ضربة علي يوم الخندق

رُوي أن علياً عليه السلام لما قَتل عمرواً 1 لم يسلبه، و جاءت أخت عمرو حتى قامت عليه فلما رأته غير مسلوب سلبه قالت: ما قتله إلا كفؤ كريم، ثم سألت عن قاتله، قالوا: علي بن أبي طالب، فأنشأت هذين البيتين:
لـو كـان قـاتــل عمرو غـيرُ قـاتلـه *** لكـنـت أبـكـي عـليه آخر الأبد
لـكـن قـاتـل عـمـرو لا يعاب بـــه *** من كان يدعى قديماً بيضةَ البلد 2
قال الفخر الرازي : انه (رسول الله) صلى الله عليه و آله قال: "لَضربة علي يوم الخندق أفضل من عبادة الثقلين" 3.
 

  • 1. عمرو بن عبد وُدّ، فارس بطل و من أشجع فرسان قريش، عَبر الخندق في غزوة الخندق و قاتلَ علي بن أبي طالب، فقتله علي بضربة.
  • 2. الصحيح من سيرة الإمام علي عليه السلام : 4 / 107 ، للعلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي رحمه الله.
  • 3. نهاية العقول في دراية الأصول: ١١٤ .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا