نشر قبل 19 سنة
مجموع الأصوات: 63
القراءات: 8710

السائل: 

سيد صالح

العمر: 

42

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

المنامة

ما هو الحكم الشرعي لمسيرة يوم القدس ؟

السوال: 

السلام عليكم ورحمة الله
هل المشاركة في المسيرات كمسيرة يوم القدس مثلا أمر واجب ام مبنية على الاستحباب؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته . شرعية المسيرات السياسية و الدينية و منها مسيرة يوم القدس العالمي تتبع الأهداف و النوايا و المقاصد التي من أجلها تُنظَّم أمثال هذه المسيرات . و لا شك أن الهدف من تنظيم مثل هذه المسيرة المباركة إنما هو توحيد الصفوف في مواجهة عدو الشعب الفلسطيني المسلم بل و عدو العالم الاسلامي بل ألد أعداء الانسانية من جهة ، و التعاطف مع الشارع الفلسطيني و رفع معنوياته ، بل رفع معنويات الأمة الإسلامية من جهة أخرى ، و لا شك أن هذه الأهداف هي أهداف سامية و نبيلة . ثم أنه من لا يعرف عن المعاناة اليومية للشعب الفلسطيني المسلم و ما يلاقيه هذا الشعب من قتل و دمار و تعذيب و هدم بيوت و إغتيالات جبانة ، ألا تكفي هذه الأمور لأن تكون حافزاً لكل مسلم للإستنكار و التنديد بالكيان الصهيوني الغاشم المباشر لهذه الويلات و المآسي . فلا شك أن الاشتراك في مثل هذه المسيرات هو أمر راجح يأمر به العقل و الشرع ، و هو من قبيل أقل الواجب الذي يمكننا أن نقوم به تجاه هذا الشعب المسلم و تجاه تلك الأراضي المقدسة المغصوبة . هذا و قد رَوى الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) : أَنَّ النَّبِيَّ ( صلى الله عليه وآله ) قَالَ : مَنْ أَصْبَحَ لَا يَهْتَمُّ بِأُمُورِ الْمُسْلِمِينَ فَلَيْسَ مِنْهُمْ ، وَ مَنْ سَمِعَ رَجُلًا يُنَادِي يَا لَلْمُسْلِمِينَ فَلَمْ يُجِبْهُ فَلَيْسَ بِمُسْلِمٍ .

تعليق واحد

صورة أبو زينب

" الوهابية حاميةالصهيونية "

بسم الله الرحمان الرحيم

اللهم صل و سلم على محمد و على آله الطاهرين أما بعد:
سماحة العلامة الشيخ صالح الكرباسي السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، رمضان كريم و كل عام و أنتم بخير.
أريد أن أضع ملاحظة بسيطة حول موضوع يوم القدس العالمي المبارك الذي سطره لنا السيد روح الله الموسوي الخميني رضوان الله عليه ، نعم أنا من عشاق هدا اليوم و إن شاء الله سأكون مع إخوتي وقت التحرير الأعظم ، لكن يا سيدي الفاضل توجد عقبة تسد كل الطرق أمام أبناء هذه الأمة الأحرار ، أنا أرى حتى المدينة المنورة و مكة المكرمة هما كذلك بحاجة إلى تحريرهما من سيطرة عائلة آل سعود ، لا ينبغي لنا أن نفشل في محاربة الوهابية التيموية الصهيونية ، فرصة اليوم لا تعوض ، لابد من تضافر الجهود لكي نستطيع أن نكسر كل القيود ، وكم أنا سعيد و الله في هذه الأيام المباركة لما تحررت مدينة الفلوجة بسواعد رجال الله
البسلاء ، صدقني ياسيدي الكريم لما أشاهد عبر التلفاز أو النت رجال الحشد الشعبي و هم يلاحقون كلاب جهنم داعش ، أخجل من نفسي ، لأنهم ينادوننا و نحن لا نجيب ، إن الوهابية في الجزائر أستغلت أصحاب العقول الصغيرة و أستولت على أنفسهم الضعيفة بواسطة قوة المال ، هم الآن قد استولوا على كل مساجد الجزائر ، نسأل الله العافية و اللطف بعباده المؤمنين ، إن داعش ليس ببعيد عن بلدنا ، إن حدود الوطن الشرقية و الجنوبية لا تنبأ بالخير ، فإذا لا سامح الله دخل داعش إلى أرضنا سوف يجد من يأويه من أصحاب الفكر التيموي الوهابي ، هذا ما أراه أمامي ، لهذا لا يوجد من يحيي ذكرى يوم القدس العالمي هنا في بلد قد عرف التشيع مند مئات السنين ، زمن الحضارة الفاطمية.
سيدي الفاضل لا أطيل عليكم ، أود أن أعرف سبب الصعوبة التي أجدها عندما أريد قراءة أجوبتكم ، كلما حاولت أن أجد حلا لهذا المشكل تظهر رسالة من أعلى الشاشة تقول: 'هل نسيتم كلمة المرور' ، فأنا لم أنسى كلمة المرور أو عنوان البريد الإلكتروني ، نرجو من سماحتكم مساعدتي من أجل إسترجاع حسابي الأول ، وفقكم الله و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

.

ي