مجموع الأصوات: 9
نشر قبل سنتان
القراءات: 1194

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

حميتك ايام الامتحانات

كثيرٌ من الطلبة لا يهتمون بالتغذية الجيدة في فترة الامتحانات، ولذا نجد البعض منهم يصاب بالتعب والإعياء خلال هذه الفترة، والبعض منهم ينخفض وزنه بصورة واضحة، والبعض يمارس ممارسات خاطئة في النظام الغذائي خلال فترة الامتحانات تزيد من الإحساس بالإجهاد وعدم التركيز.

وإليكم بعض التوصيات الغذائية خلال فترة الامتحانات:

1 - تنظيم الوجبات الثلاث كماً ونوعاً

تناول ثلاث وجبات متزنة من ناحية القيمة الغذائية؛ بحيث تحتوي على البروتينات والنشويات والدهون والفيتامينات والمعادن.

  • وجبة الإفطار

التقدم للامتحان بمعدة خاوية يقلل من مستوى الأداء؛ حيث أثبتت الدراسات أن الطلبة الذين يتناولون وجبة الفطور تكون قدراتهم على التركيز أطول ولهم قدرة أكبر في حل الأسئلة الصعبة.

وينبغي الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين كالبيض والحليب والأجبان. وملعقة عسل ورغيف من الخبز كمصدر للنشويات.

  • وجبة الغداء

يجب أن تكون معتدلة ومشتملة على النشويات والبروتينات؛ لتفادي الخمول والكسل، مع الحرص على أن تكون غنية بالألياف والخضار والفواكه لتفادي الإصابة بالإمساك بالإضافة لكونها مصدر مهم للفيتامينات والأملاح المعدنية ومضادات الأكسدة.

  • التأكيد على تناول الأسماك

أثبتت الدراسة التي أعدها معهد ”رش فور هيلثي أنستيتيوت إجينج“ بمدينة شيكاغو الأمريكية، والتي توصلت إلى أن من يأكل سمكةً واحدةً على الأقل في الأسبوع أقل عرضةً لمرض الزهايمر عن غيره ممن يتجنَّب أكل السمك؛ لأن السمك يساعد في التوصيل بين الخلايا العصبية التي تعمل على اكتساب التعلم وقوة الذاكرة.

  • وجبة العشاء

يفضل أن تكون خفيفةً وقبل النوم بساعتين، كأن تحتوي مثلاً على كوب زبادي قليل الدسم، وحصة من الفواكه، مع قطعة صغيرة من الجبن ورغيف من الخبز، وإضافة مصدر لمادة سكرية يجعلها وجبةً غذائيةً متوازنةً.

2 - الإبتعاد عن كثرة الأكل

قال الإمام علي: «لا فطنة مع بطنة» ص 41

وقال لقمان لابنه: «إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة، وخرست الحكمة، وقعدت الأعضاء عن العبادة».

أكدت دراسة إيطالية أن الأشخاص الذين يأكلون باعتدال يتمتعون بذكاء أكبر قياسا بالذين يفرطون في الطعام.

وذكرت مجلة «لوفيجارو ماجازين» الفرنسية أن فريق بحثي من معهد علوم الجهاز العصبي بمدينة بيزا الإيطالية أكد أن تناول الطعام باعتدال ينعش خلايا المخ ويجدد شبابها خلافا للإفراط في الطعام الذي يؤثر على خلايا المخ تماما مثلما يؤثر الإفراط في الطعام على الجهاز الهضمي.

3 - شرب الماء أثناء الامتحان يفتح الذهن

كشفت دراسة على طلبة الجامعات البريطانية أن الذين كانوا يحضرون معهم مشروبات، وخاصة الماء، وهم جالسين أثناء الامتحانات، كانوا أفضل أداء بنسبة تصل إلى 10% ممن لم يفعلوا ذلك.

وأشار علماء النفس إلى عدم وضوح السبب في أن شرب الماء يحسن الأداء، لكنهم قالوا إن وفرة الماء بالجسم قد يكون لها تأثير مساعد على المخ، ومعرفة المرء بوجود زجاجة ماء بجانبه ربما تجعله يشعر باطمئنان أكثر.

4 - تجنب الممارسات الغذائية الخاطئة

  • تجنب تناول المنبهات مثل القهوة والنسكافيه والشاي؛ والذي يسبب شربه بعد الأكل مباشرةً صعوبةً في امتصاص الحديد من الغذاء.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية بكل أنواعها لما لها من تأثير سلبي على الكالسيوم في الجسم وترفع نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الدم كما أفادت الأبحاث والدراسات العلمية.
  • تجنب المأكولات الدسمة: يجب الامتناع عن تناول الأطعمة الدسمة والمقلية والغنية بالدهون، والتي تأخذ وقتاً أطول في الهضم، وبالتالي تسحب الدم من المخ للقناة الهضمية فيشعر الطالب بالخمول.
  • تجنب الأطعمة عسيرة الهضم والتي تسبب تقلصات المعدة والشعور بالانتفاخ كالفول، والبقوليات، والقرنبيط، والكرنب، والمعلبات.

5 - تناول الأغذية التي تساعد على تقوية الذاكرة والحفظ

تشير العديد من الأحاديث الواردة عن أهل البيت   عن قائمة من الأطعمة وصفت بأنها أطعمة الطاقة والذكاء لأنها تزيد من تركيز المادة الكيميائية التي يحتاجها المخ من أجل مزيد من التفكير، نذكر منها:

  • العسل: قال النبي: «من أراد الحفظ فليأكل العسل».
  • الكرفس: قال النبي: «كلوا الكرفس، فإنه يورث الحفظ، وهو طعام الخضر».
  • الزبيب: قال الكفعمي: من أدمن أكل الزبيب على الريق رُزق الفهم والحفظ والذهن ونقص من البلغم.
  • قال الإمام الرضا: ومن أراد أن يزيد في حفظه فليأكل سبع مثاقيل زبيباً بالغداة على الريق.
  • اللبان الذكر: قال الإمام الرضا: ثلاثة يزدن في الحفظ ويذهبن بالبلغم، قراءة القرآن والعسل واللبان.
  • القرع: قال الإمام الرضا: عليكم بالقرع فإنه يزيد في الدماغ «أي يقوي التفكير».
  • السفرجل: قال الإمام الصادق: «أكل السفرجل قوة للقلب وذكاء للفؤاد».

6 - مريض الداء السكري: تجنب انخفاض السكر

يعرف هبوط السكر بأنه انخفاض مستوى الغلوكوز في الدم إلى ما دون 60 ملغ / ديسليتر. وأكثر من يواجه هذه المشكلة مرضى السكري وخصوصا الذين يتلقون الأنسولين. حيث يعتبر هبوط السكر حالة طبية قد تكون خطيرة إذا لم تعالج بسرعة، فقد يؤدي هبوط السكر إلى سقوط المريض على الأرض، وربما الدخول في غيبوبة.

وتفادياً لهبوط السكر يجب:

  • تنظيم الوجبات الثلاث والوجبات الخفيفة.
  • أخذ العلاج المناسب والجرعة المناسب وبالخصوص جرعة الأنسولين.
  • قياس السكر بالدم بشكل منتظم.

في حالة الشعور بالهبوط يجب تناول أحد مصادر الكربوهيدرات البسيطة التي يسهل امتصاصها، كتناول كأس «200 مل» من عصير الفواكه غير المخفف مثل عصير البرتقال، التفاح، أو العنب 1.

  • 1. طب المعصومين، الدكتور لبيب بيضون و نقلا عن شبكة مزن الثقافية - 19/5/2014م - 12:22 م.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا