نشر قبل سنة واحدة
مجموع الأصوات: 54
القراءات: 12363

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

هل أكل الحرمل أو تدخينه له أصل في الاحاديث الشريفة ؟

الحَرْمَلُ‏ : نَباتٌ صحراوي مَعْرُوف ، و هو الذي تُدَخَّنُ بذوره في المناسبات في كثير من البلاد ، و لقد ذكر أهل اللغة الحرمل بشيء من التفصيل و ذكروا له خواص و فوائد كثيرة .

الحرمل في الروايات و الاحاديث

لقد جاء ذكر الحرمل في الروايات و الاحاديث باعتباره نباتاً مباركاً تحرسه الملائكة و له خواص علاجية كثيرة و فوائد متميزة ، و من أهمها إبعاد الشياطين عن الإنسان و أنه دافع لأمراض كثيرة .
قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله : "‏ مَا أَنْبَتَ الْحَرْمَلُ‏ شَجَرَةً وَ لَا وَرَقَةً وَ لَا زَهْرَةً إِلَّا وَ مَلَكٌ مُوَكَّلٌ بِهَا حَتَّى تَصِلَ إِلَى مَنْ تَصِلُ إِلَيْهِ أَوْ تَصِيرَ حُطَاماً ، وَ إِنَّ فِي أَصْلِهَا وَ فَرْعِهَا نُشْرَةً 1، وَ فِي حَبِّهَا شِفَاءً مِنِ اثْنَيْنِ وَ سَبْعِينَ دَاءً "2.
و عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله أنه قَالَ : " مَنْ شَرِبَ الْحَرْمَلَ‏ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً كُلَّ يَوْمٍ مِثْقَالًا لَاسْتَنَارَ الْحِكْمَةُ فِي قَلْبِهِ وَ عُوفِيَ مِنِ اثْنَيْنِ وَ سَبْعِينَ دَاءً أَهْوَنُهُ الْجُذَامُ "3.
و رُوِيَ عن الامام امير المؤمنين علي عليه السلام أَنَّهُ قَالَ : " مَا مِنْ شَجَرَةِ حَرْمَلٍ إِلَّا وَ مَعَهَا مَلَائِكَةٌ يَحْرُسُونَهَا حَتَّى تَصِلَ إِلَى مَنْ وَصَلَتْ " .
وَ قَالَ : " فِي أَصْلِ الْحَرْمَلِ‏ نُشْرَةٌ ، وَ فِي فَرْعِهِ شِفَاءٌ مِنِ اثْنَيْنِ وَ سَبْعِينَ دَاءً "4.
و روى العلامة المجلسي نقلاً عن مكارم الاخلاق ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَكَمِ قَالَ : شَكَا نَبِيٌّ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ جُبْنَ أُمَّتِهِ فَأَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَيْهِ : " مُرْ أُمَّتَكَ تَأْكُلُ الْحَرْمَلَ‏ "5.
و في طب الأئمة عليهم السلام : عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَصِيرٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: شَكَا عَمْرٌو الْأَفْرَقُ إِلَى الْبَاقِرِ عليه السلام تَقْطِيرَ الْبَوْلِ؟6.
فَقَالَ : " خُذِ الْحَرْمَلَ‏ وَ اغْسِلْهُ بِالْمَاءِ الْبَارِدِ سِتَّ مَرَّاتٍ وَ بِالْمَاءِ الْحَارِّ مَرَّةً وَاحِدَةً ، ثُمَّ يُجَفَّفُ فِي الظِّلِّ ، ثُمَّ يُلَتُّ 7 بِدُهْنِ جُلٍّ خَالِصٍ ، ثُمَّ يُسْتَفُّ عَلَى الرِّيقِ سَفّاً 8، فَإِنَّهُ يَقْطَعُ التَّقْطِيرَ بِإِذْنِ اللَّهِ تَعَالَى "9.

طرق استعمال الحرمل

أما طريقة استعمال الحرمل فيكون حسب نوع الحاجة و العلاج بإحدى الطرق التالية :

  1. الأكل المباشر و هو الذي يُعبر عنه بسَفّ الحرمل : أي تناوله يابساً ، و كذلك بلعه ( بالمقدار المرخص حسب وصف الطبيب )  .
  2. شرب ماء الحرمل المنقوع أو المطبوخ ( بالمقدار المرخص حسب وصف الطبيب ) .
  3. تناوله ملتوتا : أي مخلوطا بالزيت ( بالمقدار المرخص حسب وصف الطبيب )  .
  4. تدخينه ( بخور الحرمل ) : و هذه الطريقة معروفة و متداولة بين الناس ، لكن لم أجد حديثاً في ذلك يؤيد هذا النوع من الاستعمال ، بل وجدت حديثا يبين خواص الحرمل ثم يتحدث عن دخان اللُبان 10 و خواصه ، و لعل البعض تصور وجود ربط بين اللبان و الحرمل فَجَرَّ حكم اللبان إلى الحرمل ، و الحديث هو كالتالي :

سُئِلَ الامام جعفر الصادق عليه السلام عَنِ الْحَرْمَلِ‏ وَ اللُّبَانِ ؟
فَقَالَ : " أَمَّا الْحَرْمَلُ‏ فَمَا تَقَلْقَلَ لَهُ عِرْقٌ فِي الْأَرْضِ وَ لَا ارْتَفَعَ لَهُ فَرْعٌ فِي السَّمَاءِ إِلَّا وَكَّلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِهِ مَلَكاً حَتَّى يَصِيرَ حُطَاماً أَوْ يَصِيرَ إِلَى مَا صَارَ إِلَيْهِ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ قَدْ يَتَنَكَّبُ سَبْعِينَ دَاراً دُونَ الدَّارِ الَّتِي فِيهَا الْحَرْمَلُ‏ ، وَ هُوَ شِفَاءٌ مِنْ سَبْعِينَ دَاءً أَهْوَنُهُ الْجُذَامُ فَلَا يَفُوتَنَّكُمْ " .
قَالَ : " وَ أَمَّا اللُّبَانُ فَهُوَ مُخْتَارُ الْأَنْبِيَاءِ عليهم السلام مِنْ قَبْلِي وَ بِهِ كَانَتْ تَسْتَعِينُ مَرْيَمُ عليها السلام وَ لَيْسَ دُخَانٌ يَصْعَدُ إِلَى السَّمَاءِ أَسْرَعَ مِنْهُ ، وَ هُوَ مَطْرَدَةُ الشَّيَاطِينِ وَ مَدْفَعَةٌ لِلْعَاهَةِ ، فَلَا يَفُوتَنَّكُمْ "11.

خواص و فوائد الحرمل في الروايات

  1. شفاء من اثنين و سبعين داء .
  2. يطرد الخوف و يزيد الإنسان شجاعة .
  3. وجود بذوره في البيت يطرد الشياطين .
  4. علاج لتقطير البول .

 

  • 1. النشرة : العلاج و الدواء المبرئ من المرض .
  • 2. مكارم الأخلاق : 186 ، لرضي الدين حسن بن فضل الطبرسي ، من علماء القرن السادس الهجري ، طبعة : إنتشارات شريف ، قم / إيران ، 1412 هجرية .
  • 3. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 59 / 235 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ،  سنة : 1414 هجرية .
  • 4. دعائم الإسلام (و ذكر الحلال و الحرام و القضايا و الأحكام): 2 / 150 ، لأبي حنيفة النعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن احمد بن حَیُّون المغربي، المتوفى سنة: 363 هجرية، الطبعة الثانية سنة: 1427 هجرية، مؤسسة آل البيت (عليهم السَّلام) قم/إيران.
  • 5. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 59 / 234.
  • 6. تقطير البول : خلل يصاب الجهاز البولي فيتسبب في خروج البول على شكل قطرات لا يمكن السيطرة عليها .
  • 7. اللت : السحق و المزج .
  • 8. أي يسحب إلى الفم و يُبلع .
  • 9. طب الأئمة عليهم السلام : 68 ، لإبني بسطام ، توفيا في القرن الرابع ، طبعة سنة : 1411 هـ دار الشريف الرضي ، قم / إيران .
  • 10. اللُبان: هو الكُنْدُر، و هو مادة صمغية تخرج من شجرة الكُنْدُر ، قيل في وَجه تسميته باللبان أنه من باب التشبيه، لانه يشبه الحليب حين خروجه فهو لَبَنُ ــ أي حليب ــ الشجر فسمي لباناً.
  • 11. بحار الأنوار : 59 / 234 .