نشر قبل سنة واحدة
مجموع الأصوات: 72
القراءات: 6442

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هي جنة عدن؟

جَنْةُ عَدْن هي جنةٌ متميزة عن سائر جنان الله التي خلقها الله لعباده الصالحين، فهي جنة أراد الله أن تمتاز عن غيرها من الجنان بشكل خاص رغم أن كل جنان الله هي قمة في الابداع و الجمال و مجتمعة فيها مستلزمات الراحة و الرفاهية التامة.

ما معنى جنة عدن

أما معنى الجنة فهي الحديقةُ ذات النَّخْلِ و الشَّجرِ و أصلها من الاجتنان و هو الستر لتكاثف أشجارها و تظليلها بالتفاف اغصانها.
و أما عَدْن، فمصدر عَدَنَ و معناه الاقامة، و يقال: عَدَنَ بالمكان اذا أقام به.
أما جنة عدن فمعناها جنة الاقامة، سُميت بها لانها دار للاقامة المتميزة.
و أما جنات عدن فهي الجنان التي أعدها الله لخاصة أوليائه المقربين.

جنات عدن في القران الكريم

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ 1.
و قال عَزَّ مِنْ قائل: ﴿ جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ ﴾ 2.

اواصف جنة عدن

يتبين لم يراجع الاحاديث و الروايات الكثيرة التي تتحدث عن جنة عدن أن جنة عدن تتصف بأوصاف خاصة نشير اليها بإختصار:

  1. جنة عدن هي موضع عرش الرحمن.
  2. جنة عدن هي جنة في وسط الجنان تحيط بها سائر الجنان فهي مركز الجنة.
  3. جنة عدن هي الجنة التي فيها منزل النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و منزل أهل بيته و الأئمة الأطهار عليهم السلام.
  4. جنة عدن هي أفضل جنان الله و أشرفها و أرقاها.
  5. جنة عدن لها سور من الياقوت الأحمر يحيط بها، و حصاها من اللؤلوء، مبنية بالذهب و الفضة.
  6. جنة عدن هي مغرس شجرة طوبى العظيمة و المباركة، فأصل طوبى في جنة عدن و أغصانها منتشرة في الجنان الأخرى.

جنة عدن في الاحاديث و الروايات

روى بلال الحبشي عن رسول الله صلى الله عليه و آله أنه قال : "... جَنَّةُ عَدْنٍ‏، وَ هِيَ فِي وَسَطِ الْجِنَانِ، وَ أَمَّا جَنَّةُ عَدْنٍ‏ فَسُورُهَا يَاقُوتٌ أَحْمَرُ، وَ حَصَاهَا اللُّؤْلُؤُ..." 3.
رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله أَنَّهُ قَالَ: "لَمَّا خَلَقَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ جَنَّةَ عَدْنٍ‏ خَلَقَ لَبِنَهَا مِنْ ذَهَبٍ يَتَلَأْلَأُ وَ مِسْكٍ مَدُوفٍ‏ 4 فَاهْتَزَّتْ وَ نَطَقَتْ‏ وَ قَالَتْ" أَنْتَ اللَّهُ‏ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ‏ طُوبَى لِمَنْ‏ قَدَّرْتَ لَهُ دُخُولِي، فَقَالَ عَزَّ وَ جَلَّ: وَ عِزَّتِي وَ جَلَالِي لَا يَدْخُلَنَّكَ مَنْ لَمْ يُوفِ بِعَهْدِي" 5.
وَ فِي رِوَايَةِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَ أَبِي هُرَيْرَةَ عن رسول الله صلى الله عليه و آله: "مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَحْيَا حَيَاتِي وَ يَمُوتَ مِيتَتِي وَ يَدْخُلَ جَنَّةَ عَدْنٍ مَنْزِلِي مِنْهَا غَرَسَهُ رَبِّي ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فِيهِ فَكَانَ، فَلْيَتَوَلَ‏ عَلِيَ‏ بْنَ‏ أَبِي‏ طَالِبٍ‏ وَلِيّاً ثُمَّ الْأَوْصِيَاءَ مِنْ وُلْدِهِ فَإِنَّهُمْ عِتْرَتِي خُلِقُوا مِنْ طِينَتِي" 6.
قال رسول الله صلى الله عليه و آله: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَمَّا خَلَقَ جَنَّةَ عَدْنٍ‏ قَالَ لَهَا تَزَيَّنِي فَتَزَيَّنَتْ وَ مَاسَتْ 7، فَقَالَ (لَهَا) قِرِّي فَوَ عِزَّتِي وَ جَلَالِي مَا خَلَقْتُكِ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِينَ فَطُوبَى لَكِ وَ لِسَاكِنِيكِ، ــ ثُمَّ قَالَ ــ يَا عَلِيُّ مَا خَلَقْتُ (جَنَّةَ) عَدْنٍ‏ إِلَّا لَكَ وَ لِشِيعَتِكَ" 8.
و عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : "إِنَّ لِهَذِهِ الْأُمَّةِ اثْنَيْ عَشَرَ إِمَاماً هُدًى مِنْ ذُرِّيَّةِ نَبِيِّهَا وَ هُمْ مِنِّي، وَ أَمَّا مَنْزِلُ نَبِيِّنَا فِي الْجَنَّةِ فَفِي أَفْضَلِهَا وَ أَشْرَفِهَا جَنَّةِ عَدْنٍ،‏ وَ أَمَّا مَنْ مَعَهُ فِي مَنْزِلِهِ فِيهَا فَهَؤُلَاءِ الِاثْنَا عَشَرَ مِنْ ذُرِّيَّتِهِ، وَ أُمُّهُمْ وَ جَدَّتُهُمْ وَ أُمُّ أُمِّهِمْ وَ ذَرَارِيُّهُمْ لَا يَشْرَكُهُمْ فِيهَا أَحَدٌ" 9.
و رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه أنَّهُ قال: " و جنة عدن‏ هي وسط الجنان" 10.

  • 1. القران الكريم: سورة التوبة (9)، الآية: 72، الصفحة: 198.
  • 2. القران الكريم: سورة الرعد (13)، الآية: 23، الصفحة: 252.
  • 3. من لا يحضره الفقيه: 1 / 296، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق، المولود سنة: 305 هجرية بقم، و المتوفى سنة: 381 هجرية، طبعة انتشارات اسلامي التابعة لجماعة المدرسين، الطبعة الثالثة، سنة: 1413 هجرية، قم/إيران.
  • 4. مدوف : أي مسحوق.
  • 5. دعائم الإسلام (و ذكر الحلال و الحرام و القضايا و الأحكام): 2 / 94 ، لأبي حنيفة النعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن احمد بن حَیُّون المغربي، المتوفى سنة: 363 هجرية، الطبعة الثانية سنة: 1427 هجرية، مؤسسة آل البيت (عليهم السَّلام) قم/إيران.
  • 6. مناقب آل أبي طالب (عليهم السلام) : 3 / 201 ، للعلامة المُحدِّث رشيد الدين محمد بن شهر آشوب المازندراني، المولود سنة: 489 هجرية بمازندران/إيران، و المتوفى سنة: 588 هجرية بحلب/سوريا، طبعة مؤسسة العلامة للنشر، قم/إيران، سنة: 1379 هجرية.
  • 7. ماست: أي تمايلت و تبخترت.
  • 8. مائة منقبة من مناقب أمير المؤمنين و الأئمة من طرق العامة: 165 ، لمحمد بن أحمد المعروف بإبن شاذان المتوفى سنة: 460 هجرية، طبعة سنة: 1407 قم/ايران.
  • 9. الكافي: 1 / 532، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني، المُلَقَّب بثقة الإسلام، المتوفى سنة: 329 هجرية، طبعة دار الكتب الإسلامية، سنة: 1365 هجرية/شمسية، طهران/إيران.
  • 10. تفسير العياشي: 2 / 254 ، لمحمد بن مسعود العياشي المتوفى سنة: 320 هجرية، الطبعة الأولى سنة 1422 هجرية، المطبعة العلمية، طهران/إيران.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا