ما معنى ذكر الله ، و كيف نذكره عز و جل ؟

ذكر الله عَزَّ و جَلَّ يشمل أنواع الثناء و الحمد و التسبيح و التهليل و التكبير و الدعاء و التضرع و الابتهال اليه سبحانه و تعالى و تلاوة القرآن، كما و أن العبادة بأنواعها هي من مصاديق ذكر الله.

تسبيح فاطمة الزهراء

إن من أبرز مصاديق الذكر الكثير الذي دعى له القرآن الكريم هو تسبيح فاطمة الزهراء 1 عليها السلام.
رُوِيَ عَنِ الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: ﴿ ... اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا 2 ، مَا هَذَا الذِّكْرُ الْكَثِيرُ؟
فَقَالَ: "مَنْ سَبَّحَ تَسْبِيحَ فَاطِمَةَ عليها السلام فَقَدْ ذَكَرَ اللَّهَ الذِّكْرَ الْكَثِيرَ" 3.
و عَنْ أَبِي خَالِدٍ الْقَمَّاطِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 4 عليه السلام يَقُولُ: "تَسْبِيحُ فَاطِمَةَ عليها السلام فِي كُلِّ يَوْمٍ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ صَلَاةِ أَلْفِ رَكْعَةٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ" 5.

الصلاة على النبي ذكر لله

إن الصلاة على النبي المصطفى و على آله صلوات الله عليه و عليهم هي من أبرز مصاديق ذكر الله عَزَّ و جَلَّ و من أكثر الأذكار ثواباً، بل و أكثر ثواباً من الصلوات المستحبة.
فعَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الدِّهْقَانِ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا عليه السلام ، فَقَالَ لِي: مَا مَعْنَى قَوْلِهِ: ﴿ وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّىٰ ﴾ 6 ؟
قُلْتُ: كُلَّمَا ذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ قَامَ فَصَلَّى.
فَقَالَ لِي: "لَقَدْ كَلَّفَ اللَّهُ‏ عَزَّ وَ جَلَّ هَذَا شَطَطاً  7"!
فَقُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ ، فَكَيْفَ هُوَ؟
فَقَالَ: "كُلَّمَا ذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ صَلَّى عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ" 8.

  • 1. تسبيح فاطمة الزهراء، أو تسبيحات فاطمة الزهراء عليها السلام، هي تسبيحات لله عز و جل بأذكار خاصة و بعدد معين يكون مجموعها مائة تسبيحة، مشتملة على 34 تكبيرة و 33 تحميدة و 33 تسبيحة لله جل جلاله.
    و تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام نِحْلَةٌ من النبي المصطفى صلى الله عليه و آله لإبنته فاطمة الزهراء عليها السلام خاصة، و هو الذي علَّم هذا التسبيح لها، و لهذا عُرف بإسمها و نُسب اليها.
  • 2. القران الكريم: سورة الأحزاب (33)، الآية: 41، الصفحة: 423.
  • 3. وسائل الشيعة (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة): 6 / 443، للشيخ محمد بن الحسن بن علي، المعروف بالحُر العاملي، المولود سنة: 1033 هجرية بجبل عامل لبنان، و المتوفى سنة: 1104 هجرية بمشهد الإمام الرضا (عليه السَّلام) و المدفون بها، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة : 1409 هجرية، قم/إيران.
  • 4. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 5. الكافي :  3 / 343، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني، المُلَقَّب بثقة الإسلام، المتوفى سنة: 329 هجرية، طبعة دار الكتب الإسلامية، سنة: 1365 هجرية/شمسية، طهران/إيران.
  • 6. القران الكريم: سورة الأعلى (87)، الآية: 15، الصفحة: 591.
  • 7. الشطط: مجاوزة القدر في كل شي‏ء. يعنى لو كان كذلك لكان التكليف فوق الطاقة.
  • 8. الكافي: 2 / 496.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا