مجموع الأصوات: 35
نشر قبل 4 أشهر
القراءات: 889

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

احكام الصـوم/ شرائط وجوب الصوم وصحته

س731: بنت بلغت سن التکلیف، ولکنها لا تستطیع صیام شهر رمضان بسبب ضعف بنیتها الجسدیة، وبعد شهر رمضان المبارک لا تتمکن من القضاء حتی یأتی شهر رمضان السنة القادمة، فما هو حکمها؟

ج: العجز عن الصیام وقضائه بسبب مجرد الضعف وعدم القدرة لا یوجب سقوط القضاء عنها، بل یجب علیها قضاء ما فاتها من صیام شهر رمضان.

 

س732: ما هو حکم الفتیات اللواتی بلغن حدیثاً ویصعب علیهن الصوم الی حد ما؟ وهل سن البلوغ عند الفتیات هی السنة التاسعة؟

ج:سن البلوغ الشرعی للفتیات علی المشهور هو إکمال تسع سنوات قمریة، فیجب علیهن الصوم عند ذلک، ولا یجوز ترکه لمجرد بعض الأعذار ولکن اذا کان الصوم مضراً بهنّ أو کان فی تحمّله مشقة کبیرة جاز لهنّ الإفطار حینئذ.

 

س733: إننی لا أعلم بشکل دقیق متی بلغت سن التکلیف، فأرجو منکم أن تبیّنوا لی أنه منذ متی یجب علیّ قضاء صلاتی وصیامی؟

ج: لیس علیک إلا قضاء ما تتیقن فواته من الصلاة والصیام بعد بلوغک سنّ التکلیف قطعاً.

 

س734: بنت عمرها تسع سنوات ویجب علیها الصیام، فأفطرت لأن الصیام کان شاقاً علیها، فهل یجب علیها القضاء أم لا؟

ج: یجب علیها قضاء ما أفطرت من صوم شهر رمضان.

 

س735: لو احتمل إنسان بنسبة خمسین بالمئة ولعذر قوی أن الصیام لا یجب علیه، ولهذا لم یصم، ولکن تبیّن فیما بعد أن الصیام کان واجباً علیه، فما هو حکمه من حیث القضاء والکفارة؟

ج: لو کان إفطار صوم شهر رمضان لمجرد احتمال عدم وجوب الصوم علیه وجب علیه فی مفروض السؤال مضافاً الی القضاء الکفارة أیضاً، نعم لو کان الإفطار من أجل خوف الضرر، وکان لخوفه منشأ عقلائی، فلیس علیه الکفارة، ولکن یجب علیه القضاء.

 

س736: شخص مشغول بأداء الخدمة العسکریة، وبسبب سفره ووجوده فی منطقة الخدمة لم یتمکن من صیام شهر رمضان فی العام الماضی، ومع حلول شهر رمضان لهذا العام لا زال موجوداً فی المنطقة، ومن المحتمل أن لا یتمکن من صیام شهر رمضان المبارک، فإذا أراد قضاء صیام هذین الشهرین بعد الإنتهاء من الخدمة العسکریة هل تجب علیه الکفارة أم لا؟

ج: مجرد حضوره فی مکان الخدمة العسکریة لیس مبرراً للإفطار وإذا تحققت شرائط وجوب الصوم یجب علیه الصیام وإلا وجب علیه الکفارة والقضاء وإذا فاته القضاء إلی شهر رمضان القادم یجب علیه دفع کفارة التأخیر أیضاً، وأما إذا لم تتوفر شرائط وجوب الصوم فی محل الخدمة العسکریة، فإنّ من فاته صوم شهر رمضان لعذر السفر، واستمر العذر الی شهر رمضان القادم یجب علیه القضاء فقط، ولا تجب معه کفارة التأخیر.

 

س737: لو کان الصائم مجنباً ولم یلتفت الی ذلک قبل حلول أذان الظهر، ثم اغتسل غسلاً إرتماسیاً، فهل یبطل صیامه؟ وإذا التفت إلی أنه اغتسل ارتماسیاً أثناء الصیام بعد الفراغ من الغُسل، فهل یجب علیه القضاء؟

ج: إذا کان غُسله الإرتماسی بسبب النسیان والغفلة عن أنه صائم صح غُسله وصومه، ولا یجب علیه قضاء صومه.

 

س738: إذا قصد شخص أن یصل إلی محل إقامته قبل الزوال، وفی الطریق تعرض إلی حادث منعه من الوصول فی الوقت المحدد، فهل هناک إشکال فی صیامه؟ وهل تجب علیه الکفّارة أم یقضی صیام ذلک الیوم فقط؟.

ج: لا یصح منه صومه فی السفر، بل یجب علیه فقط قضاء صیام ذلک الیوم الذی لم یصل فیه إلی محل إقامته، ولا کفارة علیه.

 

س739. إذا کانت الطائرة علی ارتفاع عالٍ وقاصدةً بلداً بعیداً یستغرق السفر إلیه ساعتین ونصفاً أو ثلاث ساعات، ففی هذه الحالة یحتاج المضیف أو الطیار إلی شرب الماء علی رأس کل عشرین دقیقة لکی یحافظان علی توازنهما، فهل تجب علیهما الکفارة مع القضاء فی شهر رمضان؟

ج: إذا کان هذا الشغل (مضیف الطیران والطیار) ضروریاً له ولا یمکنه أخذ إجازة فی شهر رمضان أو التکسب من طریق آخر وکان الصوم  مضراً به جاز له الإفطار بشرب الماء ویقضی صومه، و لیس علیه کفارة فی هذه الحالة.

 

س740: إذا حاضت المرأة قبل ساعتین أو أقل من حلول أذان المغرب فی شهر رمضان، فهل یبطل صومها؟

ج: یبطل صومها.

 

س741: ما هو حکم صوم الشخص إذا غطس فی الماء بملابس خاصة (کلباس الغواصین مثلاً) بحیث لا یبتل جسمه؟.

ج: إذا کان اللباس لاصقاً برأسه فصحّة صومه محل إشکال، والأحوط وجوباً قضاؤه.

 

س742: هل یجوز السفر متعمداً فی شهر رمضان لکی یفطر ویتخلص من عبء الصوم؟

ج: یجوز السفر فی شهر رمضان وإن کان للفرار من الصوم ولکن الأفضل عدم السفر إلا إذا کان السفر لأمر حسن أو لازم، فإذا سافر ولو فراراً من الصوم وجب علیه الإفطار.

 

س743: شخص فی ذمته صوم واجب وعزم علی أن یصومه، إلا أن عارضاً قد عرض له ومنعه من ذلک، کأن یکون قد استعد بعد طلوع الشمس للسفر، وسافر وعاد بعد الظهر، ولم یکن قد تناول شیئاً من المفطرات، إلا أن وقت نیة الصوم الواجب قد فاته، وکان ذلک الیوم من الأیام التی یستحب فیها الصیام، فهل یصح أن ینوی نیة الصوم المستحب أم لا؟

ج: إذا کانت ذمته مشغولة بقضاء صوم شهر رمضان فلا تصح منه نیة الصوم المستحب ولو کانت بعد فوات وقت نیة الصوم الواجب.

 

س744: إننی من المدمنین علی التدخین، وفی شهر رمضان المبارک کلما أحاول أن لا أکون حاد المزاج فإننی لا أستطیع، مما یؤدی إلی انزعاج عائلتی کثیراً، وأنا متألم بسبب حالتی العصبیة هذه، فما هو تکلیفی؟

ج: یجب علیک صیام شهر رمضان المبارک، والاحوط وجوباً عدم جواز التدخین حال الصوم، ولا تجوز حدّة التعامل مع الآخرین بلا مبرّر 1.

 

  • 1. المصدر: كتاب اجوبة الإستفتاءات لسماحة القائد آية الله العظمى السيد علي الخامنئي دامت بركاته.