نشر قبل 19 سنة
مجموع الأصوات: 62
القراءات: 5945

السائل: 

محمد

العمر: 

20

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

المنامة

ما هو تفسير الحديثين التاليين ؟ .. في جمع القرآن و حفظه ؟

السوال: 

ما هو تفسير الحديثين التاليين ؟ .. وهل يطعنان في صحة القرآن الكريم الذي تم تجميعه في زمن عثمان؟
1- مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي الْمِقْدَامِ عَنْ جَابِرٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) يَقُولُ مَا ادَّعَى أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ أَنَّهُ جَمَعَ الْقُرْآنَ كُلَّهُ كَمَا أُنْزِلَ إِلَّا كَذَّابٌ وَ مَا جَمَعَهُ وَ حَفِظَهُ كَمَا نَزَّلَهُ اللَّهُ تَعَالَى إِلَّا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السلام ) وَ الْأَئِمَّةُ مِنْ بَعْدِهِ ( عليهم السلام ) .
2- مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ عَمَّارِ بْنِ مَرْوَانَ عَنِ الْمُنَخَّلِ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) أَنَّهُ قَالَ مَا يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَدَّعِيَ أَنَّ عِنْدَهُ جَمِيعَ الْقُرْآنِ كُلِّهِ ظَاهِرِهِ وَ بَاطِنِهِ غَيْرُ الْأَوْصِيَاءِ .
من كتاب الكافي (المجلد الأول)

الجواب: 

الحديثان المذكوران ـ و كذلك ما بعدهما من الأحاديث ـ صريحان في أن الجامع الحقيقي للقرآن الكريم من حيث النص و التفسير بعد النبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه و آله ) هو الامام المعصوم الذي عِنْدَهُ جَمِيعَ الْقُرْآنِ كُلِّهِ ظَاهِرِهِ ( أي نصه ) وَ بَاطِنِهِ ( أي تفسيره و تأويله ) و المعصومون هم الامام أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) و أبنائه المعصومين ( عليهم السلام ) ، و لا علاقة لهذه الأحاديث بجمع القرآن ـ أي توحيد المصاحف ـ الذي تم في عهد عثمان .

تعليق واحد