الامام الحسن

28/04/2021 - 00:34  القراءات: 166  التعليقات: 0

في ليلة النصف من رمضان . كان بيت الرسالة يستقبل وليده الحبيب ، وقد كان ينتظره طويلا .. واستقبله كما تستقبل الزهرة النضرة قطرة شفافة من الندى بعد العطش الطويل .

والوليـــد يتشابه كثيراً وجدَّه الرسول العظيم ، ولكنّ جدَّه لم يكن شاهَد ميلاده حتى تُحمل إليه البشرى . فقد كان في رحلة سوف يرجع منها قريباً .

26/09/2020 - 17:00  القراءات: 1128  التعليقات: 0

وما يدلّ على مظلومية الإمام الحسن (عليه السلام) هو إغراء معاوية لجعدة بنت الأشعث بدسّ السم للإمام (عليه السلام) لقتله ولتزويجها من ولده يزيد وإعطاؤها مبلغ ضخم من المال ...

22/09/2020 - 17:00  القراءات: 2029  التعليقات: 1

عاش مع جدّه رسول الله سبع سنين كان يشمله فيها بالرعاية والعناية والإهتمام، ولم يلبث أن فقد أمّه الزهراء (عليه السلام) بعد جدّه بشهور قليلة لم تتجاوز السنة على أكثر الروايات، وقد كان لهذين الحدثين أثرٌ كبيرٌ في حياة الإمام (عليه السلام) ...

20/08/2020 - 11:00  القراءات: 1522  التعليقات: 0

و إذا كان جبرئيل ينفثُ في الحسين روح القوّة و الشدّة و التشجيع، فإنّ ذلك بلا ريبٍ بأمر من السماء إذ أنّ الملائكة الكرام ﴿ ... وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ 1.

30/05/2020 - 17:00  القراءات: 1697  التعليقات: 0

الإمام الحسن (عليه السلام) هو الولد البكر للزواج المبارك لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) وسيّدة نساء العالمين (عليها السلام)، هو الإمام الثاني من سلسلة الأئمة المعصومين، عاش مع جدّه سبع سنوات من عمره المبارك، وكان النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) هو من سمّاه باسمه الذي لم يكن معروفاً عند العرب من قبل...

18/05/2019 - 17:00  القراءات: 3263  التعليقات: 0

الحلم خُلُق من أخلاق الإسلام، وهو من مكارم الأخلاق، وأعز الخصال، وأجمل الصفات، وأشرف السجايا، وأنفع الأعمال في جلب المودة والمحبة والألفة.

17/05/2019 - 17:00  القراءات: 3235  التعليقات: 0

هو السبط الأول وسيد شباب أهل الجنة، أمّه السيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، وجدّه رسول الله. وكان الحسن بن علي أشبه الناس برسول الله في خَلْقه وخُلُقه وسؤدده وهديه، وفضائله كثيرة سنذكر جملة منها.

14/06/2018 - 06:00  القراءات: 3458  التعليقات: 0

ونحن نشك في هذه الرواية:
أولاً: لأن العباس لم يكن قد هاجر حينئذٍ إلى المدينة. وكانت زوجته معه في مكة.
وثانياً: إننا نجد البعض ينكر أن يكون لقثم صحبة أصلاً 1.

06/03/2018 - 11:00  القراءات: 2569  التعليقات: 0

قال أبو هشام القنّاد: كنت أحمل المتاع من البصرة إلى الحسن بن علي، و كان يماكسني 1، فلعلي لا أقوم من عنده حتى يهب عامّته 2، و يقول: إن أبي حدثني أن رسول الله صلى‌الله‌عليه و آله ‌و سلم قال : "المغبون لا محمود و لا مأجور"

23/02/2018 - 06:00  القراءات: 3798  التعليقات: 0

أقول: ان قانون الوراثة العمودية وعدم جواز انتقال الإمامة الى أخوين بعد الحسن والحسين مما اتفق عليه جمهور الشيعة الإمامية بعد الامام الصادق (عليه السلام) في القرن الثاني والثالث وقد نقل هذه الحقيقة النوبختي ان الخال وابن اخته والأشعري القمي في كتبهم قبل الشيخ الطوسي بأكثر من مأة عام، هذا مضافاً الى الروايات الصحيحة الواردة بذلك.

01/02/2018 - 06:39  القراءات: 4515  التعليقات: 0

إن الرواية التي اشتملت على المضمون المذكور في السؤال، لا تملك سنداً صحيحاً، ومعتبراً، ولكن ذلك لا يعني لزوم ردها، والحكم ببطلانها، فإنه ليس بالضرورة أن يكون الضعيف مكذوباً.. وإنما تردُّ الرواية إذا اشتملت على ما يخالف القرآن، أو المسلَّمات الدينية بصورة عامة، أو ما يخالف ما تحكم به العقول..

25/01/2018 - 22:00  القراءات: 21226  التعليقات: 5

الأشعث بن قيس زعيم قبيلة كندة 1 و كبير الخوارج و رأس منافقي الكوفة في عهد الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام.

08/01/2018 - 17:00  القراءات: 5219  التعليقات: 0

أمسك معاوية والطغمة الفاسدة من بني اُميّة بزمام الحكم، وأكملوا بذلك الانحراف الذي حصل من السّقيفة؛ حيث حوّل معاوية الخلافة إلى ملك عضوض مستبدّ حين صرّح بعدائه للاُمة الإسلاميّة، واعترف بعدم رضى الاُمّة به حاكماً بقوله: والله، ما ولّيتها -أي الخلافة- بمحبّة علمتها منكم، ولا مسرّة بولايتي ولكن جالدتكم بسيفي1.

24/12/2017 - 11:00  القراءات: 27537  التعليقات: 3

رَوى الشيخ الطوسي (رحمه الله) في كتابه المُسمى بـ " الأمالي " عَنْ من روى، قال: حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ (عَلَيْهِمُ السَّلَامُ)، قَالَ: لَمَّا حَضَرَتْ وَالِدِيَ الْوَفَاةُ أَقْبَلَ يُوصِي، فَقَالَ: "هَذَا مَا أَوْصَى بِهِ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ أَخُو مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ) وَ ابْنُ عَمِّهِ وَ صَاحِبُهُ، أَوَّلُ وَصِيَّتِي أَنِّي أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَ أَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُهُ وَ خِيَرَتُهُ اخْتَارَهُ بِعِلْمِهِ وَ ارْتَضَاهُ لِخِيَرَتِهِ، وَ أَنَّ اللَّهَ بَاعِثُ مَنْ

  • الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)
16/12/2017 - 11:00  القراءات: 3240  التعليقات: 0

قال الامام الحسن بن علي المجتبى عليه السلام وَ قَدْ أَتَاهُ‏ رَجُلٌ فَقَالَ: إِنَّ فُلَاناً يَقَعُ فِيكَ.
فَقَالَ: "أَبْقَيْتَنِي فِي تَعَبٍ، أُرِيدُ الْآنَ أَنْ أَسْتَغْفِرَ اللَّهَ‏ لِي وَ لَهُ‏" 1.

  • الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)
15/11/2017 - 11:00  القراءات: 4216  التعليقات: 0

فَقَامَ، وَ قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي مَنْ تَكَلَّمَ سَمِعَ كَلَامَهُ، وَ مَنْ سَكَتَ عَلِمَ مَا فِي ضَمِيرِهِ، وَ مَنْ عَاشَ فَعَلَيْهِ رِزْقُهُ، وَ مَنْ مَاتَ فَإِلَيْهِ مَعَادُهُ، وَ صَلَّى اللَّهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الطَّاهِرِينَ وَ سَلَّمَ.

  • الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)
30/10/2017 - 11:00  القراءات: 5450  التعليقات: 0

قال الامام الحسن بن علي عليه السلام: "لَا تَتَكَلَّفْ مَا لَا تُطِيقُ، وَ لَا تَتَعَرَّضْ لِمَا لَا تُدْرِكُ، وَ لَا تَعِدْ بِمَا لَا تَقْدِرُ عَلَيْهِ، وَ لَا تُنْفِقْ إِلَّا بِقَدْرِ مَا تَسْتَفِيدُ، وَ لَا تَطْلُبْ مِنَ الْجَزَاءِ إِلَّا بِقَدْرِ مَا عِنْدَكَ مِنَ الْعَنَاءِ، وَ لَا تَفْرَحْ إِلَّا بِمَا نِلْتَ مِنْ طَاعَةِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى، وَ لَا تَتَنَاوَلْ إِلَّا مَا تَرَى نَفْسَكَ أَهْلًا لَهُ فَإِنَّ تَكَلُّفَ مَا لَا تُطِيقُ سَفَهٌ، وَ السَّعْيَ فِيمَا لَا تُدْرِكُ عَنَاءٌ، وَ عِدَةَ مَا لَا تُنْجِزُ تَفْضِيحٌ، وَ الْإِنْفَاقَ مِنْ غَيْرِ

  • الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)
25/10/2017 - 11:00  القراءات: 4586  التعليقات: 0

قال الامام الحسن بن علي عليه السلام: "الْوَعْدُ مَرَضٌ فِي الْجُودِ، وَ الْإِنْجَازُ دَوَاؤُهُ‏" 1.‏

08/10/2017 - 06:00  القراءات: 7319  التعليقات: 0

إنّنا نثبت أفضليّة هذين الإمامين الهُمامين على الأشخاص المذكورين بدلائل قاطعة يقبلها علماء أهل السنّة، بل إنّنا نعتبر هذا النوع من المقارنة انتقاصاً من مقام هذين الإمامين المعصومين (عليه السلام).

29/08/2017 - 13:18  القراءات: 20330  التعليقات: 0

زِيارَة اَئمَّة البَقيع عَلَيهِم السَّلام أي الامام الحسن المجتبى، والامام زين العابدين، والامام محمّد الباقر، والامام جعفر الصّادق (عليهم السلام).

الصفحات

اشترك ب RSS - الامام الحسن