نشر قبل 13 سنة
مجموع الأصوات: 10
القراءات: 3500

السائل: 

حسن جمعة

العمر: 

55

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

بيروت

سمعت عن لسان أحد العلماء أن آدم عليه السلام نزل من عالم آخر و لم يكن نزوله من الجنة لأنه ... ؟

السوال: 

السلام عليكم سماحة الشيخ و رحمة الله و بركاته
قبل كل شىء عظم الله أجوركم بهذا المصاب الجلل الذي حل بالمقمين الشريفين و أسأل الله تبارك و تعالى أن يبعد عن أمتنا الاسلامية التفرقة و أن يلهمها اللحمة و الاعتصام بحبل الله انه سميع مجيب .
سمعت عن لسان أحد العلماء أن آدم عليه السلام نزل من عالم آخر و لم يكن نزوله من الجنة لأنه من يكون في الجنة لا يخرج منها ، ما صحة هذا القول ، و ما هو هذا العالمَ الذي نزل منه ؟ أفيدونا بالله عليكم و شكرا .

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و عظم الله اجوركم ، و بعد : حاشا أن نمل منك أيها الأخ الفاضل أو من غيرك من زوار موقعنا الكرام ، و التأخير الحاصل في الرد على سؤال إنما هو بسبب كثرة الأسئلة الواردة ، و على أي حال فإليك الجواب : قال العلامة السيد نعمة الله الجزائري ( رحمه الله ) : وقع الاختلاف بين علماء المسلمين في أن جنة آدم ( عليه السلام ) هل كانت في الأرض أم في السماء ؟ و على الثاني هل هي جنة الخلد و الجزاء ، أم غيرها ؟ ذهب أكثر المفسرين و جمهور المتعلمة إلى أنها جنة الخلد ، و هو ظاهر أكثر علمائنا رضوان الله عليهم .

و قال أبو هاشم : جنة من جنان الدنيا غير جنة الخلد ، و ذهب طائفة من علماء المسلمين إلى أنها بستان من بساتين الدنيا في الأرض كما دل عليه الخبر . احتج الأولون بالتبادر و عهدية الألف و اللام و لا يخفى ما فيه . و احتجت الفرقة الثانية بأن الهبوط يدل على الإهباط من السماء إلى الأرض و ليست بجنة الخلد لأن من دخلها خلد فيها فلزم المطلوب . و الجواب : الانتقال من أرض إلى أرض أخرى يسمى هبوطا كقوله تعالى : { اهْبِطُوا مِصْراً } . و احتج القائلون بأنها من بساتين الدنيا ، بأن جنة الخلد لا يخرج داخلها و لا يفنى نعيمها . و أجيب عنه بأنه إنما يمكن بعد الدخول و الاستقرار ، و ذكروا في الكتب الكلامية دلائل متكثرة على ما ساروا إليه و هذان الخبران يعارضهما ظواهر الآيات و الأخبار مع إمكان حملهما على التقية ، ( قصص‏الأنبياء للجزائري : 35 ) . و قال العلامة الطباطبائي ( رحمه الله ) : و اعلم أن ظاهر قوله تعالى: { وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } ـ الآية ـ ، و قوله تعالى : { قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ } ـ الآية ـ أن نحوة هذه الحياة بعد الهبوط تغاير نحوها في الجنة قبل الهبوط ، و أن هذه حياة ممتزجة حقيقتها بحقيقة الأرض ذات عناء و شقاء يلزمها أن يتكون الإنسان في الأرض ثم يعاد بالموت إليها ثم يخرج بالبعث منها . فالحياة الأرضية تغاير حياة الجنة فحياتها حياة سماوية غير أرضية . و من هنا يمكن أن يجزم أن جنة آدم كانت في السماء ، و إن لم تكن جنة الآخرة جنة الخلد التي لا يخرج منها من دخل فيها ، ( تفسير الميزان : لدى تفسير الآية : 35 من سورة البقرة ) . هذا و عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ مُيَسِّرٍ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السلام ) عَنْ جَنَّةِ آدَمَ ( عليه السلام ) ؟ فَقَالَ : " جَنَّةٌ مِنْ جِنَانِ الدُّنْيَا تَطْلُعُ فِيهَا الشَّمْسُ وَ الْقَمَرُ ، وَ لَوْ كَانَتْ مِنْ جِنَانِ الْآخِرَةِ مَا خَرَجَ مِنْهَا أَبَداً " ، ( الكافي : 3 / 247 ) .

تعليق واحد

صورة kareem bebo

موت نبي الله سليمان

السلام عليكم ورحمة الله .....في معظم التفاسير ان نبي الله سليمان مات متكأة على عصاه لمده سنه دون ان تعلم الجن ذلك .... الم يسأل عنه ابن او زوجه او وزير ليسأله سؤال في شءون البلاد .... انا لا اعتقد انها سنه .... فنرجو الايضاح من سماحتكم

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا