سماحة الشيخ محمد الصفار حفظه الله
22/09/2021 - 10:55  القراءات: 347  التعليقات: 0

قبل إثارة الهواجس والتحليلات حول هذا المقال، أقول: إن مقالي هذا ليس لتبرئة المجاهر، وليس له دخل في الحكم الذي قد يصدر بحقه، ولا يعني الرضا بما جاهر به على الملأ، هو فقط إشارة إلى منطقة مغفولة ربما تكون الإشارة إليها مفيدة كما أظن.

19/01/2021 - 17:00  القراءات: 1355  التعليقات: 0

أغلبنا نحن الرجال- في فترة الاختبارات- نسأل دائما عن أولادنا، هل ذاكروا؟ هل أتقنوا؟ هل حفظوا؟ ونتابع ذلك مفصلا، ولكننا ننسى أن نلتفت إلى تلك الأم التي تعيش التعب والعناء.

03/01/2021 - 17:00  القراءات: 1477  التعليقات: 0

القليل منا من يقف مع نفسه كفرد وكمجموع ليسألها بصفاء فيما له وما عليه، وهو الأمر الذي توجهنا له شريعتنا الغراء بأن نحاسب أنفسنا في كل ليلة فإن عملنا خيرا استزدنا منه، وإن عملنا سوءا استغفرنا الله منه.

23/12/2020 - 17:00  القراءات: 1528  التعليقات: 0

كما الفقر والغنى، وكما النفوذ والسلطة، وكما الوجاهة والزعامة قد تتغير بمعادلات الحياة وسننها التي لا تستثني شيئا، كذلك القوة هي جزء من مكاسب الإنسان أو المجتمع أو الجماعة، وهي كما غيرها قابلة للتغير والتبدل.

15/11/2020 - 17:00  القراءات: 1762  التعليقات: 0

المهارة في إغلاق الملفات الشائكة ولملمة القضايا المتشظية ووضع النقطة على آخر السطر لنهاية جملة وبداية أخرى بعيدة ومنفصلة عنها، من الملكات والقدرات التي يقل ممارسوها في هذا العالم.

07/11/2020 - 17:00  القراءات: 1926  التعليقات: 0

في منطقة سدني باستراليا بمفردها 33 مدرسة اسلامية خاصة، تدرس المناهج الدراسية الرسمية وتضيف إليها تعليم القرآن الكريم واللغة العربية بالاضافة إلى المواد الدينية.

05/11/2020 - 16:57  القراءات: 2010  التعليقات: 0

نعم يمكنني أن ادعي والدعوى تحتاج لدليل لا املكه بالأرقام والتفاصيل، أن بعضا من تصرفات الآباء الخاطئة مع بناتهم بشأن الراتب ومصادرته منهن بمسميات مختلفة تقترب إلى الظاهرة.

18/10/2020 - 17:00  القراءات: 1807  التعليقات: 0

والعلم كرأس مال لا يختلف عن المال شيئا، فمن يحرك علمه ومعرفته في أزمة هنا وقضية هناك، وتفكير في الشأن العام واجتهاد في تلمس السبل لمعالجة هذا الوضع وذاك الخطأ، يمكنه أن يتبوأ مكانة اجتماعية زعامية.

12/10/2020 - 17:00  القراءات: 1963  التعليقات: 0

منذ أكثر من عقد من الزمن حين عرض سماحة الشيخ حسن الصفار مشروعه في العلاقة مع الآخر كانت التساؤلات والإشكالات عاتية وضخمة.

07/10/2020 - 17:00  القراءات: 1966  التعليقات: 0

ساعده الفراغ المتاح في مجتمعه ليشمر عن ساعديه ويتحمل الثقل الذي يهرب منه الكثيرون، وهو أن يكون في واجهة المشهد الاجتماعي..

05/10/2020 - 17:00  القراءات: 1915  التعليقات: 0

الله سبحانه وتعالى يعامل أبناءنا كما عاملنا بعد بلوغنا، فهو سبحانه ينظر لهم باعتبارهم مستقلين تتجه التكاليف والأوامر الدينية لهم مباشرة، ويطالبون بتنفيذها وعدم التهاون فيها، وكما يقول الفقهاء يصبحون محلا لخطاب الله سبحانه وتعالى، فبعد أن كانت خطاباته لا تنظر إليهم ولا تعنيهم حين كانوا صغارا أكرمهم بدخولهم ضمن فئة المخاطبين حين كبروا وبلغوا.

28/09/2020 - 17:00  القراءات: 2029  التعليقات: 0

إلى وقت قريب كان آباؤنا يتوجسون علينا من الفضائيات الحليقة، فقد راج عنها في زمن ليس ببعيد أنها غررت بالإنسان وهيجت غرائزه ودفعته للحرام، فآذى نفسه وظلم بانحرافه مجتمعه.

13/09/2020 - 22:00  القراءات: 1850  التعليقات: 0

روي عن أبي عبدالله قال: لما خرج آدم من الجنة نزل عليه جبرائيل فقال: يا آدم أليس خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه،وأسجد لك ملائكته،وزوجك حواء أمته، وأسكنك الجنة وأباحها لك، ونهاك مشافهة أن تأكل من هذه الشجرة، فأكلت منها وعصيت الله؟ فقال آدم: يا جبرائيل إن إبليس حلف لي بالله أنه ناصح فما ظننت أن أحداً من خلق الله يحلف بالله كذباً.

22/08/2020 - 17:00  القراءات: 1940  التعليقات: 0

الله سبحانه وتعالى يتحدى الخلق بقوله ﴿ ... قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ 1، ونحن نقف أمام أي تجربة علمية يحاول المخلوق أن يبرهن فيها على صحة رأيه.

19/08/2020 - 17:00  القراءات: 1838  التعليقات: 0

في قرار الهجرة الذي قرره رسول الإسلام وتوافق عليه المسلمون ضاع الكثير من مصالح المسلمين التي كان من حقهم أن يتشبثوا بها في أوضاعهم الطبيعية، فصودرت بيوتهم وأموالهم وكل ما يملكون في مكة، وخرجوا منها مهاجرين لا ثقة لهم بشيء إلا الله سبحانه وتعالى والتصديق برسوله.

10/08/2020 - 17:00  القراءات: 1937  التعليقات: 0

هنالك ثلاثة أصناف من الأفراد في طريقة التعامل مع الطموح القيادي...

03/08/2020 - 17:00  القراءات: 2226  التعليقات: 0

إن وقوفنا إلى جانب أولادنا في متطلبات الزواج المالية، ومد أيدينا ليتعلموا في أفضل مكان ضمن قدراتنا المادية، وتوسيعنا على أسرنا في قضاياهم المعيشية، كل هذه الأمور هي محل لثواب الله ورضاه عنا، وهي عمار للدنيا بأسرة سعيدة وأولاد قادرين على الإفادة والعطاء، وعمار للآخرة بذرية صالحة يكون علمها وعطاؤها سندا لنا يوم الحساب.

31/07/2020 - 17:00  القراءات: 1973  التعليقات: 0

تسود غالبية الناس حالة من الرضا والقبول بما يعرضه الموجه داعين له بالخير والتوفيق والصلاح، وشاكرين لمسعاه وتعبه وجهده الذي صرفه لوجه الله.

24/07/2020 - 17:00  القراءات: 2026  التعليقات: 0

وعندما خف الطاعون عاد سليمان إلى بغداد، يقول سليمان: «إنهم لم يجدوا في الطرقات التي مشوا فيها أي إنسان، حتى أن أمه قالت لمن معها من النساء: «أيتها البنات، لا يوجد أحد في الطريق فلم نسر وقد أسدلنا هذا النقاب؟»، فرفعت النساء النقاب – أي البيجة – عن وجوههن وسرن نصف ساعة من غير أن يشاهدن إنسانا.

17/07/2020 - 17:00  القراءات: 2200  التعليقات: 0

وتعمد الكثير من الأسر لإخفاء نتائج امتحانات أولادهم في المدارس، أو إعطاء أرقاما غير صحيحة لنفس السبب السابق.

الصفحات

اشترك ب RSS - الشيخ محمد الصفار