الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

رد اباطيل عثمان الخميس حول حديث الحوض

نص الشبهة: 

قال عثمان الخميس: (أول شبهة يطالعنا بها أهل البدع حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن الحوض فقال: «يرد عليّ رجال أعرفهم ويعرفوني فيذادون عن الحوض فأقول أصحابي أصحابي فيقال: إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك»، هذا الحديث له طرق كثيرة وروايات كثيرة، منها: «إني على الحوض حتى أنظر من يرد عليّ منكم وسيؤخذ أناس دوني فأقول يا رب مني ومن أمتي فيقال: أما شعرت ما عملوا بعدك، والله ما برحوا بعدك يرجعون على أعقابهم» قال ابن أبي مليكة أحد رواة الحديث: اللهم إنا نعوذ بك أن نرجع على أعقابنا. والرواية الثانية: «أنا فرطكم على الحوض» أي أسبقكم على الحوض «ولأنازعن أقواماً ثم لأغلبن فأقول يا رب أصحابي أصحابي فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك» وهذا الحديثان أخرجهما الإمام مسلم في صحيحه ولتوجيهه نقول:...) (حقبة من التاريخ صفحة 150ـ 151).

الجواب: 

أقول: حديث الحوض هذا كما ذكر عثمان الخميس له طرق كثيرة بل هو من الأحاديث المتواترة عن النبي صلى الله عليه وآله، وقفت على رواية ما يقارب أربعة عشر راوياً له من الصحابة وهم:

1ـ حذيفة بن اليمان

أخرج روايته أحمد بن حنبل في مسنده قال: (حدثنا سريج بن النعمان، حدثنا هشيم، عن المغيرة، عن أبي وائل، عن ابن مسعود، وحصين، عن أبي وائل، عن حذيفة قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: :أنا فرطكم على الحوض أنظركم ليرفع لي رجال منكم حتى إذا عرفتهم اختلجوا دوني فأقول رب أصحابي أصحابي فيقال إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك”) 1.

2 ـ أنس بن مالك

أخرج روايته مسلم بن الحجاج في صحيحه فقال: (وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا عفان بن مسلم الصفار، حدثنا وهيب، قال: سمعت عبد العزيز بن صهيب يحدث قال: حدثنا أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: :ليردن عليّ الحوض رجال ممن صاحبني، حتى إذا رأيتهم ورفعوا إليّ اختلجوا دوني، فلأقـولن أي رب أصحابي أصحابي فليقـالن لـي إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك”) 2.

3 ـ نفيع بن الحارث (أبو بكرة)

أخرج روايته أحمد بن حنبل في مسنده فقال: (حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، أنا علي بن زيد، عن الحسن، عن أبي بكرة أن رسول الله قال: :ليردن عليّ الحوض رجال ممن صحبني ورآني، حتى إذا رفعوا إليّ ورأيتهـم اختلجوا دونـي، فلأقـولن رب أصحابي أصحابي، فيقال إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك”) 3.

4 ـ سمرة بن جندب

أخرج روايته الطبراني في المعجم الأوسط فقال: (حدثنا محمد بن جعفر، نا الحسن بن بشر، حدثنا الحكم بن عبد الملك، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة بن جندب قال: قال رسول الله: «يرد عليّ قوم ممن كانوا معي، فإذا رفعـوا إليّ ورأيتهـم اختلجوا دوني، فأقـول يا رب أصحابي أصحابي، فيقـال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك”) 4.

5 ـ عمر بن الخطاب

أخرج روايته البزار في مسنده فقال: (حدثنا الفضل بن سهل، قال: نا مالك بن إسماعيل، قال: نا يعقوب بن عبد الله العمي، عن حفص بن حميد، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: :إني ممسك بحجزكم هلمّ عن النار، وأنتم تهافتـون فيـها أو تقاحمـون تقاحم الفراش في النار والجنادب ـيعني في النارـ وأنا ممسك بحجزكم، وأنا فرط لكم على الحوض فتردون عليّ معاً وأشتاتاً فأعرفكم بسيماكم وأسمائكم كما يعرف الرجل الفرس” وقال غيره: :كما يعرف الرجل الغريبة من الإبل في إبله، فيؤخذ بكم ذات الشمال، فأقول إليّ يا رب أمتي أمتي، فيقول أو يقال: يا محمد إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك:) 5.

6 ـ عبد الله بن عباس

أخرج روايته البخاري في صحيحه فقال: (حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، حدثنا المغيرة بن النعمان، قال: حدثني سعيد بن جبير، عن ابن عباس رضي الله عنهما عـن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إنكم محشورون حفاة عراة غرلا ثم قرأ: ﴿ ... كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ 6 وأول من يكسى يوم القيامة إبراهيم، وإن أناساً من أصحابي يؤخذ بهم ذات الشمال فأقول أصحابي أصحابي، فيقول: إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم منذ فارقتهم، فأقول كما قال العبـد الصـالح: ﴿ ... وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ ... 7 إلى قوله: ﴿ ... الْحَكِيمُ 8) 9.

7 ـ أبو سعيد الخدري

أخرج روايته أبو يعلى الموصلي في مسنده قال: (حدثنا زهير، حدثنا أبو عامر، عن زهير، عن عبد الله بن محمد، عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري، عن أبيه، قال: سمعته يقول على هذا المنبر: «ا بال رجال يقولون إن رحم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنفع قومه، بلى والله إن رحمي موصولة في الدنيا والآخرة، وإني أيها الناس فرط لكم على الحوض فإذا جئتم قال رجل: يا رسول الله أنا فلان بن فلان، وقال آخر: أنا فــلان بن فلان، فأقول: أما النسب فقد عرفته، ولكنكم أحدثتم بعدي وارتددتم القهقرى) 10.

8 ـ أبو هريرة الدوسي

أخرج روايته البخاري في صحيحه فقال: (حدثني إبراهيم بن المنذر الحزامي، حدثنا محمد بن فليح، حدثنا أبي، قال: حدثني هلال، عن عطاء بن يسار، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «بينا أنا قائم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم، خرج رجل من بيني وبينهم فقال: هلم، فقلت: أين؟
قال: إلى النار والله!
قلت: وما شأنهم؟
قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى!
ثم إذا زمـرة حتى إذا عرفتهم خرج رجـل من بيني وبينهم فقال: هلم، قلت: أين؟.
قال: إلى النار والله!
قلت: ما شأنهم؟
قال: إنـهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى، فلا أراه يخلص منهم إلاّ مثل همل النعم») 11.

9 ـ عبد الله بن مسعود

أخـرج روايته البخاري فـي صحيحه فقـال: (وحـدثني عمرو بن علي، حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن المغيرة، قال: سمعت أبا وائل، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: :أنا فرطكم على الحوض، ليرفعن إليّ رجال منكم ثم ليختلجن دوني، فأقول يارب أصحابي فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك:) 12.

10 ـ جابر بن عبد الله الأنصاري

أخرج روايته أحمد بن حنبل في مسنده فقال: (حدثنا زكريا بن إسحاق، حدثنا أبو الزبير، أنه سمع جابر بن عبد الله يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنا على الحوض أنظر من يرد عليّ، قال: فيؤخذ ناس دوني، فأقول: يا رب مني ومن أمتي، قال: فيقال وما يدريك ما عملوا بعدك ما برحوا بعدك يرجعون على أعقابهم») 13.

11 ـ سهل بن سعد

أخرج روايته البخاري في صحيحه فقال: (حدثنا يحيى بن بكير، حدثنا يعقوب ابن عبد الرحمن، عن أبي حازم، قال: سمعت سهل بن سعد يقول: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: :أنا فرطكم على الحوض من ورده شرب منه ومن شرب منه لم يظمأ بعده أبداً، ليردن عليّ أقوام أعرفهم ويعرفونني ثم يحال بيني وبينهم: قال أبو حازم: فسمعني النعمان بن أبي عياش وأنا أحدثهم هذا، فقال: هكذا سمعت سهلاً؟ فقلت: نعم.
قال: وأنا أشهد على أبي سعيد الخدري لسمعته يزيد فيه قال: :إنهم مني فيقال: إنك لا تدري ما بدلوا بعدك، فأقول سحقاً سحقاً لمن بدل بعدي:) 14.

12 ـ أبو الدرداء

أخرج روايته الطبراني في مسند الشاميين فقال: (حدثنا أحمد بن خليد الحلبي، حدثنا أبو توبة الربيع بن نفاع، حدثنا محمد بن مهاجر، عن يزيد بن أبي مريم، عن أبي عبيد الله بن مسلم بن مشكم، عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: :لألفين ما نوزعت أحداً منكم على الحوض فأقول: هم أصحابي، فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك:!.
قال أبو الدرداء: يا نبي الله ادع الله أن لا يجعلني منهم.
قال: لست منهم) 15.

13 ـ أسماء بنت أبي بكر

أخـرج روايتها البخاري في صحيحه قال: (حدثنا سعيد بن أبي مريم، عن نافع ابن عمر قال: حدثني ابن أبي مليكة، عن أسماء بنت أبي بكر قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: :إني على الحوض حتى أنظر من يرد عليّ منكم، وسيؤخذ ناس دوني فأقول: يا رب مني ومن أمتي، فيقال: هل شعرت ما عملوا بعدك؟! والله ما برحوا يرجعون على أعقابهم:.
فكان ابن أبي مليكة يقول: اللهم إنا نعوذ بك أن نرجع على أعقابنا أو نفتن عن ديننا) 16.

14 ـ عائشة بنت أبي بكر

أخرج روايتها مسلم في صحيحه قال: (وحدثنا ابن أبي عمر، حدثنا يحيى بن سليم، عن أبي خثيم، عن عبد الله بن عبيد الله ابن أبي مليكة أنه سمع عائشة تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ـ وهو بين ظهراني أصحابه ـ: «إني على الحوض أنتظر من يرد عليّ منكم، فوالله ليقتطعن دوني رجال فلأقولن أي رب مني ومن أمتي، فيقول: إنك لا تدري ما عملوا بعدك ما زالوا يرجعون على أعقابهم») 17 18.

  • 1. مسند أحمد 5 / 393 حديث رقم: 23385 وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: (هذا الحديث له إسنادين، الأول إسناده صحيح، والإسناد الثاني رجاله ثقات رجال الصحيح).
  • 2. صحيح مسلم 4 / 188 برقم: 2304.
  • 3. مسند أحمد 5 / 48 برقم: 20512، وأخرجه أيضاً في نفس المصدر 5 / 50 برقم: 20526.
  • 4. المعجم الأوسط 6 / 351 برقم: 6598.
  • 5. مسند البزار 1 / 314 برقم: 204.
  • 6. القران الكريم: سورة الأنبياء (21)، الآية: 104، الصفحة: 331.
  • 7. القران الكريم: سورة المائدة (5)، الآية: 117، الصفحة: 127.
  • 8. القران الكريم: سورة المائدة (5)، الآية: 118، الصفحة: 127.
  • 9. صحيح البخاري 3 / 1222 برقم: 3171، وأيضاً في نفس المصدر 3 / 1272 برقم: 3263 و4 / 1691 برقم: 4349 و4 / 1766 برقم: 4463.
  • 10. مسند أبي يعلى 2 / 433 حديث رقم: 1238.
  • 11. صحيح البخاري 5 / 2407 برقم: 6215.
  • 12. صحيح البخاري 5 / 2404 برقم: 6205، وفي نفس المصدر 6 / 2587 برقم: 6642.
  • 13. مسند أحمد بن حنبل 3 / 384 برقم: 15161.
  • 14. صحيح البخاري 6 / 2587 برقم: 6643.
  • 15. مسند الشاميين 2 / 317 برقم: 1413، ورواه أيضاً في نفس المصدر 2 / 311 برقم: 1405.
  • 16. صحيح البخاري 5 / 2409 برقم: 6220.
  • 17. صحيح مسلم 4 / 1794 برقم: 2294.
  • 18. هذا الموضوع رَدُّ على شبهة طرحها عثمان الخميس ضمن مجموعة من الشبهات الأخرى التي أثارها ضد مذهب أهل البيت (عليهم السلام)، و قد قام سماحة الشيخ حسن عبد الله العجمي بالرد عليها، و هذا الرد هو أحد تلك الردود، هذا و قد نُشرت مجموع هذه الردود في الموقع الرسمي لسماحته.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا