التواصل الاجتماعي

10/03/2019 - 22:00  القراءات: 2209  التعليقات: 0

مواقع التواصل الاجتماعي و البرامج الموجود على الشبكة العنكبوتية في الغالب هي سلاح ذو حدين و فيها النافع و الضار و الخطير جداً، فإن أحسن الإنسان استخدامها كانت مفيدة و نافعة ، و إن أساء الانسان استخدامها كانت بالطبع مضرة و قد تكون بعضها منزلقاً خطيراً جداً.

04/03/2019 - 17:00  القراءات: 1526  التعليقات: 0

تكتب النظم والدساتير في مختلف الدول الحية، ويتأمل كاتبوها من كل حرف يكتب أن يربط المجتمع بدولته، وأن يربط أبناء المجتمع ببعضهم، عبر تأكيد القيم الكبرى والمشتركة للجميع، فتتحرك مؤسسات الدولة ويرتفع بناؤها وهي في كل ما تبذل تحاول خطب ود المواطن، وانتزاع شكره وتقديره لرسالتها بعد أن يشعر بذاته وكيانه إلى جانب أبناء بلده ودولته من خلالها.

05/02/2018 - 17:00  القراءات: 1242  التعليقات: 0

تحول اهتمام الشباب في عالمنا العربي، وصيرورته طاقة تحرك المسارات وتعكس الاتجاهات، يدعونا إلى تعامل ناضج وواع ومكشوف معهم. تعامل لا يتجاهلهم، فيحنقوا، ولا يطاردهم فيتمردوا، ولا يحاصرهم فروح الشباب وحيويته لا تعرف الحصار ولا تقيم للموانع وزنا.

04/02/2018 - 17:00  القراءات: 1313  التعليقات: 0

المنتظر من أولي الأمر والمعنيين والزعماء، وخاصة مَن لهم سلطة اعلامية ما، ان يتداركوا ما نحن فيه، مع ان التدارك صعب جدا، لأننا ببساطة افتقدنا ما لا يُستهان به من شخصيتنا ومبادئنا وأخلاقنا وعلى الأخص ثقتنا بتاريخ عظمائنا وعلمائنا...‏ فإن فقدنا كل هذا، الى أي حد تنفع المكاسب السياسية ومعارك العسكر؟!

25/06/2017 - 17:00  القراءات: 2308  التعليقات: 0

تتجلى فلسفة عيد الفطر المبارك في أنه فرحة للصائم الذي وفقه الله تعالى لصيام شهر رمضان، ويوم العيد يشكل انطلاقة جديدة للمسلم نحو المداومة على فعل الطاعات، وإتيان الصالحات، والمسابقة في فعل الخيرات.

24/06/2017 - 17:00  القراءات: 1573  التعليقات: 0

أصبح الناس في هذا الزمان يشعرون بكثرة الأعمال والأشغال، وأمسى كل واحد مشغول بحاله وعائلته، ودائماً ما نسمع كلمة (أنا مشغول) للتبرير عن غيابه الاجتماعي أو قيامه بأي دور أو مسؤولية اجتماعية عامة.

23/06/2017 - 02:00  القراءات: 4607  التعليقات: 0

يُعد شهر رمضان المبارك أفضل مناسبة للتغيير الاجتماعي كما التغيير الذاتي، ففي أجواء شهر الله الإيمانية يتغير كل شيء، وتكون النفوس قابلة للتغير والتغيير، والمجتمع قابلاً لحراك اجتماعي قوي.

15/01/2009 - 18:59  القراءات: 11981  التعليقات: 0

لماذا فقدت المجتمعات الإسلامية ميزة التواصل؟
انشغالات الناس و اهتماماتهم تشعبت بعكس ما كان الناس في الماضي .
للمجتمع تطلعات و أهداف مشتركة تحتاج إلى تعاون و تواصل لتحقيقها .

اشترك ب RSS - التواصل الاجتماعي