الأستاذ زكي الميلاد حفظه الله
03/10/2022 - 18:16  القراءات: 11  التعليقات: 0

من النظريات التي أتبناها وأدافع عنها، نظرية أن الاجتهاد بإمكانه أن يقوم بذات الوظائف النقدية والمعرفية والتجديدية التي تقوم بها الحداثة في نطاق الفكر الغربي. وهذا يتوقف على طريقة فهمنا وتعاملنا مع مفهوم الاجتهاد، الذي بحاجة إلى إعادة اعتبار، وإلى إحياء جديد، ليكون في المستوى الذي يؤهله لأن ينهض بوظائفه المعرفية المختلفة.

23/09/2022 - 09:44  القراءات: 58  التعليقات: 0

النقد الواسع والمستمر الذي تعرضت إليه ومازالت مقولة صدام الحضارات من المجتمعات والثقافات المتعددة والمختلفة، والتي كانت محقة فيما أظهرته من حذر وشك وقلق تجاه تلك المقولة. هذا النقد على قيمته وأهميته كان ناظرا بصورة أساسية لرؤية الغرب إلى العالم، وإلى الثقافات والحضارات الأخرى غير الأوروبية، وكيف أن هذه الرؤية محكومة بذهنية الصدام والانقسام، وكأنها تريد عودة العالم إلى مرحلة الحرب الباردة، وترفع من وتيرة الانقسامات والتوترات الظاهرة والكامنة بين الدول والحضارات.

10/09/2022 - 00:03  القراءات: 146  التعليقات: 0

قبل أن يودع القرن العشرين نهايته، ظهرت العديد من الكتابات والدراسات التي جلبت التشاؤم على أمريكا ومستقبلها في العالم، ودقت ناقوس الخطر، منذرة بأفول وسقوط الإمبراطورية الأمريكية، رابطة هذا المصير بمصير الإمبراطورية الرومانية في التاريخ القديم، والإمبراطورية البريطانية في التاريخ الحديث.

29/08/2022 - 02:10  القراءات: 213  التعليقات: 0

سوف يسجل المؤرخون الاجتماعيون والاقتصاديون وفي الحقول الأخرى، لاحقاً، بأن اكثر قضية استحوذت على أوسع اهتمام، من حيث الزمان والمكان، ومن حيث تعدد الميادين والحقول، وبالشكل الذي يفوق الاهتمام بأي قضية أخرى تقريباً، هو مع قضية العولمة. القضية التي يشتغل عليها في زمن واحد العالم برمته بكل ثقافاته وأديانه وقومياته وجغرافياته، يختلفون عليها، وينقسمون ويتصادمون حولها.

19/08/2022 - 03:00  القراءات: 296  التعليقات: 0

في كتابه (مناهج الألباب المصرية في مباهج الآداب العصرية) أشار الشيخ رفاعة الطهطاوي إلى نص بحاجة إلى التوقف عنده، لكونه يساعد على الاقتراب من مفهوم التمدن، ويسهل تقبله في المجال الفكري الإسلامي.

09/08/2022 - 08:39  القراءات: 292  التعليقات: 0

كما أن واقع العالم الإسلامي يؤثر على واقع المسلمين في مجتمعاتهم غير الإسلامية، فإن واقع هؤلاء المسلمين في مجتمعاتهم غير الإسلامية يؤثر أيضاً، ضعفاً وقوة، تراجعاً وتقدماً، تخلفاً وتمدناً على العالم الإسلامي. فكلما تحسنت أوضاع هؤلاء، وتقدموا في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والحضارية، فإن هذا التقدم يضيف إلى رصيد العالم الإسلامي قوة وقدراً من الهيبة.

02/08/2022 - 05:06  القراءات: 316  التعليقات: 0

لقد تأثر مفهوم تجديد الخطاب الإسلامي بطبيعة المحددات الناظرة له، وهي المحددات التي كانت تتغير وتتبدل بحسب القضايا والمشكلات التي ظلت تعترض الخطاب الإسلامي في أزمنته المتغيرة والمتلاحقة، فهذه المحددات في رؤية الدكتور محمد إقبال، في أواخر عشرينيات القرن العشرين، ليست مجرد التناغم أو الملاءمة مع أوضاع الحياة العصرية.

22/07/2022 - 12:21  القراءات: 379  التعليقات: 0

نجح هنتنغتون وتفوق في دفع الاهتمام بأطروحته صدام الحضارات، التي تحولت في تسعينيات القرن العشرين، إلى واحدة من أكثر الأطروحات سجالا وتداولا في العالم، فقد ترجمت إلى تسع وثلاثين لغة، بينما فشل أصحاب أطروحة الحضارات تتصادم من الداخل،  في لفت الانتباه إلى أطروحتهم التي ظلت بعيدة عن دائرة الضوء والاهتمام، ولم تستطع أن تحدث نقاشا وتداولا عابرا في العالم.

13/07/2022 - 11:40  القراءات: 410  التعليقات: 0

إلى اليوم لا توجد كتابات تحاول أن تؤرخ لفكرة حقوق الإنسان في ساحة الفكر الإسلامي، وتشرح من أين بدأ الاهتمام بهذه الفكرة، وكيف تطور هذا الاهتمام، والمراحل التي مرت بها هذه الفكرة، والأطوار الفكرية والتاريخية التي قطعتها.
وليست هناك آراء متعددة، وعلى درجة عالية من الأهمية متداولة في هذا الشأن، ولم تحض هذه المسألة بنوع من العناية والاهتمام، وما زالت تمثل منطقة فراغ في الكتابات الإسلامية المعاصرة.

02/07/2022 - 13:00  القراءات: 451  التعليقات: 0

عند النظر في علاقة الإنسان المفكر بفكرة المنهجية، يمكن القول إن هذه العلاقة لها ثلاثة أبعاد أساسية، هي:
أولا: علاقة معرفة ودراية على مستوى العلم والنظر، بمعنى أن الإنسان المفكر المشتغل بالبحث الفكري، يفترض فيه أن يكون صاحب معرفة ودراية بفكرة المنهجية، وذلك من ناحية  الحكمة والفلسفة، ومن ناحية المعنى والمفهوم، ومن ناحية الأسس والقواعد.

21/06/2022 - 13:00  القراءات: 472  التعليقات: 0

من التساؤلات المطروحة في النقاش السائد حول المنهج والمنهجية في المجال العربي المعاصر، التساؤل حول العلاقة بين المنهجية والإسلامية، وهل يمكن الحديث عن منهجية إسلامية؟
أمام هذا التساؤل المنهجي حول المنهجية، هناك جهتان في طريقة النظر لهذه القضية، من حيث المعالجة، وتكوين المعرفة، وهاتان الجهتان هما:

12/06/2022 - 14:31  القراءات: 507  التعليقات: 0

قد تكون حتى هذه اللحظة، محاولة الدكتور طه عبد الرحمن في كتابه (روح الحداثة.. المدخل إلى تأسيس الحداثة الإسلامية) الصادر سنة 2006م، تمثل أهم محاولة اجتهادية على مستوى الخطاب الإسلامي المعاصر في بلورة نظرية جادة حول الحداثة الإسلامية.
كما تعد هذه المحاولة أيضاً، أهم محاولة يمكن الانطلاق منها، والبناء عليها في هذا الشأن...

03/06/2022 - 13:21  القراءات: 471  التعليقات: 0

عند البحث عن مخرج لطبيعة التأزم في جدلية العلاقة بين المثقف والفقيه، لعل هذا المخرج يتحدد في اقتراب المثقف من المعرفة التي يمثلها الفقيه، ومحاولة النظر إلى الفقيه بوصفه يمثل معرفة بحاجة إلى كسب وتواصل. وفي الجانب الآخر اقتراب الفقيه من المعرفة التي يمثلها المثقف، ومحاولة النظر إلى المثقف بوصفه يمثل معرفة بحاجة إلى كسب وتواصل.

16/05/2022 - 10:42  القراءات: 696  التعليقات: 0

في عام 2000م، أصدرت من بيروت كتابا بعنوان (محنة المثقف الديني مع العصر)، حاولت فيه أن ألفت النظر لمفهوم المثقف الديني، وتحريك هذا المفهوم إلى مجال التداول الفكري والثقافي. في سعي نحو الاقتراب من هذا المفهوم، وإعطائه فرصة النظر والتأمل فيه، لتكوين المعرفة بطبيعته ومكوناته وملامحه.

09/05/2022 - 04:29  القراءات: 636  التعليقات: 0

العنف ظاهرة قديمة ومعقدة ومركبة. وقد ارتبطت هذه الظاهرة بالاجتماع الإنساني في كافة مراحله وأطواره، القديمة والحديثة والمعاصرة، وفي مختلف التقسيمات الأخرى التي وضعتها العلوم الاجتماعية والإنسانية لتطور وتحول الاجتماع الإنساني. ومهما تعددت وتباينت الملامح والمكونات الدينية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية في الاجتماع الإنساني، ومهما اختلفت وتباينت الملامح والمستويات المدنية والحضارية.

14/04/2022 - 01:16  القراءات: 650  التعليقات: 0

من المفارقات التي تثير الدهشة والتعجب المنزلة المتعاظمة التي يوليها الإسلام لفكرة السلم والسلام من جهة، وتراجع هذه الفكرة وتقلصها أو غيابها في مجتمعات المسلمين المعاصرين من جهة أخرى. فالطريقة التي تعامل بها الإسلام مع فكرة السلم والسلام فيها كل ما يثير الدهشة والتعجب، لكن ما يثير الدهشة والتعجب أننا كمسلمين لم نعد ننظر إلى هذه الفكرة على مستوى النظر، ونتعامل معها على مستوى العمل بهذه الطريقة.

11/04/2022 - 00:30  القراءات: 739  التعليقات: 0

هل طبيعة القرآن فعلا تدعو للتفلسف! وهل القرآن صرح أو بين وأبان بأنه يدعو للتفلسف؟ وهل التفلسف من الكلمات التي استعملها القرآن في آياته التي جاوزت الستة آلاف آية، أو أنها من الكلمات القريبة أو القرينة أو الشبيهة لكلمة أو كلمات وردت في القرآن، حتى يجوز لنا القول بأن طبيعة القرآن تدعو للتفلسف!

05/04/2022 - 00:08  القراءات: 723  التعليقات: 0

في ساحة الفكر الإسلامي المعاصر هناك اتجاه فكري عبّر عنه بعض العلماء المسلمين، الذين ينتمون إلى حقل العلوم الطبيعية كالفيزياء والأحياء والرياضيات، وذلك بعد أن وصلوا إلى مستويات رفيعة في هذه التخصصات، وعرفوا عند الآخرين بهذه المنزلة العلمية المتفوقة.

وإلى جانب هذه التخصصات العلمية كان لهؤلاء إسهامات فكرية هي التي عرّفت بهم في ساحة الفكر الإسلامي...

23/03/2022 - 10:42  القراءات: 843  التعليقات: 0

عندما نطلق تسمية المسألة الحضارية، ماذا نعني بها على وجه التحديد؟ وهل بالامكان الاتفاق أو التصالح على مفهومية محددة لهذه التسمية، بحيث يكون هناك علاقة اقتران لها قدر من الثبات و القطع و الاطراد بين الدال و المدلول؟ وهل من ضرورة لغوية ودلالية، مفهومية ومعرفية لهذا الاتفاق و التصالح؟

05/03/2022 - 00:03  القراءات: 839  التعليقات: 0

حين النظر في الكتابات الإسلامية المعاصرة التي تناولت الحديث عن التسامح، سنلاحظ أنها تفتقد الحس النقدي الموجه إلى الذات، ولا تقترب من هذا الحس بأية صورة من الصور، وبأية درجة من الدرجات، لهذا فإن هذه الكتابات لا تقدم خبرة نقدية من هذه الجهة.
وتصدق هذه الملاحظة على حديث الشيخ محمد عبده حول التسامح في كتابه (الإسلام والنصرانية مع العلم والمدنية)، وعلى حديث الشيخ محمد الغزالي في كتابه (التعصب والتسامح بين المسيحية والإسلام)، وعلى حديث الدكتور مصطفى السباعي حول التسامح الديني في كتابه (من روائع حضارتنا)

الصفحات

اشترك ب RSS - الأستاذ زكي الميلاد