وحسب فرض السؤال، ولكن الزواج الدائم منها أقرب إلى مصلحتها وإلى الحكمة وإلى رضا الرب...

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

هل يجوز زواج المتعه من البنت البكر علماً بأنها يتيمة الأب و الجد ؟

 

وسدد الله خطاك

منذ أسبوعين 5 أيام
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

سلام عليكم ورحمة الله

1-قد ذكر سماحة الشيخ الكرباسي (حفظه اللّه) في الروابط أدناه بعض الحلول لمثل هذه المشكلة، فنرجوا المراجعة والتطبيق. وعلى العموم، لا تعتن بشكك ولا تترك الشيطان يوحي إليك ما ليس من الدين دينا ويسلب منك الراحة ومتعة العبادة، لا يتنجس شيء بالشك أبدا...

2-ليس كل ما يخرج من السوائل نجسا؛ ففي مذهب أهل البيت (سلام الله عليهم) المذي -على سبيل المثال- طاهر، وهو السائل اللزج الذي يخرج من الآلة التناسلية بغير دفق بعد الملاعبة والشهوة، وهو طاهر في نفسه (إن كان بعد الاستبراء)، ولا ينقض وضوءاً ولا يوجب غسلاً.

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

علاج الوسواس

معالجة الوسواس

ما هي السوائل التي تخرج من المسالك البولية، و ما هي حكمها الشرعي من حيث الطهارة و النجاسة، و من حيث ناقضيتها للوضوء و الغسل؟

 

وسدد الله خطاك

منذ أسبوعين 5 أيام
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله

1-من المؤكد أن الآية الكريمة نزلت في الإمام علي (عليه السلام)، وقصتها معروفة، «ولحسن الحظّ فإنّ أغلب المحدِّثين والمفسّرين نقلوا أنّ هذه الآية نزلت في عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، فقد بلغ عددهم 66 محدِّثاً ومفسِّراً، ومن بينهم تسعة من الصحابة». (الأجوبة الهادية إلى سواء السبيل، عبد الله الحسيني، ج1، ص145)
فهل يريد صاحب الشبهة أن يرفض كلام هذا الكم الهائل من المحدثين والمفسرين ويتشبث بمفردة الزكاة؟! أم ماذا؟

2-الزكاة لغة تأتي بمعنى الصدقة، وهذا الأمر لا يخفى على الباحث، ولو أمعن في قوله تعالى ﴿خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا﴾، لعرف ذلك. يقول العلامة الطباطبائي عند تفسيره الآية الكريمة:

وأما قولهم: إن الصدقة بالخاتم لا تسمى زكاة، فيدفعه أن تعين لفظ الزكاة في معناها المصطلح إنما تحقق في عرف المتشرعة بعد نزول القرآن بوجوبها وتشريعها في الدين، وأما الذي تعطيه اللغة فهو أعم من الزكاة المصطلحة في عرف المتشرعة ويساوق عند الإطلاق أو عند مقابلة الصلاة إنفاق المال لوجه الله، كما يظهر مما وقع فيما حكاه الله عن الأنبياء السالفين، كقوله تعالى في إبراهيم وإسحاق ويعقوب: ﴿وَأَوْحَيْنا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْراتِ وَإِقامَ الصَّلاةِ وَإِيتاءَ الزَّكاةِ﴾ (الأنبياء: ٧٣)، وقوله تعالى في إسماعيل: ﴿وَكانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِ وَالزَّكاةِ وَكانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا﴾ (مريم: ٥٥)، وقوله تعالى حكاية عن عيسى (عليه ‌السلام) في المهد: ﴿وَأَوْصانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكاةِ ما دُمْتُ حَيًّا﴾ (مريم: ٣١)، ومن المعلوم أن ليس في شرائعهم الزكاة المالية بالمعنى الذي اصطلح عليه في الإسلام. (تفسير الميزان، العلامة الطباطبائي، ج6، ص11)

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

ما هي الأدلة على أن الولاية لعلي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) ؟

لماذا لم تذكر ولاية علي في القرآن ؟!

ما هي اية الولاية و في من نزلت هذه الآية ؟

 

وسدد الله خطاك

منذ أسبوعين 5 أيام
ايمن العيادي (ا...

المرجو الاجابة على سؤالي سريعا لانني صراحة في حالة مزرية بسبب هذا.
انا عمري 14 سنة و قد بدأت و لله الحمد الصلاة قبل 3 سنوات و لم يفارقني فيها تقريبا الوساوس القهري لدرجة الجنون للطهارة و الصلاة قط.
قبل يومين استيقظت من النوم فاحسست بشيء من البول في فرجي فظننت انه وسواس لان الامر دائما ما يحدث معي بسبب الوسواس و لم يسبق ان كان الامر حقيقيا
فلمسته باصبعي لازيل الشك فانتجس اصبعي و لأنني لم اكن اعلم قمت بفرك اصبعي المنتجس مع اصابعي الاخرى لاستشعر النجاسة مع الرغم من أن النجاسة به لا تكاد تذكر اردت التاكد بعيني فوجدت شيئا خفيف على رأس الفرج و قد لمست ملابسي الداخلية بيدي المنتجسة لكنني قمت بغسلها.
لكن المشكلة هي أنني تقريبا بنسبة 98 بالمئة قد لمست الفراش و الوسادة لكن لسببين حاولت عدم الالتفات إلى الامر وهما
1-اخذت بقول الحنابلة لأنني موسوس كبير بسبب كمية البول الصغيرة على الاصبع التي مهما حللتها منطقيا تكون الاجابة أن النجاسة لم تنتشر حسب الحنابلة رغم انني احس بتأنيب الضمير و احس بشعور سئ حتى أكاد أجن(هذا الأمر يحدث معي يوميا تقريبا لدرجة لا اكاد استحملها) .
2-لانني لا استطيع غسل الفراش بسبب انني اعيش مع عائلتي و لا استطيع إخبارها بالامر
و ارجو الاخذ بعين الاعتبار أنه بعد فرك اصبعي مع اصابعي الاخرى قد قلت نسبة البول لدرجة انها لا استشعر تقريبا
و ايضا ان الكمية التي لامست الاصبع اول مرة قبل أن افرك اصابعي كان كمية ربما معفو عنها حسب ابن تيمية
و ارجو إجابة سريعة و شكرا

منذ أسبوعين 5 أيام
علي طالب الشريف...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اني اريد ازوج من بنيه عمرهه 19سنه وابوهه وجدهه ابو ابوهه وحتى امهه ميتين والبنيه مع اخوتها بس اخوتها هامليهه كلش ومحد يديرلها بال فحبيت ازوجها زواج منقطع وهي قابله يجوز زواج بيهه ام لا

منذ أسبوعين 5 أيام
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله

1-أحيانا التوغل المفرط في بعض ما يتعلق بالكلام والفلسفة يصعب على بعض الناس، بل يرجع بنتيجة عكسية، وما دام أنك تشعر بالإرهاق الفكري بعد المطالعة في أمور كهذه، فاكتف بالتعريف البسيط منها ولا تتعب نفسك أكثر من ذلك. فمثل هذه الأمور الدقيقة لها مصطلحاتها الخاصة ومقدماتها الضرورية... ويكفيك في هذا المجال أن تستوعب الجانب السلبي الذي ذكره سماحة الشيخ الكرباسي (حفظه اللّه)، وهو أن القول بالغيرية ينتهي إلى تركيب الذات والفقر...

2-معنى اتحاد الذات والصفات بشكلة المبسط هو أن اللّه عز وجل له ذات بسيطة والصفات تنتزع منها، فمثلا يقال: هو عليم، حينما نرى الذات الإلهية والشيء المعلوم فننتزع من النسبة بينهما صفة العلم، وليس معناه أن العلم له وجود خارج الذات الإلهية.

3-وإن كنت ملحا على بسط الكلام في المقام ننتقي لك فيما يلي من كلام الفقيه المتكلم الشيخ جعفر السبحاني (حفظه اللّه) في تبيينه نظرية العينية، حيث يقول:

كثرة الأسماء والصفات راجعة إلى عالم المفهوم، مع أنّ العينية ناظرة إلى مقام الواقع العيني، ولا يمتنع كون الشي‌ء على درجة من الكمال يكون فيها كلّه علماً وقدرة وحياة ومع ذلك فينتزع منه باعتبارات مختلفة صفات متعدّدة متكثّرة، وهذا كما أنّ الإنسان الخارجي مثلا بتمام وجوده مخلوق للّه سبحانه، ومعلوم له ومقدور له، من دون أن يخصّ جزء منه بكونه معلوماً وجزء آخر بكونه مخلوقاً أو مقدوراً، بل كلّه معلوم وكلّه مخلوق، وكلّه مقدور...

... وأما نظرية العينية فهي تعترف بوجود العلم والقدرة في مقام الذات ولكن تدعي أن العرضية ليست أمرا لازما للعلم، بل تارة يكون عرضا وأخرى يكون جوهرا كعلم النفس بذاتها، وثالثة فوق العرض والجوهر فيكون واجبا قائما بنفسه... (الإلهيات، الشيخ جعفر السبحاني، صص379-382)

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

توحيد الله تعالى وصفاته

كيف تكون صفات الله هي عين ذاته بينما عين كل صفة تختلف عن عين الصفة الاخرى؟

 

وسدد الله خطاك

منذ 3 أسابيع 3 أيام
ابو عبد الله ال...

حكم تارك الصلاة متعمّداً:

ترك الصلاة عمداً هو من الكبائر المنصوصة، كما ورد التَّصريح بذلك في صحيحة عبد العظيم الحسني المتقدّمة. وحيث إنّ الصلاة في الإسلام من الأحكام الواجبة والضرورية، فإنّ تارك الصَّلاة مع إنكار وجوبها يُعدّ كافراً، وخارجاً من دين الإسلام. أمّا إذا لم يكن منكراً لوجوبها، وكان مؤمناً ومعتقداً بأنّها من الواجبات الشرعية التي حكم بها الله تعالى، ولكن تركه لها إنّما هو عن كسل وإهمال، فإنّ مثل هذا الشخص يُعدّ فاسقاً. والأخبار الواردة في كفر تارك الصلاة ناظرة للصورة الأولى، روي عن النبي الأكرم صلى الله عليه واله وسلم أنّه قال: "من ترك الصلاة متعمِّداً فقد كفر"18، وروي عن الإمام الباقر عليه السلام: "تارك الفريضة كافر"19.

وسرّ هذا التشديد في الحكم على تارك الصلاة، أنّ ارتكاب المحرّمات ينشأ غالباً من غلبة الشهوة على الإنسان، ودفعها إيّاه نحو المعصية، كما هو في الزِّنا، أو من سيطرة الغضب عليه، فتدفعه نحو الذنوب العظام والقذف، والقتل وغيرها من الموبقات، أما ترك واجب كالصلاة، فإنّه لا تتدخّل الشهوة ولا الغضب إطلاقا في دفعه نحو ترك الصلاة، بل الأمر منحصر في استخفاف الإنسان بحكم الله، واستحقاره للأوامر الدينية. فلهذا السبب دخل ترك الصلاة في عنوان الكفر بالله.

فالاستخفاف بالدين واضحٌ في ترك الصلاة، وأظهر من غيره، فإنّ تارك الزكاة والحج مثلاً، قد ينشأ تركه أحياناً من الحِرص على المال، وترك الصوم يمكن أن ينشأ من شهوة البطن، أمّا في ترك الصلاة فلا يوجد دافع لذلك سوى الاستخفاف بالدين، قال الله تعالى: ﴿وَإِذا نادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوها هُزُواً وَلَعِباً ذلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ﴾20.

العواقب الوخيمة لترك الصلاة:

ترك الصّلاة من الذّنوب التي جاء الوعيد عليها بالعذاب في القرآن المجيد، كما في سورة المدثر: ﴿فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ عَنِ الْمُجْرِمِينَ مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ﴾21.

ويقول تعالى في سورة القيامة: ﴿فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى﴾22.

ذكر بعض المفسِّرين أنّ معنى "أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى" أي ويلٌ لك، وقد كرّرت هذه الكلمة أربع مرات تأكيداً، أو إشارةً إلى المراتب الأربعة في الهلاك، وهي الهلاك في الدنيا، وعذاب القبر، وأهوال القيامة، والخلود في العذاب.

وورد في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أنّه قال: من تهاون بصلاته من الرجال والنساء ابتلاه الله بخمس عشرة خصلة، ست منها في دار الدنيا، وثلات عند موته، وثلاث في قبره، وثلاث يوم القيامة إذا خرج من قبره.

فأمّا اللواتي تصيبه في دار الدنيا: فالأولى يرفع الله البركة من عمره، ويرفع الله البركة من رزقه، ويمحو الله عزّ وجلّ سيماء الصالحين من وجهه، وكلّ عمل يعمله لا يؤجر عليه، ولا يرتفع دعاؤه إلى السماء، والسادسة ليس له حظ في دعاء الصالحين.

وأمّا اللّواتي تصيبه عند موته:" فأولهن أن يموت ذليلاً، والثانية يموت جائعاً، والثالثة يموت عطشاناً، فلو سقي من أنهار الدنيا لم يرو عطشه.

وأمّا اللّواتي تصيبه في قبره: فأولهن يُوكِل الله به ملكاً يزعجه في قبره، والثانية يضيّق عليه قبره، والثالثة تكون الظلمة في قبره.

وأمّا اللّواتي تصيبه يوم القيامة إذا خرج من قبره: فأوّلهنّ أن يُوكِل الله به ملكاً يسحبه على وجهه، والخلائق ينظرون إليه، والثانية يحاسبه حساباً شديداً، والثالثة لا ينظر الله إليه، ولا يزكّيه وله عذاب اليم"23.

منذ 3 أسابيع 4 أيام
صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)
صالح الكرباسي (...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نعم تحصل الجنابة بمجرد الدخول حتى لو لم يتم الإنزال، و يجب عليكما الاغتسال من الجنابة، و يبطل الصوم اذا لم تغتسلا قبل الفجر.

وفقك الله

منذ 3 أسابيع 4 أيام
صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)
صالح الكرباسي (...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مجرد المداعبة لا توجب غسل الجنابة، و بالنسبة للرجل فما لم يتم الجماع أو نزول المني فلا غسل عليه و إن وصل الى الرعشة، و أما بالنسبة للمرأة فما لم يحصل جماع فلا غسل عليها، ومجرد الرعشة من دون دخول أو إنزال لا يوجب الغسل على المرأة حسب رأي سماحة السيد السيستاني حفظه الله.

و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

ما هي الامور التي توجب غسل الجنابة ؟

وفقك الله

منذ 3 أسابيع 4 أيام
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

سلام عليكم ورحمة الله

أ- لم يذكر الشريف الرضي أسانيد نهج البلاغة لأمور، منها:
1- لم يكن الشريف الرضي بصدد جمع الأحاديث التي تتعلق بالأحكام الشرعية أو تأليف صحيح روائي كي يحتم عليه الإتيان بالسند، بل كانت غايته انتقاء الفقرات التي رآها تعجز في فصاحتها وبلاغتها من كلام الإمام علي (عليه السلام)، ويتضح ذلك من الاسم الذي اختاره للكتاب وما كتبه في مقدمة نهج البلاغة. والفصاحة والبلاغة لا يثبتهما السند.

2- ألف بعض العلماء كتبا في الحديث وتركها مرسلة السند؛ لأنه كان يثق تمام الوثوق بصدور ما نقله في كتابه...
ب- إن كنت حقا تبحث عن أسانيد «نهج البلاغة» ومصادره، فقد ألفت فيها مجموعة من الكتب، ومنها «مصادر نهج البلاغة وأسانيده» وإليك رابط هذا السفر المبارك فيما يلي:
https://www.aljawadain.org/book-library-details.php?id=1048&cat=411

ج- أما عن النسبة الغريبة التي ذكرتها، نقول:
1- إذا كان صبري إبراهيم السيد توصل إلى ما توصل إليه بتحقيقه -مع ما في التحقيق والنتيجة من خطأ فادح-، فليت شعري بأي منطق علمي توصلت أنت إلى أفضلية هذا التقييم؟!

2- ما في «نهج البلاغة» من كلام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) قد كان قبل «النهج» في كتب شتى، ولكن يبدو أن مثل صبري إبراهيم لم يطلع عليها، يقول العلامة حسن زادة الآملي في المجال:

وكان مما يهمنا في ذلك الشرح تحصيل إسناد ما في «النهج» وذكر مصادره ومآخذه من الجوامع الروائية والمجاميع التي ألفت ودوّنت قبل جامع «النهج» الشريف الرضي (رضوان الله تعالى عليه) مثل:
الجامع «الكافي»، لثقة الإسلام الكُليني، المتوفّى سنة ٣٢٨ هـ، على أحد قولي شيخ الطائفة الطوسي (قدس سره القدوسي) أو سنة ٣٢٩ هـ، على ما قاله النجاشي رحمة الله عليه.
و«البيان والتبيين»، لأبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ، المتوفّى سنة ٢٥٥ هـ.
و«الكامل»، لأبي العبّاس محمد بن يزيد، المعروف بالمبرّد، المُتوفّى سنة ٢٨٥ هـ.
والكتاب المعروف «بتاريخ اليعقوبي»، لأحمد بن أبي يعقوب الكاتب، المُتوفّى سنة ٢٤٦ هـ كما في «الكنى والألقاب» للمحدث القمي، أو حدود سنة ٢٩٢ هـ على قول آخر.
و«تاريخ الأمم والملوك»، المعروف «بتاريخ الطبري»، لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري الآملي، المتوفّى سنة ٣١٠ هـ.
وكتاب «صِفّين»، للشيخ الأقدم أبي الفضل نصر بن مزاحم المنقري التميمي الكوفي، من جملة الرواة المتقدّمين، بل هو في درجة التابعين، كان من معاصري الإمام محمد بن علي بن الحسين (عليهم السّلام)، باقر العلوم، وكأنّه كان من رجاله (عليه السّلام)، وأدرك الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السّلام) كما في «الخرائج» للراوندي (رحمه الله تعالى)، وكانت وفاة نصر سنة ٢١٢ هـ.
وكُتب الشيخ الأجل المفيد (رضوان الله عليه) المتوفّى ٤١٣ هـ، لاسيما ما نقل في كتبه بإسناده عن المؤرّخ المشهور محمد بن عمر بن واقد الواقدي المدني، المتوفّى سنة ٢٠٧ هـ.
وكتاب «الإمامة والسياسة»، المعروف «بتاريخ الخلفاء»، من مؤلفات عبدالله بن مسلم ابن قتيبة الدينوري، المتوفّى سنة ٢٧٦ هـ.
و«مروج الذّهب ومعادن الجوهر في التاريخ»، لأبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي، المتوفّى سنة ٣٤٦ هـ.
وكُتب أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي، المشتهر بالشيخ الصدوق (رضوان الله تعالى عليه)، المُتوفّى سنة ٣٨١ هـ.
وكتاب «الغارات»، لأبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي الكوفي الإصبهاني، المتوفّى سنة ٢٨٣ هـ.
وغيرها من الكتب الأصيلة المعتمد عليها للعلماء الأقدمين الذين كانوا قبل الرضي جامع «النهج» ببضع سنين إلى فوق مائتين، وهو (رضوان الله عليه) تُوفّي سنة ٤٠٦ هـ من هجرة خاتم النبيّين.
وما هذه المصادر إلّا أنموذج لكثير ممّا يمكن أن يندرج معها.
وإنما حدانا على ذلك طعن بعض المعاندين من السابقين واللاحقين بل المعاصرين على «النهج» بأنّه ليس من كلام أمير المؤمنين (عليه السّلام) بل هو ممّا وضعه الرضي أو أخوه المرتضى فنسبه إليه! (مقدمة في مصادر نهج البلاغة، العلامة حسن حسن زادة الآملي، مجلة تراثنا التابعة لمؤسسة آل البيت لإحياء التراث، العدد5)

 

 

وللمزيد المفيد يمكنك أن تقرأ بإمعان:

مقدمة في مصادر نهج البلاغة

نهج البلاغة . . فوق الشبهات

 

وسدد الله خطاك

منذ 3 أسابيع 4 أيام
حسن عادل الطرفي...

وفقكم الله على هذا الجهد المبذول في خدمة ابي عبدالله الحسين (ع) جعله الله في ميزان اعمالكم.

منذ 3 أسابيع 6 أيام
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

سلام عليكم ورحمة الله

1- من اللطيف أنك استشهدت بآية الإكمال، ﴿... الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا...﴾ وهي قد نزلت في يوم الغدير وبعدما نصب الرسول (صلى الله عليه وآله) علي بن أبي طالب (عليه السلام) إماما وقائدا للأمة من بعده...، وهذا الحدث العظيم رواه أهل السنة قبل الشيعة.

2- لو كان الدين كاملا بالمعنى الذي تفضلت وواضحا في كل أحكامه وأوامره، فلم يفسر القرآن الكريم في مئات الكتب وإلى يومنا هذا؟ وفي نفس الوقت نقول: من يضمن لنا صحة هذه التفاسير -وخاصة ما يتعلق بالعقيدة والأحكام- والمفسرون غير معصومين؟

3- حضرتك لم ترد على السؤال الملح الذي أثرته بنفسك ويتضمن تحديا كبيرا! فإذا اختلف المسلمون في مثل الوضوء الذي يمارسونه يوميا -ومثله الكثير- ولا تبدو فيه دوافع إلى التحريف المتعمد، فما بالك بالأحكام والتشريعات الخاصة والزمكانية والتي لا يهواها البعض؟ وأساسا حينما تواجه الخلاف في الأحكام والعقيدة إلى أي جهة تميل ومن أي معين تأخذ أصول الدين وفروعه؟

4- أما عن «أهل الذكر» وكذلك «الراسخون في العلم»، فنعم القرآن الكريم لم يحددهم -ولم يحدد العديد من الأمور بالمناسبة وتركها للنبي وأهل بيته (صلوات الله عليهم)-، لكن لو راجعت الأحاديث، لعرفت أن الروايات خصت أهل البيت (سلام الله عليهم) بالذكر ورأتهم المصداق البارز لذلك، ومنها:

... لما نزلت هذه الآية قال علي (رضي الله عنه): نحن أهل الذكر. (تفسير القرطبي، ج11، ص272)
أين الذين زعموا أنهم الراسخون في العلم دوننا، كذبا وبغيا علينا؛ أن رفعنا الله ووضعهم، وأعطانا وحرمهم، وأدخلنا وأخرجهم. بنا يستعطى الهدى ويستجلى العمى، إن الأئمة من قريش غرسوا في هذا البطن من هاشم، لا تصلح على سواهم، ولا تصلح الولاة من غيرهم. (نهج البلاغة، الخطبة ١٤٤)

5-نحن بحاجة وبحاجة ماسة إلى الإمام المعصوم؛ ليفسر لنا المشتبه من القرآن ويوضح لنا الصحيح من الأحكام والعقيدة ولا يسمح لأصحاب الهوى أن يحرفوا الدين عن مواضعه. ولا بد له من العصمة كي لا يخطأ في تفسيره...

 

وللمزيد المفيد اقرأ ما يلي بتمعن:

اذا كانت طاعة الرسول تكفي فلا حاجة الى الامام

ما الحاجة إلى السنة النبوية الشريفة و كتاب الله موجود بأيدينا؟

عصمة الامام

 

وسدد الله خطاك

منذ 4 أسابيع يوم واحد
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

سلام عليكم

أخي الكريم، هناك نقاط في كلامك نحاول الرد عليها على سبيل الاختصار:

1- اختصر سماحة الشيخ كلامه على «أهل الذكر» لأنه الموطن الرئيسي للسؤال والجديد على البعض. ومع ذلك سنذكر تفسيراً للآية نهاية المطاف بإذن اللّه.

2- لو دققت في النص أعلاه، لوجدت سماحة الشيخ أدرج الرسول (ص) في أهل الذكر، وتجد التصريح أيضاً في:

ما هي اية الذكر ؟

ثم الآية تريد أن ترشد الشاك في رسالة النبي (ص) إلى من يطمئن إليه، والرسول (ص) هو موطن السؤال، فكيف يُسأل الرسول (ص) عن نفسه؟

3- هذه روايات أهل البيت الكرام (ع) وهم أعلم بتفسير القرآن الكريم من غيرهم، والإشارة إلى ذلك وردت في مصادر أهل السنة أيضاً، كما في أعلى الصفحة.

4- أما عن تفسير الآية الكريمة، فإليك ما ذكر في تفسير «الأمثل» بشيء من الاختزال:

بعد أن عرض القرآن في الآيتين السابقتين حال المهاجرين في سياق حديثه عن المشركين، يعود إلى بيان المسائل السابقة فيما يتعلق بأصول الدين من خلال إجابته لأحد الإشكالات المعروفة، حين يتقول المشركون: لماذا لم ينزل الله ملائكة لإبلاغ رسالته؟... أو يقولون: لم لم يجهز النبي (ص) بقدرة خارقة ليجبرنا على ترك أعمالنا!؟...
فيجيبهم الله عز وجل بقوله: «وما أرسلنا من قبلك إلا رجالاً نوحي إليهم».
نعم، فإن أنبياء اللّه (ع) جميعهم من البشر، وبكل ما يحمل البشر من غرائز وعواطف إنسانية، حتى يحس بالألم ويدرك الحاجة كما يحس ويدرك الآخرون.
في حين أن الملائكة لا تتمكن من إدراك هذه الأمور جيدا والاطلاع على ما يدور في أعماق الإنسان بوضوح.
إن وظيفة الأنبياء إبلاغ رسالة السماء والوحي الإلهي، وإيصال دعوة اللّه إلى الناس والسعي الحثيث وبالوسائل الطبيعية لتحقيق أهداف الوحي، وليس باستعمال قوى إلهية خارقة للسنن الطبيعية لإجبار الناس بقبول الدعوة وترك الانحرافات، وإلا فما كان هناك فخر للإيمان ولا كان هناك تكامل.
ثم يضيف القول (تأكيدا لهذه الحقيقة): «فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون».
الذكر بمعنى العلم والاطلاع، وأهل الذكر له من شمولية المفهوم بحيث يستوعب جميع العالمين والعارفين في كافة المجالات. وإذا فسر البعض كلمة أهل الذكر في هذا المورد بمعنى أهل الكتاب، فهو لا يعني حصر هذا المصطلح بمفهوم معين، وما تفسيرهم في واقعة إلا تطبيق لعنوان كلي على أحد مصاديقه...
ذكرت الروايات الكثيرة المروية عن أهل البيت (ع) أن أهل الذكر هم الأئمة المعصومون (ع)...
فهذه ليست هي المرة الأولى في تفسير الروايات للآيات القرآنية ببيان أحد مصاديقها دون أن تقيد مفهوم الآية المطلق.
وكما قلنا ف‍الذكر يعني كل أنواع العلم والمعرفة والاطلاع، وأهل الذكر هم العلماء والعارفون في مختلف المجالات، وباعتبار أن القرآن نموذج كامل وبارز للعلم والمعرفة أطلق عليه اسم الذكر، وكذلك شخص النبي (ص) فهو مصداق واضح لل‍ذكر والأئمة المعصومون باعتبارهم أهل بيت النبوة ووارثوا علمه (ص) فهم (ع) أفضل مصداق ل‍أهل الذكر.
وقد يتساءل فيما ورد عن الإمام علي بن موسى الرضا (ع) في كتاب «عيون أخبار الرضا (ع)»: «أن علماء في مجلس المأمون قالوا في تفسير الآية: إنما عني بذلك اليهود والنصارى، فقال الرضا (ع): سبحان اللّه وهل يجوز ذلك، إذاً يدعونا إلى دينهم ويقولون: إنه أفضل من الإسلام... ثم قال: "الذكر رسول اللّه ونحن أهله"».
وتتلخص الإجابة بقولنا: إن الإمام قال ذلك لمن كان يعتقد أن تفسير الآية منحصر بمعنى الرجوع إلى علماء أهل الكتاب في كل عصر وزمان، وبدون شك إنه خلاف الواقع، فليس المقصود بالرجوع إليهم على مر العصور والأيام، بل لكل مقام مقال، ففي عصر الإمام علي بن موسى الرضا (ع) لا بد من الرجوع إليه على أساس أنه مرجع علماء الإسلام ورأسهم. (الأمثل في تفسير كتاب اللّه المنزل، الشيخ ناصر مكارم الشيرازي وآخرون، ج8، صص 197-201)

 

جعلنا اللّه وإياكم من المهتدين بنورهم

منذ 4 أسابيع يوم واحد
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

من الجميل أنك بادرت بالاستفسار عما سمعته عن التشيع قبل الحكم عليهم، وهذا من الإنصاف بمكان...
وعن المواضيع التي أثرتها نقول من دون إسهاب:

أ- نعم، القرآن الكريم واحد. والقرآن الموجود بين يدي الشيعة نفسه الذي يتداوله السنة بلا زيادة أو نقيصة. وحتى يطمئن قلبك، يكفيك ببساطة وبعيدا عن التشويش والشبهات أن تراجع المصحف المنشور على هذا الموقع بالذات، ولك أن تستمتع بالتلاوة المرتلة بصوت القارئ الشهير كريم المنصوري أيضا.

ب- أما سؤالك الثاني إن كان عن اللطم المتعارف، فنقول: جاء في العديد من كتب أهل السنة أن عائشة قد لطمت هي وبعض الصحابيات بعد وفات الرسول (صلى اللّه عليه وآله)، ففي الحديث أنها قالت: «مات رسول اللّه بين سحري ونحري، وفي دولتي لم أظلم فيه أحداً، فمن سفهي وحداثة سني أن رسول اللّه قُبض وهو في حجري، ثم وضعت رأسه على وسادة، وقمت ألتدم مع النساء، وأضرب وجهي». (مسند أحمد، ج18، ص199)

وإذا وجدنا أن زوجة الرسول ونساء الصحابة يفعلن هذا الأمر حين توفي رسول اللّه (صلى اللّه عليه وآله) ويخبرن عنه، فإن ذلك يقوي احتمال أن يكون جواز هذا الفعل هو المرتكز في الأذهان في ذلك الزمان.

وإن كان عن التطبير، فننوه إلى أن العديد من الفقهاء قد نهوا عن ممارسته ورأوه يجلب الإهانة للمذهب ومنهم الإمام الخامنئي (حفظه الله)، و بالتالي لا تجد له أثرا على شاشات الجمهورية الإسلامية الإيرانية أبدا.

ج- يروج للسب واللعن وكأن الشغل الشاغل للشيعة هو هذا الفعل ولا يصنف إلا ضمن أصول المذهب عندهم... والحقيقة هي أنك تكاد لا تجد فقيها من فقهاء أهل البيت (سلام الله عليهم) يسب الصحابة، بل الخصوصية الموجودة عند علماء الشيعة هي أنهم لم يغلقوا باب الانتقاد على أنفسهم ويقرؤون الصحابة بموضوعية...

ونرجوا أن تتناول مذهب التشيع من معين صاف...

 

وللمزيد اقرأ ما يلي من المواضيع بإمعان:

تحريف القران

ما الدليل على جواز لطم الصدور و الخدود على الحسين رضي الله عنه؟

عقيدة الشيعة الامامية في الصحابة

 

وسدد الله خطاك

منذ شهر واحد 7 ساعات
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

1-هناك أحاديث مختلفة في المجال، وليست الغالبية لما تفضلت...

2-الجمع بين الأحاديث يقتضي أن يكون الذكر الواجب في الركوع والسجود مرة واحدة وتكراره محمول على الاستحباب؛ إذ إن هناك روايات صريحة في كفاية الواحد من الذكر، ومنها:

عن هشام بن الحكم قال: قال أبو عبد اللّه (عليه السلام): ما من كلمة أخفّ على اللسان منها ولا أبلغ من «سبحان اللّه»، قال: قلت: يجزئني في الركوع والسجود أن أقول مكان التسبيح «لا إله إلّا اللّه» و«الحمد للّه» و«اللّه أكبر»؟ قال: نعم، كلّ ذا ذكر اللّه... (الكافي، الشيخ الكليني، ج3، ص329)

وعن زرارة، عن أبي جعفر (عليه ‌السلام) قال: قلت له: ما يجزي من القول في الركوع والسجود؟ فقال: ثلاث تسبيحات في ترسّل، وواحدة تامّة تجزي. (وسائل الشيعة، الحر العاملي، ج6، ص300)

وعن هشام بن سالم قال: سألت أبا عبد الله (عليه ‌السلام) عن التسبيح في الركوع والسجود، فقال: يقول في الركوع «سبحان ربي العظيم» وفي السجود «سبحان ربي الأعلى»، الفريضة من ذلك تسبيحة واحدة، والسنة ثلاث، والفضل في سبع. (تهذيب الأحكام، الشيخ الطوسي، ج2، ص76)

 

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

كيفية صلاة المريض

لماذا السجود على التربة ؟

 

وسدد الله خطاك

منذ شهر واحد يوم واحد
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أ- القرآن الكريم أقر نحوسة بعض الأيام في قوله تعالى: ﴿فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات﴾ وقوله عز من قائل: ﴿إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر﴾. وربما الحكمة من ذلك تكمن في أمور، منها:

1- التذكير بالأحداث التاريخية التي وقعت في تلك الأيام، كما في الحديث الشريف أعلاه إشارة إلى ذلك.
2- حث الناس على التوسل والتضرع واللجوء إلى ذكر الله والتوكل عليه.
3- هنالك تأثير لبعض الأيام -إيجابا وسلبا- وليس بأيدينا من العلم ما يفسره.

ب-كون اليوم نحسا لا يعني بالضرورة ترك العمل فيه والسكون، بل يدفع شر ذاك اليوم بمثل الصدقة وقراءة القرآن والأذكار، ففي الحديث:

عن علي بن عمر العطار قال: دخلت إلى أبي الحسن العسكري (عليه السلام) يوم الثلاثاء فقال: لم أرك أمس، قال: كرهت الحركة في يوم الإثنين، قال: يا علي، من أحب أن يقيه الله شر يوم الإثنين، فليقرأ في أول ركعة من صلاة الغداة ﴿هَلْ أَتى عَلَى الْإِنْسانِ﴾، ثم قرأ أبو الحسن (عليه السلام): ﴿فَوَقاهُمُ اللهُ شَرَّ ذلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً﴾. (بحار الأنوار، العلامة المجلسي، ج59، ص39)

ج-ورد تفاؤل المعصومين ببعض الأسماء -على سبيل المثال-، وما يصحح التفاؤل من شأنه أن يزيل الاستبعاد عن صحة التشاؤم أيضا.

د-المهم هو أن يقف الإنسان المسلم عند المواطن التي صرح فيها أهل البيت (سلام الله عليهم) بشؤم يوم محدد أو أمر معين -إذا ثبت بالحديث الصحيح- ولا تجره الخرافات إلى تسري التشاؤم بالأيام أو بالأشياء وخاصة بالأشخاص.

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

صدقة الصباح و المساء

هل شراء الملابس الجديده في شهر صفر أو محرم .. مكروه ؟

كيف يعزي المؤمنون بعضهم في يوم عاشوراء؟

 

وسدد الله خطاك

منذ شهر واحد يومين
صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)
نعيم محمدي أمجد...

عليكم السلام ورحمة الله

1- العقد صحيح إذا تم بشروطه، ومنها: تحديد المهر والمدة وأن لا تكون الزوجة في حبالة زوج آخر...

2- نعم، بعد انتهاء المدة يجوز لك تجديد العقد من نفس الزوج مباشرة من دون عدة.

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

احكام زواج المتعة

 

وسدد الله خطاك

منذ شهر واحد يومين
احمد التميمي (a...

بحث فيصل، احاط بجميع الشبهات الواردة في قضية من هو الآمر بقتل الحسين(ع).
وفقكم الله ورعاكم وسدد خطاكم.

منذ شهر واحد يومين

الصفحات