نشر قبل 3 أشهر
مجموع الأصوات: 10
القراءات: 626

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هي الحوقلة ؟

الحوقلة هي إختزال لقول "لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم" و الحوقلة من أذكار الصباح و المساء و من الأذكار المهمة التي وردت بشأنها روايات تُلمح بأنها الأسم الأعظم و بأنها من كنوز الجنة و بأنها مفتاح الفرج، و لقد ورد التأكيد على الإكثار من قول هذا الذكر الشريف لقضاء الحوائج و زيادة الرزق و دفع الهموم و الشدائد.

معنى الحوقلة

روي عن ابن مسعود أنه قال في معنى "لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم" : معناه لا حول عن معصية الله، إلا بعصمة الله، و لا قوة على طاعة الله، إلا بمعونة الله 1.
و قال العلامة الطريحي رحمه الله في معنى"لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم" : إظهار الفقر إلى الله تعالى بطلب المعونة على ما يحاول من الأمور و هو حقيقة العبودية  2.

علاقة الحوقلة بالاسم الاعظم

رَوَى السَّيِّدُ عَلِيُّ بْنُ طَاوُسٍ فِي مُهَجِ الدَّعَوَاتِ عَنِ الرِّضَا 3 عليه السَّلام أنَّهُ قَالَ: "مَنْ قَالَ بَعْدَ صَلَاةِ الْفَجْرِ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ مِائَةَ مَرَّةٍ، كَانَ أَقْرَبَ إِلَى اسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ مِنْ سَوَادِ الْعَيْنِ إِلَى بَيَاضِهَا، وَ أَنَّهُ دَخَلَ فِيهِ اسْمُ اللَّهِ الْأَعْظَمُ" 4.

فوائد ذكر حوقلة

ذكرت الأحاديث الشريفة فوائد كثيرة للحوقلة ، منها:

  1. فيها ثواب عظيم و يدخر هذا الثواب لمن ذكر الله عزوجل بهذا الذكر ليقدم له في الجنة، فهذا الذكر كنز من كنوز الجنة.
  2. أنها مفتاح الفرج.
  3. شفاء من تسعة و تسعين داء.
  4. أنها من البر و أنها تدعو الى الجنة.

رُوِيَ عَنْ رسولِ اللهِ صلى الله عليه و آله أنَّهُ قَالَ:‏ "مَنْ تَظَاهَرَتْ عَلَيْهِ النِّعَمُ فَلْيَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وَ مَنْ أَلَحَّ عَلَيْهِ الْفَقْرُ فَلْيُكْثِرْ مِنْ قَوْلِ لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ، فَإِنَّهُ كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ وَ فِيهِ شِفَاءٌ مِنِ اثْنَيْنِ وَ سَبْعِينَ دَاءً أَدْنَاهَا الْهَمُّ"  5.
و عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام أنَّهُ قَالَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله) في حديث:‏ " ... وَ قَوْلُ لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ، وَ هِيَ شِفَاءٌ مِنْ تِسْعَةٍ وَ تِسْعِينَ دَاءً أَدْنَاهُ الْهَمُّ" 6.
و عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قَالَ لسُفْيَان الثَّوْرِي‏: "يَا سُفْيَانُ إِذَا حَزَنَكَ أَمْرٌ مِنْ سُلْطَانٍ أَوْ غَيْرِهِ فَأَكْثِرْ مِنْ قَوْلِ لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، فَإِنَّهَا مِفْتَاحُ الْفَرَجِ وَ كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ" 7.
رُوِيَ عَنْ الإمامِ محمدٍ الباقرِ عليه السَّلام أنَّهُ قَالَ: "أَ لَا أُخْبِرُكُمْ بِخَمْسِ خِصَالٍ هِيَ مِنَ الْبِرِّ وَ الْبِرُّ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ"؟
قُلْتُ: بَلَى.
قَالَ:

  1. "إِخْفَاءُ الْمُصِيبَةِ وَ كِتْمَانُهَا.
  2. وَ الصَّدَقَةُ تُعْطِيهَا بِيَمِينِكَ لَا تَعْلَمُ بِهَا شِمَالُكَ.
  3. وَ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ، فَإِنَّ بِرَّهُمَا لِلَّهِ رِضًا.
  4. وَ الْإِكْثَارُ مِنْ قَوْلِ لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ، فَإِنَّهُ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ.
  5. وَ الْحُبُّ لِمُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ( عليهم السلام )" 8.

روي عَنْ‏ أَبِي‏ الْحَسَنِ‏ 9 عليه السلام أنه قَالَ : "مَنْ قَالَ‏ " بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏، لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ" ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ حِينَ يُصْبِحُ وَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ حِينَ يُمْسِي، لَمْ يَخَفْ شَيْطَاناً وَ لَا سُلْطَاناً وَ لَا جُذَاماً وَ لَا بَرَصاً" . قَالَ أَبُو الْحَسَنِ (عليه السلام) : " وَ أَنَا أَقُولُهَا مِائَةَ مَرَّةٍ" 10.

  • 1. مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول: 12 / 213، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي، المولود باصفهان سنة: 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية.
  • 2. مجمع البحرين: 5 / 150 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة: 979 هجرية بالنجف الأشرف/العراق، و المتوفى سنة: 1087 هجرية بالرماحية، و المدفون بالنجف الأشرف/العراق، الطبعة الثانية سنة: 1365 شمسية، مكتبة المرتضوي، طهران/إيران.
  • 3. أي الإمام علي بن موسى الرضا عليه السَّلام ثامن أئمة أهل البيت عليهم السلام.
  • 4. مستدرك وسائل الشيعة: 5 / 89 ، للشيخ المحدث النوري، المولود سنة: 1254 هجرية، و المتوفى سنة: 1320 هجرية، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة: 1408 هجرية، قم / إيران.
  • 5. وسائل الشيعة (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة): 7 / 175 ، للشيخ محمد بن الحسن بن علي الحُر العاملي، المولود سنة: 1033 هجرية بجبل عامل لبنان، و المتوفى سنة: 1104 بمشهد الإمام الرضا و المدفون بها، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة: 1409 هجرية، قم / إيران.
  • 6. الجعفريات (الأشعثيات): 188، لإبن الأشعث محمد بن محمد، المتوفى في القرن الرابع الهجري، طبعة مكتبة النينوى الحديثة، طهران/ايران.
  • 7. العدد القوية لدفع المخاوف اليومية: 149.
  • 8. وسائل الشيعة : 9 / 398.
  • 9. أي الامام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام)، سابع أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 10. المحاسن: 1 / 41، باب 9 ثواب بسم الله الرحمن الرحيم لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، للشيخ أبوجعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي، من علماء القرن الثالث الهجري، طبعة دار الكتب الإسلامية، قم/ايران، الطبعة الثانية، سنة 1371 الهجرية.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا