ما أكثر العبر و أقل الاعتبار

مواضيع في حقل ما أكثر العبر و أقل الاعتبار

عرض 61 الى 80 من 165
04/02/2009 - 22:15  القراءات: 6576  التعليقات: 0

قَالَ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) : " إِنَّ رَجُلًا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَ لَهُ ابْنٌ ، وَ كَانَ لَهُ مُحِبّاً ، فَأُتِيَ فِي مَنَامِهِ ، فَقِيلَ لَهُ : إِنَّ ابْنَكَ لَيْلَةَ يَدْخُلُ بِأَهْلِهِ يَمُوتُ .
قَالَ : فَلَمَّا كَانَ تِلْكَ اللَّيْلَةُ وَ بَنَى عَلَيْهِ أَبُوهُ تَوَقَّعَ أَبُوهُ ذَلِكَ ، فَأَصْبَحَ ابْنُهُ سَلِيماً !
فَأَتَاهُ أَبُوهُ ، فَقَالَ لَهُ : يَا بُنَيَّ هَلْ عَمِلْتَ الْبَارِحَةَ شَيْئاً مِنَ الْخَيْرِ ؟!
قَالَ : لَا ، إِلَّا أَنَّ سَائِلًا أَتَى الْبَابَ ، وَ قَدْ كَانُوا ادَّخَرُوا لِي طَعَاماً فَأَعْطَيْتُهُ السَّائِلَ .

11/01/2009 - 20:08  القراءات: 5790  التعليقات: 0

قَالَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) : " أَتَى رَجُلٌ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي رَاغِبٌ فِي الْجِهَادِ نَشِيطٌ .
قَالَ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : " فَجَاهِدْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَإِنَّكَ إِنْ تُقْتَلْ تَكُنْ حَيّاً عِنْدَ اللَّهِ تُرْزَقْ ، وَ إِنْ تَمُتْ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُكَ عَلَى اللَّهِ ، وَ إِنْ رَجَعْتَ رَجَعْتَ مِنَ الذُّنُوبِ كَمَا وُلِدْتَ " .
قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ لِي وَالِدَيْنِ كَبِيرَيْنِ يَزْعُمَانِ أَنَّهُمَا يَأْنَسَانِ بِي ، وَ يَكْرَهَانِ خُرُوجِي .

10/01/2009 - 20:50  القراءات: 22185  التعليقات: 0

الرشيد و غادر :
و هناك نموذج آخر لمخالفة الوجدان يظهر في قصة هارون الرشيد مع جارية أخيه الهادي ، ننقلها هنا لما فيها من فائدة :
« ... يحكى أن هارون الرشيد حج ماشياً ، و إن سبب ذلك أن أخاه موسى الهادي كانت له جارية تسمى ( غادر ) و كانت أحظى الناس عنده ، و كانت من أحسن النساء وجهاً و غناء ، فغنت يوماً و هو مع جلسائه على الشراب ، إذ عرض له سهو و فكر و تغير لونه و قطع الشراب ، فقال الجلساء : ما شأنك يا أمير المؤمنين ؟.
قال : لقد وقع في قلبي أن جاريتي ( غادر ) يتزوجها أخي هارون بعدي .

05/01/2009 - 10:50  القراءات: 7551  التعليقات: 0

أخرج الطبراني بسند صحيح عن أبي إسحاق عن عمرو بن بعجة ، قال : أول ذُلٍّ دخل على العرب قتل الحسين بن علي ( رضي الله عنه ) ، و ادعاء زياد 1.
و قال الشيخ حسين الراضي تعليقاً على ما ذكره الطبراني : فالأمة التي تُقدم على قتل ابن بنت نبيها بلا جرم و لا ذنب ، إلا أن يدعوهم إلى كتاب الله و سنة نبيه ، و إنقاذهم من ذل العبودية إلى عز الإسلام ، إن مثل هذه الأمة لا شك سوف تصبح ذليلة تابعة و ليست متبوعة ، و قد حصل بالفعل 2 .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

03/01/2009 - 12:42  القراءات: 9691  التعليقات: 0

حَدَّثَ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَارَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ أَخِيهِ قَالَ : شَهِدْتُ يَوْمَ الْحُسَيْنِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، فَأَقْبَلَ رَجُلٌ مِنْ تَيْمٍ يُقَالُ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جُوَيْرَةَ .
فَقَالَ : يَا حُسَيْنُ .

31/12/2008 - 09:44  القراءات: 7209  التعليقات: 0

رَوَى الْبَلاذِرِيُّ 1 قَالَ لَمَّا قُتِلَ الْحُسَيْنُ ( عليه السَّلام ) كَتَبَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ إِلَى يَزِيدَ بْنِ مُعَاوِيَةَ :
أَمَّا بَعْدُ ، فَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَ جَلَّتِ الْمُصِيبَةُ وَ حَدَثَ فِي الْإِسْلَامِ حَدَثٌ عَظِيمٌ ، وَ لَا يَوْمَ كَيَوْمِ الْحُسَيْنِ !

فَكَتَبَ إِلَيْهِ يَزِيدُ : أَمَّا بَعْدُ ، يَا أَحْمَقُ ، فَإِنَّنَا جِئْنَا إِلَى بُيُوتٍ مُنَجَّدَةٍ ، وَ فُرُشٍ مُمَهَّدَةٍ ، وَ وَسَائِدَ مُنَضَّدَةٍ ، فَقَاتَلْنَا عَنْهَا ، فَإِنْ يَكُنِ الْحَقُّ لَنَا فَعَنْ حَقِّنَا قَاتَلْنَا ، وَ إِنْ كَانَ الْحَقُّ لِغَيْرِنَا فَأَبُوكَ أَوَّلُ مَنْ سَنَّ هَذَا وَ ابْتَزَّ وَ اسْتَأْثَرَ بِالْحَقِّ عَلَى أَهْلِهِ . 2 .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

22/11/2008 - 18:59  القراءات: 14090  التعليقات: 0

قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ لِدَاوُدَ ( عليه السَّلام ) : يَا دَاوُدُ ، بَشِّرِ الْمُذْنِبِينَ ، وَ أَنْذِرِ الصِّدِّيقِينَ !
قَالَ : كَيْفَ أُبَشِّرُ الْمُذْنِبِينَ ، وَ أُنْذِرُ الصِّدِّيقِينَ ؟!

19/11/2008 - 15:48  القراءات: 23388  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : " قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " بَيْنَمَا مُوسَى ( عليه السَّلام ) جَالِساً إِذْ أَقْبَلَ إِبْلِيسُ وَ عَلَيْهِ بُرْنُسٌ

08/11/2008 - 19:44  القراءات: 6971  التعليقات: 0

عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُيَيْنَةَ أنَّهُ قَالَ : لَمَّا قَتَلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) الْخَوَارِجَ يَوْمَ النَّهْرَوَانِ ، قَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، طُوبَى لَنَا إِذْ شَهِدْنَا مَعَكَ هَذَا الْمَوْقِفَ ، وَ قَتَلْنَا مَعَكَ هَؤُلَاءِ الْخَوَارِجَ !
فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ : " وَ الَّذِي فَلَقَ الْحَبَّةَ وَ بَرَأَ النَّسَمَةَ ، لَقَدْ شَهِدَنَا فِي هَذَا الْمَوْقِفِ أُنَاسٌ لَمْ يَخْلُقِ اللَّهُ آبَاءَهُمْ وَ لَا أَجْدَادَهُمْ بَعْدُ " !
فَقَالَ الرَّجُلُ : وَ كَيْفَ يَشْهَدُنَا قَوْمٌ لَمْ يُخْلَقُوا ؟!

18/10/2008 - 18:40  القراءات: 7155  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " قائلاً : رُوِيَ أَنَّهُ مَرَّ عَلَيْهِ 1 ، فَقَالَ : هَذَا النَّاكِثُ بَيْعَتِي ، وَ الْمُنْشِئُ لِلْفِتْنَةِ فِي الْأُمَّةِ ، وَ الْمُجْلِبُ عَلَيَّ ، وَ الدَّاعِي إِلَى قَتْلِي وَ قَتْلِ عِتْرَتِي ، أَجْلِسُوا طَلْحَةَ " ، فَأُجْلِسَ .

15/10/2008 - 07:09  القراءات: 7418  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " قائلاً : رُوِيَ أَنَّهُ ( عليه السَّلام ) لَمَّا مَرَّ عَلَى طَلْحَةَ بَيْنَ الْقَتْلَى ، قَالَ : " أَقْعِدُوهُ " ، فَأُقْعِدَ .

12/10/2008 - 03:45  القراءات: 5229  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " قائلاً : رُوِيَ أَنَّهُ جِي‏ءَ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) بِرَأْسِ الزُّبَيْرِ وَ سَيْفِهِ ، فَتَنَاوَلَ سَيْفَهُ ، وَ قَالَ : " طَالَمَا جَلَا بِهِ الْكَرْبَ عَنْ وَجْهِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَ لَكِنَّ الْحَيْنَ 1 وَ مَصَارِعَ السَّوْءِ "

08/10/2008 - 15:06  القراءات: 7734  التعليقات: 0

رَوَى نَصْرُ بْنُ مُزَاحِمٍ أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) حِينَ وَقَعَ الْقِتَالُ وَ قُتِلَ طَلْحَةُ تَقَدَّمَ عَلَى بَغْلَةِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) " الشَّهْبَاءِ " بَيْنَ الصَّفَّيْنِ ، فَدَعَا الزُّبَيْرَ ، فَدَنَا إِلَيْهِ حَتَّى اخْتَلَفَ أَعْنَاقُ دَابَّتَيْهِمَا .
فَقَالَ : " يَا زُبَيْرُ أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ أَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) يَقُولُ : إِنَّكَ سَتُقَاتِلُ عَلِيّاً وَ أَنْتَ لَهُ ظَالِمٌ " ؟
قَالَ : اللَّهُمَّ نَعَمْ .
قَالَ : " فَلِمَ جِئْتَ " !
قَالَ : جِئْتُ لِأُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ !

05/10/2008 - 11:03  القراءات: 6928  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) أنهُ قَالَ : مَرَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى طَلْحَةَ وَ هُوَ صَرِيعٌ ، فَقَالَ : " أَجْلِسُوهُ " ، فَأُجْلِسَ .

02/10/2008 - 06:47  القراءات: 8003  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ أنهُ قَالَ : كُنْتُ وَاقِفاً مَعَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) يَوْمَ الْجَمَلِ ، فَجَاءَ رَجُلٌ حَتَّى وَقَفَ بَيْنَ يَدَيْهِ .
فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، كَبَّرَ الْقَوْمُ وَ كَبَّرْنَا ، وَ هَلَّلَ الْقَوْمُ وَ هَلَّلْنَا ، وَ صَلَّى الْقَوْمُ وَ صَلَّيْنَا ، فَعَلَى مَا نُقَاتِلُهُمْ ؟!
فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ : " عَلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فِي كِتَابِهِ " .

25/09/2008 - 00:54  القراءات: 6158  التعليقات: 0

رَوى الشيخ الطوسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الأمالي " عَنْ من روى عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْعَنَزِيِّ ، قَالَ حَدَّثَنِي ابْنُ عَمِّي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْعَنَزِيُّ ، أنهُ قَالَ‏ : إِنَّا لَجُلُوسٌ مَعَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) يَوْمَ الْجَمَلِ إِذْ جَاءَهُ النَّاسُ يَهْتِفُونَ بِهِ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ لَقَدْ نَالَنَا النَّبْلُ وَ النُّشَّابُ ، فَسَكَتَ .
ثُمَّ جَاءَ آخَرُونَ ، فَذَكَرُوا مِثْلَ ذَلِكَ ، فَقَالُوا قَدْ جُرِحْنَا .

21/09/2008 - 08:42  القراءات: 6135  التعليقات: 0

رَوى الشيخ الطوسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الأمالي " عَنْ من روى عَنْ بَكْرِ بْنِ عِيسَى أنهُ قَالَ : لَمَّا اصْطَفَّتِ النَّاسُ لِلْحَرْبِ بِالْبَصْرَةِ خَرَجَ طَلْحَةُ وَ الزُّبَيْرُ فِي صَفِّ أَصْحَابِهِمَا ، فَنَادَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) الزُّبَيْرَ بْنَ الْعَوَّامِ .
فَقَالَ لَهُ : " يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ادْنُ مِنِّي لِأُفْضِيَ إِلَيْكَ بِسِرٍّ عِنْدِي " .
فَدَنَا مِنْهُ حَتَّى اخْتَلَفَتْ أَعْنَاقُ فَرَسَيْهِمَا .

14/09/2008 - 07:44  القراءات: 7655  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ 1 ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِيهِ ( عليهم السلام ) ، قَالَ : بَيْنَا أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) ذَاتَ يَوْمٍ جَالِسٌ مَعَ أَصْحَابِهِ يُعَبِّيهِمْ لِلْحَرْبِ إِذَا أَتَاهُ شَيْخٌ عَلَيْهِ شَحْبَةُ السَّفَرِ .
فَقَالَ : أَيْنَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ؟
فَقِيلَ : هُوَ ذَا .

02/09/2008 - 11:47  القراءات: 8144  التعليقات: 0

عَنْ جَرَّاحٍ الْمَدَائِنِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : " إِنَّ الصِّيَامَ لَيْسَ مِنَ الطَّعَامِ وَ الشَّرَابِ وَحْدَهُ " .

24/08/2008 - 18:15  القراءات: 7531  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : بَعَثَ طَلْحَةُ وَ الزُّبَيْرُ رَجُلًا مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ يُقَالُ لَهُ خِدَاشٌ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، وَ قَالَا لَهُ إِنَّا نَبْعَثُكَ إِلَى رَجُلٍ طَالَمَا كُنَّا نَعْرِفُهُ وَ أَهْلَ بَيْتِهِ بِالسِّحْرِ وَ الْكِهَانَةِ ، وَ أَنْتَ أَوْثَقُ مَنْ بِحَضْرَتِنَا مِنْ أَنْفُ

الصفحات