سماحة الشيخ محمد توفيق المقداد حفظه الله
23/02/2020 - 17:00  القراءات: 14  التعليقات: 0

إن الإسلام ترك للموصي جزءاً من أمواله ليتصرف فيها عن نفسه أو عن غيره بعد موته وهو "ثلث امواله" والسبب في ذلك هو ما قلناه من أن المسلم قد يكون قد ترك بعض واجباته تجاه ربه أو عليه حقوق تجاه الناس.

20/02/2020 - 17:00  القراءات: 78  التعليقات: 0

مما لا شك فيه أن القرآن الكريم هو الكتاب الإلهي الذي يحوي بين دفتيه الدستور الأساس للأمة الإسلامية، ولهذا كانت ميزته الرئيسية جريان آياته كما هو جريان الليل والنهار، والمورد فيه لا يخصص الوارد، وهناك تعهد إلهي يحفظه من كل تزييف ويصونه من كل تحريف.

14/02/2020 - 17:00  القراءات: 222  التعليقات: 0

واستعملت الزهراء (ع) اسلوب البكاء لأنّه يحمل مع دموعه مصائب أهل البيت بعد رحيل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ولهذا فإنّها (عليها السلام) كوسيلةٍ لنشر مؤامرات الآخرين وفضحهم أمام الرأي العام.

06/02/2020 - 17:00  القراءات: 128  التعليقات: 0

فمنذ صغرها في السن كانت كبيرة وعظيمة على مستوى المحتوى والمضمون والكمال الفكري والجمال السلوكي فإذا بها في تلك السن هي (أم أبيها) مع ما يعنيه هذا اللقب من الدفء الوافر والعاطفة التي كانت تفيض منها على النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم).

01/02/2020 - 17:00  القراءات: 185  التعليقات: 0

المهر حقٌّ للزوجة يتّفق عليه معها أو مع وليِّها الشرعي وهو "الأب" أو "الجد للأب"، ويُسمَّى المهر في اللغة أيضاً "الصداق" و"الفريضة"، ولا شكّ أنّ أصل المهر ثابتٌ في القرآن الكريم والسنّة النبويّة الشريفة حيث وردت العديد من الآيات والروايات التي تتحدّث عن المهر، تارةً بالإجمال وأخرى بالتّفصيل ممّا يوحي بأهميّة هذا الأمر ضمن عقد الزواج الإسلاميّ.

28/01/2020 - 17:00  القراءات: 191  التعليقات: 0

خرج النبي (ص) وهو آخذ بيد فاطمة، فقال: (من عرف هذه عرفها، ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمد، وهي بضعة مني، وهي قلبي، وروحي التي بين جنبي، فمن آذاها فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى الله).

15/01/2020 - 17:00  القراءات: 465  التعليقات: 0

فجعل الله الإيمان تطهيراً لكم من الشرك، والصلاة تنزيهاً لكم عن الكبر والصيام تثبيتاً للإخلاص ، والحج تشييداً للدين، والعدل تنسيقاً للقلوب، وإطاعتنا نظاماً للملة،

10/01/2020 - 17:00  القراءات: 314  التعليقات: 0

 إنّ فكرة ظهور المصلح الذي يصحّح المسار الإنساني في آخر الزمان تتضمّن نقطتين أساسيتين لا بدّ من الوقوف عندهما:

05/01/2020 - 17:00  القراءات: 344  التعليقات: 0

قال الله في محكم كتابه: ﴿ ... إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا 1، وقال ايضاً: ﴿ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴾ 2.

29/12/2019 - 17:00  القراءات: 263  التعليقات: 0

تتحدث هذة الآية عن إثبات التطهير لأهل البيت (عليهم السلام) عبر إذهاب الرجس عنهم بالإرادة الإلهية، ونفي هذا التطهير عن غيرهم، كما تشير إلى ذلك كلمة: "إنما" المستعملة في اللغة العربية لإثبات ما بعدها ونفي هذا المثبت عن سواه.

22/12/2019 - 17:00  القراءات: 287  التعليقات: 0

وهذه الثقة الرفيعة التي اكتسبها خطّ المرجعية النائب عن الإمام المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) قد استطاع أن يجسّد كلّ القيم والمثل الإنسانية من منظارها الإسلامي من دون تهاون أو مساومة.

15/12/2019 - 17:00  القراءات: 328  التعليقات: 0

إنّ أقصى هزيمة تعرّضت لها الأمّة الإسلامية عبر تاريخها الطويل والتي ما زالت آثارها السلبية تسبّب البلاء والأذى هي الهجوم على الإسلام كدين مشتمل على عقيدة ونظام حياة متكامل.

08/12/2019 - 17:00  القراءات: 313  التعليقات: 0

إنّ تعامل الأبوين مع الأبناء لا بدّ أن ينطلق من منطلق إسلامي تربوي وأخلاقي يوجِّه الأبناء نحو كلّ ما يقوّي إيمانهم ويزيد من ثقتهم بأنفسهم ويحقّق لهم الشخصية المتوازنة التي يمكن أن تجد لها مكاناً محترماً في المجتمع.

06/12/2019 - 17:00  القراءات: 396  التعليقات: 0

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه الكريم: ﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ... 1، حيث تتحدّث هذه الآية عن قضية مهمّة أوجدها الإسلام رابطة بين المؤمنين به والملتزمين خطّه ونهجه في الحياة الدنيا.

24/11/2019 - 23:10  القراءات: 547  التعليقات: 0

أنّ الإدارة من منظورنا الإسلامي تتميّز عن غيرها من أنواع العمل الإداري البحت بأنّها ذات مضمون وبُعدٍ إيماني وأخلاقي وتربوي باعتبار الإسلام نفسه الذي يستوعب نوعي الحركة المادية والمعنوية معاً للحياة بما هي مرحلة انتقالية إلى الحياة الحقيقية في عالم الآخرة عند المليك المقتدر.

15/11/2019 - 17:00  القراءات: 501  التعليقات: 0

والإسلام كدين يأمر أتباعه باحترام عقائد الآخرين وعدم التعرض لها بأي نوع من أنواع الإساءة لأنها مقدسة بنظرهم، وطالما أنها مقدسة فهي تحظى باحترامهم وتقديرهم واهتمامهم، مهما كان رأينا كمسلمين في أنواع تلك العقائد والمفاهيم التي يؤمنون بها.

14/11/2019 - 17:00  القراءات: 414  التعليقات: 0

ولا شك بأن الله عندما يستنكر علينا عدم تدبرنا في القرآن، فهذا يرمز إلى الابتعاد عن الصراط المستقيم الذي يمكن أن يقع فيه البشر عندما لا ينطلقون منه، وعندما يضعونه وراء ظهورهم منبوذاً غريباً عن حياتهم، ومهجوراً في معارفه الإنسانية، وهذا الاستنكار هو الذي تشير إليه الآية الكريمة:﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾ 1.

10/11/2019 - 17:00  القراءات: 481  التعليقات: 0

إنّ فرصتنا وسعادتنا بذكرى ولادة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ينبغي أن لا تنسينا أوجاعنا وآلامنا ومشاكلنا التي نعيش، بل ينبغي أن نأخذ من هذه الذكرى المجيدة محطّة للتأمّل ثمّ للتحضير لانطلاقة جديدة فيها من الزخم والقوّة والعمل الشيء الكثير المؤمّل من خلال الوصول إلى الهدف الكبير في الزمن الصعب وفي مواجهة الأعداء المتسلّطين على مقدرات الأمّة الإسلامية ووجودها واستقلالها.

07/11/2019 - 17:00  القراءات: 514  التعليقات: 0

وبالتأمل في هذة الآيات القرآنية يتوضح لنا بشكل إجمالي أن تقويم النظرة الإسلامية لمعنى الكثرة هو " تقويم سلبي" وهذا راجع إلى جملة من المفاسد التي تترتب على كل مصداق من تلك المصاديق لمعنى الكثرة.

03/11/2019 - 17:00  القراءات: 428  التعليقات: 0

والغيرة إن كانت في سبيل الحفاظ على ما ذكرنا فهي من نتائج الشجاعة وكبر النفس وقوّتها وعزّتها ومنعتها وهي بالتالي من الأخلاق الشريفة والخصال الحميدة، وأمّا إن لم تكن الغيرة في مواردها الصحيحة، بل كانت نوعاً من الريبة والشكّ الزائدين ممّا قد يترتّب عليها المشاكل والمتاعب والأذى والضرر للآخرين فهي الغيرة المذمومة وليست بالتالي عندئذٍ من الصفات المحمودة.

الصفحات

اشترك ب RSS - الشيخ محمد توفيق المقداد