نشر قبل 6 سنوات
مجموع الأصوات: 171
القراءات: 20901

السائل: 

جرحنی الزمن

احكام زواج المتعة

السوال: 

امراه تزوجت متعه 3مرات من رجل واحد ..هل یجوز ان تتزوجه للمره الرابعه ام یجب محلل؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

زواج المتعة ليس فيه طلاق و يتم الانفصال بعد تمام المدة و على المرأة الاعتداد اذا ارادت الزواج من غير زوجها الذي تمتع بها، و لو أرادا تمديد المدة قبل تمامها فيجوز بعقد ثان بعد هبته المدة المتبقية، كما و يجوز لهما تجديد العقد كلما انتهى او وهبها من دون تحديد بالاربع.

وفقك الله

6 تعليقات

صورة نعيم محمدي أمجد (amjad)

الزواج المؤقت من الباكر

سلام عليكم

أخي الكريم، سبق وتفضل سماحة الشيخ: «على رأي سماحة آية اللّه العظمى السيد علي السيستاني (حفظه اللّه) يشترط في نكاح البالغة الرشيدة البكر إذن أبيها أو جدها من طرف الأب إذا لم تكن مالكة لأمرها ومستقلة في شؤون حياتها، بل الأحوط لزوماً اشتراط إذن أحدهما إذا كانت مستقلة أيضاً، ولا تشترط إجازة الأم والأخ وغيرهما من الأقارب. ولا فرق بين الزواج الدائم وزواج المتعة في مسألة الاستئذان».

 

وللمزيد يمكنك قراءة:

هل يجوز زواج المتعة على الفتاة البكر من دون اذن ولي امرها حتى ... ؟

 

تحية طيبة

صورة زواج المتعة حرام

زواج المتعة حرامٌ شرعًا؛ لما ثبت من نسخه وتحريمه تحريمًا مؤبدًّا

زواج المتعة حرامٌ شرعًا؛ لما ثبت من نسخه وتحريمه تحريمًا مؤبدًّا بقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أَيُّهَا النَّاسُ، إِنِّي قَدْ كُنْتُ أَذِنْتُ لَكُمْ فِي الِاسْتِمْتَاعِ، أَلَا وَإِنَّ اللهَ قَدْ حَرَّمَهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ» رواه ابن ماجه. ونهى عنها ست مرات في ست مناسبات ليؤكد النسخ والإلغاء، وكان ذلك في مواقع ستة: أحدها في خيبر، والثانية في تبوك، والثالثة يوم الفتح، والرابعة بعد ذلك في عام الفتح، والخامسة في عمرة القضاء، والسادسة في حجة الوداع. وما روي عن بعض الصحابة من إباحته قد ثبت رجوعهم عن ذلك، وإذا تمَّ فإنه لا يُعدُّ نكاحًا ولا تترتب عليه آثار النكاح الشرعية.
وأما الدليل على حرمته فهو قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إِنِّي قَدْ كُنْتُ أَذِنْتُ لَكُمْ فِي الاسْتِمْتَاعِ مِنْ النِّسَاءِ، وَإِنَّ اللَّهَ قَدْ حَرَّمَ ذَلِكَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، فَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنْهُنَّ شَيْءٌ فَلْيُخَلِّ سَبِيلَهُ، وَلا تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا) رواه مسلم، وكان ذلك في حجة الوداع، وقد روى البخاري ومسلم عن الصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن متعة النساء.
سكت النبي صلى الله عليه وسلم عن زواج المتعة في بداية الأمر فلأنه كان من أنواع الزواج المعروفة في الجاهلية، والمستقرة في نفوسهم، فسكت عنه النبي صلى الله عليه وسلم حتى جاء الأمر الربَّاني بتحريمه، كما يلاحظ في نص الحديث السابق: (إن الله قد حرم ذلك)، والنبي صلى الله عليه وسلم لا يأتي بحكم من عنده، قال الله تعالى: (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى . إِنْ هُوَ إِلاّ وَحْيٌ يُوحَى) النجم/3-4، وقد هدد الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه الصحابي الذي أفتى بجوازه إذ لم يبلغه التحريم- هدَّدَه بالرجم إن فعله.
وكل عاقل لو فكَّر في المتعة لوجدها شبيهة باستئجار البغايا للفاحشة، إذ لا يترتب عليها بناء أسرة، ولا استقرار بين زوجين.

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

زواج المتعة تشريع الهي و من حرمه خالف تشريع الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
زواج المتعة تشريع الاهي و ليس حراماً كما ادعيت، و إدعاؤك هذا يدل على جهلك بالقرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة، فقد جاء في صحيح البخاري: قال عمران بن حصين : نزلت آية المتعة في كتاب اللّه ففعلناها مع رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه و آله و سلَّم ـ و لم ينزل قرآن يحرمه ، و لم يَنْهَ عنها حتّى مات ، قال رجل برأيه ما شاء ( صحيح البخاري : 6 / 33 ) .
فزواج المتعة زواج شرعي صرح به القرآن الكريم و عمل به صحابة رسول الله صلى الله عليه و آله و المسلمون سنوات عديدة حتى نهى عن ذلك عمر بن الخطاب و عاقب عليها فخاف الناس و تركوها لا لنسخ .
هذا و قد حاول البعض الإدعاء بنسخ آية المتعة بالسُنَّة ، لكن الصحيح أنها لم تُنسخ لا بالقرآن و لا بالسُنة.
و فقك الله لمعرفة الشريعة كما شرعها الله لا كما تلاعب بها المتلاعبون.

لمزيد من المعلومات ننصح بقراءة ما يلي :

ما هو حكم زواج المتعة و حج التمتع و ما هو المقصود بهما ، و من الذي حرمهما ؟

صورة زينب محمد (زينبي)

عقد الزواج

السلام عليكم
شيخنا الكريم انا تزوجت بعقد مؤقت من شخص لمدة اسبوع واحد وحصل دخول اول يوم وهو ام يلتزم بالمهر وفي اخر يوم للمده نزلت الدوره الشهريه وبعد مده احتضت للمره الثانيه وبعدها وبعدها عقدت زواج مؤقت مع شخص مختلف وحصل بيننا مداعبات لكن من دون ادخال هل العقد باطل ؟ وماهو حكم الشخص الثاني هل استطيع المواصله معه ؟