ما هي علاقة سرداب الغيبة بالامام المهدي؟

يتصور البعض خطأً بأن الإمام المهدي المنتظر ( عجل الله فرجه ) يعيش داخل سِرداب 1 في مدينة سامراء الواقعة في العراق .
لكن الحقيقة هي أن علاقة السرداب المذكور بقضية الإمام المهدي ( عليه السلام ) و غيبته جاءت نتيجةً لإحدى المحاولات الفاشلة لإغتيال الإمام المهدي ( عليه السلام ) في زمن أحد الحكام العباسيين و هو المعتضد .
أما قصة هذه المحاولة فهي كالتالي :
أمر المعتضد العباسي بإعتقال الإمام المهدي ( عليه السلام ) فهجمت مفرزة عسكرية على دار الإمام و إقتحم الجنود الدار لتنفيذ أوامر المعتضد ، و لدى دخولهم الدار كان صوت الإمام ( عليه السلام ) منبعثاً من السرداب و هو يتلو القرآن الكريم ، فسمعوا صوته و توجهوا الى السرداب .
فأمر أمير العسكر بتطويق مدخل السرداب و أطرافه ، و أمر جنده بالإنتظار ريثما يطلب من قيادته ارسال عدد أكبر من الجنود حتى يتسنى له إقتحام السرداب و القبض على الإمام ، لكن الإمام ( عليه السلام ) خرج من السرداب و مرَّ عليهم و لم يعترضه أحد من الجنود ، فلما غاب الإمام أمر أمير الجند بالنزول الى السرداب .
فقال بعض الجنود : أليس هو مرَّ عليك ؟
قال : ما رأيت ! و لِمَ تركتموه ؟
قالوا : إنا حسبنا أنك تراه .
و هكذا مكَّنَ اللهُ الإمام المهدي ( عليه السلام ) من الخروج من السرداب رغم محاصرته .

  • 1. السِردابُ بناءُ تحت الأرض يستخدمه الناس في المناطق الحارة في الساعات الحارة من فصل الصيف .

تعليقتان

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا