العقيدة الإسلامية

مواضيع في حقل العقيدة الإسلامية

عرض 1 الى 20 من 320
14/03/2019 - 22:00  القراءات: 138  التعليقات: 0

الحسد غريزة من الغرائز المودعة في الإنسان و يبدو أن للحسد كسائر الغرائز مراحل و مراتب ، فأصل غريزة الحسد موجودة في الانسان و تهيج بصورة غير ارادية عندما يرى نعمة أنعمها الله على غيره ليس له مثلها فيحسد صاحب تلك النعمة دون أن يتمنى زوالها عنه ، و لا يحقد عليه و لا يؤذيه أي لا يستعمل حسده ضد المحسود ، إلى هنا لم يفعل حراماً ، كما هو الحال بالنسبة إلى غريزة الغضب التي تثور بمجرد حصول اسبابها لكن الغاضب إذا  امتلك نفسه و لم يعتد على غيره فإنه لم يرتكب محرماً بل سيحصل على الثواب و الأجر لأنه سيطر على غضبه و لم يستسلم لما تمليه عليه غريزته، و لم يستعمل حسده أو غضبه ضد

28/02/2019 - 22:00  القراءات: 195  التعليقات: 0

معنى صفات الله عين ذاته هو أنه ليس لهذه الصفات وجود إلاّ وجود الذات الالهية ، أي أن هذه الصفات على رغم تعدّد مفاهيمها في الصعيد الذهني و الاعتباري، فإنّها تشير إلى مصداق و وجود واحد في الواقع الخارجي، و ذلك الوجود الواحد هو الذات الإلهية، و إنّ لله تعالى حقيقة واحدة، و تعتبر صفاته الذاتية كلّها مفاهيم تعبّر عن مصداق واحد، هو الله تعالى.

03/02/2019 - 22:00  القراءات: 300  التعليقات: 0

إنّ لله تعالى حقيقة واحدة، و تعتبر صفاته الذاتية كلّها مفاهيم تعبّر عن مصداق واحد، هو الله تعالى.

24/01/2019 - 22:00  القراءات: 314  التعليقات: 0

الصفات الذاتية لا يعتبر في ثبوتها لله لحاظ أيّ شيء، و لكنّها تتطلّب في تأثيرها الخارجي لحاظ أمر إضافي، و مثالها صفة القدرة و العلم حيث لا يتحقّق أثرهما إلاّ بوجود مقدور و معلوم، فصفة الخالقية و الرازقية و ما شابههما هي صفات فعلية 

03/01/2019 - 22:00  القراءات: 466  التعليقات: 0

لقد عزم الجيش الاموي على ابادة اهل البيت عن اخرهم، و كان شعارهم يوم عاشوراء لا تبقوا لأهل هذا البيت باقية، حتى أنهم قتلوا الطفل الرضيع و بع

01/01/2019 - 22:00  القراءات: 1877  التعليقات: 0

الحرز الاول: "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ اسْتَغْنَيْتُ فَأَغِثْنِي وَ لَا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ أَبَداً وَ أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ"

25/12/2018 - 22:00  القراءات: 412  التعليقات: 0

صلاة الذاكرين تسمية اخرى لنافلة المغرب و هي صلاة مستحبة و هي من النوافل الرواتب اليومية و هي اربع ركعات سنَّها رسول الله صلى الله عليه و آله و وقتها بعد صلاة المغرب.

09/12/2018 - 22:00  القراءات: 388  التعليقات: 0

حديث المحبة هو حديث صحيح معروف في فضل الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، و الحديث مرويٌ بطرق و ألفاظ مختلفة كلها تشير إلى حقيقة واحدة لا خلاف فيها و هي أن حُب علي عليه السلام علامة الايمان الصادق و بُغضه علامة النفاق.

18/10/2018 - 22:00  القراءات: 394  التعليقات: 0

صلاة الخاشعين هي تسمية أخرى لنافلة العصر و هي صلاة مستحبة و هي من النوافل الرواتب اليومية و هي ثمان ركعات سنَّها رسول الله صلى الله عليه و آله و وقتها قبل صلاة العصر.

27/09/2018 - 22:00  القراءات: 673  التعليقات: 0

لقد وردت روايات كثيرة في لزوم الصبر عند المصيبة و عدم الجزع عند فقد الأحبة، و مع ذلك نشاهد مظاهر الجزع لدى الشيعة في موسم عاشوراء و غيرها من المواسم، فكيف نجمع بينهما؟

25/09/2018 - 06:00  القراءات: 834  التعليقات: 0

هذه المقطوعة شطر من بيت من الشعر المنسوب إلى الامام أمير المؤمنين علي عليه السلام، و اليك النص الكامل:

23/09/2018 - 22:00  القراءات: 666  التعليقات: 0

لقد وضع رسول الله صلى الله عليه و آله اللبنة الاولى للعزاء الحسيني ببكائه على مصائب الحسين عند ولادته و أيضاً بعد ذلك في مناسبات اخرى، ثم و بعد استشهاد الامام الحسين عليه السلام قام الامام السجاد بالدور البارز في مجال تأسيس المجالس الحسينية و إحياء الشعائر الحسينية.

21/09/2018 - 22:00  القراءات: 594  التعليقات: 0

البكاء على الامام الحسين عليه السلام له سابقة طويلة فقد بكاه

19/09/2018 - 22:00  القراءات: 682  التعليقات: 0

لا شك في أن حب الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام هو من حب النبي المصطفى صلى الله عليه و آله، كما و لا شك أن حب رسول الله صلى الله عليه و آله هو من حب الله عَزَّ و جَلَّ، و هذا الأمر مما صرح به النبي صلى الله عليه و آله، و لقد تضافرت الاحاديث في هذا الباب و نحن نُشير إلى بعضها رعاية للاختصار.

18/09/2018 - 22:00  القراءات: 1030  التعليقات: 3

احياء الشعائر الحسينية يكون بوسائل و اساليب مختلفة جداً قد لا يمكن حصرها ، لكننا نُشير إلى بعضها:

16/09/2018 - 22:00  القراءات: 937  التعليقات: 0

يتساءل البعض مستغرباً و يقول لماذا تبكون على الحسين و هو شهيد من جهة و منتصر في ثورته التي هزت عروش الظالمين؟

02/09/2018 - 22:00  القراءات: 620  التعليقات: 0

مما لا شك فيه أنه لا رهبانية في الإسلام، لأن الإسلام دين الحياة، يجمع بين الدنيا والآخرة و لا يترك شيئاً من الغرائز الموجودة في الإنسان إلا أن يعطي حقها كما يعطي حق العبادة و التضرع إلى الله تعالى.

 

28/08/2018 - 22:00  القراءات: 889  التعليقات: 0

شجرة النبوة هي تسمية إعتبارية مميزة يراد بها المجموعة الايمانية المتميزة و النموذجية و هم النبي محمد صلى الله عليه و آله و عترته الطاهرة عليهم السلام الذين هم 

19/07/2018 - 22:00  القراءات: 953  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفُضَيْلِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا خَالِدٍ الْكَابُلِيَّ يَقُولُ:
سَمِعْتُ زَيْنَ الْعَابِدِينَ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ‏: "الذُّنُوبُ الَّتِي تُظْلِمُ الْهَوَاءَ:

01/07/2018 - 22:00  القراءات: 2422  التعليقات: 0

جَنْةُ عَدْن هي جنةٌ متميزة عن سائر جنان الله التي خلقها الله لعباده الصالحين، فهي جنة أراد الله أن تمتاز عن غيرها من الجنان بشكل خاص رغم أن كل جنان الله هي قمة في الابداع و الجمال و مجتمعة فيها مستلزمات الراحة و الرفاهية التامة.

الصفحات