الرحم

25/11/2022 - 22:07  القراءات: 805  التعليقات: 0

ذهب البعض الآخر الى أن: «الرّحم التي تعتبر صلتها واجبة، تشمل كلّ ذي رَحِمْ له قرابة مع الشخص، سواءً كان مَحْرَماً أو غير مَحْرَمْ» وإن كان بعيداً. وقد اعتبر العلامة المجلسي (رحمه الله) هذا القول أقرب الى الصواب، شريطة أن يكون أولئك الأشخاص معدودين عُرْفاً من أقارب الشخص المعنيّ.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
18/04/2007 - 02:31  القراءات: 18128  التعليقات: 0

قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) في وصيته للإمام علي ( عليه السَّلام ) : " يَا عَلِيُّ ، أَرْبَعَةٌ أَسْرَعُ شَيْ‏ءٍ عُقُوبَةً :
رَجُلٌ أَحْسَنْتَ إِلَيْهِ فَكَافَأَكَ بِالْإِحْسَانِ إِسَاءَةً .
وَ رَجُلٌ لَا تَبْغِي عَلَيْهِ وَ هُوَ يَبْغِي عَلَيْكَ .
وَ رَجُلٌ عَاهَدْتَهُ عَلَى أَمْرٍ فَوَفَيْتَ لَهُ وَ غَدَرَ بِكَ .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
09/03/2007 - 13:37  القراءات: 10500  التعليقات: 0

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " الْجَنَّةُ طَيِّبَةٌ ، طَيَّبَهَا اللَّهُ ، وَ طَيَّبَ رِيحَهَا ، يُوجَدُ رِيحُهَا مِنْ مَسِيرَةِ أَلْفَيْ عَامٍ ، وَ لَا يَجِدُ رِيحَ الْجَنَّةِ عَاقٌّ ، وَ لَا قَاطِعُ رَحِمٍ ... " 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
01/03/2007 - 20:28  القراءات: 8004  التعليقات: 0

عَنِ الصَّادِقِ 1 عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) ، عَنِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) ـ فِي حَدِيثِ الْمَنَاهِي ـ قَالَ : " وَ مَنْ مَشَى إِلَى ذِي قَرَابَةٍ بِنَفْسِهِ وَ مَالِهِ لِيَصِلَ رَحِمَهُ ، أَعْطَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ أَجْرَ مِائَةِ شَهِيدٍ ، وَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ أَرْبَعُونَ أَلْفَ حَسَنَةٍ ، وَ مُحِيَ عَنْهُ أَرْبَعُونَ أَلْفَ سَيِّئَةٍ ، وَ رُفِعَ لَهُ مِنَ الدَّرَجَاتِ مِثْلُ ذَلِكَ ، وَ

08/01/2007 - 12:46  القراءات: 7073  التعليقات: 0

عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ ، قَالَ : بَلَغَنِي عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) : أَنَّ رَجُلًا أَتَى النَّبِيَّ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَقَالَ : " يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَهْلُ بَيْتِي أَبَوْا إِلَّا تَوَثُّباً عَلَيَّ ، وَ قَطِيعَةً لِي ، وَ شَتِيمَةً ، فَأَرْفُضُهُمْ ؟
قَالَ : " إِذاً يَرْفُضَكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً " .
قَالَ : فَكَيْفَ أَصْنَعُ ؟

اشترك ب RSS - الرحم