الحساب

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
17/08/2018 - 11:00  القراءات: 1271  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "إِنَّ الدُّنْيَا دَارٌ أَوَّلُهَا عَنَاءٌ وَ آخِرُهَا فَنَاءٌ، فِي حَلَالِهَا حِسَابٌ وَ فِي حَرَامِهَا عِقَابٌ، مَنِ اسْتَغْنَى فِيهَا فُتِنَ وَ مَنِ افْتَقَرَ فِيهَا حَزَنَ"

09/08/2018 - 11:00  القراءات: 830  التعليقات: 0

عن النبي صلى الله عليه و آله أَنَّهُ قَالَ:‏ "حُوسِبَ رَجُلٌ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ فَلَمْ يجد لَهُ مِنَ الْخَيْرِ شَيْ‏ءٌ إِلَّا أَنَّهُ كَانَ رَجُلًا مُوسِراً 1 وَ كَانَ يُخَالِطُ النَّاسَ وَ كَانَ يَأْمُرُ غِلْمَانَهُ أَنْ يَتَجَاوَزُوا عَنِ الْمُعْسِرِ 2، فَقَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى: نَحْنُ أَحَقُّ بِذَ

17/08/2017 - 11:00  القراءات: 2969  التعليقات: 0

سُئِلَ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: كَيْفَ يُحَاسِبُ اللَّهُ الْخَلْقَ عَلَى كَثْرَتِهِمْ؟
فَقَالَ عليه السلام: " كَمَا يَرْزُقُهُمْ عَلَى كَثْرَتِهِمْ".
فَقِيلَ: كَيْفَ يُحَاسِبُهُمْ وَ لَا يَرَوْنَهُ؟
فَقَالَ: "كَمَا يَرْزُقُهُمْ وَ لَا يَرَوْنَهُ" 1.

25/12/2011 - 22:37  القراءات: 8004  التعليقات: 0

عَنْ هِشَامِ بْنِ الْحَكَمِ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: "إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ قَامَ عُنُقٌ مِنَ النَّاسِ حَتَّى يَأْتُوا بَابَ الْجَنَّةِ، فَيَضْرِبُوا بَابَ الْجَنَّةِ.
فَيُقَالُ لَهُمْ: مَنْ أَنْتُمْ؟
فَيَقُولُونَ: نَحْنُ الْفُقَرَاءُ.
فَيُقَالُ لَهُمْ: أَ قَبْلَ الْحِسَابِ؟!
فَيَقُولُونَ: مَا أَعْطَيْتُمُونَا شَيْئاً تُحَاسِبُونَّا عَلَيْهِ!

25/12/2010 - 11:21  القراءات: 7526  التعليقات: 0

رَوَى أبو حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ عَنْ الإمام عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ) أنهُ قَالَ : " إِذَا جَمَعَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْأَوَّلِينَ وَ الْآخِرِينَ قَامَ مُنَادٍ فَنَادَى يُسْمِعُ النَّاسَ ، فَيَقُولُ : أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ فِي اللَّهِ ؟
قَالَ : فَيَقُومُ عُنُقٌ مِنَ النَّاسِ ، فَيُقَالُ لَهُمُ اذْهَبُوا إِلَى الْجَنَّةِ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
قَالَ : فَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ، فَيَقُولُونَ : إِلَى أَيْنَ ؟
فَيَقُولُونَ : إِلَى الْجَنَّةِ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
قَالَ : فَيَقُولُونَ : فَأَيُّ ضَرْبٍ أَنْتُمْ مِنَ النَّاسِ ؟

09/02/2010 - 22:36  القراءات: 34829  التعليقات: 1

رَوَى أَبو عُبَيْدَة الْحَذَّاء، عَنْ ثُوَيْرِ بْنِ أَبِي فَاخِتَةَ، أنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) يُحَدِّثُ فِي مَسْجِدِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قَالَ: "حَدَّثَنِي أَبِي أَنَّهُ سَمِعَ أَبَاهُ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) يُحَدِّثُ النَّاسَ".

20/12/2009 - 17:27  القراءات: 22105  التعليقات: 3

المُصرَّح به في القرآن الكريم حول إختلاف حساب الناس بعضهم عن بعض هو حكم يختص بنساء النبي محمد ( صلى الله عليه و آله ) ، حيث قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا * وَمَن يَقْنُتْ مِنكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُّؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا

22/11/2008 - 18:59  القراءات: 12118  التعليقات: 0

قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ لِدَاوُدَ ( عليه السَّلام ) : يَا دَاوُدُ ، بَشِّرِ الْمُذْنِبِينَ ، وَ أَنْذِرِ الصِّدِّيقِينَ !
قَالَ : كَيْفَ أُبَشِّرُ الْمُذْنِبِينَ ، وَ أُنْذِرُ الصِّدِّيقِينَ ؟!

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
27/06/2008 - 11:46  القراءات: 4112  التعليقات: 0

سُئِلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : مَنْ أَعْظَمُ النَّاسِ حَسْرَةً ؟
قَالَ : " مَنْ رَأَى مَالَهُ فِي مِيزَانِ غَيْرِهِ ، وَ أَدْخَلَهُ اللَّهُ بِهِ النَّارَ ، وَ أَدْخَلَ وَارِثَهُ بِهِ الْجَنَّةَ " 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
04/12/2007 - 02:02  القراءات: 5800  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " مَنْ أَتَى مَكَّةَ حَاجّاً وَ لَمْ يَزُرْنِي إِلَى الْمَدِينَةِ جَفَوْتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَ مَنْ أَتَانِي زَائِراً وَجَبَتْ لَهُ شَفَاعَتِي ، وَ مَنْ وَجَبَتْ لَهُ شَفَاعَتِي وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ ، وَ مَنْ مَاتَ فِي أَحَدِ الْحَرَمَيْنِ مَكَّةَ وَ الْمَدِينَةِ لَمْ يُعْرَضْ وَ لَمْ يُحَاسَبْ ، وَ مَنْ مَاتَ مُهَاجِراً إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ حُشِرَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ أَصْحَابِ بَدْرٍ "

28/01/2007 - 06:02  القراءات: 9539  التعليقات: 0

العدل : خلاف الجور ، و العدل في الحساب هو أن يُثيب على الحسنة الحسنة ، و يعاقب على السيئة السيئة .
و لو طلبنا من الله عَزَّ و جَلَّ أن يعاملنا بعدله لقصُرَت أعمالنا و لإستحقنا العقاب نظراً لما نقترفه من الآثام و نُقَصِّر في أداء الواجبات ، فتكون النتيجة خسارتنا .
لكن لو طلبنا من الله جَلَّ جَلالُه أن يعاملنا بلطفه و عاملنا الله بلطفه كما طلبنا منه لربحنا يقيناً .
وَ رُوِيَ عَنْ الإمام أمير المؤمنين علي ( عليه السَّلام ) أنه قال : " ... إلهي إن عاملتنا بعدلك لم يبق لنا حسنة و إن أنلتنا فضلك لم يبق لنا سيئة " .

30/09/2006 - 08:06  القراءات: 78485  التعليقات: 5

بحث علمي شيق للاستاذ أحمد محمد جواد محسن في عِلم الحِساب عند الإمام علي عليه السلام

  • الامام محمد بن علي الباقر (عليه السلام)
09/06/2006 - 00:47  القراءات: 30722  التعليقات: 0

قالَ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) : " إِنَّمَا يُدَاقُّ اللَّهُ الْعِبَادَ فِي الْحِسَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى قَدْرِ مَا آتَاهُمْ مِنَ الْعُقُولِ فِي الدُّنْيَا " 1 .
توضيح : يُدَاق : أي يُدَقِقُ في حسابهم .

  • 1. الكافي : 1 / 11 .
22/11/2004 - 14:01  القراءات: 8646  التعليقات: 0

أَنَّ رَجُلًا حَلَفَ أَنْ يَزِنَ فِيلًا 1 ، فَقَالَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : " يُدْخِلُ الْفِيلَ سَفِينَةً ، ثُمَّ يَنْظُرُ إِلَى مَوْضِعِ مَبْلَغِ الْمَاءِ مِنَ السَّفِينَةِ فَيُعَلِّمُ عَلَيْهِ ، ثُمَّ يُخْرِجُ الْفِيلَ وَ يُلْقِي فِي السَّفِينَةِ حَدِيداً أَوْ صُفْراً أَوْ مَا شَاءَ ، فَإِذَا بَلَغَ الْمَوْضِعَ الَّذِي عَلَّمَ عَلَيْهِ أَخْرَجَهُ وَ وَزَنَهُ "

27/01/2004 - 01:50  القراءات: 31283  التعليقات: 0

روى هِشَام بْنِ الْحَكَمِ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ :
" إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ يَقُومُ عُنُقٌ مِنَ النَّاسِ فَيَأْتُونَ بَابَ الْجَنَّةِ فَيَضْرِبُونَهُ .
فَيُقَالُ لَهُمْ : مَنْ أَنْتُمْ ؟
فَيَقُولُونَ : نَحْنُ أَهْلُ الصَّبْرِ .
فَيُقَالُ لَهُمْ : عَلَى مَا صَبَرْتُمْ ؟
فَيَقُولُونَ : كُنَّا نَصْبِرُ عَلَى طَاعَةِ اللَّهِ ، وَ نَصْبِرُ عَنْ مَعَاصِي اللَّهِ .

04/01/2004 - 01:47  القراءات: 18851  التعليقات: 0

عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ الْحُصَيْنِ قَالَ : سَمِعْتُ قَيْسَ بْنَ عَاصِمٍ الْمِنْقَرِيَّ يَقُولُ : قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فِي وَفْدٍ مِنْ جَمَاعَةٍ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ .
فَقَالَ لِي : " اغْتَسِلْ بِمَاءٍ وَ سِدْرٍ " .
فَفَعَلْتُ ، ثُمَّ عُدْتُ إِلَيْهِ ، وَ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ عِظْنَا عِظَةً نَنْتَفِعْ بِهَا .

17/03/1999 - 01:59  القراءات: 30504  التعليقات: 1

إن الرؤية الإسلامية للكون و الحياة و الإنسان هي نفس الرؤية التي قامت على أساسها دعوة الأنبياء بصورة عامة ، بيد أن هذه الرؤية تجلَّت في دعوة النبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه وآله ) بصورة أوضح ، و هذه الرؤية قائمة على الأسس التالية :
1. إن لهذا الكون خالقا عالما حكيما و مدبرا خلق الكون بما فيه و أوجده من العدم ، و هذا الخالق هو الله الذي لا إله إلا هو .
يقول الله تعالى :

اشترك ب RSS - الحساب