اين يضع الغريب الغائط ؟!

قَالَ أَبُو حَنِيفَةَ 1 : حَجَجْتُ فِي أَيَّامِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصَّادِقِ 2 فَلَمَّا أَتَيْتُ الْمَدِينَةَ دَخَلْتُ دَارَهُ ، فَجَلَسْتُ فِي الدِّهْلِيزِ 3 أَنْتَظِرُ إِذْنَهُ إِذْ خَرَجَ صَبِيٌّ يَدْرُجُ 4 . .
فَقُلْتُ : يَا غُلَامُ ، أَيْنَ يَضَعُ الْغَرِيبُ الْغَائِطَ مِنْ بَلَدِكُمْ ؟
قَالَ : عَلَى رَسْلِكَ 5 .
ثُمَّ جَلَسَ مُسْتَنِداً إِلَى الْحَائِطِ ، ثُمَّ قَالَ : " تَوَقَّ شُطُوطَ الْأَنْهَارِ ، وَ مَسَاقِطَ الثِّمَارِ ، وَ أَفْنِيَةَ الْمَسَاجِدِ ، وَ قَارِعَةَ الطَّرِيقِ ، وَ تَوَارَ خَلْفَ جِدَارٍ ، وَ شُلَّ ثَوْبَكَ ، وَ لَا تَسْتَقْبِلِ الْقِبْلَةَ وَ لَا تَسْتَدْبِرْهَا ، وَ ضَعْ حَيْثُ شِئْتَ " .
فَأَعْجَبَنِي مَا سَمِعْتُ مِنَ الصَّبِيِّ !
فَقُلْتُ لَهُ : مَا اسْمُكَ ؟
فَقَالَ : " أَنَا مُوسَى بْنُ جَعْفَرِ ، بْنِ مُحَمَّدِ ، بْنِ عَلِيِّ ، بْنِ الْحُسَيْنِ ، بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) " .
فَقُلْتُ لَهُ : يَا غُلَامُ ، مِمَّنْ الْمَعْصِيَةُ ؟
فَقَالَ : " إِنَّ السَّيِّئَاتِ لَا تَخْلُو مِنْ إِحْدَى ثَلَاثٍ :
إِمَّا أَنْ تَكُونَ مِنَ اللَّهِ ـ وَ لَيْسَتْ مِنْهُ ـ فَلَا يَنْبَغِي لِلرَّبِّ أَنْ يُعَذِّبَ الْعَبْدَ عَلَى مَا لَا يَرْتَكِبُ .
وَ إِمَّا أَنْ تَكُونَ مِنْهُ وَ مِنَ الْعَبْدِ ـ وَ لَيْسَتْ كَذَلِكَ ـ فَلَا يَنْبَغِي لِلشَّرِيكِ الْقَوِيِّ أَنْ يَظْلِمَ الشَّرِيكَ الضَّعِيفَ .
وَ إِمَّا أَنْ تَكُونَ مِنَ الْعَبْدِ ـ وَ هِيَ مِنْهُ ـ فَإِنْ عَفَا فَبِكَرَمِهِ وَ جُودِهِ ، وَ إِنْ عَاقَبَ فَبِذَنْبِ الْعَبْدِ وَ جَرِيرَتِهِ " .
قَالَ أَبُو حَنِيفَةَ : فَانْصَرَفْتُ وَ لَمْ أَلْقَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) ، وَ اسْتَغْنَيْتُ بِمَا سَمِعْتُ ، 6 .

  • 1. أي إمام المذهب الحنفي ، و هو أبو حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي ، المولود سنة : 80 هجرية بـ " نسا " ، و المتوفى سنة : 150 هجرية ببغداد .
  • 2. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق ( عليه السَّلام ) ، سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
  • 3. الدهليز : ما بين الباب و الدار .
  • 4. يقال للصبي إِذا دَبَّ و أَخذ في الحركة: دَرَجَ ، لسان العرب : 2 / 266 ، لجمال الدين أبو الفضل ، المُشتهر بإبن منظور المصري ، المولود سنة : 630 هجرية بمصر ، و المتوفى بها سنة : 717 هجرية ، الطبعة الثالثة ، سنة : 1414 هجرية ، دار صادر ، بيروت / لبنان
  • 5. على رِسْلك يا رجل : أي على مهلك ، و تأنَّ ، المنجد في اللغة .
  • 6. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 10 / 247 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا