الشباب و ما يتعلق بهم

مواضيع في حقل الشباب و ما يتعلق بهم

عرض 1 الى 20 من 114
31/01/2024 - 12:05  القراءات: 853  التعليقات: 0

يعيش الإنسان في مرحلة الشباب فترة ثوران الشهوات والغرائز، وفي مواجهتها يجب بناء الإرادة وتقويتها، فهي من الأساليب والوسائل الوقائية التي تحمي الإنسان من الوقوع في الأخطاء والموبقات والمحرمات.

25/11/2023 - 23:02  القراءات: 824  التعليقات: 0

أني حرمت من لذة العبادة لله جل وعلا وذلك لاستهانتي بالصلاة!.. وأعظم ذنب أني أظن أن الله تعالى طردني ونحاني وأبعدني عن حبه، لما فعلت أنا في نفسي من سوء فعلي وإساءتي ودوام تفريطي وجهالتي!.. فهل من رجوع؟.. وهل من توبة؟.. وهل من قرب إلى الله تعالى؟.. وأنا أعلم حتى وإن رجعت أني سأكون بعيدا عن العشق الإلهي إلا أن يرضى الله تعالى عني، وذلك أملي!..
 

21/05/2023 - 10:49  القراءات: 911  التعليقات: 0

من أهم أهداف التعليم هو خلق جيل متعلم قادر على الكتابة والقراءة، وفهم القضايا العلمية، وتنمية القدرات العقلية، وتشجيع الابتكار والإبداع، وتطوير الأمة علمياً وثقافياً، والمساهمة في التنمية الشاملة.

04/03/2023 - 01:37  القراءات: 1182  التعليقات: 0

الخطبة تعني مبادرة الرجل لطلب الزواج من امرأةٍ ، تبقىٰ أجنبية عليه ما دام لم يعقد عليها عقد الزواج . وهي بداية للتعارف عن قرب ، يطلع من خلالها كل من الرجل والمرأة علىٰ خصوصيات الآخر ، وخصوصاً ما يتعلق بالجانب الجسدي والجمالي ، لذا جوّز الإسلام النظر في حدود مشروعة وقيود منسجمة مع قيمه وأُسسه في العلاقة بين الرجل والمرأة .

02/03/2023 - 11:37  القراءات: 1730  التعليقات: 0

من أهم قضايا الشباب والفتيات هو موضوع الزواج؛ وذلك لما يمثله من انعطافة جديدة ومهمة في حياة الإنسان، ولأنه يرتبط بكثير من مسائل الحياة المهمة؛ فالزواج الناجح هو مصدر من مصادر السعادة، والطمأنينة النفسية، وبناء أسرة قوية.

30/12/2022 - 00:03  القراءات: 1381  التعليقات: 0

حث الإسلام علىٰ السعي في النكاح ، والمساهمة في الترويج له وإقراره في الواقع بالجمع بين رجل وامرأة لتكوين اُسرة مسلمة، فمن يسعى فيه يعوضه الله تعالىٰ عن سعيه في الآخرة ، قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : « ... ومن عمل في تزويج بين مؤمنين حتىٰ يجمع بينهما زوّجه الله عزَّ وجلَّ ألف امرأة من الحور العين .. ».

24/12/2022 - 10:56  القراءات: 1490  التعليقات: 0

حكم الإسلام بكراهية العزوبة ؛ لأنّها تؤدي إلىٰ خلق الاضطراب العقلي والنفسي والسلوكي الناجم عن كبت الرغبات وقمع المشاعر ، وتعطيل الحاجات الأساسية في الإنسان ، سيّما الحاجة إلىٰ الاشباع العاطفي والجنسي ، والعزوبة تعطيل لسنة من سنن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم الذي قال : « من سنتي التزويج ، فمن رغب عن سنتي فليس مني ».

21/12/2022 - 06:33  القراءات: 1343  التعليقات: 0

إن التواصل مع الناس أمر مطلوب ومرغوب فيه، وراجح في نفسه عقلاً وشرعاً، فالإنسان اجتماعي بطبعه، ويميل إلى بني جنسه، ويأنس بالتواصل والاجتماع معهم.

والإسلام يدعو إلى التواصل والتعارف، يقول تعالى:﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴾ 1، ولا يمكن أن يتحقق التعارف الإنساني إلا بالتواصل بينهم ليعرف بعضهم البعض الآخر، ويكتشف كل طرف ما لدى الآخر من ثقافات وحضارات وعادات وتقاليد مختلفة.

25/11/2022 - 06:13  القراءات: 1250  التعليقات: 0

تبرز لدى الإنسان عند دخوله مرحلة الشباب المشاعر الدينية بصورة قوية، ويتجلى ذلك من خلال حب الشباب للدين، والسعي من أجل فهم القضايا الدينية، والتفاعل مع كل ما يرمز إلى الفكر الديني بجدية.

وفي مرحلة الشباب تتفتح وتستيقظ جميع الغرائز عند الإنسان؛ فمن جهة تبرز عند الشباب وبقوة الغرائز والميول المادية، ومن جهة أخرى تبرز وتتفتح لديه الغرائز والميول والرغبات الروحية والمعنوية.

22/09/2021 - 10:55  القراءات: 2806  التعليقات: 0

قبل إثارة الهواجس والتحليلات حول هذا المقال، أقول: إن مقالي هذا ليس لتبرئة المجاهر، وليس له دخل في الحكم الذي قد يصدر بحقه، ولا يعني الرضا بما جاهر به على الملأ، هو فقط إشارة إلى منطقة مغفولة ربما تكون الإشارة إليها مفيدة كما أظن.

07/11/2020 - 17:00  القراءات: 4578  التعليقات: 0

في منطقة سدني باستراليا بمفردها 33 مدرسة اسلامية خاصة، تدرس المناهج الدراسية الرسمية وتضيف إليها تعليم القرآن الكريم واللغة العربية بالاضافة إلى المواد الدينية.

28/09/2020 - 17:00  القراءات: 4555  التعليقات: 0

إلى وقت قريب كان آباؤنا يتوجسون علينا من الفضائيات الحليقة، فقد راج عنها في زمن ليس ببعيد أنها غررت بالإنسان وهيجت غرائزه ودفعته للحرام، فآذى نفسه وظلم بانحرافه مجتمعه.

03/08/2020 - 17:00  القراءات: 4608  التعليقات: 0

إن وقوفنا إلى جانب أولادنا في متطلبات الزواج المالية، ومد أيدينا ليتعلموا في أفضل مكان ضمن قدراتنا المادية، وتوسيعنا على أسرنا في قضاياهم المعيشية، كل هذه الأمور هي محل لثواب الله ورضاه عنا، وهي عمار للدنيا بأسرة سعيدة وأولاد قادرين على الإفادة والعطاء، وعمار للآخرة بذرية صالحة يكون علمها وعطاؤها سندا لنا يوم الحساب.

25/07/2020 - 17:00  القراءات: 16407  التعليقات: 2

من الواضح جداً في الشريعة الإسلامية أنّ الزنا محرّمٌ تحريماً قطعيّاً لا ريب فيه ولا شك، وليس أدلُّ على ذلك من قوله تعالى في القرآن الكريم: ﴿ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ﴾ 1.

20/07/2020 - 17:00  القراءات: 5113  التعليقات: 0

الخوف من الفشل سببه تضخيم قضية الفشل في نفس الانسان وعندما يبدأ الانسان يتخيل ويجتر صور الفشل، هنا تصبح لدى الانسان عقدة الخوف في النفس فيصبح الخوف لديه مرضيا.

17/07/2020 - 17:00  القراءات: 4606  التعليقات: 0

وتعمد الكثير من الأسر لإخفاء نتائج امتحانات أولادهم في المدارس، أو إعطاء أرقاما غير صحيحة لنفس السبب السابق.

13/07/2020 - 17:00  القراءات: 5169  التعليقات: 0

أما في العصر الحديث فإن الاهتمام بوقت الفراغ أحرز تقدما كبيرا، وشغل مساحة واسعة، على الصعيد المعرفي والثقافي. فمنذ العشرينيات والثلاثينيات للقرن العشرين، ظهرت كتابات ودراسات كثيرة، في أوروبا وأمريكا، عن وقت الفراغ.

27/05/2020 - 17:00  القراءات: 5119  التعليقات: 0

وكان إدخال هذه البرامج "التربية الجنسية" في المناهج الدراسية سبباً رئيساً من أسباب إزدياد العلاقات المحرّمة، ومشاكل الإجهاض والأمومة المبكرة، والاستقلال المبكر للفتاة عن الأهل ونزولها إلى ساحة العمل ومعترك الحياة في سن مبكّرة، إلى الكثير من المشاكل الاجتماعية الكثيرة الناتجة عن ذلك المسار...

23/05/2020 - 17:00  القراءات: 5483  التعليقات: 0

وعن الإمام الرضا : «إن اللّه تبارك وتعالى يحب الجمال والتجمل، ويبغض البؤس والتباؤس، وان اللّه عز وجل يبغض من الرّجال القاذورة».

07/05/2020 - 17:00  القراءات: 4839  التعليقات: 0

«ماذا أصنع؟ وما هو الموقف؟ أنا في حيرة من أمري، فزوجي ضرب ابني ضربا مبرحا، والولد يعيش حالة من الانكسار والضعف، فلم يذهب لمدرسته ليومين وحالته النفسية محرجة وسيئة، ورجائي أن تساعدني في الحل».

الصفحات