هل الحجر الاسود يضر و ينفع ؟

جاء في إِحْيَاءِ عُلُومِ الدِّينِ عَنِ الْغَزَالِيِ‏ أَنَّ عُمَرَ قَبَّلَ الْحَجَرَ 1 ثُمَّ قَالَ: إِنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّكَ حَجَرٌ لَا تَضُرُّ وَ لَا تَنْفَعُ وَ لَوْ لَا أَنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ يُقَبِّلُكَ لَمَا قَبَّلْتُكَ!
فَقَالَ عَلِيٌّ عليه السلام: "بَلْ هُوَ يَضُرُّ وَ يَنْفَعُ".
فَقَالَ: وَ كَيْفَ ؟!
قَالَ: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَمَّا أَخَذَ الْمِيثَاقَ عَلَى الذُّرِّيَّةِ كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ كِتَاباً ثُمَّ أَلْقَمَهُ هَذَا الْحَجَرَ، فَهُوَ يَشْهَدُ لِلْمُؤْمِنِ بِالْوَفَاءِ، وَ يُشْهِدُ عَلَى الْكَافِرِ بِالْجُحُودِ".
قِيلَ: فَذَلِكَ قَوْلُ النَّاسِ عِنْدَ الِاسْتِلَامِ: اللَّهُمَّ إِيمَاناً بِكَ، وَ تَصْدِيقاً بِكِتَابِكَ، وَ وَفَاءً بِعَهْدِكَ‏.

هَذَا مَا رَوَاهُ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ 2.

  • 1. أي الحجر الأسود.
  • 2. مناقب آل أبي طالب (عليهم السلام): 2 / 363 ، للعلامة المُحدِّث رشيد الدين محمد بن شهر آشوب المازندراني، المولود سنة: 489 هجرية بمازندران/إيران، و المتوفى سنة: 588 هجرية بحلب/سوريا، طبعة مؤسسة العلامة للنشر، قم/إيران، سنة: 1379 هجرية.

تعليقتان

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

شروط الحديث الصحيح

السلام عليكم رحمة الله وبركاته .. أخي الكريم لمزيد من المعلومات حول تعريف الحديث الصحيح وشروطه ندعوكم لمراجعة الموضوع عبر الرابط التالي : 

ما تعريف الحديث الصحيح مع شروطه ؟ حيث يرد علينا كثير من المخالفين لمذهبنا بأنه ... ؟

 

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا