نشر قبل سنتان
مجموع الأصوات: 36
القراءات: 3237

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هو الاعتكاف و ما هي شروطه ؟

الاعتكاف‏ في المصطلح الديني هو اللبث و الاقامة في المسجد لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام بشروط خاصة لغرض العبادة، و يصح الاعتكاف في كل وقت يصح فيه الصوم، و أفضل أوقاته شهر رمضان، و أفضله العشر الأواخر منه.

و الاعتكاف عمل عبادي و سنة ذات ثواب عظيم، و قد كان النبي محمد صلى الله عليه و آله و أئمة أهل البيت عليهم السلام يواظبون على إحياء هذه السنة الكريمة و نشر ثقافتها في المجتمع الاسلامي.

الاعتكاف في القران الكريم

ورد ذكر الاعتكاف في القران الكريم بمعناه المصطلح في قوله تعالى: ﴿ أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴾ 1.
كما و جاء ذكر الاعتكاف بمعنى مطلق العبادة في آيات، منها قوله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ﴾ 2.
و أيضاً في قوله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴾ 3.

ثواب الاعتكاف

رُوِيَ عَنْ الإمام جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ صلوات الله عليه أَنَّهُ قَالَ: "اعْتَكَفَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله) الْعَشْرَ الْأَوَّلَ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ لِسَنَةٍ، ثُمَّ اعْتَكَفَ فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ الْعَشْرَ الْوُسْطَى، ثُمَّ اعْتَكَفَ فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ"4.
و عنْ الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله:‏ "اعْتِكَافُ‏ شَهْرِ رَمَضَانَ يَعْدِلُ الْحِجَّتَيْنِ وَ عُمْرَتَيْنِ"5.

شروط الاعتكاف

لكي يقع الاعتكاف صحيحاً يشترط في صحته شروط:
الشرط الاول: سلامة العقل، فلا يصح من السفيه و المجنون.
الشرط الثاني: الإسلام، فلا يصح من غير المسلم.
الشرط الثالث: نيَّة القربة الى الله عزَّ وَ جَلَّ ، كما في غيره من العبادات، أي القصد و العزم على الاعتكاف قربة إلى الله تعالى، و لا يلزم التلفُّظ بالنية، و لا بُدَّ أن تكون النية موجودة منذ البدء بالاعتكاف و لزوم استمرار بقائها حتى نهاية الاعتكاف.
الشرط الرابع: الصوم، فلا يصح الاعتكاف بدونه، فلو كان المعتكف ممن لا يصح منه الصوم لسفرٍ أو لغيره لم يصح منه الاعتكاف.
الشرط الخامس: إكمال العدد، فلا يصح الاعتكاف أقل من ثلاثة أيام، و يصح الأزيد منها و إن كان يوماً أو بعضه، أو ليلة أو بعضها.
الشرط السادس: وقوع الاعتكاف في أحد المساجد الأربعة6: و هي المسجد الحرام، و مسجد النبي صلى الله عليه و آله بالمدينة المنورة، و مسجد البصرة7، و مسجد الكوفة، و يجوز إيقاعه في المسجد الجامع في البلد أيضاً.
الشرط السابع: إذن من يُعتبر رضاه شرط في جوازه، كالوالدين بالنسبة إلى ولدهما إذا كان الاعتكاف موجباً لإيذائهما، أو لنهيهما عن الاعتكاف شفقة عليه، و كالزوج بالنسبة إلى زوجته.
الشرط الثامن: استدامة اللبث في المسجد الذي بدأ الاعتكاف فيه، و عدم الخروج منه إلا في الموارد المستثناة.

  • 1. القران الكريم: سورة البقرة (2)، الآية: 187، الصفحة: 29.
  • 2. القران الكريم: سورة البقرة (2)، الآية: 125، الصفحة: 19.
  • 3. القران الكريم: سورة الحج (22)، الآية: 25، الصفحة: 335.
  • 4. دعائم الإسلام (و ذكر الحلال و الحرام و القضايا و الأحكام): 1 / 286 ، لأبي حنيفة النعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن احمد بن حَیُّون المغربي، المتوفى سنة: 363 هجرية، الطبعة الثانية سنة: 1427 هجرية، مؤسسة آل البيت (عليهم السَّلام) قم/إيران.
  • 5. الجعفريات (الأشعثيات): 59، باب الاعتكاف في شهر رمضان.
  • 6. المساجد الأربعة هي أربعة مساجد معروفة و من أقدم بيوت الله المخصصة للعبادة في الإسلام، و هي مساجد تتسم بالعظمة و المنزلة الرفيعة لدى عامة المسلمين و في الفقه الإسلامي بصورة خاصة.
    و للمساجد الأربعة أحكاماً خاصة تميزها عن غيرها من المساجد، و من تلك الأحكام أنها من مساجد الاعتكاف، و أن ثواب العبادة فيها أضعاف ثواب العبادة في غيرها.
  • 7. مسجد البصرة: هو أحد المساجد الأربعة المعروفة في الفضل، و هو المسجد الثاني الذي بُني في الإسلام، إذ بُني بعد المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، حيث تم بناؤه سنة 14هجرية، و جدد بناؤه بعد الحريق الذي أصاب مدينة البصرة.
    يُعرف هذا المسجد اليوم بمسجد (جامع)  خطوة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، و يُعد من أهم المشاهد الدينية و الأثرية في البصرة في قضاء الزبير، و سبب إطلاق هذا الاسم عليه هو أن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام صلى و خطب في هذا المسجد عندما جاء إلى البصرة في واقعة الجمل.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا