نشر قبل 11 سنة
مجموع الأصوات: 58
القراءات: 89073

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما علاقة القرية المسماة بـ فاطمه في البرتغال بالسيدة فاطمة الزهراء ؟

للوهلة الأولى يصاب الإنسان بالذهول عندما يسمع بوجود قرية في أوربا تحمل اسم فاطمة بنت محمد النبي ( صلى الله عليه و آله ) و لا يكاد يصدق هذه الحقيقة ، و لعله يتساءل كيف تسنى لهذا الإسم الطاهر تجاوز الحدود الإقليمة و تخطى كل الموانع لكي يصل إلى هذه البقعة الأوربية و يفرض وجوده في بلاد يدينون بغير الإسلام !!

لكن المتتبع لتاريخ القرية المسماة بـ " فاطمه " أو " فاطيما " البرتغالية يجد أن تسميتها مأخوذة من إسم بنت رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) فاطمة ( عليها السلام ) ، و هي حقيقة لا يمكن إنكارها ، فالقرية موجودة و هي تحمل هذا الإسم المبارك ، و من لا يصدق يسعه زيارة الذهاب إلى هذه القرية ليرى بأم عينه أن إسم فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ظل إسماً مباركاً و متألقاً على ربوع هذه القرية البرتغالية الأروبية أكثر من نصف قرن ، رغم أن الفاتحين المسلمين لهذه المنطقة غادروا البرتغال منذ زمن طويل ، و رغم أن المنائر و القباب الإسلامية تغيرت و طرأ عليها ما طرأ ، إلا أن إسم فاطمة ( عليها السلام ) لا زال يبعث بشعاعه النوراني على تلك المنطقة و غيرها من المناطق ، الإسم الذي يتمتع بقدسية كبيرة ليس لدى أهل تلك المنطقة فحسب ، بل لدى الملايين من الوافدين لهذه القرية الدينية سنوياً للزيارة و لطلب الشفاء و الشفاعة من صاحبة هذا الإسم المبارك ( عليها السلام ) .

وجهة نظر الفاتيكان

يقول الدكتور بولس الحلو المسيحي : فاطمة الزهراء ... لها منطقة خاصة في البرتغال تسمى " فاتيما " ، و قد اعترف الفاتيكان بقداستها حيث يقال أن فاطمة الزهراء قد تجلّت فيها في زمن ما .
و هناك كتب ألفت في هذا الموضوع ، منها :
إسم الكتاب : FATIMA MAGICA .
المؤلف : MOISES ESPIRITO SANTO .
الناشر : BESA EDITRICE .
سنة النشر : 1999 .

الفلم الوثائقي المصور عن هذه القرية

قام السيد ابراهيم حاتمي كيا من الجمهورية الإسلامية الايرانية بتصوير فلم وثائقي مفصل و جيد عن هذه القرية الدينية التي تسمى بإسم فاطمة ( عليها السلام ) ، و نشر الفلم مرات عديدة من خلال قنوات التلفزيون الإيراني قبل سنوات .

قصة هذه التسمية

من الواضح أن تسمية هذه القرية لم تأتي من فراغ و مصادفة ، نعم إن لإطلاق هذه التسمية المباركة على هذه القرية الدينية قصة واقعية و كرامة مشهودة للسيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ظهرت لبعض أهالي القرية عام 917 م .
و لكي تقف على تفاصيل هذه الواقعة المهمة ننقل لك بشيء من التصرف نص ما نشرته مجلة بقية الله في العدد 52 ? صفحة 60 / كانون الثاني ? 1996 / السنة الخامسة .
هي فاطمة : صاحبة الإسم المقدس المنبعث نوراً و ضياءً يتلألأ فوق الملأ ، ناشرةً إشراقة الأمل ، و بريقاً يكاد يخطف الأبصار ، كيف لا و هي الحوراء الإنسية ، و البضعة الزهراء والسر الذي لا يعلمه إلا الله و الرسول و الراسخون في العلم .
فاطمة : إسم هزّ المشاعر و اخترق الحجُب حتى وصل إلى قلب أوروبا يحمل نداء الحق و النجاة و تحديداً في البرتغال التي أُطلق على إحدى مدنها إسم فاطمة Fatima .
كان ذلك عام ( 1916م ) ، و بينما كان ( فرانسيسكو ) عمره 9 سنوات و ( جاسنتا ) عمرها 7 سنوات و ( لوسيا ) عمرها 10 سنوات ، يلعبون في بلدة نائية وسط البرتغال التي تقع في الجزء الغربي لشبه الجزيرة الإيبرية ، غرب إسبانيا ، و بينما كانوا كذلك و إذ بملاك يظهر أمامهم و هو يردّد هذه الجملة ثلاث مرّات : " لا تخافوا أنا ملاك السلام ، إلهي لديّ إيمان و اعتقاد بك ، إلهي إني أذوب بك حُبّاً ، و أنا أطلب الاستغفار منك لأجل أولئك الذين لا إيمان لهم و لا حبّ و لا اعتقاد " .
بعد هذه الجملة اختفى الملاك ليعود بعد ذلك مرة في فصل الصيف و أخرى في فصل الخريف .
و يروي الأطفال الثلاثة قصّتهم المثيرة إلى أهل قريتهم و أقاربهم و يقولون : إنه في كل مرّة كان يطلب منّا الملاك أن نقدّم الأضاحي و الإستغفار من أجل المذنبين و الخطاة ، و أن ندعوا لأجلهم حتى يستقيموا ، و بدا واضحاً أن هذا الظهور الثلاثي للملاك كان تحضيراً لرؤية الأطفال الثلاثة للسيّدة صاحبة التسبيح و ابنة رسول الإسلام فاطمة ( عليها السلام ) .
ففي الثالث عشر من شهر أيار عام ( 1917 ) رأى الأطفال ( جاسنتا ) و ( فرانسيسكو ) و ( لوسيا ) مرّةً أخرى نوراً لامعاً ، و بعد ذلك شاهدوا ضوءاً و نوراً عظيماً فوق شجرة بلّوط يحيط بسيّدة أشد سطوعاً من الشمس اسمها فاطمة .
قالت السيّدة المنوّرة للأطفال المندهشين : " لا تخافوا أنا لا أريد إخافتكم ! " .
تمالك الأطفال أنفسهم و سألوها بوجل : " من أنتِ ؟ " .
فأجابت السيّدة المتلألئة نوراً : " أنا فاطمة ابنة الرسول " .
سألها الأطفال الثلاثة : " و من أين أتيتِ ؟ " .
أجابتْ بصوت مطمئن : " أنا أتيتُ من الجنّة " .
قالوا لها : " و ماذا تريدين منّا ؟ " .
قالت : " لقد حضّرتكم لتأتوا إلى هذا المكان مرّةً أخرى ، و سأقول لكم فيما بعد ماذا أُريد ".
و أخذت السيدة صاحبة التسبيح ، بعد هذا الحادث المهيب و المذهل تظهر للأطفال البرتغاليين مرّة كلّ شهر ، ما بين شهري أيار و تشرين الأول ، و في اللقاء السادس و الأخير جاء سبعون ألف شخص لمشاهدة السيدة المقدّسة التي حققت معجزة أمام أنظارهم حيث توقّف سقوط المطر فجأةً ، و ظهر قُرص الشمس مرتجفاً ، ثم توقّف ليدور بعدها مرّتين ، ثم يتوقّف مجدداً ، بحيث أن الجموع الغفيرة خامرها شعور بأن الشمس ستقع عليهم في أيّ لحظة ، إلا أن الشمس رجعت مرّةً أخرى إلى موضعها الأصلي ببريقها الجميل و المعتاد نفسه .

صحيفة لشبونة تنشر خبر الحادثة العجيبة

هذه الحادثة المدهشة ظهرت لأول مرّة في صحيفة لشبونة في 15 تشرين الأول من نفس العام ، ما دفع الكثيرين للتحقق من رواية الأطفال الثلاث حتى أصبح كل ما ذكروه موضع قبول و تصديق قلبي لديهم .
و فيما يخص الأطفال الثلاثة و مصيرهم فإنّ ( جاسنتا ) و ( فرانسيسكو ) أكّدا أنّ السيدة الزهراء ( عليها السلام ) قالت لهما أنهما سيلتحقان بها قريباً ، و ستأخذهما إلى الجنة معها ، و بالفعل تُوُفّيَ الطفلان بعد سنتين و ثلاث سنوات من الرؤيا ، بسبب مرضٍ رئوي ، فتحوّل رحيلهما المبكر إلى رسوخ الإيمان بالواقعة و الظهور ، و إثباتاً لأقوال هؤلاء الأطفال الذين أكّدت عوائلهم أنهم لم يتّصفوا بالكذب في حياتهم .
- و فيما يتعلّق بالطفلة الثالثة ( لوسيا ) فقد دخلت سلك الرهبنة ، و كرّست نفسها لهذه الرؤيا ، و بقيت حيّةً تُرزق ، ذلك أنّ سيّدة التسبيح المقدّسة طلبت نشر و ترويج العبودية لله .

لكن ماذا حدث حتى اصبحت القرية تعرف بمدينة فاطمة ؟

في عام ( 1919 م ) ، قرّر الأهالي بناء مزار ديني في قريتهم باسم ( فاطمة ) ، فقام بعض الحاقدين بإحراقه و تفجيره ، لكن الأهالي أعادوا إعماره مجدّداً .
و في سنة ( 1938 م ) وضعت أولى لبنات الموقع الحجرية .
و في عام ( 1940 م ) منح أسقف إيبيريا رخصته لإنشاء المزار المطهّر لسيدتنا فاطمة ( عليها السلام ) بعدما سبقته الكنيسة بذلك .
و في عام ( 1952 م ) أقيمت مراسم خاصة بسيدتنا الزهراء ( عليها السلام ) و تُوّجت هذه الخطوة بتبني المزار رسميّاً عام ( 1953 م ) من قبل الحكومة البرتغالية ، و منذ ذلك الحين في الثالث عشر من أيار من كل عام ، يأتي محبّو فاطمة و مريدوها من أنحاء البرتغال و مناطق الدول المجاورة إلى المنطقة التي سمّيت بمدينة ( فاطما ) لطلب الشفاعة و الشفاء و التوبة و تزكية الروح ، و كل شخص من أتباع هذا المذهب أو ذاك يقوم بمراسم زيارة ( فاطمة ) بأسلوبه و طريقته الخاصّة ، فواحد يأتي ماشياً على قدميه لأداء الزيارة ، و آخر ينذر الشموع ، فيما تقام أماسي الدعاء و مجالس الذكر ، و تحتل تمتمات و همهمات التسابيح الجانب الأهم و الرواج الأكبر و الشهرة الواسعة ، ذلك أنّ السيدة المقدّسة طلبت من الناس يوم ظهورها عليهم أن يقوموا بالتسبيحات في كلّ يوم .
لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الزوار يأتون ليشاهدوا تمثالاً أبيض ، يخلد واقعة ظهور السيدة فاطمة ، و يجتمعون حوله ليطلبوا حاجاتهم أو ليقدّموا شكرهم للهداية إلى طريق الحق ، و آخرون يرجون أن تعود لهم قوّة الإيمان و الروح لتصحّ قلوبهم التي أثقلتها أدران المادية .
نعم ، إنّ الأوروبيين يجتمعون حول المزار الذي يمثّل عندهم ( كنيسة فاطما ) ، و يطلبون منها تبديل حياتهم بحياة أخرى ، و يؤكّدون أنه ما من زائر عاد من البقعة المباركة و هو خالي الوفاض .
في جانب الكنيسة الأيسر هناك جناح خاص للزوّار المرضى طالبي الشفاء ، الذين يقضون الليل في الدعاء و التسبيح ، و لا توجد لهم لغة يمكن لها أن توضّح حقيقة تلك الجاذبية العميقة التي يشعر بها الزوّار و توسّلهم العجيب ؟
أليس عجيباً سفر أولئك الناس من عالم المسيحية إلى عالم الإسلام للدخول في دائرة الحُب و الإخلاص القلبي لابنة الرسول الأكرم ( صلى الله عليه و آله ) ؟ !
إنهم يسبّحون تسبيحات فاطمة و هم يضعون الصليب على صدورهم ؟ !
يسبّحون تسبيحات الزهراء و يبنون كنيسةً باسمها ؟ !
يسبّحون تسبيحات الزهراء و يطلبون النجدة و المساعدة منها ؟ !
و قلوبهم ملأى بذكرى حدث اهتزاز الشمس العجيب و ظهور تلك الرؤيا المنوّرة .
لا ليس عجيباً ما يقومون به لأن قدرة فاطمة و قوّة فاطمة و طُهْر فاطمة و نزاهة فاطمة بنت الرسول فاقت كل تصوّر حتى غدت تسيطر على قلوب الملايين .
كيف لا نقتنع بذلك و نحن نرى هذه الجموع تنذر لفاطمة و تمشي المسافات من أجل زيارتها و التبرّك ببقعتها ، و تركع في محرابها طلباً للمغفرة و للحصول على الطُهر و الروحانية .
و لعلّ زيارة البابوات لـ ( فاطيما ) ليست ظاهرة بسيطة ، كما أن اهتمام و تعلّق الآباء اليسوعيين بسيدة نساء العالمين ظاهرة توضح بنور ساطع للعيون المؤمنة بفاطمة أحقيّة هذا الطريق ، و هي ظاهرة تشير إلى عمق نفوذ سيدة نساء الإسلام الكبرى في عالم المسيحية .
لقد كان من بين زوّار مدينة ( فاطيما ) البابا جان بول الثاني لتقديم شكره لمحضر فاطمة بعد أن أنجاه الله من أحد الحوادث .
لا بد من الإشارة إلى أن الناس في مدينة ( فاطيما ) البرتغالية يطلقون على بناتهم اسم ( فاطيما ) حتى يكاد أن لا يخلو منزل من هذا الاسم المبارك .
أخي القارئ الكريم ، ما رأيك أن تتعرّف إلى الدعاء الخاص الذي يبتهل به كل زائر لمقام فاطمة في البرتغال .
إنه دعاء يبلسم الروح حيث يقول : " أنا الآن مضطر لأن أبتعد عنك ، أنا الآن مجبر لأن أنأى عنك في المكان ، إلا أنني أرجو من الله و أتوسّل إليه أن لا يكون هذا آخر العهد مني ، و سيبقى الرجاء و هذا الشوق حيّاً في كياني و وجودي ، يا فاطمة وداعاً ، الوداع يا سيدتنا الزهراء الطاهرة " .

الاعلام و قصة مدينة فاطيما

لقد أخذت قصّة مدينة ( فاطيما ) حيّزاً كبيراً من اهتمام عدد من الباحثين الإيرانيين الذين صوّروا فيلماً وثائقياً عن هذه المدينة بعدما نشرت مجلات سروش و كيهان فرهنكي و دانشمند و زن روز قصّة المدينة ، و قدم عرض الفيلم في تلفزيون الجمهوريّة الإسلامية عدّة مرّات و كذلك في تلفزيون المنار في لبنان حيث لاقى إقبالاً جماهيرياً غير عادي .

من اكتشف مدينة فاطيما، و كيف أخذت طريقها للاعلام المعاصر؟

مسؤولة التحقيق في مشروع ( أطلس العالم الإسلامي ) في ( مؤسسة فاطمة الزهراء الثقافية ) في طهران السيدة ( حاجيان ) أجابت عن سؤال حول اكتشاف المؤسسة لمدينة ( فاطيما ) فتقول : إنّ محور العمل في مؤسستنا هو النهضة الإسلامية العالمية و التحضير لمشروع الأطلس العالمي الذي له ارتباط وثيق بشخصيّة سيّدتنا المقدّسة ، حيث يتمّ تعريف المؤسسات و الهيئات المختلفة بالسيدة الزهراء ( عليها السلام ) ، و ضمن أبحاثنا و تحقيقاتنا تعرفنا على ( كنيسة ) تحمل إسم ( فاطمة ) و هذا ما قوّى دوافعنا للغوص في بحثنا الأساسي ، و من المثير للإنتباه أن دراستنا قادتنا كذلك إلى بعض السيدات المسيحيات في ( سيراليون ) يحملن أسماء تلفظ باللهجة المحلية ( فاطيما ) ، كما أنّ هناك كنائس في إسبانيا و البرازيل و البرتغال تحمل إسم ( فاطمة ) .
و من خلال هذه الدراسة إتضح لنا أنّ إسم فاطمة هو اسم متداول ، و هناك العديد من آثار و بقع مباركة متعلّقة بالسيدة الزهراء في العديد من الدول ، و ليس الأمر مقتصراً على البرتغال لكن تعرفنا على مدينة فاطيما في البرتغال دفعنا إلى إعداد فيلم يحمل إسم ( فاطمة ) ، وكان لعرض الفيلم صدى حسَن و وقع كبير لدى الجمهور .
تضيف السيدة ( حاجيان ) الشيء الواجب ذكره هو أنّ السيدة ( سانتوس ) و هي الوحيدة المتبقية من أقرباء الأطفال الثلاثة الذين أخبروا عن الظهور العجيب هي الآن سيدة عجوز و كبيرة السن للغاية ، و معتكفة في أحد الأديرة ، و قد قطعتْ كل ارتباطاتها بالعالم ، و لا يوجد أي إتصال بها ، لكننا نفكّر بطريقة للوصول و إجراء مقابلة معها لتسجيل معلومات أكثر .
و تقول السيدة ( حاجيان ) أنه يوجد في الكتب و المذكّرات التي حصلت على تأييد الفاتيكان ذكر واضح بأن ( فاطمة ) و بعد الظهور ، عرّفتْ عن نفسها بأنّها ابنة الرسول الأكرم ( صلى الله عليه و آله ) ، و هناك العديد من النشرات الأصلية التي صدرت عن الفاتيكان كانت تذكر بصراحة إسم إبنة نبي الإسلام ، إلا أن هذه النصوص تعرّضت فيما بعد للحذف و الإضافات .
إنّ من المسلّم به و البديهي لدينا ? تضيف حاجيان ? أن إسم فاطمة يؤدّي في تلك البلاد إلى تداعي ذكر السيدة الزهراء ( عليها السلام ) ، و في كتب اللغة و القواميس و دوائر المعارف إشارة إلى ترادف إسم فاطمة مع القرية التي جرى ذكرها .
إننا نشير إلى أنّ السيدة التي ظهرت بذلك الشكل الإعجازي لم تكن سوى السيدة الزهراء لوجود عدّة قرائن :
أوّلاً : هناك إسم فاطمة .
ثانياً : ان السيدة المنوّرة يعني إصطلاحاً السيدة الزهراء ، و هو إسم ابنة الرسول الأكرم ( صلى الله عليه و آله ) .
ثالثاً : ان صاحبة التسبيح لا يمكن أنْ تكون غير السيدة فاطمة ( عليها السلام ) .
و نشير أيضاً إلى أنّ الفيلم الوثائقي الذي أعدته الكنيسة ينقل عن علماء المسيحية العبارة التالية :
Fatima the Daughter of Mohammad
أي : فاطمة بنت النبي محمد ( صلى الله عليه و آله ) .
و قد تمت الإشارة في هذا الفيلم إلى أن تعبير ( فاطمة ) هو مرادف للسيدة التي هي أشدّ إشراقاً من الشمس و هو معنى " زهراء " نفسه ، و ورد تعبير " السيدة النقيّة " التي تعني " الطاهرة " . و أيضاً أن الأطفال الثلاثة ذكروا بأنهم رأوا فاطمة حزينة باكية ، و هذا ينطبق على حال الزهراء ( عليها السلام ) بعد وفاة أبيها ، حيث كانت في آخر عمرها الشريف محزونةً و كثيرة البكاء .
إنّ من النقاط الجديرة بالتأمّل هي أنّ بلاد البرتغال و مدينة " لشبونة " و المدن الأوروبية الأخرى التي توجد فيها رموز معمارية تشير إلى حادثة الظهور ، يوجد أعداد غفيرة من المرضى و المعاقين و أصحاب الحاجات يتوسّلون بهذه السيدة " فاطمة " ، و هناك العديد من الإحصاءات المتوفّرة عن هذا الموضوع موجودة في مؤسستنا . تختم السيدة حاجيان .

مشاهدات مدير عمليات التصوير

مدير عمليات التصوير في فيلم " فاطمة " السيد ( حاتمي كيا ) كان له حديث عن تجربته العيانية في هذا الصدد فيقول : لقد سافرتُ إلى مدينة " فاطيما " في البرتغال ، و كان لديّ إصرار على أن يتمّ هذا السفر بهدوء و بلا جلبة أو ضوضاء و أن أكون في مدينة ( فاطيما ) لوحدي لرؤية و تفحّص ذلك المحيط ، و اصطحبتُ معي آلة تصويري حتى ألتقط مشاهداتي بشكل دقيق ، و كان قطاف هذا النشاط و البحث فيلماً تمّ عرضه عدّة مرّات في تلفزيون الجمهورية الإسلامية ، و باعتباري رجلاً مسلماً معتقداً بفاطمة الزهراء ( عليها السلام ) و مخلصاً لها ، قمتُ بتوثيق وجود هذا الإسم المقدّس في كلّ زاوية و مكان منذ ساعة وصولي الأول إلى هذه المدينة البرتغالية .
لقد كنتُ أسأل الناس مباشرة : لمن إسم فاطمة هذا ؟ و كانوا يجيبون بصراحة : " إنه إسم إبنة نبي الإسلام ( صلى الله عليه و آله ) "، إنهم يطلقون على بناتهم إسم " فاطمة " و هم يعتقدون أنهم بهذا يبعدونهن عن نار جهنم .
و أضاف حاتمي : لقد كان لديَّ تصوّر بأنّ الناس المسنّين و كبار العمر فقط هم الذين يغمرهم هذا الإعتقاد ، إلا أنّ الأمر لم يكن كذلك ، فهناك رأيتُ حضوراً مكثّفاً للشباب و يمكن بسهولة مشاهدة التنوع في طبيعة و أعمار الناس الآتين للزيارة و أداء النذور و الحصول على الحاجات من السيدة صاحبة التسبيح .
و يردف السيد حاتمي : ان هذا الأمر بالنسبة لي كان كثير العجب ، ذلك أنّ شيئاً مثل هذا يحدث في أوروبا هو أمر يغمر القلب بالأمل ، لهذا بدا لي الأمر مهماً في أن أتصدى لهذه المسألة ، و أن أصنع فيلماً عن هذه الحادثة المليئة بالرمز و الإيحاء ، في ساحة غير إسلامية ، بل في أوروبا المسيحية نفسها ، لكن ليس مهماً أن نمهر تلك البقاع بمهر الإسلام أو المسيحية بل المهم عودة الناس في أوروبا إلى الدين ، و هو أمر يحدث الآن بالتدريج ، و هو ما يمكن مشاهدته و معاينته بوضوح .
﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ 1.

من اسرار هذه التسمية و هذا الظهور

ليس أدنى شك في أن لهذه التسمية سببا و سراً ، و قد يكون لهذا الأمر أكثر من سر ، فقد يكون هناك سراً إلهياً في المسألة أراد الله جلت قدرته أن يُعرف قدر الزهراء و منزلتها ، و هي المجهولة قدراً و المعفية قبراً من جهة ، و من جهة أخرى أراد الله عز و جل أن يبعث بشعاع من نورها المبارك الى تلك الديار لتضيء ( عليها السلام ) بنورها عالم الغرب و لتهتك حُجب الظلام المهيمن على تلك البلاد .
و أما السر الآخر الملموس و الواضح فيكمن في وجود قرية دينية في البرتغال تسمى فاطيما أو فاتيما ، أو FATIMA ، و كلها مسميات تعادل الإسم العربي " فاطمة " و التي هي السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) .

27 تعليقة

صورة (الجلال)

اثبات

حبنا لال البيت .. لا يجعلنا نغيب المنطق .. هذه القصة بحاجة الى اثبات اولا وكل ما ورد في السياق هي قصة .. فان الاثبات الرسمي لمواقف الفاتكان اذا كنا نساشهد بمواقفهم واين الاثبات على زيارة البابا .. واين الاثبات على وقوع القصة .ز اين هي نسخ الجرائد الاصلية التي نشرت الخبر انذاك .. ان كتابة قصة ما وتحويلها الى واقع يتطلب الاثبات .. وكا ما قرأته في هذه القصة .. لا اثبات عليه .. لا يعني هذا ان الامور الاعجازية من ال البيت لا تقع .. بالطبع انها غير منقطعة عن البشر في كل لحظة لا ن وجود الامام المهدي هو اعجاز بحد ذتنه سلام الله تعالى عليه وعجل فرجه ولكن اقول لا نقبل شيئا بدون دليل وليس قال فلان وصور فلان قلما .

صورة رضوان

تاكيد المقال

سلام اخي او ختي بينما اتفرج في قناة ميدي ١ تيفي رايت حديث الصورة وانا ارى البابا يزور مقام السيدة فاطمة وقلت في نفسي فاطمة هل هي الزهراء وانا ابحث في النت عن الحادثة ووجدت هذا المقال وتذكرت أني قد اطلعت مسبقا عن هذا ولفت انتباهي تعليقك عن هل هناك من يؤكد زيارة البابا لهذا المقام وأردت ان اخبرك بان تبحث عن برنامج حديث الصورة لهذا اليوم يوم ١٣/٠٥/٢٠١٧ ستجد ما تريد وانا لا أشكك في صحة الواقعة ومن لم يعرف مقام رسول الله وأهل بيته الاطهار يقع في الشك والعياذ بالله يقول الله عز وجل "قل لااسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى"

صورة محمودمحمومحمود

رد على المشككين

لدي أصدقاء من الجنسين سواء برتغاليين أو من أصول برتغالية-أمريكية يؤكدون هذا الأمر والأسم يعد الأول بعده فرناندا للنساء ومعنها الشجاعة.
فاطما أسم المدينة وكل طرقها سترى الأسم المبارك وكبار السن مثل الصغار يقدسون هذا المرأة التي خانها المسلمين وأقتحموا منزلها وهتكوا سترها وقتلوا سزوجها وأبنائها ومحبيها حتى يومنا تحت كل حجر ومدر, الكرامات التي تحصل عجيبة هناك وأعتقد أن الشيعة مقصرين جداً بهذا الموضوع وحتى زيارة المكان المبارك
يجب أن يكون أمر عادي مثل زيارات البقع المبارك الأخرى لما لها من منزلة, تقول فتاة تحمل هذه الأسم وهي مسيحية ولا تعرف كلمة واحدة عربية أو ما هو الإسلام كثير من العرب أو المسلمين وهي تعتقد كل العرب مسلمين عندما يسمعون بأسمي يعتقدون أنني عربية وأنا لست كذلك لماذا؟! بينت لها هذا الأمر
يا أخواني ويا أخواتي كرامة آل محمد كلها بالزهراء عليها السلام كيف لا وقد قال فيها سيدي وحبيبي محمد صلوات الله عليه "فاطمة أم أبيها"
لا أقول صدقوا القصة بدون تثبت لكن من يشكك لماذا لا يكلف نفسه عناء السفر إلى هناك ويرى بنفسه؟!

صورة (أمير ابراهيم)

نحن أصحاب الدليل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستغربت كثيراً من وجود مثل هذا المقال "العاطفي" وغير الدقيق على صفحة من صفحات سيدنا الجليل، المعروف بحرصه الشديد على توخي الدقة والتأمل في المسائل. واهل البيت هم كالشموس الساطعة، ولا يحتاجون الى مثل هذه القصص، وكما قال ابو تمام:
أعندكَ الشمس تجري في محاسنها .... وأنت مشتغلُ الألحاظِ بالقمر!
المقال يبدأ ومن السطر الأول بالتضليل، حيث يقول "يصاب الانسان بالذهول عندما يسمع بوجود قرية في أوروبا تحمل اسم فاطمة بنت النبي محمد (صلى الله عليه وآله)"، والحق ان هناك قرية اسمها فاطمة، ولكن لا يوجد قرية اسمها فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله)، فالكاتب يبدأ بتضليل القاريء ويبني على ذلك بقية المقالة.
لو تفضل السيد الجليل وبحث في القصة من كافة جوانبها الروائية او التأريخية، فسيجد ان كل القصة تتعلق بإظهار المعاجز الكنسية، في وقت انتشار الشيوعية والإلحاد، سواء كان في البرتغال، موضوع القصة، او روسيا الشيوعية، والتي خصّتها "السيدة" في إحدى نبؤاتها الثلاثة، بالويل والثبور اذا لم تعد الى الكنيسة اليسوعية الخالصة. والمصادر الموجودة كلها تؤكد على ان الظهور او التجلي وكل الأحداث التي رافقته وكل الناس الذين آمنوا او حضروا مناسبات الظهور هم من المسيح الكاثوليك، اما الذي يقول أنهم أخفوا الحقيقة، وأنها قالت انها فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله)، فيبقى كلام عاطفي لا دليل عليه، لان اصل الرواية باطل، فلم يرَ الظهور الاصلي الا الطفال الثلاثة، ومن بين كل الآلاف الذين حضروا إحدى مناسبات الظهور، وخصوصاً في السنة الثانية، لم يرَ السيدة الا الأطفال الثلاثة؟! فهم الشاهد والراوي للقصة، وبعد ذلك توفي اثنان من الاطفال وبقيت الثالثة (لوسيا) التي أنهت حياتها راهبة في إحدى الكنائس الاسبانية، ولم يرَ السيدة بعد ذلك سواها في مرات معدودة. فالسرد التأريخي بعيد كل البعد عن مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام ولا علاقة له بالإسلام لا من قريب او بعيد.
اما اذا ما اردنا ان نبحث الجانب العقلي للقصة، فالمعجزات تحصل لغاية سامية يقدرها الله سبحانه وتعالى، وهي فيما يختص بنصرة الدين او المذهب، فالسؤال الذي اطرحه، ما هي الفائدة التي تحققت من الظهور المزعوم لفاطمة الزهراء عليها السلام؟ هذا اذا فرضنا انها هي التي ظهرت وليس السيدة العذراء كما يقول الكاثوليك، حقيقة اذا ما فكرنا في الموضوع لا نجد ان هناك من فائدة، بالعكس، اصبح النصارى يحجون لهذا المكان في كل عام، ليعبدوا ويعظموا الثالوث المقدس، الأب والابن والروح القدس! واصبح الظهور يدلل على رسوخ العقيدة الكاثوليكية في نظرهم، المدعمة بالمعاجز الربانية! والسؤال الذي أطرحه، الم يكن الظهور أجدى في بلاد المسلمين، في البقيع مثلاً؟ ولإظهارظلامةٍ من ظلامتها سلام الله عليها كأن يكون في قبرها المخفي او في قبور أئمة البقيع سلام الله عليهم؟
ختاماً أقول ان مخرج الفلم لم يكن دقيقاً بكلامه أيضاً، لانه قال أنّ الناس أخبروه ان فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله)، لكنهم لم يقولوا أن السيدةالعذراء المقصودة هي فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله)، وفي هذا فرق كبير. لان المدينة اسمها فاطمة، وهي أميرة مسلمة تنصّرت بعدما أسرت على يد الجيوش الكاثوليكية، حينما هزم المسلمون، وتزوجها أحدهم، فالناس يعرفون ان الاسم فاطمة،اصله إسلامي، يعود الى بنت النبي (صلى الله عليه وآله). لكن المخرج يبدوا انه أراد ان يجعل الموضوع درامياً ليضمن نجاح فلمه.
اما نحن، شيعة اهل البيت، فحريّ بنا ان نتحرى الدقة فيما كل ما يُنسب اليهم سلام الله عليهم، وان ننزه تراثهم مما يعلق به من الكذب والتضليل، لأنهم ورثة الأرض والعدل المنتظر، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صورة مناضل

احسنت

احسنت الرد والتعلق بهذه القصص من اجل تصادف الاسم نفس اسم بنت الرسول الكريم يدل على ضعف شديد بالعقيدة ومحاولة اثباتها بقصص مفبركة وادهى ما في الموضوع ان الكاتب اضاف والف بنفسه فلا نرى في المصدر الانجليزي الحوار الذي نشره والذي قالت فيه السيدة التي ظهرت ( انا بنت الرسول )

صورة الباحث منتظر السلطاني

دلالة الواقعة

هي فاطمة: صاحبة الاسم المقدس المنبعث نوراً وضياءً يتلألأ فوق الملأ، ناشرة إشراقة الأمل، وبريقاً يكاد يخطف الأبصار، كيف لا وهي الحوراء الإنسية، والبضعة الزهراء والسر الذي لا يعلمه إلاّ الله والرسول والراسخون في العلم.

فاطمة: اسم هزّ المشاعر واخترق الحجب حتّى وصل إلى قلب أوروبا يحمل نداء الحق والنجاة وتحديداً في البرتغال التي أطلق على إحدى مدنها اسم فاطمة “FATIMA”.
كان ذلك عام 1916 ميلادي، بينما كان "فرانسيكسو عمره 9 سنوات وجاسنتا عمرها 7 سنوات ولوسيا عمرها 10 سنوات،يلعبون في بلدة نائية وسط البرتغال التي تقع في الجزء الغربي لشبه الجزيرة الإيبرية، غرب اسبانيا، وبينما كانوا كذلك وإذ بملاك يظهر أمامهم وهو يردد هذه الجملة ثلاث مرات: لا تخافوا أنا ملاك السلام، إلهي لدي إيمان واعتقاد بك، إلهي إنّي أذوب بك حباً، وأنا أطلب الاستغفار منك لأجل أولئك الذين لا إيمان لهم ولا حب ولا اعتقاد".
بعد هذه الجملة اختفى الملاك ليعود بعد ذلك مرة في فصل الصيف وأخرى في فصل الخريف.

ويروي الأطفال الثلاثة قصتهم المثيرة إلى أهل قريتهم وأقاربهم ويقولون: إنّه في كلّ مرة كان يطلب منّا الملاك أن نقدّم الأضاحي والاستغفار من أجل المذنبين والخطاة، وأن ندعو لأجلهم حتى يستقيموا، وبدا واضحاً أن هذا الظهور الثلاثي للملاك كان تحضيراً لرؤية الأطفال الثلاثة للسيدة صاحبة التسبيح وابنة رسول الإسلام فاطمة عليها السلام.

ففي الثالث عشر من شهر أيار عام 1917 رأى الأطفال جاسنتا وفارنسيسكو ولوسيا مرة أخرى نوراً لامعاً، وبعد ذلك شاهدوا ضوءاً ونوراً عظيماً فوق شجرة بلوط يحيط بسيدة أشد سطوعاً من الشمس اسمها فاطمة، قالت السيدة المنورة للأطفال المندهشين: "لا تخافوا أنا لا أريد إخفاتكم!"، تمالك الأطفال أنفسهم وسألوها بوجل: "من أنت"، فأجابت السيدة المتلألئة نوراً: "أنا فاطمة ابنة الرسول"، سألها الأطفال الثلاثة: "ومن أين أتيت؟" أجابت بصوت مطمئن: "أنا أتيت من الجنة"، قالوا لها: "وماذا تريدين منا؟" قالت: "لقد حضّرتكم لتأتوا إلى هذا المكان مرّة أخرى، وسأقول لكم فيما بعد ماذا أريد وأخذت السيدة صاحبة التسبيح، بعد هذا الحادث المهيب والمذهل تظهر للأطفال البرتغاليين مرة كلّ شهر، ما بين شهري أيار وتشرين الأول، وفي اللقاء السادس والأخير جاء سبعون ألف شخص لمشاهدة السيدة المقدسة التي حقّقت معجزة أمام أنظارهم حيث توقف سقوط المطر فجأة، وظهر قرص الشمس مرتجفاً، ثمّ توقف ليدور بعدها مرتين، ثمّ يتوقف مجدداً، بحيث إنّ الجموع الغفيرة خامرها شعور بأنّ الشمس ستقع عليهم في أيّ لحظة، إلاّ أنّ الشمس رجعت مرة أخرى إلى موضعها الأصلي ببريقها الجميل والمعتاد نفسه.. هذه الحادثة المدهشة ظهرت لأول مرة في صحيفة لشبوته في 15 تشرين الأول من نفس العام، ما دفع الكثيرين للتحقّق من رواية الأطفال الثلاث حتّى أصبح كل ما ذكروه موضع قبول وتصديق قلبي لديهم.

وفيما يخصّ الأطفال الثلاثة ومصيرهم فإن جاسنتا وفرانسيسكو أكدا أنّ السيدة الزهراء عليها الصلاة والسلام قالت لهما أنّهما سيلتحقان بها قريباً، وسـتأخذهما إلى الجنّة معها، وبالفعل توفي الطفلان بعد سنتين وثلاث سنوات من الرؤيا، بسبب مرض رئوي، فتحول رحيلهما المبكر إلى رسوخ الإيمان بالواقعة والظهور، وإثباتاً لأقوال هؤلاء الأطفال الذين أكّدت عوائلهم أنّهم لم يتصفوا بالكذب في حياتهم.

وفيما يتعلّق بالطفلة الثالثة "لوسيا" فقد دخلت سلك الرهبنة، وكرّست نفسها لهذه الرؤيا، وبقيت حيث ترزق، ذلك أنّ سيدة التسبيح المقدّسة طلبت نشر وترويج العبودية لله.
لكن ماذا حدث حتّى أصبحت القرية تعرف بمدينة فاطمة؟

في عام 1919، قرّر الأهالي بناء مزار ديني في قريتهم باسم "فاطمة"، فقام بعض الحاقدين بإحراقه وتفجيره، لكنّ الأهالي أعادوا إعماره مجدّداً. سنة 1938 وضعت أولى لبنات الموقع الحجرية، وفي عام 1940 منح أسقف إيبيريا رخصته لإنشاء المزار المطهّر لسيدتنا فاطمة عليها الصلاة والسلام بعدما سبقته الكنيسة بذلك. عام 1952 أقيمت مراسم خاصة بسيدتنا الزهراء عليها السلام وتوجت هذه الخطوة بتبني المزار رسمياً عام 1953 من قِبل الحكومة البرتغالية، ومنذ ذلك الحين في الثالث عشر من أيار من كلّ عام، يأتي محبو فاطمة ومريدوها من أنحاء البرتغال ومناطق الدول المجاورة إلى المنطقة التي سميت بمدينة "فاطما" لطلب الشفاعة والشفاء والتوبة وتزكية الروح، وكلّ شخص من أتباع هذا المذهب أو ذاك يقوم بمراسم زيارة "فاطمة" بأسلوبه وطريقته الخاصّة، فواحد يأتي مشياً على قدميه لأداء الزيارة، وآخر ينذر الشموع، فيما تقام أماسي الدعاء ومجالس الذكر وتحتل تمتمات وهمهمات التسابيح الجانب الأهم والرواج الأكبر والشهرة الواسعة، ذلك أنّ السيدة المقدسة طلبت من الناس يوم ظهورها عليهم أن يقوموا بالتسبيحات في كلّ يوم.

لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الزوار يأتون ليشاهدوا تمثالاً أبيض، يخلد واقعة ظهور السيدة فاطمة، ويجتمعون حوله ليطلبوا حاجاتهم أو ليقدموا شكرهم للهداية إلى طريق الحق، وآخرون يرجون أن تعود لهم قوة الإيمان والروح لتصحّ قلوبهم التي أثقلتها أدران المادية.

نعم، إنّ الأوروبيين يجتمعون حول المزار الذي يمثل عندهم "كنيسة فاطما"، ويطلبون منها تبديل حياتهم بحياة أخرى، ويؤكدون أنّه ما من زائر عاد من البقعة المباركة وهو خالي الوفاض.

في جانب الكنيسة الأيسر هناك جناح خاص للزوار المرضى طالبي الشفاء، الذين يقضون الليل في الدعاء والتسبيح، ولا توجد لهم لغة يمكن لها أن توضح حقيقة تلك الجاذبية العميقة التي يشعر بها الزوار وتوسلهم العجيب؟ أليس عجيباً سفر أولئك الناس من عالم المسيحية إلى عالم الإسلام للدخول في دائرة الحب والإخلاص القلبي لإبنة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم؟ إنّهم يسبحون تسبيحات فاطمة وهم يضعون الصليب على صدورهم؟يسبحون تسبيحات الزهراء ويبنون كنيسة باسمها؟
يسبحون تسبيحات الزهراء ويطلبون النجدة والمساعدة منها؟ وقلوبهم ملأى بذكرى حدث اهتزاز الشمس العجيب وظهور تلك الرؤيا المنوّرة.

لا ليس عجيباً ما يقومون به لأنّ قدرة فاطمة وقوة فاطمة وطهر فاطمة ونزاهة فاطمة بنت الرسول فاقت كلّ تصوّر حتّى غدت تسيطر على قلوب الملايين. كيف لا نقتنع بذلك ونحن نرى هذه الجموع تنذر لفاطمة وتمشي المسافات من أجل زيارتها والتبرك ببقعتها، وتركع في محرابها طلباً للمغفرة وللحصول على الطهر والروحانية.

ولعلّ زيارة البابوات لــ"فاطيما" ليست ظاهرة بسيطة، كما أنّ اهتمام وتعلّق الآباء اليسوعيين بسيدة نساء العالمين ظاهرة توضح بنور ساطع للعيون المؤمنة بفاطمة أحقية هذا الطريق، وهي ظاهرة تشير إلى عمق نفوذ سيدة نساء الإسلام الكبرى في عالم المسيحية. لقد كان من بين زوار مدينة "فاطيما" البابا جان بول الثاني لتقديم شكره لمحضر فاطمة، بعد أن أنجاه الله من أحد الحوادث. لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الناس في مدينة "فاطيما" البرتغالية يطلقون على بناتهم اسم "فاطيما" حتى يكاد أن لا يخلو منزل من هذا الاسم المبارك.
ما رأيك أن تتعرف إلى الدعاء الخاص الذي يبتهل به كلّ زائر لمقام فاطمة في البرتغال. إنّه دعاء يبلسم الروح حيث يقول:
"أنا الآن مضطر لأن ابتعد عنك، أنا الآن مجبر لأن أنأى عنك في المكان، إلاّ أنّني أرجو من الله وأتوسل إليه أن لا يكون هذا آخر العهد مني، وسيبقى الرجاء وهذا الشوق حياً في كياني ووجودي، يا فاطمة وداعاً، الوداع يا سيدتنا الزهراء الطاهرة".
_______________________________
لفتني أن تاريخ أول ظهور للسيدة عليها السلام كان بتاريخ 13-ايار-1917. فقمت اثر ذلك بالبحث عن التاريخ الهجري الموافق لهذا التاريخ الميلادي في محاولة لاستطلاع احتمال وجود خصوصية لهذا التاريخ متصلة باهل البيت عليهم السلام مما يعزز مصداقية كل هذا البحث اكثر فأكثر. واستفدت لهذه الغاية من برنامج عثرت عليه على الانترنت, فتبين أن هذا التاريخ الميلادي (13-5-1917) يوافق التاريخ الميلادي (21 رجب 1335 هجري قمري).
ثم راجعت المناسبات الاسلامية الخاصة بشهر رجب بامكانياتي المتواضعة والتي لا شك انها قاصرة فتبين لي أن تاريخ 21 رجب يوافق على رواية ابن عياش ذكرى وفاة السيدة الزهراء عليها السلام رغم ان الرواية المعتمدة لوافاتها عليها السلام لدى الشيعة هي غيرها.

كما قارنت مواعيد ظهورها الاخرى, فتبين انها بين شهري 5 و10 من ذاك العام حيث ظهرت لست مرات , وبالمقارنة تبين ان هذه الشهور توافق المدة المؤلفة من الاشهر (رجب - شعبان - شهر رمضان - شوال - ذي القعدة - ذي الحجة)ولكن لم اعثر على تحديد ادق لتواريخ الظهور خلال تلك الفترة. لكن من الواضح ان هذه الفترة تتضمن جملة شهور مليئة بفيض الرحمة الالهية من بداية اشهر النور رجب ومروراً بشهري شعبان ورمضان وانتهاءً بذي الحجة والغدير فيه.

صورة أخوكم

أثبات مؤكد

إلى الأخ (نحن أصحاب الدليل )
يارجل القصة مثبتة مية بالمية ... وانا اشرحلك اشلون
اكتب باليوتيوب السيد الفالي ومدينة فاطمة
السيد الفالي بنفسه كان يتجول بالبرتغال وبالصدفه ؟؟؟؟؟؟؟؟ ويالهول الصدف
اكتشف انه في مدينة هناك باسم السيدة فاطمة
والتقى ببرتغالين وحكولو القصة عن ظهور السيد فاطمة هناك
والله يا عيوني مادري عن اي شمس واي قمر تتكلم انتا؟؟؟؟
شايفلك ياها كلها خرابيط وخزعبلات..............من اولها لاخرها
هاي التفاهات والتدليس على ال البيت أساءت لآل البيت واساءت لكل الاسلام بنظر الاخرين
وصدقني انه مقام فاطمة الزهراء ( رضي الله عنها ) عندنا السنه , أعلى وبكثير من المقام اللي توصفونها فيه انتو

صورة نور العويد

السيدة فاطمة وظهورها حقيقة

انا اسكن في مدينة سيراكيوز نيويورك الولايات المتحدة الامريكية
وجدت وانا ابحث في سوق يدعى الفارما مختص في السلع القديمة (الانتيكا) قطعة بلورية مصنوعة باتقان وفي داخلها مجسم لسيدة جالسة وامامها ثلاثة بنتان وولد وبعض الاغنام ومكتوب في جانب المجسم بلانجليزي ( FATIMA ) وفوقها قطعة نحاسية تصور مجسم لبناء لا اعلم ان كان معبد او كنيسة او مشهد شيد في مكان ظهورها وعلى تقديري لعمر القطعة اكثر من ثلاثون سنة - شكرا لكم

صورة شخص عادي

احتيال ام جنون

اعتقد ان علينا التأدب مع الله تعالى وننزه الله عن التصرف بفوضى وعشوائية والعياذ بالله لأن الله الحكيم الخبير البصير منزه عن هذه التصرفات البشرية التي تنم عن العجلة والتخبط.. والاكيد ان البشر ليس لهم قدرة خارقة على الطيران او البعث بعد الموت او اي عمل خارق لأنهم بشر.. ختاما ..اللهم اهدينا للصراط المستقيم واستغفرالله واتوب اليه.

صورة خادم السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)

الحق ما شهد به غير أهله

السلام عليكم / أيها الاخوة في الله ، لا أحد من المسلمين يشك في مكانة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ، وأن الحق لما شهد به غير المسلمين وماهذه الرؤيا الا تعبير عن حقيقة الهية أراد الله تعالى أن يثبتها في قلوب المؤمنين ، ومن لم يصدق بها فهي مشكلته وتعبير عن ضعف عقله وعدم أستيعابه ، فمن يصدق برواية في صحيح البخاري ، تقول : أذا كانت ليلة العيد فأن الله تعالى ينزل الى السماء الدنيا كي يوزع الجوائز على المؤمنين الفائزين .؟ هذه هي خزعبلات المجسمة ، المهم هنا لا يجوز الطعن ، ومن قال ان الموتى لا يرجعون بأرواحهم الى الدنيا ، أن النبي (صلى الله عليه واله وصحبه) يقول بأمكانية رؤيته بعد الموت بأختلاف الرؤى ، والله أعلم بالهدف وراء هذه الرؤيا ولكن الظاهر هو هداية الناس عن طريق السيدة فاطمة أم أبيها وحبيبته .

صورة ابن الذبيح

اموات يضربون هام الاحياء عن قريب كما اخبر الامام علي عليه السلام

صلى رسول الله صلى الله عليه واله بالانبياء بالقدس قبل عروجه للسماء واصحاب الكهف الذين ناموا ثلاثمئة سنة سيظهرون مرة اخرى عن قريب مع الامام المهدي وسيكون الخضر بجانبه وكذلك نبي الله عيسى عليهم السلام وجيوش لا تعد ولا تحصى اية من الله والملحمة الكبرى فعليكم باليمن والرايات السود والزموا الاماكن المقدسة بالفتن فيها ابواب النجاة فاعتبروا يا اولي الالباب

صورة fati

قرية فاطمة

رأي الاخ(نحن أصحاب الدليل) صحيح لان القرية لا علاقة لها بالاسلام الا الاسم باعتبارها محجا للمسيحين واحتفظت القرية بالاسم فقط لانه كان لاميرة عربية وذلك اثناء تواجد العرب بشبه الجزيرة الايبيرية

صورة واحدة

تعليقاً على كل ما سبق

للأسف المعلومات الواردة غير دقيقة، هذه المنطقة تسمى فاتيما منذ أيام الفتوحات الإسلامية، على إسم فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وسلم) ويقال أيضاً على إسم أميرة مسلمة كانت تدعى فاطمة. لكن لا علاقة لفاطمة بنت الرسول ( رضي الله عنها )بالسيدة التي ظهرت. فالسيدة التي ظهرت على الأطفال هي السيدة العذراء مريم والدة النبي عيسى (عليه السلام). وعاد النبي عيسى وظهر مع أمه وبارك الجموع. ففي الإيمان المسيحي تسمى العذراء التي هي نفسهامريم والدة عيسى، بإسم المنطقة التي تظهر فيها أو تقوم فيها بعجيبة بإذن الله. مثلاً عذراء فاتيما، وعذراء حاريصا، وعذراء ميديغورييه إلخ. هذا لا يعني أن العذراء إسمها فاتيما، بل العذراء هي مريم، لكنها تُكنى بإسم المكان الذي ظهرت فيه، أو لها في مزار، من باب الاختصار. اقتضى التوضيح وشكراً.

صورة سين

مداخله

الاسم لهو دلاله ولكن لا بأس بتوقف قليلاً ، الاسم في هذي المنطقه متداول كثيراً نظراً لقرب شمال افريقيا وسابقاً شمال افريقيا كانت فاطمية وهذا الاسم يكثر لديهم من حيث لا يفهمون او يتغاضون عنه ليس بموضوعنا هذا . نأتي هنا لشئ المهم انا الكانت العذراء هي التي ظهرت لما سمو الكنيسة باسم فاطمة آمن الاجدر تسميتها كنيسة العذراء هذا اولاً ، اما لنظرية الاميرة الاندلسية فالامير كما يقال تزوجها ودانت بدينه كما يقال ولم يؤذيها بشئ فلماذا تظهر لهولاء الاطفال ومن هذي الاندلسيه التي لديها هذي الكرامة لكي تظهر بهذي الصورة . ثالثاً لماذا يوجد قليل من التشابه بتعبد كا السير ع الركبة والشموع والاضاحي وما شابه . ان كانت الرواية صحيحة فهي لا تخرج عن سيدتا الجنه مريم وفاطمة وهذا المنطق وانا لستو بمتدين لكني احكم العقل ، وارجو من المثقفين وليس المعمين ان يبحوث بالامر بصورة علمية ويحاكوه تاريخياً وكفانا العمل بتخبط لكي تكون الصورة واضحه للعالم

صورة الحق المهتضم

تعقيب و توجيه

إن هذه الإحتمالات يمكن أن يكون أحدها هو الواقع فلماذا التشنج من احتمال كون تلك القرية أو المدينة كان أسمها على إسم فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) ولماذا لا يكون احتمال كون تلك السيدة التي ظهر شبحها في تلك المدينة هي فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) مقبولاً كغيره.
ثم إن ما يقوي احتمال كون تلك المرأة القديسة صاحبة المعاجز التي ظهرت للأطفال الثلاثة الأبرياء هي فاطمة الزهراء (عليها السلام) هو أولاً: كونها ظهرت بإسم فاطمة أو في مدينة فاطمة بالذات وثانياً: كونها أطلق عليها للتعريف بها أنها السيدة ذات المسبحة وليست مريم العذراء ومريم العذراء إسم معروف ومشهور لدى المسيحيين دون إسم السيدة ذات المسبحة مع العلم أن فاطمة الزهراء (عليها السلام) من أهم علاماتها الفارقة وخصوصياتها المشهورة لدى جميع المسلمين أنها صاحبة التسبيح بعد الصلاة أو التسبيح للتشافي والتقوي على الضعف والتعب كما يرويه الشيعة عموماً والبخاري وغيره من أصحاب الصحاح والسنن للسنة..
و كون المعاجز التي جاءت بها تلك السيدة القديسة هي إخبارات عن الحروب والمستقبل وعما سيحدث فهو أيضاً مما اختصت به فاطمة دون مريم واشتهر عنها كما هو معلوم من الأحاديث والروايات التي تصف لنا مصحف فاطمة ويظهر منها أنه كتاب فيه إخبار عما سيحدث بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله) وإلى قيام الساعة عن الملوك والأمراء والحروب وما سيجري على الناس وما سيؤول إليه أمرهم بنوع من التفصيل.

صورة Kalida

توضيح مع كل الأحترام

اخي وعزيزي واضح انك ناقل الموضوع فان كنت قد قرأته بتمعن .. سأذكر حقائق قليلة اتمنى ان تفي بالغرض فاللبيب يفهم بالاشارة.
القرية اسمها قرية فاطمه وذلك تيمننا باسم سيدة مسلمة غنية جداً عاشت بالقرية او المدينة اثناء الغزو الاسلامي لاسبانيا..... وبعد ترك المسلمين للقرية بقى الاسم عليها والسيدة مريم العذراء ظهرت لفتاة صغيرة بنفس المنطقة فسميت الكنيسة الي شيدت في نفس المنطقة باسم كنيسة القرية الي هي ((عذراء فاطمة)).
ثانيا هذا الموضوع مكانه المنتدى الشيعي مو المسيحي اتاكد مرة الخ قبل لاتنقل الموضوع ..
سلام رب الكون ملك الملوك ورب الارباب يسوع المسيح.
والبرتغاليين المسيحيين لم يسمو احدى بلداتهم بـ(فاطمة) عشقاً لبنت الرسول وهم لا يعرفوها ولا يؤمنوا بالاسلام وانما المسلمين بعد غزوهم للمنطقة اسموها اسماً اسلامياً و كان (فاطمة) السيدة ذات المسبحة هي السيدة مريم العذراء ام المسيح يسوع وهي التي يصلي لها الكاثوليك المسيحيون ويعتبروها ام الله ولا يتشفعون بإمرأة ليست مسيحية وليست قديسة وطوباوية. اذا كانت هذه المعلومة البسيطة جديدة عليك .. احثك ان تبحث عنها في الكووكل فليس هناك بشر لا يعرف هذه المعلومة احدى اسماء القديسة مريم العذراء هو (سيدة فاطمة) او بالانكليزي (our lady of Fatima)
واطلق عليها هذا اللقب لأنها ظهرت في بلدة اسمها (فاطمة) مثلما عندما عملت معجزات في دير ٍ لها في احدى جبال الاردن .. اطلق عليها لقب (سيدة الجبل) .. ففاطمة ليس اسم السيدة ولكن السيدة هية سيدة البلدة المدعوة فاطمة. اتمنى ان تكون وصلت الفكرة.
والصور والتمثال الذي ادرجته اخي العزيز يرجع للقديسة مريم العذراء والدة الهنا وربنا يسوع المسيح وليست هي السيدة فاطمة بنت الرسول محمد وتستطيع ان ترى الصليب يظهر على هذه الصور بينما لا النبي محمد ولا ابنته فاطمة ولا القرآن ولا الاسلام يؤمن بصلب المسيح سلام و نعمة رب المجد

صورة كريم الله

تصحيح

السﻻم عليكم ورحمةالله.
اوﻻ يجب ان نعرف جيدا تاريخ اﻻندلس..ما يناهز 700 كلمة من اصل عربي توارتها الى اليوم البرتغليون واﻻسبان..من بينهم اسماء كزكريا، اسماعيل،غيتة، فاطمة..و كم من نساء المسلمين لديهن اسم فاطمة؟!.
القصة هو ان في بداية القرن المنصرم في قرية بالقرب من كويمبرة و افايرو تسمى بفاطمة( كما توجد sao mamed لمعنى سيدي محمد) كان هناك تﻻتة اطفال و اختهم يرعون قطيعهم لما رأى احدهم شعاع و ضل كبير لسيدة تحدتت معهم وقالت لهم انها ستعود في يوم واعطتهم موعد..اندهل اﻷطفال وهربوا ليحكوا القصة الى دويهم.
في اليوم الموعود لم تضهر وكانت فقط امطار غزيرة و رياح مما ادهل سكان القرية.
الكنيسة المركزية اغتنمت الفرصة وكبرت الموضوع..واحتجزوا اﻷطفال من بينهم اﻷخت تيريزا..الى ان ماتوا بالكنيسة..المشكل هو ان الكنيسة قامت بتحفض تام عن اﻷطفال حتى وافتهم المنية.
للتدكير انا مغربي برتغالي و اعيش في هاده المنطقة.
المرجوا اﻻتحاد..نحن اخوة ﻻ تفرقة في الدين.. وآله اﻻ الله ومحمد رسول الله.
االهم بارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وآل ابراهيم. اييييياكم والفتن
السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته.

صورة وحدة

فاطيما هي فاطمة الزهراء رغم انوف النواصب

استغربت من الردود التي تهاجم الموضوع وتقول انها بلا دليل مع ان السيد جوجل يوفر مساحة معلوماتية كبيرة فأين امة اقرأ لماذا لاتجهد نفسها بالبحث بدل من الفلسفة الزائدة.

ولماذا اهل السنة يتحامقون اذا كان المووع يتعلق بمنقبة لأهل البيت يقولون فلانة لاتحتاج وفلان لايحتاج وهذا انتقاص وماشاكله من تعابير تدل على البغض والحسد. مع انهم يرددون دوما مناقب الصحابة عند اهل الكتاب وورود ذكرهم في كتب السماء السابقة ويستدلون بآيات . فلماذا هذي الحقارة التي عندهم؟ بغض النظر عن القصص الكنسية التي دارت حول الشخصية فأنا أؤمن بشدةًان الاسم عربي الاصل وليس هناك تشابه اسماء وانها المقصودة ولاضير طالما قال رسول الله صلى الله عليه واله:(انا دعوة ابراهيم وبشرى عيسى) ان يرد لابنته مقامها في كتب السماء وقد اوضح الشبخ ياسر حبيب اسلام احد القساوسة بعد ان وجد احداثا تتعلق بالجرائم التي سيرتكبها الصحابة في حق نبي الاسلام واغتصابهم للخلافة الالهية لو كان الامر كذلك مالمشكلةًان تكون فاطيما هي سيدة نساء العالمين. اليس نؤمن بالقلم واللوح المحفوظ الذي ثبت الله فيه ماسيكون قبل خلق الخلق.

نعم هي فاطمة حبيبة القلوب وسيدةًنساء كل العالم. سلام الله عليها. وهناك اثار تخص قدسيتها في جزر القمر ايضا. فليبحث المطلع عبر الجوجل.

صورة حبيبة

البرتغال و الارث الاسلامي

اعتقد ان القصة فعلا لها علاقة بالسيدة فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه و سلم و ذلك راجع لتاريخ المشترك مع هذا البلد في الحقبة الأندلسية و للإرث الاسلامي و الثقافي الكبير الذي خلفه بعدها المسلمون في البرتغال و من يعرف البرتغال يعرف ان هناك عدة قرى و ضواحي خصوصا بAlgharve تحمل أسامي عربية و ايضا لهجتهم فيها كثير من الكلام العربي و هنا بعض الكلمات البرتغالية من اصل عربي

و هي ضاحية من ضواحي مدينة faro Albufeira, al-buhayrah, البحيرة
Alcantarilha, al-qantarah, القنيطرة
Alcaria, al-qariyah, القرية
Aldeia, al-day ' ah, الديرة او الدوار
Alfambras, al-hamra ', الحمراء
Aljezur, al-juzur, الجزر (جزيرة )
Almadena, al-madinah, المدينة
Almansil, al-manzil, المنزل
Almodôvar, al-mudawwar, المدور
Alvor, al-barr, Der Hafen " البر "
Salema, salam, السلام
Odemira, wadi al-amirah, واد الأميرة
ووو الخ و بعد هذا لا يأتي احد و يقولي ان فاطمة التي ظهرت لتلك الصبية تعني مريم العذراء

صورة سعيد كبيري

عن فاطمة

المهم في القصة عندما رأيت مرجعا ذوا فكر شيعي هو صاحب هذه المقالة إكتشفت أن كل ما يقع خرافة. فهذه أولا وآخرا كانت ملكا للإسلام السني وللمغاربة وكانت عاصمتها مراكشفي المغرب البلد الطاهر هم من سموا هذه المدينة باسم فاطمة وبعدها وقعت تلك الرؤية ...

صورة تبارك الرحمن

فاطمة

سلام الله عليكم الأطفال الثلاثة رأوا سيدة جليلة على شكل أنوار وقالت انها فاطمة ولكن أهل القرية والكنيسة المحلية قالوا انها مريم العذراء ، الرؤية أكيدة ولكن التفسيرات مختلفة، وكان يوجد راهب في دير في القرية عندما سمع الحادثة غادر إلى الفاتيكان ولم يعود؟. في عام 1977او1978 قسيس راهب خطف طاءرة في بلغاريا ثم بعد مفاوضات مع الشرطة في المطار سلم نفسه وأطلق الركاب ، وانتهت القضية دون ذكر السبب (رجاءا راجعوا التاريخ تأكدوا من عملية الاختطاف). والصحفيين في المطار سمعوا الراهب يقول بأنه خطف الطائرة لي ضغط على الفاتيكان بأنه حان الوقت لإعلان سر فاطمة

صورة آدم بيشهوف

انتباه

الموضوع لا علاقة له بفاطمة الزهراء لا من بعيد ولا من قريب ، فـ منطقة سانتاريم التابعة لـ لشبونة في البرتغال ، كان المغاربة المسلمون يهيمنون عليها حيث تم استعادتها عام 1147 من قِبل البرتغاليين المسيحيون ، اما اسم المدينة" فاتيما " تعود قصتها لإبنة احد الأمراء المغاربة حيث يقال انها كانت غاية في الجمال وحملت هذا الاسم تيمّناً بالاسم العربي فاطمة .
بعد الفتح البرتغالي للمدينة عام 1158 سيقت فاطمة كأسيرة حرب وتم بيعها للكونت البرتغالي أورم Ourém فوقعت فاطمة في غرام الكونت وأحبته ، ومن ثم تعمذت واعتنقت المسيحية و تزوجت منه ، وقد اطلق الكونت اسم فاطيمة على المدينة تيمناً بزوجته فاطمة ومحبةً بها بعد ان رقدت الى الراحة الابدية وفارقت الحياة ، الى هنا ينتهي السبب من تسمية المدينة بهذا ألأسم ، علماً ان هذه المعلومات موجودة في متحف المدينة وأهل المنطقة يحفظون تفاصيلها بشكل موسّع !

بتاريخ 13 أيار / مايو 1917 ظهرت السيدة مريم العذراء ( ام المسيح ) لثلاثة أطفال من أبناء مدينة فاطيمة ، فتم بناء كنيسة في نفس مكان الظهور وحملت هذه الكنيسة اسم "عذراء فاطيمة" اي كنيسة عذراء مدينة فاطيمة وأصبح مكاناً كاثوليكيا ًمقدساً وموقعاً دينياً للحج ، حيث يزوره المؤمنون من كل حدبٍ وصوب في العالم.

يرجى تصحيح المعلومة
والتزام المصداقية الإعلامية

محبتي وإعتزازي

صورة عبد المجيد ويندونني بي عمر نسبة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه

القصة ليست حقيقية بما تقدمتم انتم به

القصة هي مسيحية وفاطمة هي مسلمة عاشة في الاندلس وتزوجها امير من البرتغال واكرهها لاعتناق الدين الكثوليكي المهم لماذا جعلوا كنيسة باسم سنتا فاطما ولم يجعلوا لها مكان لي الشيعة ولا احد سمها فاطمة الزهراء لماذا هذا الكذب

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

قداسة أهل البيت (ع) عند كل منصف

السلام عليكم ورحمة الله .. لا شك في أن رسول الله (ص) و اهل بيته الكرام (ع) و منهم السيدة فاطمة الزهراء (س) كلهم يمثلون الرحمة الإلهية الكبرى لكل إنسان .. فرسول الله (ص) هو رحمة للعالمين  " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " واهل بيته هم خلفاءه ووارث علمه ؛ إنهم سلام الله تعالى عليهم أجمعين لم يكونوا حكرا على طائفة من الناس(المسلمين) بل إنهم جسدوا أعلى المعاني السامية والأخلاق الرفيعة التي تدعو إليها الفطرة الإنسانية التي يشترك الجميع في تعظيمها وتقديسها .إذن فالزهراء البتول (س) مقدسة لدى كل إنسان يحتكم إلى العقل السليم و معايير الإنصاف والعدل . 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا