لماذا لم يكمل الامام الحسين حجه بل خرج من مكة متوجها الى العراق ؟

إن من أهم الأسباب التي دعت الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) أن يُحلَّ إحرام حجه بإبداله الى عمرة مفردة و يخرج من مكة و يتوجه إلى العراق بسرعة و على عجل في يوم التروية 1 . رغم أن الناس كانوا يتوجهون إلى عرفات لأداء مناسك الحج هو أن الإمام الحسين ( عليه السَّلام ) أحسَّ بأن الجهاز الأموي عازم على إجهاض نهضته المباركة و التخلص منه بإغتياله خلال أيام الحج و إهدار دمه ، فعزم على الخروج من مكة فوراً لكي يفوِّت الفرصة على أعداء الدين الإسلامي .
يقول العلامة المحقق السيد هاشم معروف الحسني ( رحمه الله ) :
لقد عزم على الخروج إلى العراق مهما كانت النتائج و كان مسلم بن عقيل رضوان الله عليه قد كتب إليه يستعجله القدوم و يخبره بما رأى و سمع من إقبال الناس عليه و إلحاحهم في طلبه .
<--break->و قد علم يزيد و أعوانه بكل ما يجري في الكوفة فاستغلوا موسم الحج و دسوا عددا كبيرا من أجهزتهم لقتله و لو كان متعلقا بأستار الكعبة ، و لما أحسَّ بذلك أحل من إحرامه و خرج من مكة في اليوم الثامن من ذي الحجة قبل أن يُتمَّ حجَّهُ مخافة أن يُقتل في الحرم فيضيع دمه و لا يُعطي ما أعطاه قتله بالنحو الذي تمَّ عليه من النتائج التي أقضت مضاجع الطغاة و الظالمين .
و لو تمكَّنت أجهزة يزيد من اغتياله في الحرم كما أمرهم بذلك ، و كما خطط أبوه من قبله لاغتيال علي ( عليه السَّلام ) و هو يصلي في بيت الله لقالوا و أشاعوا انه اغتيل بسف خارجي ، و تبرأوا من دمه كما تبرأوا من دم أبيه ، و راجت مقالتهم حتى أصبحت و كأنها من حقائق التاريخ .
و جاء في المرويات التي وصفت خروجه من مكة و وداعه لأخيه محمد ابن الحنفية انه قال لأخيه محمد في الليلة التي أراد الخروج في صبيحتها : يا أخي لقد خفت أن يغتالني يزيد بن معاوية في الحرم فأكون الذي يستباح به حرمة هذا البيت 2 .

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. يوم التروية : هو يوم الثامن من ذي الحجة ، سمي بذلك لأنهم كانوا يرتوون من الماء لما بعد ـ قاله الجوهري ـ .
    و في الحديث : لما كان يوم التروية قال جبرئيل لإبراهيم ( عليه السَّلام ) ترو من الماء فسميت التروية . مجمع البحرين : 1 / 196 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
  • 2. سيرة الأئمة الإثنى عشر : 2 / 64 .

8 تعليقات

صورة صدام

الخلافة

أرى ان الحسين علية السلام خرج من الحج في يوم التروية طامعا في الخلافة رمى نفسة واهلة مجازفا الى التهلكة في اتخاذه اجراء عاجل من دون تخطيط ولا مشوره عندما عزم على الخروج الى العراق !
الرسول صلى الله عليه وسلم لما شعر بانه لا يقوى على مواجهة قريش خرج هاربا الى ارض يثرب آمنا على نفسة وصحابته لم يواجه قريش وهو يعلم لا يملك قوة ؟

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

الإمام الحسين يخرج إلى الكوفة

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 

أخي الكريم بامكانك الرجوع إلى الرابط التالي لكسب المزيد من المعلومات :

هل كان الحسين يعلم بمقتله ام لا ؟ فان كان يعلم فثورته تكون القاء بالنفس في التهلكة و ان لم يكن يعلم فلا ينسجم هذا مع الاعتقاد بعلمه بمقتله ؟

 

صورة أمنيه

السلام عليكم ورحمة الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احببت ان أشكر جهودكم المبذوله لكشف الحقائق عن لامام الحسين عليه السلام وجعلنا نستفيد من هذه المدرسة الحسينية جعلنا الله وأياكم من الاحقين في ركب الامام الحسين ع

صورة (حسين)

انا ما بعرف ليش انتم تغالطون

انا ما بعرف ليش انتم تغالطون نفسكم الحسين علية السلام أمام معصوم وليس يزيد الفاسق على الحسين ان يدافع عن هذة الأمة وهذا الدين الذي مرغة يزيد الفاسق بالوحل انتم ناس طائفيون ... الم تعرف مقولة رسول الله صل الله علية واله وسلم الى أم سلمة وكانت قارورة فيها تراب وقال لام سلمة رحمها الله اعلمي اذا تحول لون هذا التراب احمر اعلمي ان ولدي الحسين قد قتل أدعو من الله ان يحشركم مع يزيد يوم القيامة لتعرف من هو على الحق

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا