نشر قبل سنة واحدة
مجموع الأصوات: 3
القراءات: 623

احكام ترك الصوم

السوال: 

ياشيخنه اذا واحد ترك صيام رمضان بدون عذرا يجب عليه يصوم ٢٢شهر بمعني يتعدي السنه و يصير ضعفا يعني مدي الحيات لازم يصوم؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
من ترك الصيام متعمداً لا لعذر فقد ترك واجباً، و ارتكب إثماً، و يجب عليه أن يتلافى تركه للصيام بالأمور التالية:

  1. الاستغفار و التوبة.
  2. قضاء صوم الأيام التي تركها.
  3. الكفارة، و يتخيَّر بين:
  1. صيام شهرين متتابعين، و يجب عليه أن يكون صيامه لـ 31 يوماً منها متتالية على الأقل.
  2. أن يُطعم ستين مسكيناً، و المقصود من إطعام ستين مسكيناً هو إشباعهم بوجبة طعام، أو إعطاء كل واحدٍ منهم مُدّاً من الطعام، و المُد هو ثلاثة أرباع الكيلو (750 غرام) من أنواع الطعام كالقمح (الحنطة) و دقيقها، أو الخبز، أو الأرز، أو التمر، و غيرها من أنواع الطعام، أو تسليم ثمن الطعام لكل منهم و توكيلهم في شراء الطعام، مع الوثوق بهم في ذلك، و لا فرق بين الذكور والإناث و لا بين الصغار و الكبار من المساكين.

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا