نشر قبل سنتان
مجموع الأصوات: 15
القراءات: 1849

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما المقصود بكراهة تبتل المراة الوارد في الأحاديث ؟

الأصل في التبتل هو الانقطاع الى الله عزوجل و إخلاص النية له، قال تعالى: ﴿ وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا ﴾ 1 .
أما التبتل المكروه و الممنوع فهو الرهبانية و الانقطاع عن الدنيا و ترك الحلال منها و تعطيل الغرائز الطبيعية التي أودعها عزوجل في الانسان و ترك النكاح من دون مبرر خلافاً للفطرة التي فطر الناس عليها.
و في الحديث المروي عن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله: "لَا رَهْبَانِيَّةَ وَ لَا تَبَتُّلَ‏ فِي الْإِسْلَامِ" 2.
و رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله النِّسَاءَ أَنْ يَتَبَتَّلْنَ‏ وَ يُعَطِّلْنَ أَنْفُسَهُنَّ مِنَ الْأَزْوَاجِ" 3.
و عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 4 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "لَا يَنْبَغِي لِلْمَرْأَةِ أَنْ تُعَطِّلَ نَفْسَهَا وَ لَوْ تُعَلِّقُ فِي عُنُقِهَا قِلَادَةً، وَ لَا يَنْبَغِي أَنْ تَدَعَ يَدَهَا مِنَ الْخِضَابِ وَ لَوْ تَمْسَحُهَا مَسْحاً بِالْحِنَّاءِ وَ إِنْ كَانَتْ مُسِنَّةً" 5.
و عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: دَخَلَتْ امْرَأَةٌ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 6 عليه السلام، فَقَالَتْ: أَصْلَحَكَ اللَّهُ، إِنِّي امْرَأَةٌ مُتَبَتِّلَةٌ.
فَقَالَ: "وَ مَا التَّبَتُّلُ عِنْدَكِ"؟
قَالَتْ: لَا أَتَزَوَّجُ‏.
قَالَ: "وَ لِمَ"؟
قَالَتْ: أَلْتَمِسُ بِذَلِكَ الْفَضْلَ.
فَقَالَ: "انْصَرِفِي، فَلَوْ كَانَ ذَلِكِ فَضْلًا لَكَانَتْ فَاطِمَةُ عليها السلام أَحَقَّ بِهِ مِنْكِ، إِنَّهُ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْبِقُهَا إِلَى الْفَضْلِ" 5.

  • 1. القران الكريم: سورة المزمل (73)، الآية: 8، الصفحة: 574.
  • 2. مفردات الفاظ القرآن: 107، للعلامة حسين بن محمد الراغب الإصفهاني، المتوفى سنة: 401 هجرية، طبعة دار القلم ــ الدار الشامية، بيروت/ دمشق، الطبعة الأولى سنة: 1412 هجرية.
  • 3. الكافي : 5 / 509 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
  • 4. أي الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السَّلام) ، خامس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 5. a. b. الكافي: 5 / 509.
  • 6. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا