ما هي حدود الاستمتاعات الجنسية المسموح بها بين الزوجين ؟

حماية الزوجين من الانحراف هدف أساسي

لقد حرص الإسلام على أن يكون البيت الإسلامي الذي رغَّبَ في تأسيسه حصناً منيعاً يحمي الزوجين من الإنحرافات الخُلقية و المفاسد الأخلاقية ، و أن يكون بيتاً تتوفَّر فيه كل ما تتطلبه الحياة الهادئة و الآمنة و السعيدة من الأجواء التي تُمَكِّن الرجل و المرأة من القيام بدورهما و أداء مسؤولياتهما .
لهذا فإننا نجد أن الله عَزَّ و جَلَّ قد وضع القوانين الحكيمة و سَنَّ السُنن القويمة الكفيلة بإسعاد الزوجين و تسهيل بلوغهما الى الأهداف المبتغاة من تأسيس الأسرة .

حدود الاستمتاعات بين الزوجين

لكي تتحقق أهداف الزواج و الأسرة ، فان الاستمتاعات الزوجية لا بد و أن تكون محدودة بحدود تتماشى مع أهداف الزواج في الاسلام و تكون بحيث تضمن سلامة الزوجين و كذلك العلاقة الزوجية و الأسرة من جميع الجهات .
هذا و قد ذكرنا في إجاباتنا السابقة جملة من آداب الزواج و سُننه في الشريعة الإسلامية ، و هنا لا بد لنا من بيان حدود الاستمتاعات الجنسية بين الزوجين من جميع الجهات و لو بصورة مختصرة جداً .
لقد سمح الدين الاسلامي للزوجين بالاستلذاذ و الاستمتاع المتقابل جنسياً بينهما ضمن حدود الشريعة الاسلامية ، أي ما لم تتجاوز الاستمتاعات حدود المعاشرة بالمعروف ، و ما لم تتضمن محرماً من المحرمات ، أو تتسبب في ترك واجب من الواجبات ، فللزوجين أن يتلذذا من بعضهما متى شاءا و كيفما شاءا ، فهي جائزة بكل أشكالها نظراً و لمساً و تقبيلاً و مصاً و ما إليها من أنواع الإستمتاعات المتصورة .

ما لا يجوز من الاستمتاعات للزوجين

مستثنيات الاستمتاعات الجنسية بين الزوجين هي ما يلي :

  1. لا يجوز الجماع خلال فترة الحيض و النفاس .
  2. لا يجوز للزوجين ـ و كذا لغيرهما ـ حال الاحرام ممارسة الأمور الجنسية ، وطياً أو إستمناءً أو تقبيلاً أو لمساً أو النظر بشهوة و تلذذ .
  3. يشترط أن تكون الاستمتاعات بين الزوجين غير ضارة و غير مؤذية لأي منهما ، كما إذا تلذذ أحد الزوجين من قَرص أو عَض أو ضرب الطرف الآخر ، و يجوز كل ذلك برضاهما .
  4. يجوز لهما الإستعانة بأعضاء البدن في إثارة الطرف الآخر جنسياً و إفراغ شهوته ، لكن لا تجوز الاستعانة بأجسام خارجية بإدخالها في الفرج أو الدبر (الشرج).
  5. لا يجوز لأي منهما بلع المادة المنوية لكونها نجسة .
  6. لا يجوز للزوج إكراه زوجته على مجامعتها في الدبر ، و لها أن لا تستجيب له .
  7. لا يجوز للزوج إكراه زوجته على الجماع حال كونها مريضة بحيث لا تطيق ممارسة الجنس، أو تكون العملية الجنسية مضرة بالنسبة لها، و لها أن تمتنع مما يضر بها.

حكم الجماع في الدبر

خصص الله عز و جل مسلكاً خاصاً للعملية الجنسية تتوفر فيه كل المواصفات الكفيلة بإيصال الزوجين الى ذروة المتعة الجنسية و هو الفرج ( المهبل ) ، و جعل الله جل جلاله أحكاماً للإتصال الجنسي ، كما و سنن آداباً للاستمتاعات الزوجية ، و نحن نؤمن بأن الأزواج الملتزمين بهذه القوانين و السنن يضمنون لأنفسهم سلامة معاشرتهم الجنسية الى جانب حصولهم على أعلى درجات المتعة الجنسية السليمة ، و يجنِّبون أنفسهم سلبيات و أضرار السلوك الجنسي الخاطيء .
و أما من حيث الحكم الشرعي فان آراء الفقهاء تختلف في حكم إتيان الزوجة من الدبر من حيث الحرمة و الكراهة ، و الكراهة الشديدة ، لكن المشهور بين فقهاء الشيعة الإمامية جواز ذلك بشرط رضا الزوجة ، و لكن على كراهة ، بل على كراهة شديدة ، كل ذلك إعتماداً على الأحاديث الشريفة التي يستنبطون الأحكام الفقهية منها حسب القواعد الفقهية و الأصولية .

الفرق بين جماع الزوجة في الدبر و اللواط

ينبغي التنبيه هنا على أنه من الخطأ الفاحش عَدُّ هذا النوع من الممارسة لواطاً و من أعمال قوم لوط ، و هو نوع من المغالطة ، و ذلك لأن اللواط هو الإتصال الجنسي بين ذكرين لا بين ذكر و أنثى كما هو واضح ، كما لا تسمى ممارسة الجنس بين أنثيين زناً و لا لواطاً ، و إنما تُسمى سحاقاً .
ثم أن قوم لوط كما أشرنا كانوا يأتون الرجال في أدبارهم و ليس النساء ، و يدل على ذلك قول الله عز و جل في القرآن الكريم
حكاية عن النبي لوط ( عليه السلام ) : ﴿ وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ ﴾ 1
و من الخطأ أيضاً أن يتصور بأن المقصود من قول الله عز و جل : ﴿ ... فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ ... ﴾ 2 حرمة إتيان النساء من الدبر ، بل المقصود منه من حيث أمركم الله تجَنُّبه في حال الحيض و هو الفرج ، و يظهر هذا المعنى بملاحظة الآية بكاملها التي تتحدث عن إعتزال النساء حال الحيض .
قال الله عز و جل : ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾ 3
قال المفسر الكبير العلامة الطبرسي ( رحمه الله ) في تفسير هذه الآية : ﴿ ... فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ ... ﴾ 2 معناه من حيث امركم الله تجنّبه في حال الحيض و هو الفرج ، عن ابن عباس و مجاهد و قتادة و الربيع .
و قيل : من قِبَل الطُهر دون الحيض ، عن السدي و الضحاك .
و قيل : من قبل النكاح دون الفجور ، عن ابن الحنفية ، و الأول أليق بالظاهر .
قال الزجاج : معناه من الجهات التي تحل فيها أن تقرب المرأة ، و لا تقربوهن من حيث لا يحب ، أي لا تقربوهن و هن صائمات أو محرمات أو معتكفات .
و قال الفراء : و لو أراد الفرج لقال في حيث ، فلما من حيث علمنا أنه أراد من الجهة التي أمركم الله بها 4 .
هذا مضافاً إلى ما يُستدل بقول الله عز و جل حكاية عن النبي لوط ( عليه السلام ) : ﴿ ... قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلاء بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَلاَ تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي ... ﴾ 5 ، حيث أن لوطاً ( عليه السلام ) عرض عليهم بناته و هو يعلم أنهم لا يريدون الفروج .

حكم الجنس الفمي

معاشرة الزوجة من طريق الفم و انزال المني في فمها ممارسة خاطئة و مستقبحة ينبغي اجتنابها و الترفع عنها ، و هذه الممارسة إن لم تكن برضا الزوجة فهي محرمة ، كما و يحرم ابتلاع شيء من المني لنجاسته ، و أما اذا كانت هذه الممارسة برضا منها و لم تتسبب في ابتلاع المني فهو عمل مستقبح رغم جوازه ، و ينبغي للمؤمنين اجتناب مثل هذه الأمور ، حيث أنها من الممارسات الخاطئة التي قد تصنَّف ضمن الشذوذ الجنسي .
هذا و للاستماعات الزوجية آداب و مستحبات و مكروهات ينبغي للإنسان المؤمن معرفتها و الالتزام بها لما فيها من آثار مهمة صحية و اجتماعية و معنوية .

وللمزيد من المعلومات راجع: الاستمتاعات الجنسية بين الزوجين

199 تعليقة

صورة Anonymous

كراهة الجماع من الدبر

شيخنا الجليل ما المقصود بالكراهة الشديدة في مسألة جماع الدبر هل أن هذا الأمر قد يؤدي إلى الوقوع في الحرام والعياذ بالله أو البعد من الله جل وعلا ارجو الإيضاح وجزاكم الله خير الجزاء

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

ما معنى الكراهة الشديدة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المقصود بالكراهة الشديدة في المصطلح الفقهي هو أن الشريعة الاسلامية بحسب النصوص الواردة تكره للانسان المؤمن أن يفعل أو يمارس عملاً معيناً رغم عدم وصول ذلك العمل الى درجة الحرمة، بمعنى أنه لا ينبغي للمؤمن فعله ذلك، و لو تركه كُتب له ثواباً، لكن لو فعله لا يُعدُ عاصياً فلا يعاقب.

فمعنى الكراهة الشديدة هو شدة رغبة الشريعة الاسلامية المقدسة في ترك هذا العمل رغم جوازه.

و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

الأحكام الخمسة

وفقك الله

صورة Ffxggcchbv

العازب

يا شيخ في زمن الرسول كان الزواج في سن مبكر للشاب ..
وحاليا صار الزواج بسن كبير… يعني الشاب عميتزوج وعمرو 25 سنة كعمر متوسط وهوي تقريبا بالغ بعمر ال 14 كيف بدو يتحمل 11 سنة بدون العادة السرية نظرا انها حرام… وطبعا الزنا لا شك فيه انو حرام ..انا بس حبيت استوضح والله اعلم اني غير هذا والحمدلله لكن هذا سؤال الجيل برأيي

صورة خالد

ارجو الرد

ارجو من الشيخ الكريم الرد او انا اعرف الرد علي هذا السؤال هل يتطلب
اعتقد اختي الكريمه لا يحتاج لعده ولا بعتبر دخولا لان الدخول معروفا من حيث امركم الله ولان العده مفروضه لمعرفه الحمل ولكن الحمل لن يحدث عن طريق الدبر وهذا اجتهاد مني

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

احكام عدة الطلاق

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

من شروط وجوب عدة الطلاق هو الدخول، و الدخول يطلق على الممارسة الجنسية بإدخال العضو الذكري في الزوجة قُبلاً كان أو دُبراً.

و أنت يا أخي الكريم رغم تقديرا لك لكنه ليس هنا مجال الاجتهاد و ينبغي ترك الافتاء في الاحكام الشرعية للفقهاء المراجع حفظهم الله.

و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

هل لزواج المتعة عدة بعد إنتهاء مدة الزواج ؟

وفقك الله

صورة ملكة نفسي

العادة السرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنة بنية عمري15 كنت امارس العادة السرية بس ماادري شنو الي كاعدة اسوي بس هسة وبهذا العمر يالة اعرفت الي جنت اسوي اسمة العادة السرية وهي حرام وانة من عرفت تبتت لله رأستآ فهل علي حرام ؟؟؟أرجو الرد

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

حكم الجنس الفموي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا يجب على الزوجة الموافقة على طلبات الزوج الخارجة عن حدود الاستمتاعات الجنسية المتتعارفة التي أقرتها الشرعية الاسلامية و التي ذكرناها في إجابتنا المنشورة أعلى الصفحة، و الجنس الفموي من الممارسات التي يجوز للزوجة الامتناع عن قبولها.

وفقك الله

صورة سامي سامي

الجماع

السلام عليكم
أنا شاب أعمل في إحدى الدول الاوروبية موظفًا في مدرسة تابعة لإحدى الجاليات العربية، وبحكم عملي قد أتواجد مع إحدى الزميلات خلال أيام العطلة لوحدنا في المدرسة، وأنا أرغب أن أعقد عليها العقد المنقطع كي لا نقع في الحرام، هل يجوز في هذه الحالة أن أجامعها بعد إيقاع العقد في مكان العمل إن تيقنت أن لا أحد سوانا في المبنى؟

صورة شذوذ جنسي1

شذوذ جنسي1

السلام عليكم شيخ
هل يجوز للزوجه بلع مني الزوج مع رظاها
وهل يجوز للزوجه لحس وتقبل دبر زوجها
و وظع اصبعها في دبر الزوج برضا الزوج والزوجة

صورة كيف

هل يجوز رضع او مص صدر الزوجه

هل يجوز رضع او مص صدر الزوجه في حالة رضاعة الطفال او بدون رضاعة الطفال وما حكم مص وا رضع الثدي الزوج الئ زوجته وا مع العلم ان الزوج عند ما يرضع او يمص صدره زوجته يخرج منه الحليب وما هو حك الذا بلع الحليب مال زوجته اقصد حلب الصدر

صورة سؤال

استفسار

السلام عليكم شيخنا الجليل
اتمنى الاجابه عالسؤال
هل جائز اتيان الزوجة من الدبر اثناء الدورة الشهرية وعلى من تستند بالفتوى ارجو الاجابة

صورة ابو فاضل

ماء الوضوء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة يوجد لدينا ماء الوضوء في صانابير الشكة ماء من البلدية اي ماء مجاري مصفى مع ماء الابيار مخلوط سواء هل يجوز المضوء منه وشكرا

صورة مريم حمدي (ميما)

المهر

السلام عليكم
أنا فتاة مقبلة على الزواج و في عادات منطقتنا لا يكون هناك مهر يقدمه الرجل لزوجته بعد تراضي العائلتين
هل في هذا خلل في صحة الزواج و يعتبر هذا الزواج باطل و محرم ؟ ارجو الاجابة فالامر ضروري
جزاكم الله خيرا

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

احكام الزواج و المهر

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المَهْر و هو الصَدَاق أو الفريضة ، و هو حق للزوجة ، تستحقه بحكم القرآن الكريم و السنة و الإجماع ، و تحديده من حيث المقدار يكون برضا الزوجين ، و تستحق الزوجة نصف المهر بعد عقد الزواج الشرعي ، و تستحق تمام المهر بعد الدخول بها ، و لا بد من تعيين المهر حين العقد و لا تحديد من حيث القلة و الكثرة للمهر ، و لو حصل العقد بدون تحديد المهر فيمكن الاتفاق على مهرٍ يرتضيه الزوجان ، و في مثل الحالة المذكورة المهم هو اتفاق الزوجين على المهر و إن قل و لا حاجة الى الاعلان عنه .

وفقك الله

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

العادة السرية هل حلال ام حرام ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نعم العادة السرية محرمة شرعاً، و يمكن معرفة ذلك من قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَىٰ وَرَاءَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ﴾ (سورة المؤمنون (23)، الآيات: 5 - 7 ) .
قال المفسرون: إن قول الله تعالى ﴿ فَمَنِ ابْتَغَىٰ وَرَاءَ ذَٰلِكَ ... ﴾ في الآية يشمل كل أنواع الاستمتاعات الجنسية الخارجة عن إطار العلاقات الزوجية المشروعة، و عليه فالعادة السرية ممارسة فردية لا تدخل تحت الموردين المستثنيين في الآية، و هو في غاية الوضوح، مضافاً الى أن الاستمناء يُعدُّ من مصاديق الوأد الخفي المذكور في الحديث النبوي الشريف.

و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

هل العادة السرية محرمة شرعا ، و كيف يمكن معالجتها ؟

وفقك الله

الصفحات

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا