الوحدة بين المسلمين

05/12/2022 - 16:10  القراءات: 64  التعليقات: 0

الحل يكون بالسعي لتكوين رأي عام مبني على الخطاب القرآني يريد الوحدة وينبذ الفرقة، وهذا يكون بزيادة النشاط الإعلامي والثقافي والديني لدعاة الوحدة الإسلامية في البيئتين السنية والشيعية.

04/12/2022 - 14:17  القراءات: 95  التعليقات: 0

لماذا تعاني الشعوب الإسلامية إلى هذا الحد من الناحية الاقتصادية والضغوط السياسية والحروب، والحروب الداخلية، والهيمنة والسيطرة، والاستعمار، والاستعمار الجديد، وأمثالها؟

ما سبب هذه المعاناة وتعرّض المسلمين لها؟

30/11/2022 - 10:46  القراءات: 131  التعليقات: 0

الوحدة تعني أن نلتقي على المشتركات التي هي أغلب وأوسع من المفترقات.. نلتقي على الإيمان بالله ورسوله والحب والولاء لأهل بيت النبي عليهم السلام، نلتقي على مرجعية القرآن الكريم، وحتى الروايات الحديثية نجد فيها المشتركات بين المذاهب كثيرة جداً.

22/11/2022 - 10:45  القراءات: 136  التعليقات: 0

الأمّة الإسلاميّة، [أي] أكثر من مليار ونصف من الأنفس البشريّة، مع ما لدينا من تاريخ علميّ عظيم ومشعشع – نعم بالطّبع، لقد سقطنا من الناحية العلميّة خلال القرون الأخيرة القليلة، لكن قبل ذلك، كانت ذروة قمم العلم ملكاً لنا نحن المسلمين؛ هذا ميراثنا وهو بحوزتنا – ومع امتلاك الثروات الطبيعيّة والإنسانيّة، وامتلاك الدوافع الجديدة من أجل التجدّد، أين هي مكانة هذا العالم الإسلاميّ وهذه الأمّة؟

10/11/2022 - 11:54  القراءات: 241  التعليقات: 0

علماؤنا قسّموا التقية إلى قسمين: تقية خوفية، وتقية مداراتية. التقية الخوفية هي عبارة عن أن تخفي معتقدًا أو عملاً إذا خفت على نفسك الخطر أو خفت على عرضك الخطر أو خفت على غيرك من المؤمنين الخطر، فتخفي معتقدًا من أجلّ دفع هذا الخطر، نحن الشيعة الإمامية في العصر الحاضر لا نعمل بالتقية الخوفية لأننا لا نخاف و ندعو للتقية المداراتية.

11/10/2022 - 11:31  القراءات: 308  التعليقات: 0

هناك مجموعة من العلماء الغيورين على مصلحة الأمة الاجتماعية طرحوا شعار الوحدة انطلاقًا من الآية المباركة، سواء كانوا من علماء الإمامية أو من علماء المذاهب الإسلامية أخرى، كالإمام شرف الدين، والإمام كاشف الغطاء، والإمام الخميني، وغيرهم من علماء المسلمين، كالإمام أحمد شلتوت شيخ الأزهر في زمانه، والإمام الشيخ سليم البشري، والإمام الشيخ محمد المدني من العلماء الغيورين على مصلحة الأمّة الإسلامية.

23/10/2021 - 00:58  القراءات: 1623  التعليقات: 0

رأينا أنّ جماعةً من كبار العلماء والمجتهدين في المذاهب الدينيّة المختلفة، قدّموا رؤية دينيّة أصّلوا من خلالها لمبدأ العلاقات الطيّبة بين المسلمين، لكن لماذا لم يقتنع الآخرون من العلماء والباحثين من أهل المذاهب بهذه الأدلّة؟ ما الذي حصل أنّ الفريق الآخر لم يقتنع بهذه الأدلّة، وهي أدلّة قوية؟

21/10/2021 - 18:35  القراءات: 1750  التعليقات: 0

ربما يكون العنوان الذي تمّ اختياره هنا موهماً للوهلة الأولى؛ إذ يبدو وكأنّه يضعنا أمام خيارين، وأنّ علينا أن نختار واحداً منهما، في عمليّة تأطير فكري: إمّا أن نقول بأنّ التقريب أو الوحدة أو التعايش بين أبناء المذاهب يجب أن يكون سياسيّاً فقط أو يجب أن يكون دينيّاً فقط، لكن ليس هذا هو المقصود بالعنوان، بل يمكن أن تكون الوحدة سياسيّةً وفي الوقت نفسه دينيّة.

20/10/2021 - 00:03  القراءات: 1588  التعليقات: 0

مع اقتراب ذكرى المولد النبوي الشريف يكثر الحديث عن الوحدة الإسلامية وأهميّتها وضرورتها للمسلمين في هذا الظرف العصيب الذي تمرّ فيه الأمّة، ويتبارى الكثيرون في الدعوة إلى إقامة الإحتفالات الخطابية والمنبرية للتعبير عن هذا الأمر المهم الذي يتّفق الجميع عن المزايا الإيجابية المترتّبة عليه.
إلاّ أنّه ممّا يؤسف له حقاً، أنّ هذه الدعوة تكاد تصل إلى حالةٍ من الحالات الطقسية التي يقتصر النشاط فيها على كونها مجرّد ذكرى نحتفل باسمها ونجتمع عليها من هذا المنظار...

19/10/2021 - 13:07  القراءات: 1938  التعليقات: 0

يفخر الإمام علي  بأنه الأحرص على جماعة الأمة والفتها، كما ورد في كتاب له ذكره الشريف الرضي في نهج البلاغة يقول فيه: "وَلَيْسَ رَجُلٌ فَاعْلَمْ أَحْرَصَ عَلَى جَمَاعَةِ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ  وَأُلْفَتِهَا مِنِّي، أَبْتَغِي بِذَلِكَ حُسْنَ الثَّوَابِ، وَكَرَمَ الْمَآبِ. وَسَأَفِي بِالَّذِي وَأَيْتُ عَلَى نَفْسِي".

وسيرة علي تصدق قوله وتثبت دعواه، فقد غضّ طرفه عن حقه في الخلافة والقيادة بعد رسول الله.

06/04/2021 - 11:56  القراءات: 2633  التعليقات: 0

في إطار العلاقة الداخلية بين المسلمين، بمختلف مذاهبهم ومدارسهم الفقهية والفلسفية والفكرية، ثمة مشاكل وعقبات عديدة، تحول دون تطوير هذه العلاقة، وإيصالها إلى مصاف العلاقات المتميزة على كل الأصعدة والمستويات، ففي كل البلدان العربية والإسلامية، حيث تتواجد المذاهب الإسلامية المختلفة، والمدارس الفقهية المتعددة، هناك مشاكل وحساسيات، تعرقل مشروع التفاهم والتعاون والوحدة بين المسلمين..

24/09/2020 - 17:00  القراءات: 2893  التعليقات: 0

ما بين النصف الثاني من القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين، ظهر في ساحة المسلمين مفهومان أساسيان لهما علاقة بمجال وحدة المسلمين، وهما مفهوم الجامعة الإسلامية الذي كان المفهوم الأبرز في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ومفهوم التقريب بين المذاهب الذي كان المفهوم الأبرز في النصف الأول من القرن العشرين.

10/11/2019 - 17:00  القراءات: 3903  التعليقات: 0

إنّ فرصتنا وسعادتنا بذكرى ولادة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ينبغي أن لا تنسينا أوجاعنا وآلامنا ومشاكلنا التي نعيش، بل ينبغي أن نأخذ من هذه الذكرى المجيدة محطّة للتأمّل ثمّ للتحضير لانطلاقة جديدة فيها من الزخم والقوّة والعمل الشيء الكثير المؤمّل من خلال الوصول إلى الهدف الكبير في الزمن الصعب وفي مواجهة الأعداء المتسلّطين على مقدرات الأمّة الإسلامية ووجودها واستقلالها.

02/11/2019 - 17:00  القراءات: 3770  التعليقات: 0

في الحقيقة كان الإمام بالنسبة إلى الوطن ككل كالزهرة التي تفتحت بالأمل. الوطن الذي كان يعيش أشد الأوقات محنة وتجهُّماً وسوداوية مع قلة اجتماع قلوب اللبنانيين الذين استحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون.

30/09/2019 - 17:00  القراءات: 3446  التعليقات: 0

حينما يعتنق الإنسان دينا انما يعتنقه اعتقادا منه بأحقية ذلك الدين، وهو يرجو بانتمائه اليه رضا الله سبحانه وتعالى، وبالتالي فالانتماء الى الدين اندفاع ذاتي من داخل الإنسان، هدفه رضا الله سبحانه وتعالى وليس رضا الآخرين.

22/07/2019 - 17:00  القراءات: 4878  التعليقات: 0

والحاصل أن الشيعة ليسوا إرهابيين، وإنما هم مسالمون كما هو معلوم من تاريخهم الطويل، عملاً بوصايا أئمة أهل البيت عليهم السلام التي حثتهم على حسن المعاشرة مع مخالفيهم، مع أنهم كانوا ولا يزالون يعانون من الإقصاء والتهميش والتمييز الطائفي المعلن على جميع الأصعدة، وفي أكثر البلدان الإسلامية، ومع ذلك فإنهم قابلوا كل تلك الأمور بالسمع والطاعة، وعدم مخالفة أنظمة دولهم وقوانينها، وكان ولاؤهم لأوطانهم لا لغيرها.

21/06/2019 - 17:00  القراءات: 5301  التعليقات: 0

إنّ الإمام الصدر تمكّن من إيقاظ الشرارة الساكنة لدى الطائفة الشيعية، ودفع بتياره إلى صدارة الساحة السياسية لتشكيل مشروع وطني ينطلق من الفكر الديني والقيم الدينية على وجه التحديد. وقد شكلت حركة أمل سابقاً، وأمل وحزب الله حالياً أحد أبرز التعبيرات عن هذا الانتماء لمشروعه الذي يزداد تجذراً ونفوذاً وانتشاراً بأشكال وأساليب يُلاحظ فيها تفاوت التجربة الزمنية بين لحظة التأسيس واللحظة الحالية إن لجهة التناول والأداء، أو لجهة المفادات والنتائج العملية.

10/06/2018 - 17:00  القراءات: 4759  التعليقات: 0

إن العمل من أجل وحدة الأمة الإسلامية وتعزيز تماسكها وتلاحمها هو من أهم الفرائض والواجبات، خاصة في هذا الزمن العصيب، الذي تراجعت فيه مكانة الأمة على المستوى العالمي، وأصبحت دولها تصنف ضمن خانة الدول النامية، أو العالم الثالث، وعادة ما تحتل أواخر الدرجات ضمن أي تقرير دولي لرصد مسيرة التقدم العلمي، أو التنمية الاجتماعية.

26/01/2018 - 17:00  القراءات: 5948  التعليقات: 0

لعل التطور المهم الذي أثمرته وثيقة التعايش بين السنة والشيعة وشمول بنودها العديد من النواحي الإشكالية والمهمة، فضمن أول البنود جاء الإقرار بجامعية الإسلام لكل أبنائه فلا يحق لأحد أن يكفر أحداً، ولا يشكك أحد في إسلام الآخر، فكلنا مسلمون نتوجه إلى قبلة واحدة، ولنا قرآن واحد، وبالتالي يدان أي كلام تكفيري يشكك في دين الآخر.

05/12/2017 - 17:00  القراءات: 5047  التعليقات: 0

في 31 مايو 2003م، صادق المؤتمر الإسلامي لوزراء الخارجية في دورته الثلاثين التي عقدت بالعاصمة الإيرانية طهران تحت شعار (الوحدة والعزة) على استراتيجية التقريب بين المذاهب الفقهية الإسلامية، وهي الاستراتيجية التي وضعتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ـ الإيسيسكو ـ وكلفت بتنفيذها وبالتنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي والدول الأعضاء.

الصفحات

اشترك ب RSS - الوحدة بين المسلمين