لماذا يقيم الشيعة العزاء على الحسين بن علي ، و ما حكم اللطم و ضرب الصدور ؟

السبب في إحياء لذكرى إستشهاد الإمام الحسين ( عليه السَّلام ) يعود لأمور كثيرة نُشير إلى أهمها بإختصار كالتالي :
· إن الحسين ( عليه السَّلام ) ليس كغيره من الشهداء ، حيث أن منزلته أرفع بكثير عن منزلة سائر الشهداء ، فهو خامس أصحاب الكساء الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً .
· إن الهدف الذي استشهد الحسين ( عليه السَّلام ) من أجله هو نفس الهدف الذي سعى لتحقيقه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و ضحَّى في سبيله ، فالنبي محمد ( صلى الله عليه وآله ) هو الذي غرس شجرة الإسلام و الحسين هو الذي سقى هذه الشجرة بدمه و دماء أنصاره ، فالإسلام محمدي الوجود و حسيني البقاء ـ كما قيل ـ و لولا تضحية الحسين ( عليه السَّلام ) لما بقي من الإسلام شيء ، و لعل قول الرسول ( صلى الله عليه وآله ) : حسين مني و أنا من حسين ، أحب الله من أحب حسيناً ، إشارة إلى ما ذكرنا .
· إن إحياء ذكرى الحسين ( عليه السَّلام ) إنما هو إحياء لقضية الإسلام و الاُمة ، و إحياء لذكرى كل شهيد ، و إنتصار لقضية كل مظلوم .

ثم إن الأهم في هذا المجال هو أن قول الرسول ( صلى الله عليه وآله ) و فعله حجة علينا ، و الرسول ( صلى الله عليه وآله ) هو الذي علَّمنا إحياء هذه الذكرى الأليمة ، بل تولَّى إحياءها و حَثَّ عليها حتى قبل حدوثها نظراً لأهميتها .
فقد اتفقت كتب الحديث و الرواية سواء كانت من مؤلفات الشيعة أو من مصنفات إخواننا السنة على أن جبرئيل قد أوحى إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) بنبأ مقتل الامام الشهيد الحسين ( عليه السَّلام ) و مكان استشهاده .
قال العلامة السيد محسن الأمين العاملي 1 : ذكر الشيخ أبو الحسن علي بن محمد الماوردي الشافعي في كتابه " اعلام النبوة " صفحة : 83 طبع مصر فقال :
و من إنذاره ( صلى الله عليه وآله ) ما رواه عروة عن عائشة قالت : " دخل الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و هو يوحى اليه ، فبرك عل ظهره و هو منكب و لعب على ظهره .
فقال جبرئيل : يا محمد ، إن أمتك ستفتن بعدك و تقتل ابنك هذا من بعدك ، و مدَّ يده فأتاه بتربة بيضاء ، و قال : في هذه الأرض يقتل ابنك ـ اسمها الطف ـ .
فلما ذهب جبرئيل خرج رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الى أصحابه و التربة في يده ، و فيهم أبو بكر و عمر و علي و حذيفة و عمار و أبو ذر و هو يبكي .
فقالوا : ما يبكيك يا رسول الله ؟
فقال : أخبرني جبرئيل أن ابني الحسين يقتل بعدي بأرض الطف ، و جاءني بهذه التربة ، فأخبرني أن فيها مضجعه 2 .
ثم يضيف السيد محسن العاملي على ذلك بقوله :
أقول : و لا بُدَّ أن يكون الصحابة لما رأوا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يبكي لقتل ولده و تربته بيده ، و أخبرهم بما أخبره جبرئيل من قتله ، و أراهم تربته التي جاء بها جبرئيل ، أخذتهم الرقة الشديدة فبكوا لبكائه و واسوه في الحزن على ولده ، فان ذلك مما يبعث على أشد الحزن و البكاء لو كانت هذه الواقعة مع غير النبي ( صلى الله عليه وآله ) و الصحابة ، فكيف بهم معه ؟! فهذا أول مأتم أقيم على الحسين ( عليه السَّلام ) يشبه مآتمنا التي تقام عليه ، و كان الذاكر فيه للمصيبة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و المستمعون أصحابه .
و أما بالنسبة إلى اللطم و ضرب الصدور فهي ممارسة تعبِّر عن شدة تأثر الموالين لأهل البيت ( عليهم السلام ) بحادثة الطف الأليمة و نوع من أساليب الإستنكار المستمر للظلم الذي لحق بهذه الصفوة الطيبة من آل الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) .

  • 1. يراجع : إقناع اللائم على إقامة المآتم : 30 ، للعلامة السيد محسن الأمين العاملي ( قدَّس الله نفسه الزَّكية ) .
  • 2. و ذُكر الخبر ايضاً بالفاظ مختلفة و بطرق متعددة في المصار التالية : مستدرك الصحيحين 3 : 176 ، 4 : 398 ، مسند أحمد بن حنبل 3 : 242 ، 265 ، و المحب الطبري في ذخائر العقبى 147 ، 148 ، و المتقي الهندي في كنز العمال 6 : 222 ، 223 ، 7 : 106 ، و الصواعق المحرقة : 115 ، و الهيثمي في معجمه 9 : 187 ، 188 ، 189 ، 191 .

10 تعليقات

صورة Razan

اللطم على الحسين رضي الله عنه

قرأت مقالة عن الحج وأخرى عن شهر رجب ورمضان وكانت جدا رائعة حتى وصلت الی مقالة عن سيد شهداء أهل الجنة الحسين رضوان الله عليه اللهم صل وسلم وبارك علی محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، هنا لم يعجبني ما كتب وما علل به فضيلة الشيخ عن جواز اللطم والبكاء والنحيب لما فيه من مخالفة لتعاليم الإسلام وفيه تشبه بالنصاری وتجميد الحسين رضوان الله عليه فيه غلو كثير

صورة ابراهيم

رد على عدم العجاب بالطم

اخي العزيز نور الله قلبك ،ان البكاء والطم هو تعبير عن انفجار داخل جسم الانسان يجب ان يخرج وهو احساس لا يمكن السيطرة عليها وما الضرر في ذلك وارجو منك تقراء كتب علمية فائدة البكاء في المواقف المحزنة جدا وارجو ان تكون مصادر غير عربية لتعرف ذلك

صورة محمد عبدالرحيم

اللطم و التطبير

الحمد لله وحده على نعمة الاسلام و نعمة العقل
ان الله سبحانه و تعالى خلق الخلق و قدر المقادير و حدد لكل انسان ساعة موته و مكانه، و في الحديث الوارد بان جبريل عليه السلام اخبر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عن خبر و مكان موت حفيده الحسين هو اخبار عن فاجعه ، وكانت ردة فعل النبي و اصحابه متوافقة من نوع الخبر ،مما اصابهم من هم و حزن و غم، ولا يدل على قيامة مأتم للحسين رضي الله عنه ولا على جواز ذلك ولا على قدسية ارض كربلا، و ان مفهوم ان محمد (ص) غرس شجرة الإسلام و الحسين هو الذي سقى هذه الشجرة بدمه و دماء أنصاره ، فالإسلام محمدي الوجود و حسيني البقاء ـ كما قيل ـ و لولا تضحية الحسين ( عليه السَّلام ) لما بقي من الإسلام شيء ، فهي مقولة باطله و غير صحيحه، فالدين الاسلامي انزله الله تعالى على نبيه الكريم محمد واكمله على يديه بفضل من الله و ان مقتل الحسين ليس بتضحية منه لاجل الاسلام، فسيدنا الحسين رضي الله عنه لم يرد الموت في كربلا و عندما اعترضه جيش عبيدالله ابن زياد طلب منهم ان يسمحو له بالرجوع و الانصراف ولاكنهم ابو و قاتلوه و هو قاتلهم ، فأين التضحية في ذلك؟؟!! وكيف يكون لكربلا و ارضها قدسية و هي الارض التي قتل فيها الحسين؟ فالاولى انها ارض ملعونة اريقت عليها دما ال البيت، و الارض المقدسه هي مكه و المدينة اللاتي شهدن ةلادت الرسول و ال بيته و ترعرعهم عليهم و نزول الوحي بهم ووجود بيت الله الحرام عليهم و بدايت ظهور الاسلام و قبر الرسول و بقية ابنائه و زوجاته بهم، و لحظات جميله و مفرحه قضوها عليهم، بعكس كربلا ارض الحزن و المصائب و الفتن.
واين نجد ان صحابة رسول الله و ال بيته اقاموا اللطميات او طبروا بانفسهم في زمن الرسول الكريم او زمن من خلفهم من ال البيت؟؟؟ كل هذه بدع و كزبو افترائات على الله و رسوله و ال بيته الاطهار.
هداكم الله و انار بصيرتكم.

صورة محمد ذوابة

اللطم ليس له بلاسلام صلة

من له عقل يدرك ان اللطم والبكاء هي من عادات اصحاب الجاهلية وخاصة النساء ..هل يعقل ان مسلما يلطم نفسه من اجل ميت لا يهم من هو الميت ؟؟؟ المساجد وضعت لطاعة الله ودرس الدين وليس للبكاء والنواح استعملو عقولكم قبل عاطفتكم.

صورة احمد المهداوي

اولا كتابتك خطا كيف تحاجج

اولا كتابتك خطا كيف تحاجج علماء افنوا عمرهم في في العلم والفقه والعقيدة
ثانيا ابحث في كتب اهل السنة ستجد الكثير من الاحاديث تحث على اقامة المجالس الحسينية
ثالثا الحسين استشهد من اجل احياء الاسلام الا يستحق منا ان نذكره في كل يوم وليس كل عام
رابعا قال النبي محمد صلى الله عليه واله حسين مني وانا من حسين .. فبذكر الحسين نحن نذكر الرسول الاعظم عليه وعلى اله الصلاة والسلام

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

ما حكم البكاء على الإمام الحسين عليه السلام عندنا ... ؟

أخي الكريم السلام عليكم . أدعوك لمراجعة الرابط التالي لتتعرف على المصادر السنية مثل الشيخ أبو الحسن علي بن محمد الماوردي الشافعي في كتابه " اعلام النبوة و كتاب الصواعق المحرقة و مستدرك الصحيحين و... 

ما حكم البكاء على الإمام الحسين عليه السلام عندنا ... ؟

 

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا