نشر قبل سنتان
مجموع الأصوات: 533
القراءات: 135898

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

هل يجوز الجماع خلال فترة الحيض ؟

يحرم على الزوجين الجُماع 1 خلال الدورة الشهرية (الحيض) التي تطرأ على النساء، و لا يحق لكل من الزوجين إكراه الطرف الآخر على الجماع، لكن يجوز لهما الاستمتاع و التلذذ الجنسي دون الجماع ضمن الحدود الشرعية.

القرآن و حكم الجماع خلال فترة الحيض

لقد صرح القرآن الكريم بحرمة الجماع خلال فترة الحيض (الدورة الشهرية) و أمر بإعتزال النساء و ترك مجامعتهن فيها حيث قال: ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ 2.
و قوله عَزَّ و جَلَّ: "هُوَ أَذىً" تعليل للحكم، و الأذى في اللغة ما يكره من كل شي‏ء، و المراد به هنا الضرر.
أما معنى المحيض في قوله تعالى فهو موضع خروج دم الحيض، فقد قال العلامة الزبيدي: المحيضُ مَوْضِعُ‏ الْحَيْضِ‏، فكَأَنَّهُ قال: اعْتَزِلُوا النَّسَاءَ في مَوْضِعِ‏ الحَيْضِ‏، و لا تُجامِعُوهُنّ في ذلِكَ المَكَانِ. فهو اسمٌ و مَصْدَرٌ.
قِيلَ: و مِنْه الحَوْضُ، لأَنَّ المَاءَ يَحِيضُ‏، أَي‏ يَسِيلُ إِلَيْه‏ 3.
أما معنى قول الله جَلَّ جَلاله: "وَ لا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ" فللفقهاء آراء مختلفة في معنى "يطهرن" هل المراد به مجرد انقطاع الدم، فإذا انقطع جاز الوطء، و ان لم تغتسل، أو أن المراد بـ " يطهرن" هو الاغتسال بعد انقطاع الدم، و عليه فلا يجوز الوطء إلا بعد الانقطاع و الاغتسال من الحيض.

رأي فقهاء الشيعة

الرأي المشهور بين فقهاء الامامية هو إرتفاع حُرمة الجماع بمجرد انقطاع دم الحيض، و ان لم تغتسل الحائض بعدُ من الحيض، لأن هذا هو المفهوم من لفظ الطُهر، أما التَّطَهُّر فهو من عمل النساء، و يكون عَقِبَ الطُّهر، و الأفضل أن تغسل المرأة فرجها قبل الجماع ما لم تغتسل غُسل الحيض.

مخاطر الجماع خلال فترة الحيض

من الواضح أن الله عَزَّ و جَلَّ لم يحرم شيئاً إلا لحكمة أو وجود ضرر في ذلك، و تحريم جماع الحائض لا يخرج عن هذه القاعدة و إن لم نعرف الأسباب و العلل، قَالَ النَّبِيُّ (صلى الله عليه و آله) : "مَنْ جَامَعَ امْرَأَتَهُ وَ هِيَ حَائِضٌ ، فَخَرَجَ الْوَلَدُ مَجْذُوماً ، أَوْ أَبْرَصَ ، فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ"  4.

كفارة الجماع خلال فترة الحيض

الجماع المتعمد خلال فترة الحيض حرام، لكن لو حصل الجماع سهواً، أو نسياناً، أو حصل الجماع حال الحيض و الزوجان يجهلان حصول الحيض، أو كانا يجهلان الحكم الشرعي أي حرمة الجماع حال الحيض فلا شيء عليهما.
أما لو حصل الجماع خلال فترة الحيض و كان الزوجان على علم بالحيض و بالحكم الشرعي فقد ارتكبا حراماً فهما آثمان قطعاً لمخالفتهما الصريحة لحكم القرآن الكريم.
هذا و لا يجوز للمرأة كتمان حيضها عن الزوج أو مطاوعته في الجماع خلال فترة الحيض، بل يجب عليها إخباره بالحيض و الامتناع عن التمكين من الجماع.
أما لو كان أحد الزوجين عالماً بالحكم الشرعي و عالماً بحصول الحيض دون الآخر و لم يكترث فعليه الإثم خاصة دون الآخر.
و على أي حال فلو حصل الجماع حال الحيض فاللازم على العالم بالحيض و بحرمة الجماع الإستغفار من هذا الذنب و التوبة إلى الله عَزَّ و جَلَّ.

ما هي كفارة الجماع حال الحيض ؟

كفارة الجماع حال الحيض ليست واجبة بل هي مستحبة على رأي كثير من الفقهاء المراجع، و عليه فيجب رجوع المُقلد الى فتوى مرجعه في هذه المسألة.
ثم إن مقدار الكفارة يختلف بإختلاف زمان وقوع الجماع فإن كان الجماع في الثلث الأول لأيام الحيض فهو دينار، و إن كان في وسطه أي الثلث الثاني من أيام الحيض فهو نصف دينار، و إن كان في الثلث الأخير فهو ربع دينار.

قيمة الدينار

أما قيمة الدينار فهو يساوي أربع غرامات و ربع غرام ذهباً تقريباً، و يجوز دفع الذهب مباشرة، كما و يكفي دفع قيمة الكفارة (الذهب) حسب قيمته يوم إخراج الكفارة أيضاً.

مصرف كفارة جماع الحائض

كفارة جماع الحائض تُعطى للمسكين، أما المسكين فهو كما ورد في الحديث: "المسكين أجهد من الفقير"، أي أسوأ حالا منه 5.

  • 1. الجُماع في المصطلح الفقهي هو وطءُ الذكر للأنثى بإيلاج قدر الحشفة في فرج الأُنثى، و الحشفة هي الجزء الأعلى من الذكر أي رأس القضيب إلى حد القطع في الختان، و به يتحقق الجماع و عليه تترتب الكثير من الأحكام الشرعية و الحدود في الشريعة الإسلامية، و يحدد الجماع في لغة الفقهاء بإلتقاء الختانين، أي أن الجماع يتحقق بتلاقي محل القطع في الختان لكل من الذكر و الأنثى.
  • 2. القران الكريم: سورة البقرة (2)، الآية: 222، الصفحة: 35.
  • 3. أنظر: تاج العروس من جواهر القاموس:‏10/ 45.
  • 4. من لا يحضره الفقيه : 1 / 96 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ، المولود سنة : 305 هجرية بقم ، و المتوفى سنة : 381 هجرية ، طبعة انتشارات اسلامي التابعة لجماعة المدرسين ، الطبعة الثالثة ، سنة : 1413 هجرية ، قم / إيران .
  • 5. مجمع البحرين : 3 / 33، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .

3 تعليقات

صورة سيف صادق

الدورة الشهريه الغير منقطعه

زوجتي لديها مرض في الدورة الشهريه منذ اشهر ولا تنقطع وانا رجل اخاف ان ازني بامراة ثانيه واغضب الله وقد فعلت مجرد احتكاك الدبر ولديها دورة الشهريه المستمرة وانا لا احتمل طول فترة الدورة الشهريه التي لا تنقطع ابدا بسبب عمليه نسائيه هل هذا حرام او حلال مع العلم اني استغفرت الله كثيرا ولا اعرف هل هذا من المحرمات او لا ؟ ارجو الاجابه

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا