نشر قبل 3 سنوات
مجموع الأصوات: 53
القراءات: 14943

حقول مرتبطة: 

ما معنى الفالج المذكور في الاحاديث و الروايات ؟

ذُكر الفالج في الاحاديث و الروايات الشريفة بمعانٍ ثلاثة:

1. الفالج بمعنى الداء

فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السَّلام أنهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله:‏ "مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ يَفْشُوَ الْفَالِجُ‏ وَ مَوْتُ الْفَجْأَةِ" 1.
وَ رُوِيَ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا 2 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "الْبِطِّيخُ عَلَى الرِّيقِ يُورِثُ الْفَالِجَ" 3‏.
قال العلامة الطريحي رحمه الله: "الفالج داء معروف يحدث في أحد شقي البدن طولا فيبطل إحساسه و حركته، و ربما كان في الشقين و يحدث بغتة" 4.
لكن يبدو أن العلامة الطريحي بيَّنَ الأثر العارض على المريض و الأعراض الحاصلة من الابتلاء بالفالج بدلاً من بيان نفس الفالج.
و لعل البيان الأفضل لمعنى الفالج هو أنه داءٌ له أسباب عديدة يُصيبُ الدماغ بشكل فجائي فيحدث تلفاً في خلايا الدماغ و يتسبب الشلل النصفي حسب المصطلح، أو ما يُعبَّر عنه بالسكتة الدماغية في العصر الحاضر.

2. الفالج بمعنى الفائز

فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السَّلام أنهُ قَالَ في حديث: "أَلَا إِنَّ الْأَمْرَ يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ كَقَطْرِ الْمَطَرِ إِلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا قَدَّرَ اللَّهُ لَهَا، مِنْ زِيَادَةٍ أَوْ نُقْصَانٍ فِي أَهْلٍ أَوْ مَالٍ أَوْ نَفْسٍ، فَإِذَا أَصَابَ أَحَدَكُمْ مُصِيبَةٌ فِي أَهْلٍ أَوْ مَالٍ أَوْ نَفْسٍ، أَوْ رَأَى عِنْدَ آخَرَ غَفِيرَةً 5 فَلَا تَكُونُ لَهُ فِتْنَةً، فَإِنَّ الْمَرْءَ الْمُسْلِمَ مَا لَمْ يَغْشَ دَنَاءَةً يَظْهَرُ تَخَشُّعاً لَهَا إِذَا ذُكِرَتْ، وَ يُغْرِي بِهَا لِئَامَ النَّاسِ، كَانَ كَالْيَاسِرِ 6 الْفَالِجِ‏ 7 الَّذِي يَنْتَظِرُ أَوَّلَ فَوْزَةٍ 8 مِنْ قِدَاحِهِ 9، تُوجِبُ لَهُ الْمَغْنَمَ 10 وَ تَدْفَعُ عَنْهُ الْمَغْرَمَ 11، فَذَلِكَ الْمَرْءُ الْمُسْلِمُ الْبَرِي‏ءُ مِنَ الْخِيَانَةِ وَ الْكَذِبِ يَنْتَظِرُ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ" 12 .

3. الفالج بمعنى الجمل الضخم

فعَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ أنَّهُ قَالَ: سَأَلَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 13 عليه السلام بَعْضُ أَصْحَابِنَا عَنِ الْجَفْرِ؟
فَقَالَ: "هُوَ جِلْدُ ثَوْرٍ مَمْلُوءٌ عِلْماً".
قَالَ لَهُ: فَالْجَامِعَةُ؟
قَالَ: "تِلْكَ صَحِيفَةٌ طُولُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فِي عَرْضِ الْأَدِيمِ، مِثْلُ فَخِذِ الْفَالِجِ 14،‏ فِيهَا كُلُّ مَا يَحْتَاجُ النَّاسُ إِلَيْهِ، وَ لَيْسَ مِنْ قَضِيَّةٍ إِلَّا وَ هِيَ فِيهَا حَتَّى أَرْشُ الْخَدْشِ..." 15.

  • 1. الكافي : 3 / 261 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
  • 2. أي الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السَّلام) ثامن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 3. المحاسن: 2 / 557، لأحمد بن محمد بن خالد البرقي، المتوفى سنة: 274 أو 280 هجرية، الطبعة الثانية، دار الكتب الإسلامية، قم/إيران، سنة 1371 هجرية.
  • 4. مجمع البحرين : 2 / 323، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
  • 5. الغفيرة: الزّيادة في الرّزق أو العمر أو الولد أو غير ذلك.
  • 6. الياسر: هو أحد المشتركين في لحم جزور من الابل، يتقاسمونه بينهم بالقرعة (الصحاح).
  • 7. الفالج: الفائز(الصحاح). و الفالج‏: الظافر الغالب في قماره.
  • 8. فوزة: أي غلبة.
  • 9. القداح: جمع قِدح- بالكسر- و هو السهم قبل ان يراش و يتنصّل كانوا يقامرون على السهام.
  • 10. توجب له المغنم: أي تجلب له نفعا.
  • 11. يدفع عنه بها المغرم: أي يدفع بها الضرر.
  • 12. قرب الإسناد: 38، لعبد الله بن جعفر الحميري، الطبعة الأولى سنة: 1413 هجرية، قم/إيران.
  • 13. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 14. الفالج‏: الجَمَل الضَخْم ذو السنامين، يُحمل من السِنْد للفَحْلة (الصحاح).
  • 15. الكافي: 1 / 241.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا