نشر قبل 9 أشهر
مجموع الأصوات: 12
القراءات: 1093

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

حب الله و حب رسول الله

رُوِيَ‏ أَنَّهُ صلى الله عليه و آله سَلَّمَ عَلَيْهِ غُلَامٌ دُونَ الْبُلُوغِ وَ بَشَّ لَهُ 1 وَ تَبَسَّمَ فَرَحاً بِالنَّبِيِّ صلى الله عليه و آله .
فَقَالَ لَهُ : " أَ تُحِبُّنِي يَا فَتَى " ؟
فَقَالَ : إِي وَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ .
فَقَالَ لَهُ : " مِثْلَ عَيْنَيْكَ " ؟
فَقَالَ : أَكْثَرَ .
فَقَالَ : " مِثْلَ أَبِيكَ " ؟
فَقَالَ : أَكْثَرَ .
فَقَالَ : " مِثْلَ أُمِّكَ " ؟
فَقَالَ : أَكْثَرَ .
فَقَالَ : " مِثْلَ نَفْسِكَ " ؟
فَقَالَ : أَكْثَرَ وَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ .
فَقَالَ : " أَ مِثْلَ رَبِّكَ " ؟!
فَقَالَ : اللَّهَ اللَّهَ اللَّهَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لَيْسَ هَذَا لَكَ وَ لَا لِأَحَدٍ ، فَإِنَّمَا أَحْبَبْتُكَ لِحُبِّ اللَّهِ .
فَالْتَفَتَ النَّبِيُّ إِلَى مَنْ كَانَ مَعَهُ وَ قَالَ : " هَكَذَا كُونُوا ، أَحِبُّوا اللَّهَ لِإِحْسَانِهِ إِلَيْكُمْ وَ إِنْعَامِهِ عَلَيْكُمْ ، وَ أَحِبُّونِي‏ لِحُبِ‏ اللَّهِ‏ "2.

  • 1. أي لقيهُ ببشاشة الوجه و مبتسماً .
  • 2. إرشاد القلوب إلى الصواب: 1 / 161، لحسن بن علي بن محمد الديلمي من علماء القرن الثامن الهجري، طبعة: انتشارات الشريف الرضي، الطبعة الأولى، سنة: 1412 هجرية.