سماحة العلامة الشيخ جلال الدين علي الصغير حفظه الله
  • ولد في يوم 20 صفر عام 1377 ـ أيلول 1957 في النجف الأشرف.
  • انتدب والده آية الله الشيخ على الصغير 1 من قبل الإمام الراحل آية الله العظمى السيد محسن الحكيم ليعمل وكيلاً له في بغداد، واستوطن في العطيفية ببغداد في أواخر 1959.
  • بدأ بدراسة مقدمات العلوم الحوزوية على يد والده في بيتهم منذ عمر ال12 عاما، وبدأ والده يعدّه ليرسله بشكل مبكر إلى النجف للتفرغ لطلب العلم.
  • كان الى جانب دراسته مهتماً بشكل كبير بالدراسات الفكرية المرتبطة بالصراع السياسي والايديولوجي في عصره.
  • انتقل إلى النجف الأشرف بشكل نهائي في أواخر عام 1977 بعد أن اعتقل للمرة الثانية في انتفاضة صفر عام 1397.
  • لبس لباس العلم على يد الشهيد العظيم آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر (قدس سره).
  • تم تكليفه من قبل الشهيد الصدر ( رضوان الله تعالى عليه ) بالرجوع لبغداد والقيام بالعمل الديني في جامع براثا.
  • بعد استئذان الإمام الخوئي و موافقته (رضوان الله تعالى عليه) خصص أيام الأربعاء والخميس والجمعة لجامع براثا، وكان يغادر النجف بعد إتمام دروسه ظهيرة يوم الأربعاء.
  • تم اعتقاله 3 مرات غير استدعاءات التحقيق، وكان المخطط أن يتم اعتقاله في عام 1975 مع مجموعة من مؤمني جامع براثا.
  • قيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي.
  • عضو مجلس نواب سابق (2006 - 2010).
  • وزير أوقاف سابق.
  • امام جامع براثا في بغداد.
  • متخصص في القضية المهدوية.
  • 1. هو آية الله الشيخ علي ابن آية الله الشيخ حسين نجل المقدس آية الله الشيخ علي الصغير .
01/12/2022 - 03:03  القراءات: 138  التعليقات: 0

نعلم أن السفياني سيكون موجوداً بعد ظهور الإمام روحي فداه لأن جيش الخسف الذي سيرسله إلى المدينة في أعقاب قتل النفس الزكية سيكون بعد الظهور الشريف وقبل الخروج المبارك.

28/11/2022 - 00:05  القراءات: 95  التعليقات: 0

 أن البعث الذي يرسله السفياني إلى المدينة ومن ثم ليخسف به في الطريق بين المدينة المنورة ومكة المكرمة لا يرسله من العراق وإنما يرسله من الشام، لأنه في تلك الفترة يكون قد تم إخراجه من العراق وطرد جيشه على يد جيش اليماني والخراساني.

22/11/2022 - 00:03  القراءات: 132  التعليقات: 0

في الروايات يرد الحديث عن حكومة بني العباس بسياقين مختلفين وان اتحد الاسم، فتارة يأتي الحديث عن بني العباس اصحاب الشخصية التاريخية المعروفة التي حكمت من بعد بني امية وامتد بها الزمان عدة قرون، واخرى يأتي الحديث عنهم من خلال تشابه الوصف وليس من خلال الامتداد التاريخي.

22/10/2022 - 11:04  القراءات: 245  التعليقات: 0

محتوى الرواية فللوهلة الاولى تشير الرواية الى حرب تندلع من جهة اذربيجان، ولربما تكون هي التي تبتدؤها، وهذه الحرب تكون قريبة من الظهور الشريف، وتتسبب ظاهراً بأزمة تستعصي على الحل رغم الجهود التي ستبذل للحيلولة دون ذلك بل ستتفاقم.

15/01/2022 - 17:23  القراءات: 1196  التعليقات: 0

الحديث في الرواية الشريفة يتحدث عن تزامن نمطين من الموت ويتسببان بهلاك أعداد هائلة من الناس، ولذلك هو بالوهلة الأولى نفس الذي يشار إليه في رواية أخرى رواها أيضا الشيخ الصدوق أعلى الله مقامه الشريف الذي روى هذه الرواية عن الإمام الصادق عليه السلام، وفيها : لا يكون هذا الامر حتى يذهب ثلث الناس

16/12/2021 - 11:50  القراءات: 2237  التعليقات: 0

ما سبب دخول السفياني للعراق؟ وهل ستحدث مقاومة في العراق أمام جيش السفياني؟ وهل ستحقق انتصارات بحيث تمنع جيش السفياني من دخول بعض المناطق؟ و ما يفعل الشيعة المستضعفون لحماية أنفسهم وأهليهم من خطر السفياني؟

01/12/2021 - 00:03  القراءات: 1554  التعليقات: 0

ما من شك أن الذي يجري في سوريا هو فتنة بكل ما لهذه الكلمة من معنى، فالذي يجري ليس مجرد نزاع عسكري على هذه المنطقة او تلك، كما اعتدنا أن نراه في النزاعات العسكرية، ولا يمكن أن نسميه بانه مجرد نزاع سياسي، فما يجري فيه لم نألف له مثيلاً في النزاعات السياسية، خاصة حينما نرى نزعات الاستئصال والحقد التي تضرب بصورها على المشهد السوري، ويبدو أننا لم نشهد تحالفاً على الكذب والخداع في أي نزاع جرى في تاريخنا المعاصر كما نشهده في هذا النزاع.

11/10/2021 - 06:31  القراءات: 2899  التعليقات: 0

يرد ذكر الرايات الصفر في روايات السنة والشيعة، وترد هذه الروايات عند أهل السنة بشكل أكبر من الشيعة، ولكن استقصائنا لها يؤكد لنا أن جميع ما رواه أهل السنة في هذا المجال يتعلق برايات الاسماعيليين الفاطميين حينما تتحدث عن ارتباطها بمصر، وكذا رايات الأدارسة الحسنيين حينما تتحدث عن المغرب، وكل أحداثها مرتبط بما جرى في تلك الحقبة، ولا علاقة لها بأحاديث الظهور الشريف.

06/08/2021 - 10:00  القراءات: 2030  التعليقات: 0

نحن نترقب في احداث الشام المعاصرة الكثير من الدلائل الحاسمة، فلقد سبق لي ان قسمت علامات الظهور إلى قسمين قسم لا دلالة له على وقت الظهور وإن أشعر بالاقتراب منه، وقسم دلالاته حاسمة على الوقت.

29/03/2021 - 13:00  القراءات: 3360  التعليقات: 0

بالنسبة للرواية الاولى فهي عامية، تفرد بها الطبراني في المعجم الاوسط ٨: ٣١٥، وذكرها من بعده ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق ٤٥: ٤٩٣، وعلى فرض صحتها لا دلالة فيها على وقت محدد، ولذلك ربطها بالعصر الممهد للامام روحي فداه سيحتاج الى دليل لا يتوفر في نفس الرواية، وكون عمرو بن الحمق رضوان الله عليه من خاصة امير المؤمنين عليه السلام وهو ممن ائتمنهم على علم المنايا والبلايا، فان حديثه عن تعليل قدومه لمصر بمفاد ما ذكره في الرواية ربما يستبعد كونها من الروايات المتعلقة بزمن ما قبيل الظهور الشريف.

03/02/2021 - 08:44  القراءات: 3785  التعليقات: 0

لا شك ان الاعمال المطلوبة تختلف من شخص لآخر، ومن منطقة لأخرى، ومن زمن لآخر، فبعض الأخوة والأخوات لديهم قابليات عالية او لديهم ظروفا اجتماعية متقدمة ويعيشون ضمن بيئة متفهمة، وبالتالي سيكون دورهم المطلوب مختلفا عن دور الذين لا يملكون مثل ذلك، وعلى أي حال يتحدد كل تكليف وفق إمكانات الإنسان وظروفه، شريطة أن لا يتعكّز الإنسان على ميسور الجهد ليقول انه انجز المطلوب.

12/08/2016 - 00:49  القراءات: 21410  التعليقات: 1

في مرويات أهل السنة وكذا في شروحات التوراة والإنجيل هناك الكثير من الأقاويل التي تقرب من الخرافات والأساطير عن يأجوج ومأجوج وسأعرض لبعضها لاحقاً، ولكن جميع هؤلاء يتفقون على أن يأجوج ومأجوج هم من علامات القيامة ونهاية العالم، وقد انسابت هذه المرويات إلى الثقافة العامة حتى عدّهم البعض من علامات ظهور الإمام المنتظر عجل الله فرجه، وبالرغم من أني لم أجد رواية صحيحة من مدرسة أهل البيت عليهم السلام يمكن الاعتماد عليها للربط بينهم وبين علامات الظهور أو علامات القيامة، اللهم إلا رواية وردت في تفسير القمي جاء فيها: إذا كان في آخر الزمان خرج يأجوج ومأجوج إلى الدنيا وياكلون

21/05/2015 - 12:57  القراءات: 9709  التعليقات: 0

الصيحة هي الصوت اذا اشتد، بينما النداء هو الصوت إذا امتد، وبالعادة يكون الصياح للأمر المهول أو المذهل، بينما النداء يكون للأمر الذي تريد أن تبلغه للبعيد. والتفريق بينهما يكون حسب الحدث وزمانه وحسب الرواية، وما قد يلحظ من عدم تفريق الرواية بين الصيحة والنداء أو التحدث عنهما وكأنهما واحد يعود في الغالب لطبيعة عدم تفريق الرواي بين المصطلحين، أو لنقل الراوي كلام المعصوم صلوات الله عليه بالمعنى وليس بالنص.

اشترك ب RSS - الشيخ جلال الدين علي الصغير