نشر قبل شهر واحد
مجموع الأصوات: 5
القراءات: 268

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

رسول الله يداعب حفيده الحسين

وَجَدَ الرسولُ صلّى الله عليه و اَله و سلّم سبطَه الحسينَ، يلعبُ مع غلمانٍ في الطريق، فأسرعَ الجد أمامَ القوم، و بسطَ يديه ليحتضنَه، فطفق الحسينُ يمرُّ هاهنا مرّةً، و هاهنا مرّةً ، يُداعبُ جدّه، يفرّ منه دلالاً، كما يفعلُ الأطفالُ، فجعلَ الرسولُ العظيم يُضاحكُهُ حتّى أخذه.
ذكر هذا في الحديث، و أضاف الراوي له، قال: فوضع الرسولُ إحدى يديه تحت قفاه، و الأُخرى تحت ذقنه، فوضع فاه على فيه، فقبّله، و قال: حُسينٌ منّي، وأنا من حُسين، أحَبَ الله من أحبَ حُسيناً، حُسين سِبْط من الأسباط1 2.

  • 1. مختصر تاريخ دمشق، لابن منظور: 7/ 120.
  • 2. الحسين عليه السلام سماته و سيرته: 38، ترجمة شارحة اعتماداً على ما أورده المحدّثُ المؤرّخ الشاميّ ابنُ عساكر في كتابه الكبير (تاريخ دمشق) تأليف: السيّد محمّد رضا الحسيني الجلالي.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا