مجموع الأصوات: 10
نشر قبل شهران
القراءات: 465

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

احكام الصـوم/ المرأة الحامل والمرضع

س745: إمرأة حامل لا تعلم أن الصیام یضرّ بالجنین أم لا، فهل یجب علیها الصیام؟

ج: إذا کانت تخاف الضرر من صومها علی جنینها، وکان لخوفها منشأ عقلائی، فیجب علیها الإفطار، وإلاّ فیجب علیها الصیام.

 

س746: إمرأة تقوم بإرضاع طفلها وهی حامل أیضاً، وفی نفس الوقت کانت تصوم شهر رمضان، ولمَّا وضعت طفلها کان میتاً، فإذا کانت تحتمل الضرر من البدایة ومع ذلک فقد صامت فهل صیامها صحیح أم لا؟ وهل تتعلق بذمتها الدیة أم لا؟ وإذا لم تکن تحتمل الضرر ولکن انکشف لها بعد ذلک، فما هو حکمها؟

ج: إذا صامت مع وجود خوف الضرر من منشأ عقلائی، أو انکشف بعد ذلک أن الصیام کان مضرّاً بحالها، أو بحال جنینها، فصیامها غیر صحیح ویجب علیها القضاء، ولکن ثبوت دیة الحمل متوقف علی أن یثبت أن موت الجنین کان مستنداً الی صیامها.

 

س747. رزقنی االله تعالی ولداً، وهو یرضع الحلیب، وسیقبل علینا شهر رمضان المبارک، وأنا الآن أتمکن من الصیام، ولکن إذا صمت یجفّ الحلیب، علماً بأنی ضعیفة البنیة، وطفلی یطلب الحلیب کل عشر دقائق، فماذا أفعل؟

ج: لو کان فی نقصان حلیبک أو جفافه من أجل الصیام خوف الضرر علی طفلک وجب علیک الإفطار، وکان علیک عن کل یوم فدیة مدّ من الطعام للفقیر، مع قضاء الصوم بعد ذلک 1.

 

  • 1. المصدر: كتاب اجوبة الإستفتاءات لسماحة القائد آية الله العظمى السيد علي الخامنئي دامت بركاته.