الشخصيات

20/09/2020 - 17:00  القراءات: 2325  التعليقات: 0

إذا لم يكن المفكر المصري الدكتور أنور عبدالملك هو أسبق من طرح فكرة المشروع الحضاري في المجال العربي، فهو أكثر من ظل يتحدث عن هذه الفكرة، ويلفت النظر إليها بصور مختلفة، وفي مناسبات متعددة.

15/08/2020 - 19:32  القراءات: 2575  التعليقات: 0

و صنّف الكثير. و كان فَهِماً، حافظاً، متقناً، ذكيّاً، بصيراً بهذا الشأن، لا يُلحقُ شأوُه و لا يُشقّ غباره، و لا كان له نظير في زمانه.

12/05/2020 - 20:00  القراءات: 8788  التعليقات: 2

لَمَّا جِي‏ءَ بِزَيْدِ بْنِ مُوسَى أَخِي الرِّضَا عليه السلام إِلَى الْمَأْمُونِ وَ قَدْ خَرَجَ بِالْبَصْرَةِ وَ أَحْرَقَ دُورَ الْعَبَّاسِيِّينَ وَ ذَلِكَ فِي سَنَةِ تِسْعٍ وَ تِسْعِينَ وَ مِائَةٍ فَسُمِّيَ زَيْدَ النَّارِ، قَالَ لَهُ الْمَأْمُونُ: يَا زَيْدُ خَرَجْتَ بِالْبَصْرَةِ وَ تَرَكْتَ أَنْ تَبْدَأَ بِدُورِ أَعْدَائِنَا مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ وَ ثَقِيفٍ وَ عَدِيٍّ وَ بَاهِلَةَ وَ آلِ زِيَادٍ، وَ قَصَدْتَ دُورَ بَنِي عَمِّكَ؟

20/09/2019 - 17:00  القراءات: 3454  التعليقات: 0

أولاً: في دراسة حوراني هناك بقايا أثر للاستشراق، مع أنه -حسب قوله- لا يحب تعبير الاستشراق، ويعتبر نفسه مؤرخاً اجتماعيًّا وفكريًّا، يستخدم المقاييس الأوروبية الغربية في دراساته، ويرى أن معظم الدراسات التاريخية المهمة حول العرب هي ذات مصدر أوروبي وأمريكي.

06/06/2019 - 11:00  القراءات: 5102  التعليقات: 0

عن فضيل بن الزبير، قال: مرّ ميثم التمّار 1 على فرس له فاستقبل حبيب بن مظاهر الأسدي 

04/04/2019 - 17:00  القراءات: 5151  التعليقات: 0

يصعب الحديث عن رجل أهّلته ثقافته كما أهله جهده وقلمه دون الرجوع إلى المعين الذي اغترف منه نمير العلم، وسر الآداب، وفصيح الكلام، وعذب البيان. فكان واحدا من الذين غردوا على ذاك الفنن، وأبحروا في عالم النبوات الغنيٌ بالمبدعين والعاشقين الذين اكتووا بنار المحبة وباعوا جماجمهم لرب العزة.

21/03/2019 - 17:00  القراءات: 4654  التعليقات: 0

لم يكن الإمام عبد الحسين شرف الدين إنساناً عابراً في دنيا التشيع والإسلام، ولم يكن تالياً إنساناً مقفلاً ومعزولاً في دائرة الكتب والنظريات العلمية والدراسية. ولم يكن ثالثاً بلا رؤية وبلا مشروع.

02/08/2018 - 11:00  القراءات: 3951  التعليقات: 0

كَانَ أَبُو مُسْلِمٍ يَقُولُ بِعَرَفَاتٍ: اللَّهُمَّ إِنِّي تَائِبٌ إِلَيْكَ مِمَّا لَا أَظُنُّكَ تَغْفِرُهُ لِي!
فَقِيلَ‏ لَهُ: أَ يَتَعَظَّمُ عَلَى اللَّهِ غُفْرَانُ الذُّنُوبِ ؟!

26/07/2018 - 22:00  القراءات: 11233  التعليقات: 0

صادق الوعد الذي لا يخلف الميعاد هو الله عَزَّ و جَلَّ، فقد قال الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴾ 1 .

08/07/2018 - 11:00  القراءات: 7110  التعليقات: 1

قال الْحَسَنُ الْبَصْرِيُ‏: إِنَّ فِي مُعَاوِيَةَ لَثَلَاثاً مُهْلِكَاتٍ مُوبِقَاتٍ:

01/04/2018 - 22:00  القراءات: 26561  التعليقات: 1

جعفر الطيار هو جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب ، فهو إبن عم النبي محمد صلى الله عليه و آله و من كبار أصحابه الأجلاء و أخو الامام علي بن أبي طالب عليه السلام و كان يكبره بعشر سنين.

01/03/2018 - 11:00  القراءات: 5033  التعليقات: 0

حكي أنّ الشيخ المفيد 1 رأى‏ في‏ منامه‏ كأنّ بضعة الرسول صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فاطمة الزهراء عليها السلام دخلت عليه و هو في مسجده بالكرخ، و معها ولداها الحسن و الحسين عليهما السلام فسلّمتهما إليه و قالت له: يا شيخي علّم ولديّ هذين الفقه.

25/01/2018 - 22:00  القراءات: 31895  التعليقات: 5

الأشعث بن قيس زعيم قبيلة كندة 1 و كبير الخوارج و رأس منافقي الكوفة في عهد الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام.

11/06/2017 - 22:00  القراءات: 28951  التعليقات: 5

الصِّدِّيقُ هو المؤمن حقاً و الْمُلاَزِمُ لِلصِّدْقِ فِي القَوْلِ وَالعمل، قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَٰئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ﴾ 1.

30/12/2016 - 18:18  القراءات: 5878  التعليقات: 0

هناك أسماء وألقاب وقد نهي عن التسمية بها، لما لها من أثر تلقيني إيحائي، يثير في النفس الإنسانية معان لا يريد الشارع لها أن تعيشها، مثل: مالك، وخالد، وأبي جهل، فإن المالك هو الله سبحانه ولا خلود في هذه الحياة لأحد  والجهل مرفوض جملة وتفصيلاً.

26/06/2016 - 12:15  القراءات: 5000  التعليقات: 0

إن تقريب الفكرة إلى درجة التجسيد، وجعلها في متناول وسائل الإدراك الحسي يعطيها المزيد من التجذر في عمق الوجدان الإنساني، ويزيدها صلابة وقوة وتماسكاً، يحفظها ويصونها من أن تتهاوى أمام العوادي التي تهدد بتلاشيها، وإزالتها، أو على الأقل بإسقاطها، أو بإبعادها عن دائرة التأثير في الواقع والممارسة، والموقف . .

اشترك ب RSS - الشخصيات