العراق

11/01/2005 - 19:29  القراءات: 7661  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لا شك و أن العمليات الإنتحارية أو غيرها من العمليات التي تجري في العراق و التي تستهدف الشرطة العراقية و المدنيين و النساء و الأطفال هي عمليات اجرامية تستهدف أمن و إستقرار هذا البلد المسلم من أجل حرمان الشعب العراقي من أهم حقوقه و هو حق اختيار مصلحته من خلال الانتخابات التي حُرم منها طيلة عقود مضت ، فهي محرمة يستنكرها العقل و الشرع ، و لا تخدم إلا أعداء الشعب العراقي المسلم ، و إنا لله و إنا إليه راجعون .

01/01/2005 - 14:20  القراءات: 9198  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : موقف الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) من الخلافة العباسية لم يكن موقفاً مؤيداً و لا موافقاً لها ، و لم يصدر منه تأييداً لبني العباس على الإطلاق ، بل كانت مواقفه ( عليه السَّلام ) موقف المعارض و المخالف ، كل ذلك لمعرفته بأهداف بني العباس و نواياهم السلطوية و الدنيوية .

20/12/2004 - 19:07  القراءات: 3203  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للإطلاع على عصمة الأنبياء ( عليهم السلام ) و معرفة الأدلة يمكنك مراجعة ما كتبه العلامة المحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني ( حفظه الله ) في هذا الموضوع في كتابه : العقيدة الإسلامية على ضوء مدرسة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، من خلال الوصلة التالية :
http://www.imamsadeq.org/book/sub3/al-aghideh/aghideh-140.html

18/12/2004 - 18:52  القراءات: 5377  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نأسف لعدم مقدرتنا على تلبية طلبك و ذلك لأن الكتاب المطلوب ليس موجوداً لدينا .

12/12/2004 - 16:39  القراءات: 18526  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : تلقيب الإمام جعفر بن محمد بالصادق ( عليه السَّلام ) كان من قِبَلِ جدِّه رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، فقد رَوى الشيخ الصدوق ( رضوان الله عليه ) قائلاً : حدثنا علي بن عبد الله الوراق ، قال حدثنا محمد بن هارون الصوفي ، عن عبد الله بن موسى ، عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني رضي الله عنه ، قال حدثني صفوان بن يحيى ، عن إبراهيم بن أبي زياد ، عن أبي حمزة الثمالي ، عن أبي خالد الكابلي ، قال دخلت على سيدي علي بن الحسين زين العابدين ( عليه السَّلام ) فقلت له : يا ابن رسول الله أخبرني بالذين فرض الله عز و جل طاعتهم و مودتهم و أوجب على عباده الاقتداء به

05/12/2004 - 19:16  القراءات: 23989  التعليقات: 0

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : إن تبت تاب الله عليك و غفر لك ذنوبك .

05/12/2004 - 18:12  القراءات: 8112  التعليقات: 0

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الحديث المذكور ـ بالكيفية المذكورة ـ لا وجود له في مصادرنا المعتبرة .

28/11/2004 - 18:40  القراءات: 11655  التعليقات: 0

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : يمكنك مراجعة إجابتنا التفصيلة عن هذا الموضوع و التي تجدها في موقعنا تحت عنوان : ما هو رأي علماء السنة في حديث الغدير ، و ما هي المصادر التي ذكرت هذا الحديث ؟

25/11/2004 - 20:01  القراءات: 9274  التعليقات: 0

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

25/11/2004 - 09:42  القراءات: 14776  التعليقات: 2

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
صحيح أن النبي آدم ( عليه السلام ) هو أبو البشر ، و النوع الانساني الفعلي منحدرٌ من نسله ، لكن ليس أبونا آدم ( عليه السلام ) هو أول مخلوق خلقه الله عزَّ و جل ، أو أول نبي بعثه الله لهداية من خلق ، فقد روى البرسي في مشارق الأنوار عن الثمالي عن الإمام علي بن الحسين ( عليه السلام ) أنهُ قال : " ... أ تظن أن الله لم يخلق خلقا سواكم ، بلى و الله لقد خلق الله ألف ألف آدم ، و ألف ألف عالَم ، و أنت و الله في آخر تلك العوالم " ( بحار الأنوار : 54 / 336 ) .

25/11/2004 - 06:24  القراءات: 3516  التعليقات: 0

مما يؤسف له أنه رغم إنتشار العلم الديني في عصرنا الحاضر عصر المعلوماتية فإن هناك عادات و تقاليد بل و معتقدات خاطئة و خرافية منتشرة بصورة واسعة بين عامة الناس من المسلمين لكنها لا تمت الى الاسلام بصلة ، بل قد تخالف كثيراً منها الشريعة الاسلامية الغراء ، و من تلك العادات الخرافية هي ما ذكرتي ، لذا ينبغي على المسلم أن يبتعد عن مثل هذه المعتقدات الباطلة و يستقي معلوماته الدينية من منابعها الأصيلة و من روافدها المعتمدة ، و من خلال السؤال من العلماء و الفقهاء المتخصصين ، قال الله عزَّ و جل : { ...

22/11/2004 - 19:35  القراءات: 37845  التعليقات: 0

بعد حصول العقد الشرعي بين الزوج و الزوجة تجوز كافة الاستمتاعات الزوجية و التي من أهمها الجماع ، و ليس للجماع وقت خاص ، إلا أنه لا يجوز الجماع فترة العادة الشهرية (

20/11/2004 - 17:13  القراءات: 4244  التعليقات: 0

لقد اهتمت الشريعة الاسلامية بأمر الدماء اهتماماً بالغاً ، فلا شيء يبلغ خطورة سفك الدماء في الاسلام ، فلا يجوز لأحد أن يقتل أو يعتدي على غيره إلا في إطار الشريعة الاسلامية المقدسة و في ظل القانون و من خلال المحكمة الشرعية العادلة التي يتولاها الفقيه العادل الجامع لشروط القضاء .

19/11/2004 - 18:41  القراءات: 5776  التعليقات: 0

نأسف لعدم توفر ما طلبت لدينا .

19/11/2004 - 17:35  القراءات: 10989  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لم نطلع على الكتابين المذكورين ، و ينبغي للمؤمنين الاعتماد على الكتب المعروفة و المعتبرة الجامعة للصلوات المستحبة و الأدعية و الزيارات و الأذكار و الختومات و غيرها ، أمثال مفاتيح الجنان للمحدث القمي ، و مفتاح الجنات للسيد محسن الأمين و غيرها .

19/11/2004 - 16:42  القراءات: 148495  التعليقات: 11

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته . من الواضح أن على المصلي أن يضع المواضع السبعة حال السجود على الأرض ، و المواضع السبعة هي : 1. الجبهة . 2. الكفان . 3. الركبتان . 4. إبهامي الرجلين . لكن الجبهة تنفرد في فقه الشيعة الإمامية بأحكام خاصة مستقاة من الأحاديث النبوية الشريفة ، و مأخوذة عن السنة النبوية المباركة المذكورة في الكتب المعتبرة لدى أهل السنة و المؤيدة من قبل أئمة أهل البيت ( عليهم السَّلام ) . أما الحكم الخاص بالجبهة حال السجود فهو و ضعها على الأرض مباشرة دون حائل بينها و بين الأرض أو ما يصح السجود عليه ، فالواجب وضع الجبهة على الأرض .

13/11/2004 - 12:30  القراءات: 4983  التعليقات: 0

يجوز كل ذلك حسب الفرض المذكور .

13/11/2004 - 11:01  القراءات: 19369  التعليقات: 3

التكاتب و التحادث عبر شبكة الأنترنيت ( الشات ) بين المرأة و الرجل غير المَحرَمَين جائز فيما لو كان حديثاً عادياً خالياً عن المغازلة و الغرام و الجنس ، فتجوز المحادثات العلمية أو التجارية أو المَعرفيَّة الخالية عن الغرام و الجنس مالم يخش الإنسان على نفسه من الانجرار إلى المحادثات الغرامية المُحرَّمة .
فبناءً على ذلك فالملاك في حرمة أو جواز هذه المحادثات و المكاتبات هو نوع الحديث المطروح في غرف المحادثة ، سواءً عَرِفَ المتحادثون بعضهم أم لم يعرفوا .

الصفحات

اشترك ب RSS - العراق