نشر قبل 7 أشهر
مجموع الأصوات: 19
القراءات: 780

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هو تمر العجوة ؟

تمر العجوة هو من أجود أنواع تمور المدينة المنورة، كروي الشكل، و طمعه جيد، يكون بُسْرُهُ 1 أصفر اللون، و عندما يتحول رطباً يصبح لونه غامقاً، ثم يضرب إلى السواد فيصبح تمراً.

نخلة العجوة نخلة مباركة

تُسَمَّى نخلة العجوة لِينَةً و هي المقصودة في قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَىٰ أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ ﴾ 2، فقد رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "الْعَجْوَةُ أُمُّ التَّمْرِ، وَ هِيَ الَّتِي أَنْزَلَ بِهَا آدَمُ مِنَ الْجَنَّةِ، وَ هُوَ قَوْلُ اللَّهِ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى: ﴿ مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَىٰ أُصُولِهَا ... 2 3 يَعْنِي الْعَجْوَةَ" 4.

العجوة ام التمر

نخلة العجوة هي أم سائر أنواع النخل، و موطنها الأول الجنة ثم أنزلت مع النبي آدم عليه السلام فغرسها بمكة، فهي أول نخلة نبتت على وجه الأرض، ثم حملها النبي نوح عليه السلام في سفينته، و هي نخلة السيدة مريم عليها السلام التي أكلت من رطبها، ثم غرسها النبي محمد صلى الله عليه و آله بالمدينة 5، و أوصى بها، و دعا لها.
خلق الله عَزَّ و جَلَّ العجوة من فاضل طينة أبينا آدم عليه السلام، فلما هبط آدم إلى الأرض أمره الله أن يأخذ معه العجوة، فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "الْعَجْوَةُ هِيَ أُمُّ التَّمْرِ، وَ هِيَ الَّتِي أَنْزَلَ بِهَا آدَمُ مِنَ الْجَنَّةِ" 6.
و رُوِيَ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا مِنْ أَهْلِ الرَّيِّ يَرْفَعُهُ إِلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 7 عليه السلام، قَالَ: سُئِلَ عَنْ خَلْقِ النَّخْلِ بَدْءاً 8 مِمَّا هُوَ ؟
فَقَالَ: "إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لَمَّا خَلَقَ آدَمَ مِنَ الطِّينَةِ الَّتِي خَلَقَهُ مِنْهَا فَضَلَ مِنْهَا فَضْلَةٌ فَخَلَقَ نَخْلَتَيْنِ ذَكَراً وَ أُنْثَى، فَمِنْ أَجْلِ ذَلِكَ أَنَّهَا خُلِقَ مِنْ طِينِ آدَمَ تَحْتَاجُ الْأُنْثَى إِلَى اللِّقَاحِ كَمَا تَحْتَاجُ الْمَرْأَةُ إِلَى اللِّقَاحِ، وَ يَكُونُ مِنْهُ جَيِّدٌ وَ رَدِي‏ءٌ وَ رَقِيقٌ وَ غَلِيظٌ وَ ذَكَرٌ وَ أُنْثَى وَ وَالِدٌ وَ عَقِيمٌ".
ثُمَّ قَالَ: "إِنَّهَا 9 كَانَتْ عَجْوَةً، فَأَمَرَ اللَّهُ آدَمَ أَنْ يَنْزِلَ بِهَا مَعَهُ حَيْثُ أُخْرِجَ مِنَ الْجَنَّةِ فَغَرَسَهَا بِمَكَّةَ، فَمَا كَانَ مِنْ نَسْلِهَا فَهِيَ الْعَجْوَةُ، وَ مَا غُرِسَ مِنْ نَوَاهَا فَهُوَ سَائِرُ النَّخْلِ الَّذِي فِي مَشَارِقِ الْأَرْضِ وَ مَغَارِبِهَا" 10.
و عَنْ عَلَاءِ بْنِ رَزِينٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 11 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "يَا عَلَاءُ هَلْ تَدْرِي مَا أَوَّلُ شَجَرَةٍ نَبَتَتْ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ"؟
قُلْتُ: إِنَّ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ وَ ابْنَ رَسُولِهِ أَعْلَمُ.
قَالَ: "فَإِنَّهَا الْعَجْوَةُ، فَمَا خَلَصَ فَهُوَ مِنَ الْعَجْوَةِ، وَ مَا كَانَ‏ غَيْرَ ذَلِكَ فَإِنَّمَا هُوَ مِنَ الْأَشْيَاءِ 12" 10.
و رُوِيَ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا 13 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "كَانَتْ نَخْلَةُ مَرْيَمَ الْعَجْوَةَ، وَ نَزَلَتْ فِي كَانُونَ 14، وَ نَزَلَ مَعَ آدَمَ مِنَ الْجَنَّةِ الْعَتِيقُ 15 وَ الْعَجْوَةُ، مِنْهُمَا تَفَرَّقَ أَنْوَاعُ النَّخْلِ" 16.
و عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ، عَمَّنْ حَدَّثَهُ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 7 عليه السلام:‏ "أَنَّ الَّذِي حَمَلَ نُوحٌ مَعَهُ فِي السَّفِينَةِ مِنَ النَّخْلِ الْعَجْوَةُ وَ الْعَذْقُ 17" ‏16.

من فوائد العجوة

تمر العجوة تمر مبارك بدعاء النبي صلى الله عليه و آله و هو شفاء من عدد من الامراض، و له تأثيرات معنوية و صحية طيبة على من يتناول منه حسب ما ورد في الأحاديث و الروايات الشريفة.
رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "الْعَجْوَةُ مِنَ الْجَنَّةِ وَ فِيهَا شِفَاءٌ مِنَ السَّمِ‏" 18.‏
و رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "مَنْ أَكَلَ فِي كُلِّ يَوْمٍ سَبْعَ عَجَوَاتِ تَمْرٍ عَلَى الرِّيقِ مِنْ تَمْرِ الْعَالِيَةِ لَمْ يَضُرَّهُ سَمٌّ وَ لَا سِحْرٌ وَ لَا شَيْطَانٌ" 18.‏
و رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "مَنْ أَكَلَ سَبْعَ تَمَرَاتِ عَجْوَةٍ عِنْدَ مَنَامِهِ قَتَلْنَ الدِّيدَانَ فِي بَطْنِهِ" ‏19.

  • 1. البُسْرُ: تمرُ النَّخل إذا تلوّن و لم ينضج.
  • 2. a. b. القران الكريم: سورة الحشر (59)، الآية: 5، الصفحة: 546.
  • 3. قال البيضاوى: {ما قطعتم من لينة} أي أى شي‏ء قطعتم من نخلة، فعلة من اللون، و تجمع على ألوان، و قيل: من اللين و معناها النخلة الكريمة و جمعها أليان.
  • 4. المحاسن: 2 / 530، لأحمد بن محمد بن خالد البرقي، المتوفى سنة: 274 أو 280 هجرية، الطبعة الثانية، دار الكتب الإسلامية، قم/إيران، سنة 1371 هجرية.
  • 5. انظر: مجمع البحرين: 1 / 282، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي، المولود سنة: 979 هجرية بالنجف الأشرف/العراق، و المتوفى سنة: 1087 هجرية بالرماحية، و المدفون بالنجف الأشرف/العراق، الطبعة الثانية سنة: 1365 شمسية، مكتبة المرتضوي، طهران/إيران.
  • 6. المحاسن: 2 / 529.
  • 7. a. b. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام)، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 8. أي ابتداءً.
  • 9. أي إن تلك النخلة كانت عجوة.
  • 10. a. b. المحاسن: 2 / 528.
  • 11. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 12. أي من غيرها من أنواع التمور.
  • 13. أي الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السَّلام) ثامن أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 14. كانون الأول و الثاني شهران من الشهور الرومية في قلب الشتاء و كأنّ المراد هنا الأول.
  • 15. العتيق فحل من النخل.
  • 16. a. b. المحاسن: 2 / 530.
  • 17. العَذْقُ : النخلةُ بحملها، قال الجوهري: العَذْق‏ بالفتح: النخلة بحملها، و قال ابن الأثير: العَذْق‏ بالفتح: النخلة، و بالكسر: العرجون بما فيه من الشماريخ.
  • 18. a. b. المحاسن: 2 / 532.
  • 19. المحاسن: 2 / 533.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا