الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

المشاركة الشعبية والاستقرار السياسي

تعد المشاركة الشعبية في ‬صناعة القرار من اهم عوامل الاستقرار في ‬المجتمعات المتقدمة، ‬ذلك لان الناس تدرك انها جزء اساس في ‬تشكيل الاوضاع السياسية، ‬وصياغة القرارات العامة، ‬ضمن اروقة صناعة القرار في ‬تلك المجتمعات الديمقراطية، ‬فالشعب ‬يقرر والحكومة باعتبارها السلطة التنفيذية تعكس تلك القرارات على ارض الواقع، ‬تلك هي ‬حقيقة الامر ببساطة، ‬وذلك هو سر الاستقرار السياسي ‬والازدهار الاقتصادي ‬في ‬تلك المجتمعات.‬

فمتى ما شعر الناس ان لهم كلمة الفصل في ‬اتخاذ القرارات، ‬فسيكونون اول المندفعين نحو تطبيقها، ‬ومتى ما حدث العكس واستبد آخرون بالرأي، ‬فسوف لا ‬يشعر الناس بطبيعة الحال بذات الحماس والاندفاع وستختلف تلقائيا درجة الاستجابة لديهم، ‬هذا من ناحية، ‬ومن ناحية اخرى فإن القرار الذي ‬تشترك فيه العقول لا شك ولا ريب ‬يكون اكثر نضجا، ‬واقرب الى الصواب من الرأي ‬الذي ‬يتخذه فرد واحد، ‬او افراد معدودون، ‬اضف لذلك ان القرار اذا كان قرارا شعبيا فسيصنف كل من ‬يقف في ‬طريقه كمن ‬يعمل ضد مصلحة الجمهور، ‬فلابد حينها من ان ‬يقف هذا الجمهور في ‬وجهه، ‬والعكس صحيح، ‬اذ سيتنصل الجميع من مسئولية مخالفة اي ‬كان لأي ‬قرار لا ‬يد ولا دخل لهم في ‬اتخاذه وتقريره.‬
وقد تابع العالم مؤخرا الخلاف والانقسام الذي ‬نشب حول نتائج الانتخابات العامة في ‬اوكرانيا، ‬والذي ‬هدد بأزمة كادت تعصف بالبلاد وتلقي ‬بها في ‬اتون حرب اهلية، ‬بيد ان احتكام الشعب الى مرجعية مقبولة ساعد بشكل كبير في ‬تحجيم حدة الانقسام، ‬وتضييق شقة الخلاف، ‬ووأد نوايا الانفصال التي ‬برزت لدى بعض فئات الشعب، ‬وكل ذلك لم ‬يكن ليحصل لولا ان اتخذت الشرعية والقانون طريقها في ‬سبيل ايجاد حلول مقبولة لجميع اطراف الازمة.‬

الإسلام والمشاركة الشعبية

وقد شرع الاسلام امر المشاركة الشعبية وفسح الطريق واسعا امامها، ‬وقد جاء ذلك نصا في ‬الكتاب الكريم الذي ‬لا ‬يأتيه الباطل من بين ‬يديه ولا من خلفه اذ قال عز من قائل ﴿ وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ ... 1 ‬فالشئون العامة والهموم المشتركة هي ‬من مواضع الشورى بين الناس، ‬فهم ‬يتشاورون ومن ثم ‬يقررون، ‬وبالتأكيد حينما تقول الآية ﴿شورى بينهم﴾ ﴿ ... شُورَىٰ بَيْنَهُمْ ... 1‬فمعنى ذلك ان هذه الشورى هي ‬مصدر القرار، ‬والا فلا معنى حينها للشورى بينهم اذا كانت القرارات بيد جهة اخرى، ‬فلابد اذا من ان تكون الشورى هي ‬مصدر القرار.‬
وقد امر الله تعالى نبيه الاعظم محمدا ‬مع عصمته واتصاله بالوحي ‬ومكانته ورجاحة عقله وعظمة فكره واكتمال كل الصفات في ‬شخصه الكريم، ‬ان ‬يستشير الناس اذ قال عز وجل ‬﴿ ... وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ... 2، ‬ذلك لتكون بعده ‬نهجا وسيرة تقتدى، ‬وقد ورد في ‬السيرة النبوية انه ما من احد اكثر مشاورة من رسول الله ‬فقد كان ‬يستشير الناس في ‬كل شيء، ‬حتى في ‬موضوع بسيط كصنع منبر ‬يخطب عليه في ‬المسجد، ‬لم ‬يقرر ذلك الا بعد عرضه على الناس واخذ رأيهم. ‬جاء في ‬طبقات ابن سعد: ‬كان رسول الله ‬، ‬ويم الجمعة ‬يخطب الى جذع في ‬المسجد قائماً، ‬فقال: ‬ان القيام قد شق علي، ‬فقال له تميم الداري، ‬ألا أعمل لك منبراً ‬كما رأيت ‬يصنع بالشام؟ فشاور رسول الله ‬المسلمين في ‬ذلك، ‬فرأوا ان ‬يتخذه. 3
بل حدث اكثر من ذلك حين كان للرسول ‬رأي ‬وللناس رأي ‬آخر مغاير، ‬فيتنازل الرسول عن رأيه الى رأي ‬الناس، ‬كما حصل في ‬غزوة احد، ‬فقد كان رأي ‬الرسول ‬وبعض اصحابه البقاء في ‬المدينة كما حصل في ‬غزوات اخرى، ‬لكن بعض الاصحاب قالوا: ‬اخرج بنا الى عدونا! ‬وقال رجال من اهل السن واهل النية، ‬فيهم حمزة بن عبدالمطلب، ‬وسعد بن عبادة، ‬والنعمان بن مالك بن ثعلبة، ‬وغيرهم من الاوس والخزرج: ‬انا نخشى ‬يا رسول الله ان ‬يظن عدونا انا كرهنا الخروج اليهم جبنا عن لقائهم، ‬فيكون هذا جرأة منهم علينا، ‬ومالت مجموعة كثيرة تساند هذا الرأي، ‬وبعد المشورة والمناقشات اتضح ان الاغلبية ترى الخروج الى العدو وهو خلاف رأيه ، ‬فاستجاب الرسول ‬لرأيهم. 4
وبالرغم من الانتكاسة التي ‬حصلت للمسلمين في ‬واقعة احد، ‬الا ان الله تعالى امر رسوله ‬بالالتزام بمبدأ الشورى مع اصحابه، ‬كي ‬لا تكون تلك الانتكاسة سببا للعزوف عن الشورى، ‬يقول تعالى: ﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ﴾ 2.‬
وحقا ما قاله ابو هريرة فيما روي ‬عنه: «ما رأيت رجلا احدا اكثر مشاورة لاصحابه من رسول الله (ص)» 5.
ومثله ما رواه عروة عن ام المؤمنين عائشة قالت: «ما رأيت اكثر استشارة للرجال من رسول الله » 6‬.
اذا فمسألة الشورى هي ‬مبدأ، ‬والديمقراطية الموجودة الآن في ‬بعض المجتمعات هي ‬صيغة وطريقة لتنفيذ هذا المبدأ 7.

  • 1. a. b. القران الكريم: سورة الشورى (42)، الآية: 38، الصفحة: 487.
  • 2. a. b. القران الكريم: سورة آل عمران (3)، الآية: 159، الصفحة: 71.
  • 3. ابن سعد: ‬الطبقات الكبرى ج١ ‬ص ٠٥٢‬، ‬دار بيروت ٠٦٩١‬م‬.
  • 4. باشميل: ‬محمد احمد، ‬موسوعة الغزوات الكبرى، ‬ج ٢ ‬ص ٦٦‬، ‬الطبعة الثانية ٥٨٩١‬م، ‬المكتبة السلفية ومطبعتها، ‬القاهرة.
  • 5. ابن حبان: ‬محمد، ‬صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان، ‬ج ١١ ‬ص ٧١٢‬، ‬الطبعة الثانية ٣٩٩١‬م، ‬مؤسسة الرسالة، ‬بيروت.
  • 6. البغوي: ‬الحسين بن مسعود، ‬تفسير البغوي «معالم التنزيل»‬ ‬ج ٢ ‬ص ٤٢١‬، ‬الطبعة الثالثة ٥٩٩١‬م، ‬دار طيبة، ‬الرياض.
  • 7. الأيام البحرينية: مكتب الشيخ حسن الصفار 1 / 1 / 2005م.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا